بحث علمي عن انواع الدراما

الفن هو غذاء الروح وتتعدد وتتنوع الفنون، بين الشعر والأدب والرسم والنحت، والتمثيل والدراما وما إلى أخره فالفن يختلف في كل زمان وفي كل عصر، ويعتبر الفن من بين أحد الأشكال التي تتطور مع تطور العصور فلا يمكن ان يتم مقارنة الفن منذ ظهوره بما هو موجود الآن،

بالطبع هناك أسس وقواعد وسياق لا يمكن الخروج عنها، ولكن تطويرها واجب وهذا التطور لا يعتبر خروج عن الأساس بل أنه مثل أي من جوانب الحياة التي تم تطويرها نتيجة لتطور التكنولوجيا وتطور العلم والإنسان، والتمثيل هو أحد أركان الفن الذي أخذ مكانة في القلوب منذ ظهورها حيث تعتبر من أولى وسائل التسلية بأنواعه المختلفة بين الكوميدي والتراجيدي والدراما وغيرهم.

تطور الفن التمثيلي

الفن التمثيلي هو أحد أنواع الفنون الذي أخذ مساراً هاماً في النفوس منذ ان ظهر، فبالرغم من أننا نعلم جيداً ان ما نراه ليس هو إلا مجرد تمثيل إلا أنه استطاع أن يجذب الجمهور إليه إلى التفاعل معه والمتابعة له بصورة كبيرة جداً، بل وتفضيل بعد الأنواع دون غيرها.

فبالطبع لا يمكن أن تتشابه جميع الأذواق ولكن في جميع الأحوال هناك ما يجذب أخر دون غيره، حيث أن الفن والفنان استطاع ان يلمس قلب المشاهد ليجعله يتأثر به ويتعايش معه في تفاصيل القصة التي يقوم بتقديمها ويشجع طرف وينحاز له دون عن الطرف الأخر.

فهناك من يفضل فن الكوميدي وهناك ما يفضل التراجيدي وهناك ما يحب الدراما، وفي كل الأحوال يقع العتق الكامل على الفنان الذي بدوره وموهبته هو من يستطيع أن يقنع المشاهد لما يقوم بتقديمه ليجعله يتأثر به ولو أن هذا العنصر غير متوفراً يفشل العمل مهما كانت قصته قوية.

شاهد أيضًا: بحث عن الفن الشعبى المصري القديم للصف الأول الاعدادى

ما المقصود بالدراما

الدراما هي أحد أنواع الفن التي تقدم من خلال العمل المسرحي أو التليفزيون أو الراديو، في بادئ الأمر كانت المجالات محدودة جداً فكان الفن بالفعل موجود ولكن ليس بالصورة المتواجدة أو المتعارف عليها الآن فلذلك كان في أضيق الحدود ولكن بالرغم من ذلك كان له دعم كبير.

حيث استطاع الفنان أن يقدم الفن والقصة من خلال المسرح الذي يتوافر فيه كل عناصر العرض على المشاهد، لكي يتمكن من خلالها أن ينقل القصة وكان يذهب المشاهد على رؤية العمل المسرحي من خلال الذهاب إلى المسرح، ويعتبر المسرح أولى خطوات الفن.

في العمل الدرامي يتم تقديم قصة تعتمد على تحريك العاطفة وإثارة المشاعر إما من خلال الأحداث، أو من خلال الألفاظ وذلك يتم من خلال الفنان ودوره موهبته في تقديم ذلك العرض، ويعتبر العمل الدرامي من خلال التعريف الأدبي هو القول للشعر نثراً والمقصود هنا أن يقوم الفنان بعرض القصة نثراً متناسقة من خلالها مع الأحداث.

تطور الفن التمثيلي

في الوقت الذي كان لا مجال لعرض الفن إلا من خلال المسرح كان هذا الأمر ليس نهاية المطاف بالنسبة إلى الفنان، والمهتم بالفن حيث أنه دائماً ما كان يبذل قصارى جهده لكي ينقل الفن الذي يقدمه إلى الجمهور بأقل الأدوات المتاحة.

لذلك نجد أنه مع ظهور الراديو لم يبعد الفن عنه، بل ان أعتبره وسيلة جيدة يتم من خلالها، نقل الفن وبالرغم من اختفاء الأداء الحركي بها إلا أنه أعتمد على الصوت الذي من خلاله بذل قصارى جهده، لكي يبذل الصوت الذي من خلاله يعبر عن مشاعره فإن حزن عبر بذلك من خلال الصوت الحزين ونبرة الصوت الضعيفة وإن فرح عبر ذلك من خلال البهجة التي تخرج بدون الضحك المبالغ فيه.

وبالفعل أخذ الراديو زمناً كبيراً من خلاله يتم عرض الفن بكل أشكاله المختلفة، ولكن هذا لا يلغي دور المسرح حيث أن المسرح دائماً ما كان يتطور عبر العصور وكان يسعى نحو التطور بكل الصور المتاحة والأدوات المتطورة التي من خلالها يستطيع أن يجذب أكبر قدر من الجمهور.

كان المشاهد من الممكن أن يحضر المسرحية مرة او أكثر من مرة فكلما أحب العمل وأثر فيه وتعايش معه كلما ذهب إلى مشاهدة المسرح والقصة المعروضة التي يستمتع بها بالقصة والاحداث وأداء الفنانين وكذلك العرض المسرحي المطروح من خلال العمل المسرحي.

بعد ذلك بدأ التليفزيون في الظهور وهنا كانت الخطوة الأكبر والأوسع في نقل الفن بأكثر من شكل وبصورة أوسع كثيراً من الموجودة، حيث أصبح التلفزيون يعرض من خلاله الأعمال الفنية المختلفة من المسرح أو الأفلام أو الأغاني وغيرها وكلما أصبح التلفزيون متوفراً بصورة أكبر لدى الجمهور كلما اتسع الفن بشكل أكبر وأعمق وأصبح تأثيره أكبر على المشاهد.

تطوير الأدوات الفنية للتمثيل

وبالطبع كلما تطورت الأدوات الفنية في التصوير كلما كان ذلك أفضل، وهذا الأمر جعل المجال واسعاً أكثر مما كان موجود في السابق وأصبح المنافسة أعلى في أن يصل الفنان إلى المشاهد من خلال أعماله التي يقوم بتقديمها.

والجدير بالذكر أنه في كل تطور من التطورات التي يمر بها الفن التمثيلي لا يلغي الخطوة السابقة عليها بل أنه يصبح لها تأثيراً ومجالاً أوسع، ففي الوقت الذي كان يتم عرض العمل الدرامي من خلال المسرح فقط أصبح يتم تصويره وعرضه من خلال التليفزيون وهذا جعله أكثر مشاهدة عند فئة أكبر وسهل الأمر على المشاهد.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الفنون التشكيلية بالمراجع

الفن الكوميدي

يعتبر فن الكوميديا هو أحد أنواع الفنون الذي يختلف تماماً عن الفن الدرامين وإن احتوى العمل الكوميدي على بعض أو جزء من الدراما إلا أنه لا يصبح الهدف الأسمى أو المسيطرة على العمل بشكل كامل، بل أنه قد ينعدم به العمل الدرامي تماماً ولا يؤثر ذلك به.

فالغاية الأسمى التي يقدم من خلالها العمل الكوميدي هي إضحاك المشاهد، وقبل بدأ عرض الفيلم يتم تصنيفه من بين الأعمال الكوميدية، وقد يظهر ذلك من خلال الفنانون الذين يقوموا بتأدية العمل حيث أنه من مشهور في مجال العمل الفني الكوميدي والأخر في الدرامي وهناك أيضاً من يجمع بين الاثنين.

الدراما المأساوية

تعتبر الدراما المأساوية من أحد أقدم أنواع الدراما التي يتم من خلالها عرض الحياة المأساوية لأحد، يتم ذلك من خلال عرض الأحداث المأساوية والمثيرة للحزن الذي تعرض لها من يجسد الشخصية ولا تعتمد على نهاية محددة فقد يترك النهاية بها مفتوحة او انتقام أو انتصار لهذا الشخص.

الدراما الموسيقية

لا يقف الدور في الدراما عند مجرد الكتاب المسرحيين أو الفنان فقط، بل أن الموسيقى والألحان والحركات الموسيقية لها دور كبير جداً، فهي تؤثر في المشهد والقصة بصورة لا تقل عن كل الأركان الأساسية الأخرى.

الخيال الدرامي

يظهر هذا النوع واضحاً من خلال الاعتماد على الخيال في القصة، التي قد تكون بعيدة عن الوقاع ويتم الاعتماد من خلالها على الحبكة وغالباً ما يكثر هذا النوع في الأعمال التي تختص بالأطفال والأبطال الخارقة.

شاهد أيضًا: بحث عن الفن القبطي واهميته كامل

خاتمة بحث علمي عن انواع الدراما

لابد من استخدام الفن بصورة يدرك من خلالها أنه يؤثر بشكل كبير في المجتمع، ولذلك لابد من أن يتم تقديم أعمال فنية تساعد على الارتقاء بالمجتمع من خلال الفن التمثيلي.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.