بحث عن الفن القبطي واهميته كامل

بحث عن الفن القبطي واهميته كامل، يعتبر الفن القبطي هو الفن الأوحد الذي يهتم خصيصاً بجميع الأشكال الفنية في الكنائس والأديرة وكذلك تفاصيل الحياة القبطية هنا في مصر، ورغم الاختلافات الكبيرة بين الفن المصري القديم والفن القبطي إلا أن الفن القبطي يعتبر بشكل مباشر امتداداً للفن المصري القديم ولذلك فإن الفن القبطي ذو أهمية كبيرة وهذا ما سنوضحه لكم في هذا المقال.

مقدمة بحث عن الفن القبطي وأهميته كامل

كانت أغلب الفنون قديماً فنوناً أرستقراطية تتجه فقط لتمجيد الطبقة الحاكمة والآلهة، لذلك فإن الفن القبطي كان قد أتى بمثابة معجزة أو هدية بالنسبة للشعب المصري فكان هو وسيلتهم الوحيدة للتعبير عن أنفسهم وكذلك لمحاولة الخلاص من مظاهر الوثنية التي كانت طاغية على أغلب الفنون الأخرى وسنتحدث بشكل مفصل أكثر عن الفن القبطي في هذا المقال.

شاهد أيضًا: بحث عن الفن الشعبى المصرى القديم

ما هو الفن القبطي

  • كان الفن القبطي هو الفن الذي أقيم في عصر الروماني نيرون على يد المسيحيين ومن خلاله أصبحت الديانة الرسمية للرومان هي الديانة المسيحية، وكان المسيحيين قد قاموا برسم سيدنا عيسى وسيدتنا مريم عليهما السلام عن طريق الفن القبطي، وكان التصوير الجداري المنتشر في العصر القبطي يتبع الطريقة التي كان يتم الاعتماد عليها منذ قديم العصور في مصر وهي أن يتم التصوير على الجدران المغطاة بطبقة من الجبس باستخدام ألوان الأكاسيد وعلى ذلك فقد انتشرت تلك الطريقة بين مسيحيين الشرق ومسيحيين الغرب حتى بداية عصر النهضة.
  • ثم بدأ الأقباط بعد ذلك بالاهتمام بدرجة كبيرة بزخرفة جدران الكنائس بالرسوم المستوحاة من قصص الأنبياء فأصبح هناك رسوم للملائكة والرسل والشهداء والقديسين وكذلك مواضيع من التوراة والأنجيل وفي المقام الأول بالطبع رسوم لسيدنا عيسى وسيدتنا مريم عليهما السلام.
  • وكان الفن القبطي في بدايته يشبه كثيراً الفن البيزنطي اليوناني لذلك لم يكن هناك اعتراف بشيء يسمى الفن القبطي وكان السبب وراء هذا التشابه هو ارتباط الكنيسة القبطية مع الكنائس المسيحية بشكل عام ولكن منذ أن انفصلت الكنيسة القبطية عن الكنائس الغربية فأصبح لها وجود مستقل بعيداً عن الفنون البيزنطية اليونانية وتخلص الأقباط من كل ما هو له علاقة بذلك الفن البيزنطي اليوناني.
  • وكان أول من لاحظ استقلال الفن القبطي عن باقي الفنون الأخرى هو ماسبيرو وأجمع الرحالة والباحثون على ذلك أيضاً.

ما هي الأيقونات

  • الأيقونة هي كلمة ذو أصل قبطي أو يوناني وتعني صورة دينية ومن بين تلك الصور الدينية صور سيدنا عيسى والسيدة مريم عليهما السلام والرسل والشهداء والقديسين وكذلك الموضوعات الدينية المختلفة المذكورة في الكتاب المقدس ويرجع الفضل وراء رسم الأيقونة وظهورها إلى الفن القبطي.
  •  وكانت الأيقونة هي عبارة عن رسم دقيق لشخص ما مع محاولة إظهار شخصية المرسوم كهيبته أو شجاعته أو قداسته أو بساطته، أما الكنيسة القبطية فكانت قد اهتمت بأول نوع من الأيقونات فقامت برسم سيدنا عيسى عليه السلام في مواقف مختلفة ولكنها كانت مواقف حقيقية وواقعية للغاية.
  • وقد استخدم الأقباط العديد من المواد التي كانت متاحة ومعروفة لهم في ذلك الوقت لرسم الأيقونات وذلك من خلال الرسم بالألوان أو بالنقش البارز، وكان الخشب أحد تلك المواد التي استخدمها الأقباط لرسم الأيقونات فقاموا بحفر ونقش الكثير من صورهم الدينية المميزة على الخشب الذي كان يستخدم فيما بعد لتزيين أبواب الكنائس القديمة.
  • كما أن الأقباط قاموا أيضاً باستخدام الحجر لرسم الأيقونات فقاموا بنقش صور بارزة لسيدنا عيسى وسيدتنا مريم عليهما السلام وبعض الشهداء والقديسين، ولم يكن الخشب والحجر هم الوسيلة الوحيدة التي استخدمها الأقباط لرسم الأيقونات بل فتعددت تلك الوسائل والتي كان من بينها الأقمشة فقد قاموا برسم الكثير من الصور الدينية على الأقمشة فبعضها كان مرسوماً بالألوان والبعض الآخر كان منسوجاً مع الأقمشة فتجد رسوماً للصلبان وللحيوانات الوديعة والطيور التي اتخذت كرموز للمسيحية وذلك بالإضافة إلى رسوم سيدنا عيسى وسيدتنا مريم عليهما السلام.
  • ذلك وقد استخدم الأقباط العاج والعظم أيضاً لرسم تلك الأيقونات فرسموا عليها سيدنا عيسى عليه السلام وكذلك رسم للملائكة في وسط بعض الزهور وتلك النماذج موجودة الآن في خزنة المتحف القبطي، كما استخدم الأقباط أيضاً الفخار والجرانيت والمعادن فتجد أنهم قاموا باستخدام كل المواد الممكنة لرسم الأيقونات الدينية بمختلف الطرق والأدوات.

ما هي رموز الفن القبطي

عند نشأة الفن القبطي في قديم الزمان قام الرهبان باتخاذ بعض الرموز من الطبيعة ليستخدموها في التعبير عن أشياء معينة في لوحاتهم وكان لكل رمز تعبير مختلف عن الآخر، ويرجع السبب وراء استخدام الرموز إلى أن الأقباط كانوا مضطهدون بشكل كبير قديماً ولذلك فإنهم كانوا يحاولون العثور على كلمات سر يستخدمونها فيما بينهم ليصبحوا على علم بمن هم معهم ومن هم عليهم.

فكانوا حتى يتأكدوا إذا كان شخص ما معهم أم لا فيشترطون عليه بأن لأحد تلك الرموز، وقد تعددت رموز الفن القبطي حيث يوجد منها الكثير مما لا يعرف معناه أو القصد منه ولكننا سنتعرف على بعض تلك الرموز فيما يلي:

  • رمز التمساح: فقد كان التمساح خلال العصر القبطي هو علامة من علامات نهر النيل، لذلك فإن الأقباط اتخذوا من التمساح علامة مميزة لهم.
  • رمز السمكة: يوحي هذا الرمز بأن سيدنا عيسى عليه السلام كان قد قام باختيار بعضاً من الصيادون ليصبحوا من بين تلاميذه فقام هؤلاء الصيادون باختيار السمكة لتصبح كلمة سر خاصة بهم، ولذلك فكان لرمز السمكة طابع خاص وفريد في الفن القبطي وكان يعتبر أكثر الرموز انتشاراً في ذلك الوقت.
  • رمز الطاووس: كان الأقباط يعتقدون أن الطاووس يقوم بطرد الأرواح الشريرة من المنزل ولذلك فإن الملوك والأثرياء جميعاً كانوا يمتلكون طاووساً في منازلهم حتى يساعدهم على طرد تلك الأرواح الشريرة، كذلك فبسبب تميز الطاووس بمظهره الجميل نظراً لكثرة ألوانه المبهجة فإنه كان يقدم كهدية للملك سليمان مع الذهب والفضة، وبالتالي فإن رمز الطاووس كان له شعبية خاصة بالنسبة للأقباط والفن القبطي.

شاهد أيضًا: بحث عن الفن الإسلامي القديم وعناصره

الفن القبطي وأثره على العالم

  • كانت مصر قد جذبت الكثير من قادة الكنيسة في الشرق والغرب بداية من القرن الأول والثاني وحتى القرن السادس حتى يقوموا بدراسة اللاهوت والكتاب المقدس ويمارسون حياة الرهبانية، وكان ذلك في مدرسة الإسكندرية.
  • وقد انتشر الفن القبطي في العالم كله بطريقة غير مباشرة وبالتالي فإنه كان له أثراً ملحوظاً على فنون عدد كبير من البلاد والتي كان من بينها النوبة والسودان وأثيوبيا وليبيا، أيضاً نجد أن هناك تشابه كبير بين الفن القبطي وبين تصاميم الديكور في إيرلندا والسبب وراء ذلك يرجع إلى أن رهبان مصر ورهبان إيرلندا كان بينهم التقاء مستمر.
  • أيضاً لا نغفل عن أن الفن القبطي كان له أثراً واضحاً على الفن الإسلامي فتجد أن هناك تشابه كبير جداً بين الفن الإسلامي والقبطي ولا شك أن هذا التشابه يرجع إلى اختلاط الشعبين ببعضهم البعض منذ قديم العصور ولذلك فإن التشابه بينهم واضح وموجود في الكثير من الأشياء وليس الفنون فقط.

شاهد أيضًا: بحث عن الفن الشعبى المصري القديم للصف الأول الاعدادى

خاتمة بحث عن الفن القبطي واهميته كامل

وبذلك نكون قد تناولنا كل ما تريد معرفته تقريباً وبشكل تفصيلي عن الفن القبطي وكذلك صفاته وتاريخه ورموزه وأثره على العالم، وعلى الفن الإسلامي بشكل مباشر أيضاً ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

الفن القبطي من أقدم وأعرق الفنون، وله الكثير من الصفات التي تميزه عن غيره، وهذا ما نستعرضه في المقال التالي.

موضوعات من نفس القسم