بحث عن الاقتصاد في الوطن العربي

بحث عن الاقتصاد في الوطن العربي، نقدم لكم اليوم على موقعكم ملزمتي بحث هام عن الاقتصاد في الوطن العربي، وسوف نعرض في هذا البحث عن موارد الوطن العربي الاقتصادية، والثروات العربية المختلفة التي تمتلكها الدول العربية، وسوف نعرض ايضا في هذا البحث للتكامل الاقتصادي العربي، واسباب فشل التكامل الاقتصادي العربي.

مقدمة بحث عن الاقتصاد في الوطن العربي :

تمتلك الامة العربية المقدرة الاقتصادية الكبيرة التي تمكنها من الاستقلال الاقتصادي والسياسي في كل قرارتها، وكذلك تمتلك الدول العربية القدرة على تحقيق التكامل الاقتصادي فيما بينها، لكي تفعل ارادتها المتفردة في اتخاذ القرارات الاقتصادية والسياسية.
فالوطن العربي ملئ بالموارد الاقتصادية والثروات الطبيعية، وكذلك المناخ المعتدل، كل هذه المسببات من الممكن ان تجعله من اهم واقوى اقتصاديات دول العالم، لكن الدول العربية خفقت في تحقيق التكامل الاقتصادي مثل دول اوروبا،

لكن الدول العربية لديها العديد من المحاولات لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي ومن اهمها اتفاقية الوحدة العربية في عام 1980 م ، وذلك لتفعيل عمل الاقتصاد العربي المشترك، وقد بذلت الجهود العظيمة لإنجاح هذه الاتفاقية، الا انها لم تؤتي ثمارها بالنجاح.

وذلك على الرغم من توافر كافة الظروف المهيئة لنجاح هذا التكامل الاقتصادي بين الدول العربية، وهذا يرجع لأسباب عديدة جدا ومن اهمها عدم وجود خطة واضحة لتحقيق هذا التكامل العربي، وكلها خطط عشوائية غير منظمة.

شاهد أيضًا: بحث عن طبقات الغلاف الجوي ومكوناته

 دراسة اقتصادية للوطن العربي :

البلدان العربية غنية بالموارد الاقتصادية المتعددة، ومنها الموارد الزراعية والثروات الحيوانية، والموارد الطبيعية وغيرها وسوف نعرض فيا يلي اهم موارد الدول العربية الاقتصادية:

1- الثروة الزراعية :

تعتبر الزراعة هي الحرفة الاساسية التي يقوم بها نصف سكان الوطن العربي، ولهذا تساهم الزراعة في الدخل القومي للدول العربية بنصيب كبير من اجمالي الدخل القومي.

هناك الكثير من الزراعات الهامة في الوطن العربي واهمها قصب السكر والقطن طويل التيلة الذي يحتكره انتاجه معظم الدول العربية، ويدخل كذلك في صناعة الغزل والنسيج، وهي صناعة هامة جدا بالوطن العربي، وكذلك يمثل القطن حوالي 86% من تجارة الدول العربية الخارجية.

المساحة المزروعة في الوطن العربي تمثل حوالي 115 مليون فدان، وذلك بغير وجود اضعاف هذه المساحة قابلة للاستصلاح.

وهناك بعض المحاصيل الهامة التي تدخل في تجارة الدول العربية الخارجية وهي مثل التمر ويمثل 85% من تجارة هذه الدول الارجية، والصمغ العربي والذي يمثل 80%، والزيتون الذي يمثل 14% من تجارة الدول العربية الخارجية.

اما عن الغلات والحبوب التي تزرعها الدول العربية فهي متعددة ومنها القمح والارز والذرة والشعير وغيرها من الغلات.

القمح: يعتبر من المحاصيل الاساسية في الوطن العربي وهو اساسي للغذاء، ويقدر انتاجه بنحو 14.5 مليون طن، تستورد الدول العربية القمح من الخارج وهو لا يكفي استهلال هذه الدول.

الحبوب: ومنها الشعير والذرة ببكل أنواعه، وهو ايضا انتاجه لا يغطي استهلاك الدول العربية، وتلجأ الدول العربية لاستيراد هذه الحبوب من الخارج، ولهذا يجب ان تنسق الدول العربية فيما بينها لكي تقوم بزراعة كل المحاصيل التي تستوردها من الخارج.

المحاصيل الاخرىوهي مثل قصب السكر والقطن والتبغ والبن والصمغ العربي والزيوت النباتية وغيرها من المحاصيل النقدية التي تعود على الدول العربية بدخل نقدي كبير، حيث يشكل القطن العربي 86% من اجمالي صادرات الدول العربية الخارجية، ويحتل الوطن العربي المركز الثالث في تصدير القطن، كذلك يدخل في صناعة هامة جدا وهي صناعة الغزل والنسيج.

الفواكه والثمار: يشكل التمر حوالي 85% من الصادرات، والزيتون 14%، والموالح 10%، والعتب 8% من اجمالي الصادرات، اما الصمغ العربي فيشكل حوالي 80% من صادرات الدول العربية.

2- الثروة الحيوانية :

الدول العربية تتميز بوجود مراعي طبيعية واسعة، وتقدر الثروة الحيوانية بحوالي 20% من اجمالي الثروات الطبيعية، وهي تشكل نسبة لا بأس بها من اجمالي الدخل الاقتصادي للوطن العربي، وتمثل دخل هام للوطن العربي، ولكن هذه الثروة الحيوانية لا تكفي استهلاك الوطن العربي وذلك لوجود عدة اسباب ومنها:

  • انتشار الاوبئة والحشرات بالوطن العربي.
  • فقر الكثير من الدول العربية للرعاية البيطرية للحيوانات.
  • عدم ثبات موعد محدد لسقوط الامطار، حيث أصبح المناخ متقلب ومتغير بالدول العربية والعالم اجمع.
  • عدم توافر الاعلاف المناسبة للحيوانات بهذه الدول.
  • استخدام الحيوانات في الفلاحة، فباتت السلالات الحيوانية ضعيفة جدا وهزيلة.
  • عدم وجود خبرة كافية لتربية الحيوانات، وعدم وجود تخصص لتربية الحيوانات الاقتصادية المدرة للألبان واللحوم.

3- الثروة السمكية :

تمثل الثروة السمكية حوالي 1% من اجمالي الدخل القومي العربي، وذلك على الرغم من توافر البحيرات والانهار في معظم الدول العربية، الا ان الثروة السمكية ضعيفة جدا بالنسبة لتواجد البحار والانهار بها وهذا يرجع لعدة اسباب اهمها: عدم وجود وعي لدي الصيادين، استخدام اساليب بدائية جدا في الصيد، اتجاه السكان للتعدين أكثر من صيد الاسماك، كذلك وجود مواني محدودة بالوطن العربي مع وجود الشعاب المرجانية التي تعوق الصيد خاصة في البحر الاحمر، وكذلك استخدام السفن الصغيرة في الصيد.

اقرأ أيضًا: بحث عن كيفية الوقاية من مخاطر الكهرباء على الأطفال

4- الموارد المعدنية :

توجد بالدول العربية العديد من الموارد المعدنية واهما البترول والحديد والمنجنيز والفوسفات، والبترول: يمثل حوالي 19.7% من اجمالي الانتاج العالمي للبترول، وهناك احتياطي للبترول بالدول العربية ويبلغ حوالي 54% من الاحتياطي الموجود في العالم، ويمثل حوالي 55% من التجارة الدولية.

اما عن المنجنيز: فهو يمثل حوالي 11% من انتاج العالم موجود بالدول العربية، وتحتل الدول العربية المركز ال 4 في تصدير المنجنيز في العالم.

الفوسفات : وهو يمثل حوالي 55 مليون طن من انتاج العالم أنتجه الدول العربية ، هذا وتعتبر المعادن من اهم مصادر الدخل في الوطن العربي، كذلك تعتبر المعادن سبب اساسي في انتقال العمالة العربية من دولة لأخرى، وذلك للعمل في مجال التعدين، هذا وتتنوع الثروات المعدنية الموجودة بالعالم العربي.

التكامل الاقتصادي العربي :

هناك مقومات عديدة للتكامل الاقتصادي العربي ومن اهمها:

  • توحد الاصل واللغة والدين، حيث تسهل اللغة التكامل الاقتصادي بين الدول.
  • المساحات الكبيرة للوطن العربي، وتنوع موارده الاقتصادية وامتلاكه ثروات اقتصادية عديدة ومختلفة.
  • اختلاف التضاريس الجغرافية لدول العالم العربي من جبال وسهول وهضاب.
  • اختلاف الثروات الطبيعية والمعدنية التي تملكها الدول العربية.
  • اختلاف المناخ بين الدول العربية، حيث الامطار واختلاف هطولها في الفصول.

فشل التكامل الاقتصادي العربي :

هناك اسباب عديد لفشل التكامل الاقتصادي العربي ومنه اهم هذه الاسباب ما يلي:

  • وجود تشابه بين المحاصيل الزراعية التي تقوم بزراعتها الدول العربية.
  • اختلاف نظام العملات.
  • وجود جمارك مرتفعة تفرض على صادرات الدول العربية.
  • الدول الاجنبية تنافس بقوة في السوق العربي.
  • تشابه بعض الثروات ومنها المعدنية، حيث تمتلك معظم الدول العربية نفس الثروات المعدنية مثل البترول.

خاتمة بحث عن الاقتصاد في الوطن العربي :

وفي نهاية بحث الاقتصاد في الوطن العربي، فإننا قد عرضنا في هذا البحث لاهم مقومات الاقتصاد العربي والثروات التي تمتلكها الدول العربية ومنها الثروات المعدنية والزراعية وغيرها من الثروات، كذلك عرضنا للتكامل الاقتصادي العربي، واسبابه وفشله.

لمشاهدة المزيد: بحث عن كيفية تنمية مهارات الأطفال الموهوبين

وفي نهاية البحث فإن الدول العربية تمتلك العديد من المقومات التي من الممكن ان تضعها في مقدمة الدول الاقتصادية في العالم اجمع، ويجب ان تستغل هذه الدول هذه المقومات والثروات الموجودة بها لكي تفرض هيمنتها الاقتصادية والسياسية على العالم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.