بحث عن كيفية تنمية مهارات الأطفال الموهوبين

كيفية تنمية مهارات الأطفال، نقدم لكم اليوم بحث عن الأطفال الموهوبين فبالتأكيد كل طفل يحمل موهبة داخلة وقد لا يكتشفها بنفسه، والأطفال الموهوبين يحتاجون دائما إلى تنمية مهاراتهم ومتابعتهم حتى يصبحوا نجوم المستقبل كلًا في مجال تخصصه، ومما لا شك فيه أن الأم هي أول شخص يرى في طفلة الموهبة فهناك من يكون موهوب في الرسم أو الغناء وغيرها، لذلك سنتعرف فيما يلي كيف ننمي مهارات أطفالنا ونأخذ بيد المساعدة نحوهم فتابعونا للإفادة.

مقدمة بحث عن كيفية تنمية مهارات الأطفال الموهوبين :-

أن الموهبة ليست متواجدة عند كل الأطفال، لذلك إذا لاحظت ان طفلك موهوب في شيء ما لا تتردد في مساعدته لتنميتها بموهبة، بدون تنمية مثل الزرع بدون ماء لذلك المتابعة أفضل واهم من الموهبة فعليك معرفة الطريق الصحيح لكي تسير به وتنمي قدرة طفلك وموهبته.

شاهد أيضًا: بحث عن تطوير التعليم في مصر

ما هي الموهبة :-

  • هي قدرة الطفل على الابتكار، فهي استعداد طبيعي من الطفل تظهر عليه بصورة مميزة عن أقرانه يلاحظها الجميع عند القيام بنشاط من قبل الطفل ويقوم بفعل هذا النشاط دون غيره.

السن المناسب لظهور الموهبة :-

  • تظهر من بين عامة الأول إلى سن 6 سنوات، فبعد هذا السن تقل الموهبة ولكن ان لم ينتبه الآباء لهذه الموهبة فإنها تختفي تدريجيًا لذلك وضعنا الإباء في محور أساسي لتنمية المهارات فكلامه معك سيكون كثيرًا لأنه محب للاطلاع ومعرفة كل شيء، فلا تغضب وتهرب من الكلام، بل عليك مساعدته فإنه السن المناسب لتطوير موهبته، وفى خلال هذه السنوات عليك أيضا معرفة الكثير لكي تكون على وعى في كل ما تقدمه لطفلك من معلومات.

أنواع المواهب لدى الأطفال :-

هناك مواهب ظاهرة يظهرها الطفل أثناء يومه كالرسم والغناء فهذه الأشياء ملموسة لا يمكن إنكارها فعلينا رعايتها لكي تكون افضل :-

مواهب خفية :-

  • لا تظهر إلا بالاختلاط مع الأفراد فهي تقوم على العمل لاكتشاف هذه الموهبة، ويمكن أن تكون في مدرسة أثناء تحضير درس عملي فيظهر الابتكار وعمق التفكير لدى هذا الطفل.
  • فبذلك يهتم المدرس لتعريف الأباء بما حدث لتطوير ذات الطفل.
  • ولكن يمكن أن تكون هذه الموهبة خفية عن الطفل ولا يعرفها، إلا من خلال الصدفة فسيكون هذا من حسن حظها أنها ظهرت، ولكن ان لم تظهر وماتت معه فسيكون خسارة له كبيرة، حيث انه فقد شيء جميل لم يكن يعلم به كان بإمكانه تغيير حياتك للأفضل.

اقرأ أيضًا: بحث عن كيفية الوقاية من مخاطر الكهرباء على الأطفال

 ماذا يجب أن نفعل لكى تنمى مهارات الطفل :-

  1. تشجيع الطفل ومنحه الثقة، وعلينا محاولة أن نعرف ميول أطفالنا وماذا يحبون، ولا نضغط عليهم في شيء ورغباتهم وميولهم تعبر عما بداخلهم لذلك يجب احترام هذا وتشجيعهم.
  2. علينا بوصفة بأجمل الاسماء وتخصص له اسم على حسب ميوله تشجيع له وجعله أكثر ثقة وفخر بنفسه.
  3. متابعة الطفل جيدًا، فلابد من هذا لمعرفة ما يحدث له يوميًا لكي نعزز هذه المهارة لديه فاجعلها معه يوميًا.
  4. التحدث مع الطفل وفهم ما بداخله والتواصل معه من خلال إدخاله في موقف ونطلب منه راية، وماذا سيفعل في ظل هذا فعلينا أن نجلس معه اطول فترة لكي يعرف انه اهم شخص لدى أهله وهذا يطور من معرفته اللغوية.
  5. لابد من القراءة والتعلم فلا يوجد شخص متفوق بدون تعليم، لذلك علينا تعويده منذ الصغر على القراءة وأهميتها في حياتنا، فنحن بدونها لا نفهم أي شيء ولا نقدر على التطور ابدًا، لذلك علينا توفير الكتب اللازمة له والمتنوعة لكي يصبح أكثر اطلاعًا.
  6. هناك اختبارات للكشف عن المواهب فعليك التقدم لطفلك وحثه على تنمية الموهبة في داخله.
  7. مدح الطفل في كل ما يفعله تجاه موهبته، وتقديم النصيحة بشكل لائق فهو ذكي ويعرف ماذا يريد وعليك الحذر من توبيخه أو الاستهزاء منه.
  8. علينا اللعب معه وقضاء أوقات كثيرة معه.
  9. علينا تهيئة بيئة مناسبة له فلا تقومي بالسيطرة علية، فهو مولود بدافع الفضول يريد الاكتشاف ويريد المعرفة، فلا تقيد حريته فإن قام بكسر لعبة لكي يعرف ما بداخلها لا تقومي بضربة أو توبيخه فان هذا بالنسبة له.
  10. اكتشاف وابتكار هيئي له مساحة واسعة والعاب لا تنكسر لكي يقوم بالتفكير والتأمل جيدًا
  11. قومي بمعرفة شخصيته لكي تتعاملين معه هل هو عنيد، ام خجول، انت لابد أن تعرف على ميزة شخصيته، لكي تعرفين ان تتعامل معه بصورة أفضل، فهناك أطفال حساسة تحتاج لمعاملة بطريقة خاصة فانتي من يقدر على فهم شخصية طفلك.

ما يميز آباء الأطفال الموهوبين :-

  • كل ما يميزهم قدرتهم على اكتشاف مواهب أطفالهم مبكرًا في نظرتهم وفطنتهم.
  • تعرفهم بأن لديهم طفل موهوب، وبعد المعرفة يأتي على عاتقهم مسؤولية أكبر وهي التنمية.
  • لذلك لا يمكن ترك هذا الطفل بدون متابعة، فعلى الآباء دورهم مهم جدًا لذلك الأطفال الموهوبين يكونوا ابائهم موهوبين ايضًا، لأنهم عرفوا ان يوجهوا أولادهم بصورة صحيحة للطريق الصحيح، وهذا ما يتمناه كل أب وأم أن يتعاملوا مع أولادهم بطريقة تناسب أطفالهم، حتى وإن لم يكن الطفل موهوب فلابد من معرفة الطريقة الصحيحة للتعامل.

بماذا يتميز الطفل الموهوب :-

  1. الطفل الموهوب تكون بنيته الصحية جيدة، فهو يهتم بصحته جيدًا لأنه يدرك انه مختلف عن الاخريين فيحب أن يكون مختلف في كل شيء.
  2. يمكنه تحمل أي مشكلة وضغط عليه على عكس الأطفال الآخرين، فنجد الطفل الموهوب لا يعطي للمسألة أكبر من حجمها، ولدية مرونة في التفكير ويكون عقله أكبر من جسمه، ولكن الأطفال العاديون يبكون ويتأثرون من أي موقف.
  3. لبق في كلامه لأنه يستمتع بالقراءة الكثيرة بلدية كلمات لغوية مؤثرة نتيجة الاستطاعة على العديد من الكتب.
  4. لدية قوة ذاكرة كبيرة ولدية حب للقراءة كما قلنا وايضًا الاستطلاع.
  5. يحب ان يلعب بلعب التركيب فيقوم بتركيب الصور في أماكنها الصحيحة.
  6. يحب الإبداع والاختراع فهو فنان.
  7. هذا الطفل الموهوب يكون مبكر في كل شيء في الكلام والمشي وأيضًا صحة جيدة.
  8. لدية قدرة هائلة على تكوين علاقات اجتماعية، فهو ملم بالعديد من الألفاظ اللغوية ويمكن أن يختلط بأي شخص وسوف ترى انه يتحدث بطريقة أكبر من سنه.
  9. يعبر عن مشاعره وأفكاره بكل سهولة ودون قلق ولا يرى أهمية لكتمان ما في داخلنا.
  10. يحب النظام في كل شيء في منزله وفي معاملة أهله وفي غرفته وفى أفكاره ايضًا.
  11. يتقن العمل الذي يقوم به جيدًا كأنه شخص كبير مسؤول لا ينتظر من أحد أن يساعده في هذا العمل، فهو يرى أنه يقدر عليه بمفرده وبالفعل هو يقدر على هذه.

المهارات العقلية للطفل الموهوب :-

  • هذا الطفل يكون له تطور مبكر في كل شيء، في اللغة والتركيز، والقدرة على الإبداع لذلك يكون ذو مهارة عقلية، لأنه يسبق من معه من الأطفال ويلاحظ هذا العديد من الإباء لذلك يبحثون عن الطرق اللازمة لتنمية هذه المهارات وتطويرها لتصبح أكبر وافضل.

سلوكهم الانفعالي :-

  • فهم يظهر عليهم الاستقرار مع طبيعتهم لا يكون لديهم عصبية، ولا تعقيد للأمور فهم يعرفون ما يريدون، فهم لا يريدون سوى الأفضل وليس البديل.
  • بموهبتهم تجعلهم يطمحون لأكثر من هذا، ومساعدة اهاليهم تجعلهم أصحاب ثقة في أنفسهم فهم يثقون أنهم يقدرون على فعل كل ما يريدون.

مشاعره تجاه الآخرين :-

  • يكون الطفل الموهوب عطوف يفهم كل شيء ويقدر كل شيء، ولكنه أيضًا لديه حساسية من حوله الذين لا يقدرون ويحفزوه على المواصلة في طريقه.
  • فإذا حدث هذا ستجده يتأثر بكل صغيرة وكبيرة ويبكي دائمًا ومعزول عمن حوله، ولكن إذا تم معرفة موهبته ومساعدته وتنميتها ستجده سعيدًا يرى الدنيا كلها بنظرته الفنية وحبه للآخرين.

بعض الهوايات التي يمكن لطفلك الموهوب أن يمارسها :-

  1. تعلم الرسم والتلوين.
  2. وممارسة الموسيقى.
  3. صناعة الألعاب المختلفة.
  4. صناعة الحلويات.
  5. الخياطة.
  6. جمع الطوابع والعملات القديمة والأثرية.
  7. جمع الصور من المجلات والكتب.

نصائح مهمة للآباء :-

  • وأخيرًا أوجه نصيحتي لكل أب وأم، لا تنتظروا من طفلكم البدء، بل ابدأوا أنتم، قوموا بملاحظته باستمرار.
  • لأنه إن قمتم بانتظار ظهور علامات الاستعداد لديه قبل أن تعرفوا قدراته جيدا، وتتعرفوا على ميولهم.
  • ثم تقدموا لهم الخبرات والأنشطة المحفزة لهم، فستكون بذلك حرمته من موهبة كان من الممكن أن تتطور وتأخذ أبعادا مختلفة.

لمشاهدة المزيد: بحث عن الحرية و أهميتها فى حياة الإنسان

خاتمة بحث عن كيفية تنمية مهارات الأطفال الموهوبين

قدمنا هنا كل ما يخص الطفل الموهوب وكيفية الاهتمام به وتطويره لكي يصبح أفضل لأن الموهبة هي البداية والتنمية هي التي تطورت لذلك ذكرنا ما علينا فعله تجاه هذا الطفل ووضع الثقة به وتقديم الاهتمام له لينشئ في أفضل بيئة، وذكرنا كل المهارات التي تفيد الطفل، فإن أعجبتكم مقالتنا لا تنسوا الشير واللايك وفي انتظار أسئلتكم وتعليقاتكم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.