ما مجالات علم اللغة

ما مجالات علم اللغة إن علم اللغة واحد من أهم علوم الدراسة العلمية للغة، وهذه العلوم أصبحت فروع ويهتم بها متخصصون وليس هذا فقط بل أن لكل من هذه الفروع دراسة وتحليلات وأبحاث، وبهذا نجد أنه علينا معرفة علم اللغة بطريقة صحيحة لكي نتمكن من فهمه، فمجالات علم اللغة عديدة ومهمة لذلك علينا دراستها، وسوف نعرف مجالات علم اللغة من خلال هذا المقال.

ما مجالات علم اللغة؟

  • مجالات علم اللغة هو العلم الذي له أثر واضح وهام في دراسة اللغة بطريقة علمية، فنرى أنه يهتم بتصنيفها ودراستها من حيث البناء، والتكوين والتركيب الخاص بكل كلمة وكذلك الاهتمام بشكل كبير بالأصوات التي تكون تابعة لكل كلمة من الكلمات وكيف تنطق، فلا يمكن أن ننكر أنه هناك علم لغوي لكل لغات العالم وهذا يكون من أجل توضيحها وفهمها بشكل سلس وبالتالي الحصول على ما نريد من معلومات هامة عنها دون عناء، وإيجاد كل ما نبحث عنه بصورة صحيحة وليست خاطئة.

شاهد أيضًا : خطة علاج الطلاب الضعاف في اللغة العربية

هل هناك اختلاف في فروع علم اللغة؟

  • إن الفروع تكون كثيرة ومختلفة من حيث التشعب ولكن نجد أنه لا يوجد اختلافات ملموسة فيجب أن تكون الفروع متشابهة ومتقاربة فيما بينها، فلكي يتم دراسة علم ما من هذه العلوم نجد أنه لابد من دراسة باقي العلوم، فلابد أن يكون هناك توافق بين هذه العلوم لكي تكمل بعضها، فمثلًا عندما يهتم الباحث بدراسة علم النحو والصرف فإن ذلك لن يقتصر على هذا العلم فقط، بل نجد أنه يهتم أيضًا بدراسة الفنولوجيا وأيضًا علم الصرف وعلم الأصوات وغيرها من العلوم.
  • فهذا يدل على أنه هناك بنية تحتية واحدة ومنظمة بين العلوم بشكل جيد، لهذا نجد أنه لا يمكن الانفراد بعلم واحد دون دراسة باقي علوم اللغة وإلا لن يكون هناك أي استفادة من البحث والتحليل، لذلك عندما يدرس الباحث في علم عليه أن يقوم بالبحث في جميع العلوم الأخرى لكي يتوصل إلى ما يريد فجميعهم تكملة لبعض ولا يمكن تفريقهم أبدًا مهما حدث، ونجد أن في الفترة الأخيرة تم تقسيم اللغة إلى العلم العام أو ما يسمى النظري والعلم التطبيقي.

شاهد أيضًا : أول من وضع النقاط على الحروف في اللغة العربية

ما هي المجالات الخاصة بعلم اللغة؟

  • يقوم علم اللغة بدراسة أكيدة لعلم الأصوات الهام في ذلك، فدراسة هذا العلم يجعلنا نعرف كل ما يخص الجهاز الصوتي الخاص بالإنسان بشكل واضح ودون تعقيد، ومن خلال هذا نتمكن من التعرف على طريقة النطق وكيف تتم، وتهتم أيضًا بالمخارج الخاصة بالأصوات، ومن هنا نجد أن كل ما يدخل في هذا العلم لابد من دراسته مهما كان، حتى التنغيم، وتبديل الصوت، كل ما له علاقة بهذا العلم يكون هام في دراسته بشكل كبير، لتوضيح كل ما نسعى إليه من فهم اللغة والتعرف عليها.
  • التعلم والدراسة للبنية الأساسية والقواعد وهو ما يعرف بعلم الصرف، وهذا من خلال معرفة التصريف الكامل لكل كلمة وكيف تشتق، وكيف يحدث بها أي تغيير، وهذا العلم بالفعل يكون خاص ببنية الكلمة بشكل كبير.
  • هناك علم آخر وهو علم النحو الذي نجده يهتم بالجملة وطريقة ترتيبها وكذلك لابد من معرفة هذا الترتيب وعلاقته بكل جزء في الجملة.

مجالات أخرى لعلم اللغة

  • فهم ودراسة المعنى للكلمة والألفاظ، كذلك يوضح الفرق بين المعنى الحقيقي في الجملة والمعنى المجازي، وليس هذا فقط بل نجد أنه يهتم بحياة وعمر الكلمة في كل عصر من العصور وكل ما يخصها من تغير حادث لها في دلالتها أو صوتها.
  • تبحث وتعرف النشأة الأولي لهذه اللغة، وكيف كان يتكلم الإنسان في بدايته، وتهتم بكل التطورات التي نشأت في هذه الفترات، فنرى أنهم يتوصلون إلى ما يبحثون عنه نتيجة ما تتركه اللغة ورائها من ثروات كبيرة، فعند البحث يجد الباحث تاريخ كبير لها وكيف تم تطويرها عبر التاريخ.
  • علاقة هذه اللغة بالبشرية والعالم الإنساني، فنجد أنه لزم لذلك وجود علمين هما علم النفس وعلم الاجتماع، فنجد أن العلوم النفسية هامة في توضيح أي ظاهرة نفسية وظاهرة لغوية، كما نجد أهمية علم الاجتماع في توضيح ما بين الإنسان واللغة، خاصة في الحياة الاجتماعية بشكل كبير.
  • هنا نجد أن من مجالات العلم أيضًا أنه يقوم بالبحث في تطور اللغة وكل ما يخصها في حياتها وبنيتها، واللهجات التي وجدت بها وأيضًا الأشياء المشتركة والخلافات التي بين اللغات وبعضها فهذا الشيء يسهل علينا معرفة اللغة بكل دقة.

شاهد أيضًا : ما هو تعريف المصدر في اللغة العربية

ما هي الفروع الرئيسية لعلم اللغة؟

هناك فرعين وهما العلم النظري والتطبيقي ولكن مؤخرًا تم إضافة علم الأصوات:

العلم النظري

نرى أن العلم النظري يهتم بعدة أشياء وهي:

  • يبحث في النظرية والمنهج الخاص باللغة.
  • يقوم بتحليل اللغة من جانب النحو والصرف والصوت.
  • يوضح تأثير اللغة في العالم والمجتمع الإنساني.
  • يكون دقيق جدًا في التطوير لذلك نجد نتائج صحيحة ومؤكدة من أجل هذه الدقة.
  • ويوجد به أيضًا علم الصوت السمعي الذي يهتم بالمخارج الخاصة بالحرف، والنطق، ويسمى كذلك لأنه يهتم بالكلمة الى أن تصل إلى السمع.
  • علم النحو الذي له علاقة مهمة ببناء الكلمة ونظم الكلمة بشكل كبير كما يسمى أيضًا علم الصرف.
  • العلم الخاص باللغة عبر التاريخ وهو ما يسمى بالتاريخي وتدل هذه التسمية على التطور الذي حدث للغة لكل العصور من جانب الناحية الصرفية والنحوية والصوتية وغيرها.
  • العلم الخاص بالدلالة: نرى أن علم الدلالة يختص بتطور المعنى للألفاظ عبر التاريخ من خلال دراسة العلاقة التي تكون بين أي رمز لغوي ودلالته.

العلم التطبيقي

يهتم العلم التطبيقي بالعديد من العلوم الأخرى التي لها أهمية كبرى مثل:

  • علم النفس وعلم الاجتماع، فعلم اللغة النفسي يهتم بشكل كبير باكتساب اللغة التي تكون أصلية، وهذا عن طريق دراسة كل العوامل التي تؤثر على ذلك، كما يهتم بدراسة أي عيب يكون متواجد في الكلام أو النطق لدى بعض الأشخاص.
  • وبالنسبة للعلم الاجتماعي ومن هنا نعرف كيف يكون تأثير اللغة على مجتمعنا وأيضًا تأثير هذا المجتمع وطريقته على اللغة، وأيضًا يهتم باللهجات.
  • العلم الآلي للغة فهو يهتم باللغة ولكن التي تخص الحاسب الالكتروني.
  • صنع المعجم: ويهتم بكل ما يخص المعاجم وطريقة وضعها سواء كانت متعددة اللغات أم أنها ثنائية أم أحادية، وأيضًا نجد في هذه المعاجم التنسيق الكامل في الكلمات واللغة، حيث يعرض الكلمات بطريقة مرتبة ومنظمة أيضًا.
  • التعليم الخاص باللغات، فنجد أنه هنا عند تعلم اللغات يكون ذلك من خلال من خلال العديد من الأمور التربوية والاجتماعية والنفسية، لذلك نجدها هامة كثيرًا في هذا العلم التطبيقي فهي تعمل على فهم التدريس بشكل صحيح وبالتالي القضاء على الأمية.
  • علم الأصوات: وهو علم خاص بفهم القواعد ويوجد أيضًا علم الأصوات السمعي والنطقي.

هل هناك علاقة بين علم اللغة علم النفس والاجتماع؟

بالطبع هناك علاقة قوية بين هذه العلوم وعلم اللغة، فهم مرتبطين جميعًا بعلم اللغة بشكل كبير وواضح فنجد مثلًا أنه:

  • في علم النفس نجد أن هناك علاقة حيث تتضح اللغة بشكل كبير في سلوك الإنسان بشكل واضح، ويدرس أيضًا سلوكه اللغوي، ولكن نجد أن هناك فرق في المنهج المتناول لكل منهم.
  • ولكن في علم اللغة والاجتماع فهنا نجد أن الدراسات التي كانت تخص العلوم الاجتماعية أفادت كثيرًا كل اللغويين، فهنا نجد علاقة واضحة بينهم لا يمكن أن نتجاهلها أو لا نوضحها بشكل مفهوم، فكل الألفاظ والمواقف والتغيرات اللغوية كانت جميعها في إطار حضاري واجتماعي.

شاهد أيضًا : لماذا سميت لغتنا العربية بلغة الضاد

من خلال هذا المقال قد تعلمنا كل ما يخص مجالات علم اللغة وما هو تعريفها، الفروع الرئيسية به بشكل مفصل واختلافات الفروع، وأوضحنا أيضًا العلاقة التي تكون بين علم اللغة وعلم النفس وأيضًا علم اللغة وعلم الاجتماع، وكل هذا لكي تعم الفائدة بشكل أكبر.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.