مقدمة خطبة المولد النبوي

مقدمة خطبة المولد النبوي، ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم تجسيد واضح لميلاد عهد جديد من الرحمة والعدل والتوحيد وعبودية الله وحده وزوال الظلم والجهل.

وقمع الروح والإذلال اللذان سادا في البلاد، ونقطة تحول في تاريخ البشرية بأكملها.

مما جعلها محط اهتمام وثقافة ذات طابع خاص يرغب كل المسلمين في تعليم أبنائهم كل تفاصيلها ليكونوا على دراية كاملة بها.

وتكون فخرًا وعظة لهم وميراثًا كبيرًا لأجيال المستقبل، تمكنهم من معرفة جانب مهم من حياة المختار عليه الصلاة والسلام وتربيته ومن تولى رعايته بعد وفاة والدته.

مقدمة خطبة المولد النبوي

هو رسول الله صلى الله عليه وسلم خير من مشى على الأرض، وأول من تفتح له الجنة العليا.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أنا سيد ولد آدم وأول من تنشق عنه الأرض، وأول شافع وأول مشفع)، فصيح فاللسان.

وهبه الله له جوامع الحديث، وأعطاه بدعة الحكمة، ويقول أبو هريرة رضي الله عنه:

“ما رأيت شيئًا أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم، كأن الشمس تجري في وجهه”.

شاهد أيضا: موضوع تعبير عن يوم الجمعة بالعناصر

خطبة المولد النبوي الشريف

في ذلك الشهر شهر ربيع الأول، اندلع النور وطلع الفجر وولد خير الإنسانية رسولنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.

إنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقول تعالى﴿ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾[آل عمران: 164].

هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، طهّر الله به أرواح المؤمنين وقلوب المسلمين وجعله رحمة للعالمين.

ودليلًا على الخلائق صلى الله عليه وسلم، كن دائماً وأبدًا إلى يوم القيامة.

وولادة الرسول صلى الله عليه وسلم كانت نصرة، وبعثته فجرًا وهدى من الضلالة، وعلم به الجاهلين.

وهدى به العاصين، ومن خلاله فتح الله أعينًا عميًا، وآذانًا صماء، وقلوبًا غلفاً، وكثر بعد ذلك القليل وأعز الذليل.

وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخليل الرحمن، واصطفاه عن العالمين، ولا طاعة لله إلا بطاعته.

حيث قال الله تعالى:﴿ مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ﴾[النساء: 80]، ولا يتحقق الإيمان دون أن تتحقق حبه.

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبَّ إليه من ولده ووالده والناس أجمعين).

وكان صلى الله عليه وسلم أرقى البشر أخلاقًا، وأعظمهم أمانة، وخيرهم، وأجودهم، وأصبرهم، وأعظمهم عفوًا، وأصدقهم حديثًا.

هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي شرح الله صدره، ورفع ذكره، وأتم أمره، وأتى بدينه، وأبر يمينه، ووجده تائهًا فهداه.

وكان فقيرًا فأغناه وعندما خيره الله بين الموت والدنيا اختار لقاء الله.

هو الحبيب المختار ورسول المجتبى الذي أرسله الله تعالى، لإخراج الأمة من الوثنية والظلمة إلى التوحيد والإسلام.

وإنقاذ الناس من الخلافات والانقسامات والمعاصي إلى العدل والمحبة والوئام، بلغ العلى في كماله.

وكشف الظلام بجماله، وحسن كل صفاته، صلى الله عليه وعلى آلة وصحبه أجمعين.

شاهد أيضابحث عن المولد النبوى الشريف جاهز للطباعة

 قصة ولادة سيدنا محمد 

ولد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة وهو يتيم الأب، والده عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر.

وتوفي هو لا يزال في رحم أمه السيدة آمنة بنت وهب، وكانت تقولها دائماً وهي حامل.

سمعت هاتف يقول لي إنكِ ستنجبين سيد هذه الأمة فعندما يسقط على الأرض قولي إني أعيذه بالتواجد الأحد من شر كل شخص حسود.

وأنها لم تمر بما تعانيه المرأة من ثقل وتعب أثناء الحمل والولادة.

وولد النبي الكريم يوم الإثنين في مطلع شهر ربيع الأول في عام الفيل الذي يصادف سنة 571 م.

واختلفت الروايات والتواريخ التي ذكرها المؤرخون عن يوم ميلاده النبي صلى الله عليه وسلم.

بين ما يراه أهل السنة والجماعة ومن يقول إنه يتوافق مع التاسع أو الثاني عشر من ربيع الأول.

وما هو معروف في الطائفة الشيعية بأنه يقع في السابع عشر من نفس الشهر. ‏

مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم

  • كانت ولادة الرسول من أهم علامات نبوته وجلالته، كما نقل عن السيدة آمنة أم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أنها رأت عند ولادتها، نورًا يخرج من فرجها أضاء شرق الأرض وغربها، فأضاء قصور الشام.
  • كما قالت أيضًا أم عثمان بن أبي العاص، إنه عند ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم، عندما وصلت إلى المنزل.
  • كان مليئًا بالنور وكانت النجوم تقترب حتى اعتقدت أنها ستقع عليها، وغيرها من العلامات الميمونة للرسالة والنبوة.
  • وروى حسن بن ثابت أنه كان يبلغ من العمر سبع أو ثماني سنوات، أي أنه كان يعلم ويعقل كل ما يسمع.
  • سمع يهوديًا يصرخ بصوت عالٍ يوم مولده، وينادي اليهود الذين تجمعوا حوله.
    • وقالوا له: “ويل لك، ماذا تفعل؟، فأجاب قائلاً: “طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به”.

 تابع معناموضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر

نشأة الرسول صلى الله عليه وسلم

  •  توفيت والدة الرسول الكريم وهو في السادسة من عمره وكان يرعاه جده عبد المطلب.
  • وظل يكرر أن حفيده ستكون له مكانة عظيمة حتى توفي هو الآخر والنبي صلى الله عليه وسلم في سن الثامنة.
  • وتكفل عمه أبو طالب برعايته، وكان صلى الله عليه وسلم يشتهر بصفاته الجديرة بالثناء وعرف بالصادق الأمين قبل أن ينزل عليه الوحي.
  • وعلى الرغم من نشأته في جو من الجهل والفجور والوثنية، إلا أنه لم يتأثر بتلك البيئة.
  • وكان يرفض أن يؤدي الشعائر التعبدية ولا يذهب إلى المجالس والحفلات التي أقامها نبلاء قريش وأسيادهم في ذلك الوقت.
  • وكان يرفض شرب الخمر، ولا يأكل الذبائح التي تذبح للأصنام، كما عرف بنصرته للضعيف وإكرامه للضيف وكرم أخلاقه.

فائدة تذكر المولد النبوي

للمسلم فوائد كثيرة من تذكر مولد النبي (صلى الله عليه وسلم) وتذكر فضائله الشريفة، منها ما يلي:

  • التقرب من النبي (صلى الله عليه وسلم) وحبّه، بذكر سيرته وأخلاقه وفضائله ونشرها بين الناس.
  • الاعتراف بإحسانه تجاه أمته وأنه أخرجها من الظلام إلى نور وهدى وسعادة.
  • اتباع النبي والاقتداء بأخلاقه النبيلة، مثل تواضعه ورحمته وكرمه وحلمه وغير ذلك من الأخلاق الطيبة.
  • وهذا يتطلب حب الله عز وجل، لقوله -تعالى-: (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّـهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّـهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).
  • الثبات على الإيمان، لقوله -تعالى-: (وَكُلًّا نَقُصُّ عَلَيكَ مِن أَنباءِ الرُّسُلِ ما نُثَبِّتُ بِهِ فُؤادَكَ وَجاءَكَ في هـذِهِ الحَقُّ وَمَوعِظَةٌ وَذِكرى لِلمُؤمِنينَ).
  • إخراج الصدقات للفقراء، وإظهار الفرح والسعادة، وهذا ما يُشعر الناس بحب الرسول صلى الله عليه وسلم وتعظيمه.
  • استخدم ذكرى المولد النبوي في التعليم، على سبيل المثال.
  • تذكير الناس بأهمية النبوة والهداية والنور التي جاءت به، وتذكيرهم بأخلاق الرسول وسيرته العطرة ودينه العظيم.
  • تعبيراً عن فرح وسعادة ومحبة النبي (صلى الله عليه وسلم) حيث أن حبه من أسس الإيمان.
  • لقوله (صلى الله عليه وسلم:( لَا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ، حتَّى أكُونَ أحَبَّ إلَيْهِ مِن والِدِهِ ووَلَدِهِ والنَّاسِ أجْمَعِينَ).

وفي النهاية، تعرفنا في هذا الموضوع على كيفية كتابة مقدمة خطبة عن المولد النبوي الشريف، وقصة ولادة النبي صلى الله عليه وسلم ونشأته لما لها من أهمية بالغة في حياة المسلمين، بالإضافة إلى التعرف على أهمية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

موضوعات من نفس القسم