كان وأخواتها من حيث التصرف والجمود

كان وأخواتها من حيث التصرف والجمود، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعليمي عن كان وأخواتها من حيث التصرف والجمود، وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة عن كان وأخواتها من حيث التصرف والجمود، تعريف كان وأخواتها، أقسام كان وأخواتها، شروط عمل النفي أو ما الظرفية، أقسام كان وأخواتها من حيث الجمود والتصرف.

مقدمة كان وأخواتها من حيث التصرف والجمود

تعتبر كان وأخواتها في اللغة العربية من الأفعال الناسخة، وتعتبر كان وأخواتها أفعال ماضية ومنها (كان وبات وظل وأصبح ومنها ما يسبق بفعل مضارع مصل (يصير)، والجمل قبل أن تدخل عليها هذه الأفعال كانت جمل اسمية، مثال: كان الزحام شديد، والجملة الأصلية (الزحام شديد).

شاهد أيضًا: لماذا سميت الافعال الخمسة بهذا الاسم ؟

تعريف كان وأخواتها

كان وأخواتها تعتبر أداة ناسخة، والمقصود بـ النواسخ في اللغة: هو إزالة الشيء، ونسخه.
وكان اصطلاح: هي عبارة عن ما يدخل على الجملة الاسمية من الأفعال فيرفع المبتدأ، ويسمى اسمه، وتنصب الخبر ويسمى خبرها، مثال: قوله تعالى: (وكان الله بكل شيء محيطًا). وتعرف أيضًا كان وأخواتها بأنها من الأفعال الناقصة، حيث كل منها يدل على معنى ناقص لا يتم بالمرفوع كالفاعل، بل لا بد من وجود المنصوب.

أمثلة على كان وأخواتها: 

  •  كان الزحــامُ شديــداً.
  • بات الضيفُ شبعانًا.
  • يصير الهلال بدرًا.
  • ظل الضباب كثيفًا.

أي أنها جمل تتكون من مبتدأ مرفوع وخبر مرفوع، لكن فور أن دخلت عليها تلك الأفعال بقي المبتدأ مرفوعًا، لكن الخبر صار منصوبًا. تلك هي عائلة كان وأخواتها، وتسمى أيضًا أفعالًا ناقصة أو نواسخ الابتداء.

وهي: كان وأصبح وأمسى، وظل وأضحى وبات، وصار وليس، وما دام وما زال وما برح، وما انفك وما فتئ.

لماذا سميت كان وأخواتها بالأفعال الناسخة الناقصة؟

وقد سميت كان وأخوتها بهذا الاسم لأنها لا تكتفي بوجود الاسم المرفوع فقط، ولكنها تحتاج إلى الخبر المنصوب، وذلك حتى يكتمل معنى الجملة وتصبح الجملة مفيدة، ونحن لا يمكن أن نقول: كان زيد، أو ظل الضباب أو أصبح الرجل، لكننا يجب أن نتم الجملة بخبر مثل: كان زيد مريض، ظل الضباب يغطي الشارع، أصبح الرجل عجوز.

وسميت أيضا بالأفعال الناسخة أو النواسخ لأنها نسخت حكم الخبر وبالتالي فهي تغير في إعراب الجملة التي تدخل عليها.

معاني كان وأخواتها

  • كان: تفيد التوقيت المطلق.
  • أمسى: التوقيت بالمساء.
  • أصبح: التوقيت بالصبح.
  • ظل: التوقيت بالنهار.
  • أضحى: التوقيت بالضحى.
  • بات: التوقيت بالليل.
  • صار: تدل على التحويل (تحويل الاسم إلى الخبر) مثال: صار القطن نسيجًا.
  •  ليس: النفي.
  • مازال، ما برح، ما انفك، ما فتئ: تفيد الاستمرار.
  • ما دام: تفيد بيان المدة.

إعراب كان وأخواتها

القاعدة النحوية لأعراب كان وأخواتها هي:

تدخل كان وأخواتها على المبتدأ والخبر فترفع الأول ويسمى اسمها، وتنصب الثاني ويسمى خبرها.

علامات إعراب اسم وخبر كان: 

  • يرفع اسم كان بالضمة الظاهرة إذا كان:

1- اسم مفرداً: مثال: كان الجو لطيف.

2- جمع المؤنث السالم: مثال: أمست الأمهات ساهرات.

3- جمع تكسير: كان الرجال غائبون.

  • يرفع اسم كان بالضمة المقدرة إذا كان:

1- اسم مقصور: مثال: ليس المستشفى بعيداً (الضمة مقدرة بسبب التعذر).

2- اسم منقوص: مثال: أصبح القاضي في المحكمة (هنا الضمة مقدرة بسبب الثقل).

  • يرفع اسم كان بالألف إذا كان:

1- مثنى: مثال: بات التلميذان ساهرين.

  • يرفع اسم كان بالواو إذا كان:

1- جمع مذكر سالم: مثال: ظل المهندسون مجتهدون.

  • ينصب خبر كان بالفتحة الظاهرة في الحالات الآتية:

1- أن يكون الخبر اسم مفرد ، مثال: أضحت الشمس مشرقةً.

2 – أن يكون الخبر جمع تكسير، مثال: ظل الجنود أقوياءَ.

  • الخبر ينصب بالفتحة المقدرة بسبب ما يلي:

1- حرف الجر الزائد ، مثال: ما كنت بغاضب منك ، الباء حرف جر زائد ، وغاضب خبر كان منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد).

  • ينصب خبر كان بالياء في الحالات الآتية:

1- أن يكون الخبر مثنى: مثال: أمسى اللاعبان نشيطين.

2- جمع مذكر سالم: مثال: كان المهندسون محترمين.

  • خبر كان ينصب بالكسرة إذا كان:

1- جمع مؤنث سالم ، مثال: أصبحت الممرضات نشيطات.

تابع أيضًا: ضمائر المتكلم والغائب والمخاطب

عمل كان وأخواتها

الأفعال الناسخة تنقسم من حيث شروط العمل إلى (رفع المبتدأ والنصب في الخبر) وتنقسم إلى ما يلي:

  • الأفعال: كان، صار، ليس، أصبح، أمسى، أضحى، ظل، بات، تعمل بلا شرط، أي ترفع المبتدأ وتنصب الخبر مطلقًا، مثل:

– كان المطر غزيراً.

-صار الجو مشمس.

-أصبح الساهر متعباً.

-ليس الغش مقبولاً.

  • الأفعال: مثل: زال، برح، انفك، فتئ، لا تعمل عمل كان إلا إذا اقترنت بنفي أو نهي، مثل:

-ما زال العدو قادراً.

-ما انفك الرجل حزيناً.

-لاتزال مجتهداً.

-قال الشاعر:
صاح شمر ولا تزل ذاكر الموت… فنسيانه ضلال مبين

  • الفعل مثل: دام، يشترط أن تسبقه ما المصدرية الظرفية، لأنها تحول الفعل إلى مصدر مسبوق بمدة، أمثلة على ذلك:

-لا اخرج من المنزل ما دام المطر شديد.

-لا أصاحبك ما دمت كاذباً.

أقسام كان وأخواتها من حيث الجمود والتصرف

تنقسم كان وأخواتها من حيث الجمود والتصرف إلى قسمين وهما:

  • قسم غير متصرف.
  • قسم متصرف.

القسم الجامد الغير متصرف

ولا يمكن أن يكون إلا في صيغة الماضي وهو: ما دام الناقصة وليس، أما عن ما دام التامة فهي يؤخذ منها المضارع والأمر، مثال: “يدوم”: لا يدوم وجه الله.

القسم المتصرف

وينقسم النوع المتصرف إلى قسمين وهما:

  • ما يتصرف تصرفاً ناقصاً.
  • ما يتصرف تصرفاً تاماً.

ما يتصرف تصرف ناقصاً

لا يؤخذ منه إلا الماضي والمضارع واسم الفاعل وهم:

(زال – فتى – برح – انفك)

مثال:

  • مثال في زمن الماضي زال: قوله تعالى: {فما زالت تلك دعواهم} الأنبياء.
  • ومثال في المضارع: قوله تعالى: {ولا يزال الذين كفروا في مرية منه} الحج
  • ومثال في اسم الفاعل: قول الحسين بن مطير الأسدي:

قضى الله يا أسماء أن لست زائلاً
أُحِبُّك حتى يُغمِض الجفنَ مُغمَضُ

ونجد في بيت الشعر قوله: زائلًا: هو اسم فاعل من زال وهي ناقصة، واسمه ضمير مستتر فيه وجوبًا وتقديره أنا، وجملة احبك في محل نصب خبر، ومضارع فتى هو: يفتأ، مثال: قوله تعالى: {تالله تفتؤ تذكر يوسف} يوسف.
واسم الفاعل: فاتئ.
ومضارع برح: يبرح.مثل:  قوله تعالى: {لن نبرح عليه عاكفين} طه.
واسم الفاعل بارح وكذلك انفك، ينفك، منفك.

اخترنا لك أيضًا: ما عمل كان وأخواتها

ما يتصرف تصرف تام

وهو عبارة عن بقية أخوات (كان)

مثال: في زمن المضارع:

  •  قوله تعالى: {ويكون الرسول عليكم شهيدًا} البقرة.

مثال في زمن الأمر:

  • مثال زمن الأمر قوله تعالى: {كونوا قوامين بالقسط} النساء.

مثال في زمن اسم الفاعل:

  • في قول الشاعر: وما كل ما يبدي البشاشة…. كائناً أخاك إذا لم تلفه لك منجدًا.

(كائناً) هو عبارة عن اسم فاعل من كان الناقصة وهو يعمل عملها ويقوم برفع الاسم وتقديره هو، والخبر أخاك: منصوب ، والمصدر من كان: كون.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.