لماذا سميت الافعال الخمسة بهذا الاسم ؟

تحتوي اللغة العربية على العديد من الصيغ المختلفة التي من خلالها تم وضع قواعد اللغة العربية في شكلها الصحيح، كما أن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم التي تكرم وتشرف القرآن بها، ولذلك كانت لابد أن تكون اللغة العربية خالية من الأخطاء، ولا تخضع للوقوع في احتمال اختلاط المعنى أو غيره من هذه الأمور.

مقدمة عن لماذا سميت الأفعال الخمسة بهذا الاسم؟

تعتبر الأفعال الخمسة هي أحد صور الأفعال التي تمثل الفعل المضارع، حيث أن الفعل المضارع هو الفعل الذي يعبر عن استمرارية الحدوث، والفعل الذي يحدث ومازال يحدث إلى الوقت الذي يتم فيه التحدث.

هكذا أخذت الأفعال الخمسة أحد هذه الصور للفعل المضارع ولكن من خلال خمسة صيغ تختلف عن بعضه البعض، وهذه الأفعال تتصل مع كلًا من ألف الاثنين للغائب المذكر والغائب المؤنث.

كما أن ألف الاثنين للمخاطب المذكر أو المخاطب المؤنث، وفي صيغة أخرى للفعل المضارع تأتي واو الجماعة للغائب، وكذلك أيضًا يمكنها أن تتواجد بواو الجماعة للمخاطب، بالإضافة إلى وجود ياء المخاطبة للمؤنث فقط.

وكان لابد من وضع الأساس التي يتم من خلاله التعرف على اللغة العربية بشكلها الصحيح فنحن نجد أن القرآن الكريم بالأساس.

عندما قام عثمان بن عفان قام بتجميع لجنة من كبار رجال العلم في القواعد النحوية واللغة لوضع التشكيل والتجويد، لكي لا يقع أي معنى داخل القرآن الكريم، في اختلاط أكثر من معنى.

شاهد أيضًا: الأفعال الخمسة وعلامة رفعها

لماذا سميت الأفعال الخمسة بهذا الاسم

تعتبر الأفعال الخمسة من الأفعال الأكثر بروزا داخل القواعد النحوية في اللغة العربية،  فهي توجد من خلال أكثر من صورة واحدة، ولكن هذه الصور التي تأتي بها جميعها تعبر عن الفعل، في حالة الفعل المضارع فقط.

وبالرغم من تعدد الصور التي يأتي عليها الأفعال الخمسة نحن نجد أن الأفعال الخمسة لا تتجاوز الخمسة صور أو الخمسة صيغ من الأفعال المضارعة، وفقًا للضمير الذي دائماً ما يأتي ملازم للفعل المضارع المجرد.

صيغ الأفعال الخمسة

تأتي الأفعال الخمسة من خلال صيغة ألف الاثنين للغائب أو ألف الاثنين للغائبة أي إنها قد تأتي في صورة المذكر أحيانًا وفي أحيان أخرى في صيغة المؤنث، على سبيل المثال الفعل يلعب تصبح مع إضافة ضمير الغائب هما يلعبان.

هما تلعبان في كلتا الحالتين جاء الفعل يلعب من بين أحد صيغ الأفعال الخمسة، وتحدث وتحول أحياناً من بين كلًا من صيغة المؤنث أو المذكر.

واو الجماعة للغائب: تعتبر الصيغة هي أحد الصيغ التي توجد بالأفعال الخمسة، والتي يتحول فيها الفعل مثل يلعب إلى ضمير الغائب هم بذلك يصبح الفعل هم يلعبون، وتكون الفعل يلعبون هو فعل من الأفعال الخمسة التي توافرت من خلاله الشروط.

واو الجماعة للغائب: يمثل واو الجماعة للغائب أحد الصور، التي تتوافر من خلالها صيغة الأفعال الخمسة وتأتي على سبيل المثال أنتم تلعبون، ويكون هنا تلعبون فعل من الأفعال الخمسة التي توافرت به الشروط.

ياء المخاطبة للمؤنث: هنا عندما يكون الفعل يلعب في صيغة ياء المخاطبة للمؤنث يصبح الفعل أنت تأكلين.

أمثلة حول الأفعال الخمسة

لتواجد الأفعال الخمسة بأكثر من شكل وأكثر من صورة قد يحدث خطأ في تفسير الفعل الذي يقع أمامنا بأنه فعل من الأفعال الخمسة، فليست جميع الأفعال في صيغة الفعل المضارع تكون شرطًا من الأفعال الخمسة هذا الأمر ليس صحيح

فلكي يصبح الفعل المضارع فعل من الأفعال الخمسة لابد من توافر جميع الشروط به ومن خلاله، فنحن نجد أن الفعل المضارع قد يوجد بأكثر من شكل وقد يوجد من بين الصور الأخرى، التي قد توجد من بين العديد من القواعد داخل اللغة العربية.

فعلى سبيل المثال في صيغة الحاضر والغائب نجد عدد من الأمثلة التي تقع من بين الأفعال الخمسة، فعندما يأتي الفعل في صيغة المذكر يصبح هما يرميان الكرة أما إن كان الفعل في صيغة المؤنث، فإنه هنا يتحول إلى هما ترميان الكرة.

في صورة أخرى من صور المخاطب المثنى يكون الفعل أنتما تلعبان بالكرة

أما إن كان في صيغ واو الجماعة يكون على هذه الصورة هم يشاركون الطعام.

أما في صيغة المخاطب الحاضر يكون أنتم تشربون الماء.

وعندما يكون في صيغة ياء المخاطبة يأتي الفعل بهذا الشكل أنت تكتبين القصة.

في هذه الصور جميعاً نجد أن الأفعال الخمسة لم تتجاوز الخمسة صور التي قد أتت القاعدة من خلالهم فهي صورة خاصة بالأفعال الخمسة كما أنها وجدت في أكثر من شكل.

ولكن بالنهاية نجد أن جميع الأفعال التي تحولت من خلالها هي الأفعال في صيغة الفعل المضارع فقط فلم يأتي فعل أو صيغة من الأفعال الخمسة بصورة تختلف عن الفعل المضارع، كأن توجد في صيغة فعل الأمر أو فعل الماضي.

فنحن عندما ننظر إلى الأفعال الخمسة جميعاً من خلال الأمثلة، ومع اختلاف الصياغة لا نجد إلا أن الفعل جاء بحالة المضارع ومع اختلاف الصياغة لم تغير من فعلها، بل أن الفعل المصاغ كان يتحول إلى الأمر نفسه في كل الأوقات.

تابع أيضًا: بحث عن الأفعال الخمسة وإعرابها

 إعراب الأفعال الخمسة

نحن نجد أن الأفعال الخمسة هي نقطة داخل بحر القواعد النحوية واللغة العربية، التي دائماً ما قضى جميع العلماء حياتهم في وضع المعاجم والتفسيرات الخاصة بها، ووضع لكل كلمة داخل اللغة العربية إعراب يختص بها.

فاللغة العربية إما أن تكون الكلمة في حالة الاسم أو الفعل أو الحرف هذه الألفاظ والأشكال تعد هي الأساس، ولكن مع هذا الأساس، نجد أن اللغة العربية وضعت لكل منهم قاعدة وشكل يختلف عن الأخر.

المقصود من ذلك أن الفعل هذا يوجد بأكثر من شكل فلا يمكن أن نقول عن أي فعل نراه أنه فعل فقط، بل هناك فعل الأمر هناك أيضاً المضارع.

وهناك الماضي وفي هؤلاء أيضاً يتفرع أنواع متعددة وصيغ مختلفة، مثلما نجد عندما نقوم بالتعرف على الأفعال الخمسة التي هي واحدة من بين صيغ الفعل المضارع المتعدد الصور والأشكال.

نجد في حروف الجر أيضًا صور مختلفة فهناك حروف أخرى مثل كان وأخواتها التي تعتبر أيضاً من بين الحروف، وفي حال أخرى نجد إن وأخواتها التي تعد كذلك من بين الحروف.

ولكن لكل قسم من هؤلاء صورة وشكل مختلف لا يمكن أن يختلطا مع بعضهم البعض وهؤلاء الحروف قد تغير في موقع الإعراب لأكثر من كلمة داخل هذه الجملة أو داخل الفقرة التي تدخل بها.

وكذلك نجد أن الأفعال الخمسة اتخذت علامة إعرابية تختلف عن غيرها من باقي الأفعال الأخرى، ففي حالة النصب يكون الفعل بحذف النون التي تظهر على آخره.

أما في حالة الرفع فنجد أن الأفعال الخمسة تكون مرفوعة بثبوت النون، وكذلك يوجد الجزم الذي يقوم بجزم الفعل الذي يأتي بعده، ويكون هنا الجزم بحذف النون التي توجد على آخره.

اخترنا لك : ما هي الأفعال الخمسة مع ذكر مثال

خاتمة عن لماذا سميت الأفعال الخمسة بهذا الاسم؟

فنجد في الأفعال الخمسة شيء من التضاد بعض الشيء في الحالة الإعرابية، التي قد يجعلنا ننظر إلى الفعل نقول إنه من الأفعال الخمسة بسبب توافر النون، وفي أحوال أخرى قد لا توجد في آخره النون لأنه من الأفعال الخمسة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.