خبر جمله اسميه واعرابها

تتكون اللغة العربية من عديد من الجوانب المختلفة فتعتبر اللغة العربية من أعرق اللغات الموجودة حول العالم والتي كلف العديد من العلماء جهودهم على مر السنوات لكي يقوموا بتوضيح وشرح الألفاظ والمعاني الموجودة في اللغة العربية.

مقدمة عن خبر جملة اسمية وإعرابها

، لذلك نجد أن اللغة العربية لغة عريقة وضعت العديد من المعاجم والتفسيرات حولها، وكذلك القواعد النحوية التي بدورها يتم العودة إليه في حال حدث التباس في المعنى أو حدث اختلاف في عديد من الألفاظ التي توجد داخل اللغة العربية.

والتي تعطي أكثر من معنى واحد بل والتي تتغير نتيجة لوضعها الأعرابي والتشكيل، وغيره من الصور التي لا يتم التعرف عليها إلا بالعودة إلى القواعد النحوية.

تتكون اللغة العربية من جمل وكلمات وحروف تلك الحروف تتجمع مع بعضها البعض، لتكون كلمة والكلمة هذه ترتبط مع كلمات أخرى تدخل معها في السياق اللغوي، والتي تتكون من خلالها جملة مفيدة.

الجملة الأسمية هي الجملة التي تتكون من المبتدأ والخبر فقد تبدأ بمبتدأ ويليها الخبر الذي يقوم بالإخبار عنه أو لا يأتي المبتدأ والخبر بشكل متلاصق، وقد يكونوا موجودين بشكل بعيد عن بعضهم البعض، ولكن بالنهاية لابد من وجود الخبر.

اقرأ أيضًا: خط الرقعة والرقعة في اللغة العربية

ما المقصود بالخبر؟

الخبر قد يأتي واضحاً من خلال الكلمة في حيث المعنى فهو يخبر عن شيء، ويقوم بإكمال المعنى أو وصفه أي من هذه الصور حسب شكله ووضعه داخل الجملة ولا يوجد الخبر في صورة واحدة فقط، بل أنه قد يوجد في أكثر من شكل واحد وأكثر من صورة.

فاللغة العربية تتكون من عديد من الشواذ وإن تو وضع قاعدة نحوية يتم من خلالها التعرف على الخبر إلا أن الفهم والإدراك الأساسي في البحث عن الخبر في صيغة إخبار للمبتدأ الموجود في الجملة هو الذي يمكننا، من خلاله الوصول إلى الخبر بالشكل الصحيح.

خبر المفرد

لا يعني القول بالخبر المفرد أنه قد يوجد في حالة المفرد أو بحالة منفردة فقط، ولكن المقصود من الخبر المفرد هو عدم وجوده في حالة خبر الجملة أو وقوعه بشكل جملة كاملة تتكون من أكثر من كلمة يكون محلها الإعرابي هنا خبر.

ففي الخبر المفرد يكون الخبر يعبر عن كلمة واحدة فقط فقد يكون في حالة المفرد أحياناً، وفي أحيان أخرى في حالة المثنى أو في حالة أخرى في حالة الجمع، ففي هذه الحالات الثلاثة يقال عن الخبر مفرد.

أمثلة حول الخبر المفرد

الطالب مهذب: هنا نجد أن إعراب الطالب يكون مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره، ويتم إعراب مهذب خبر مرفوع بالضمة التي تظهر على آخره

في هذه الجملة قد وجدنا أن الخبر أخبر عن حالة الطالب عندما وصفه بأنه مهذب وهذه الحالة تعد صورة من صور وقوع الخبر والمبتدأ بشكل متتالي وفي صورة جملة صغيرة تتكون من مبتدأ وخبر، وليست هذه هي الحالة الوحيدة التي تتواجد عليها الخبر.

فقد يفرق بين المبتدأ والخبر العديد من الكلمات كأن تقوم بالتعرف على المبتدأ في السطر الأول من الفقرة وفي الفقرة تجد الخبر في السطر الثالث من الفقرة لأن لا أي خبر يكون هذا هو خبر المبتدأ بل أهم شرط يوجد عليه هو أن يقوم بالإخبار عن المبتدأ.

قد توجد أيضاً الجملة في حالة المثنى مثل هاتان الطالبتان مجتهدتان

ها: جاءت للتنبيه تان: اسم إشارة يعرب مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة عل آخره

الطالبتان: نعت مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.

مجتهدتان: خبر مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.

هنا وجد الخبر والمبتدأ في صورة مختلفة عن الصورة الأولى، وبالرغم من أنه يقع في حالة المثنى إلا أنه يعد خبر مفرد أيضاً ومجتهدتان تعتبر خبر مفرد.

كما وجدنا أن الخبر والمبتدأ في هذه الصورة لم توجد في صورة متلاصقة مثل كما كان في المرة الأولى، بل أنه فصل بكلمة وضعت في حالة النعت.

كما يوجد الخبر المفرد في صورة ثالثة أيضاً وهي صورة الجمع مثل

المعلمات مجتهدات

هنا نجد أن المعلمات تعرب: مبتدأ مرفوع بالألف لأنه جمع مؤنث سالم

مجتهدات: خبر مرفوع بالألف، لأنه جمع مؤنث سالم.

هم أطفال

هم: أسم من أسماء الإشارة مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة على أخره.

أطفالك خبر مرفوع بالضمة الظاهرة على أخره.

شاهد أيضًا: النواسخ في اللغة العربية

خبر الجملة

يعتبر خبر الجملة هو حالة أخرى من أحوال الخبر التي قد تقع في حالة الجملة أي تتكون من أكثر من كلمة واحدة فقط، وقد تكون هذه الحالة هي حالة تخالف تماماً الحالة التي توجد في خبر المفرد، ولكن بالنهاية تلك الجملة لابد أن تقوم بالإخبار عن المبتدأ الموجود في الفقرة أو في الجملة.

وقد توجد تلك الجملة في حالتين مختلفتين قد تكون في حالة الجملة الأسمية أو في حالة الجملة الفعلية ففي كلتا الحالتين يكون الخبر جملة.

لا يحتاج الخبر في هذه الحالة إلى رابط يربطه مع المبتدأ، في كل الأحوال، فقد يوجد بحالة دون رابط مثل عزائي الله ناظري.

كن لا يعني ذلك الأمر أن الجمل لا تحتاج رابط بشكل دائم، بل أنها أحياناً قد تحتاج إلى وجود رابط وهناك العديد من الروابط التي يتم استخدامها في حالة حاجة المبتدأ إلى وجود رابط يربطه مع الخبر وتلك الروابط هي:

أسماء الإشارة: حيث أن أسماء الإشارة تستخدم بعد المبتدأ للدلالة عليه.

مثال على ذلك {الصائمون أولئك الفائزون}

الضمير: يعتبر الضمير هو الأكثر استخداماً في هذه الحالة، وهو شائعاً بصورة كبيرة في حالة خبر الجملة مثل أحمد خالته تعمل. هنا الهاء الموجودة في خالته تمثل الضمير، الذي تم من خلاله ربط الخبر مع المبتدأ.

تكرار المبتدأ لفظياً: وهي الحالة من حالات تكرار نفس الكلمة أكثر من مرة واحدة، وقد جاءت هذه الحالة في القرآن الكريم مثل القارعة ما القارعة.

خبر الجملة الاسمية

الضمير الموجود داخل الخبر الجملة الاسمية هو الحرف العائد، وهو الضمير الذي يعود على المبتدأ ويقع هنا في حالة خبر جملة اسمية

مثال على ذلك

أمجد خاله مهاجر

أمجد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

خال: مبتدأ ثاني في حالة رفع بالضمة الظاهرة على أخره.

الهاء: ضمير مبني في محل جر.

مهاجر: خبر المبتدأ الأول في حالة رفع بالضمة الظاهرة على آخره وهنا خاله مهاجر يقع في حال خبر جملة اسمية.

تابع أيضًا: أقسام الكلام وعلامات كل قسم

خاتمة عن خبر جملة اسمية وإعرابها

لا يمكننا حفظ قاعدة واحدة أو حالة واحدة عن الخبر ونقول من خلالها أنها الحالة التي توجد عليها الخبر لأن في القواعد النحوية توجد العديد من الشواذ وهي الأغلب والأكثر انتشاراً في القواعد النحوية لذلك نحن لا يمكننا أن نقوم بحفظ القاعدة دون فهمها لأن هذا بالنهاية سيقع في محمل الخطأ لذلك الإدراك الأول في حالات الخبر جميعاً عن وضع الخبر في الجملة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.