بحث عن علم النفس وفروعه

بحث عن علم النفس وفروعه، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن علم النفس وفروعه، وسوف نعرض في هذا البحث ل تعريف علم النفس، واهداف علم النفس، وعرض لفروع علم النفس، وتطور علم النفس، ومناهج علم النفس.

مقدمة بحث عن علم النفس:

” علم دراسة السلوك وعلاقته بالحياة العقلية الشعورية واللاشعورية، ومن ثم تقديم تفسير للسلوك والتنبؤ به والتحكم فيه “، ويهدف علم النفس الى هدف علم النفس يتمثل في فهم السلوك والتنبؤ به والتحكم فيه، مجالات علم النفس، وقد اختلف العلماء فيما بينهم حول نطاق اهتمام علم النفس ، فمنهم من قال بأنه يشمل الشعور ومنهم من قال بأنه يختص بدراسة اللاشعور.

وهناك مدارس عديدة لعلم النفس، ومناهج مختلفة لدراسة علم النفس.

شاهد أيضًا: مراجعة علم النفس والاجتماع للثانوية العامة

تعريف علم النفس:

  • يعرف بأنه الدراسة العلمية لسلوك الكائن الحي بما يؤدي في النهاية لفهمه والتحكم فيه والتنبؤ به، يُعنى علم النفس بالأساس بسلوك الإنسان، ومحاولة استكشافه وتوضيح أسبابه والتحكم فيه، يشمل علم النفس دراسة السلوك والإدراك والشخصية.
  • يعرف علم النفس في الإنجليزية ب psychology : وهي كلمة مكونة من مقطعين المقطع الأول وهو psych
    وتعني روح أو نفس والمقاطع الثاني وتعني علم logos.
  • وكثيرا ما يكتب في اللغة العربية باسم سيكولوجية أو سيكولوجيا، يشمل علم النفس دراسة التفكير و العقل والسلوك والشخصية دراسة علمية .
  • في القرن السادس عشر أطلق عليه العلم الذي يدرس الروح أو العلم الذي يدرس العقل، وذلك حتى يتم التفريق بينه وبين العلم الذي يدرس الجسد، ومنذ بداية القرن الثامن عشر ساد استخدام مصطلح سيكولوجية وهو المصطلح السائد إلى اليوم .
  • وقد اختلف العلماء فيما بينهم حول نطاق اهتمام علم النفس ، فمنهم من قال بأنه يشمل الشعور ومنهم من قال بأنه يختص بدراسة اللاشعور ، لكن المعنى الأصح والأشمل لعلم النفس أنه يشكل دراسة الشعور واللاشعور حيث انه يمكن تع يف علم النفس من هذا المنظور على أنه :
  • ” علم دراسة السلوك وعلاقته بالحياة العقلية الشعورية واللاشعورية، ومن ثم تقديم تفسير للسلوك والتنبؤ به والتحكم فيه “

أهداف علم النفس:

من التعريفات السابقة يمكن القول أن هدف علم النفس يتمثل في فهم السلوك والتنبؤ به والتحكم فيه، مجالات علم النفس

ينقسم علم النفس إلى مدرستين رئيسيتين هما :

  • المدرسة التحليلية ورائدها سيجموند فرويد
  • المدرسة الاشتراطية ورائدها بافلوف

من هاتين المدرستين انبثقت الفروع النظرية لعلم النفس وهي :

فروع علم النفس:

اولاً: الفروع النظرية لعلم النفس:

1- علم النفس الفسيولوجي :

  • يقوم على أساس تفسير السلوك بربط علاقته بالأسباب الفسيولوجية المسببة له.

2- علم النفس التجريبي:

  • يهتم بدراسة العمليات الإدراكية والمعرفية والحركية.
  • يعني خاصة بدراسة الإدراك السمعي والبصري.

3 – علم نفس النمو :

  • يدوس مراحل النمو من مرحلة الجنين حتى مرحلة الشيخوخة.

4- علم النفس الاجتماعي :

  • يختص بدراسة تأثير سلوك الفرد في الجماعة، وكذلك تأثير سلوك الجماعة في الفرد.

ثانيا : الفروع التطبيقية:

1- علم النفس التنظيمي والصناعي :

يهدف لتطبيق مبادئ علم النفس على المنظمات داخل الصناعة وذلك بعرض حل المشكلات داخل بيئة العمل من أجل رفع مستوى الإنتاجية.

2- علم النفس التربوي :

يهدف لتطبيق مبادئ علم النفس فيما يختص بالتعليم وما يخص التحصيل الدراسي

تطور علم النفس:

في سبيل تحقيق الغرض من علم النفس وهو تفسير السلوك، ظهرت عدة مدارس، تتابعت في الظهور، كل مدرسة طورت من سابقتها وإضافة عليها أو أثبتت خطاها، وهذه المدارس هي :

1- المدرسة البنائية:

أسسها وليم فونت اعتمد فونت في تفسيره للسلوك على الاستبطان، ويقصد بالاستبطان التعرف على تفسير المشكلة التي يتعرض لها الفرد من خلال الفرد نفسه وبالتالي تفسير سلوك الفرد من خلال ما يحكيه أو يعتقده الفرد ذاته ومن ثم تصحيح سلوكه من خلال مجموعة طرق مجربة علميا.

نقدها :

انتقدتها المدرسة اللاحقة لها وهي المدرسة الوظيفية، حيث قالت إنها تفسر السلوك تفسيرا ذاتيا عن طريق الشخص ذاته أو عن طريق الباحث وليس موضوعيا المدرسة الوظيفية.

2- المدرسة الوظيفية:

مؤسسها وليم جيمس، تقوم المدرسة الوظيفية على التركيز على أجزاء الدماغ ووظائفه، فمثلا تنقسم الدماغ إلى عدة أجزاء لكل منها وظيفة.

  • الجبهة ( الناصية ) تتم فيها عملية التفكير والتأمل والتخيل وكذلك الحركة والكلام .
  • وسط الدماغ مسئول عن السمع وتفسير الإحساس .
  • المنطقة الخلفية يقع فيها مركز الجهاز البصري وتختص بتفسير الإحساس البصري وهكذا.

اقرأ أيضًا: لغة الجسد في علم النفس بالصور

نقدها

انتقدها العالم الأمريكي واطسون أحد رواد المدرسة والسلوكية التي ظهرت بعد ذلك، فقد اعتبر واطسون اان المدرسة الوظيفية تعتمد على تفسير السلوك من خلال افتراضات غير ملموسة لا يمكن رؤيتها مثل العقل والتفكير وغير ذلك، ولا يجوز ذلك في تفسير السلوك الظاهر.

3- المدرسة السلوكية:

روادها : واطسون وبافلوف

تُعنى بتفسير السلوك الظاهر للكائن الحي ، وليس غير المرئي، تعتبر تلك المدرسة تطورا كبيرا في مجال علم النفس ، كما أن علم النفس قد شهد تطورا كبيرا في علم النفس بعد ظهور هذه المدرسة.

مناهج البحث في علم النفس:

1- التأمل الباطني:

هي طريقة ينفرد بها علم النفس دون غيره من العلوم،وتقوم على تأمل الشخص لذاته ثم يقوم بالتعبير عن ما يشعر بالكلام أي أنه يصف حالته الداخلية بالكلام، وهنا يكون الشخص الملاحظ والشخص القائم بالملاحظة شخصا واحدا.

عيوبها:

  • إنها تعمل في مجال اللاشعور.
  • إن الفرد لا يستطيع ملاحظة ذاته أثناء حدوث الظاهرة، لكن يتم ذلك يعد مرور وقت، فيقوم الشخص باسنرجاعها، كما يشكك في دقتها الملاحظة الخارجية.
  • وهى طريقة يقوم فيها الفرد بملاحظة غيره بما يظهر علي الآخر من تعبيرات في وجهه، وما يقوم به من تصرفات، وعلى أساس تلك الملاحظات يقوم الشخص الملاحظ بتدوين استناجه عن الآخر.
  • ينتج عنها استنتاج خاطئ، والسبب ان بعض الأفراد قد تكون المظاهر التي تبدو عليهم غير حقيقية أو مصطنعة.
  • كذلك الافراد يختلفون عن بعضهم البعض في طباعهم وفي الطرق التي يبديها هؤلاء في التعبير عن مشاعرهم.

المنهج التجريبي:

وهو المنهج الذي يعتمد على التجريب، والتجربة بقصد بها إخضاع الظاهرة الملاحظة تحت ظروف معينة يمكن التحكم فيها.

صعوبتها :

تدل على العوامل المريرة في الظاهرة وتعددها، فالإنسان على سبيل المثال تتحكم في مشاعره وفي سلوكه مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية التي قد تعرقل التجربة :

  • العوأمل الداخلية : حالة الشخص المزاجية والنفسية.
  • العوامل الخارجية : هي مجموعة الظروف المحيطة بالشخص، وما تحويه من مثيرات تؤثر في سلوكه.

خاتمة بحث علم النفس:

وفي ختام بحث علم النفس فإننا قد عرضنا في هذا البحث، لتعريف علم النفس، ومناهج علم النفس، ونظريات واهداف علم النفس ومدارس علم النفس.

لمشاهدة المزيد: توزيع منهج علم النفس والاجتماع للصف الثاني الثانوي

وفي النهاية لا يمكننا في هذه الايام ان نغفل الدور العظيم الذي يقوم به علم النفس، لفهم وتحليل النفس البشرية، وتحليل المشكلات التي يتعرض لها الانسان وعلى هذا الاساس يتم تحديد كيفية التعامل مع المشاكل التي تقابل الانسان والتغلب عليها بعدة طرق علمية معروفة في علم النفس، ويساعد علم النفس حاليا في حل مشكلات الافراد النفسية، وتحليل الظروف المحيطة بالانسان وتأثير ذلك على سلوكياته حتى منذ مولده حتى الان.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.