بحث عن الضغوط النفسية وعلاقتها بالتحصيل الدراسي

بحث عن الضغوط النفسية وعلاقتها بالتحصيل الدراسي، سوف نذكرها لكم في هذا المقال من خلال موقع mlzamty.com، حيث يواجه الفرد في حياته الكثير من الصعوبات والأزمات والضغوطات التي تكون مؤثرة بصورة سلبية على حياته الفسيولوجية والنفسية، عندما لم يكن معدًا لها.

لذلك يجب معرفته للأساليب والطرق لكي يستقبلها ويكون في مقدرته التعامل مع تلك الضغوطات والأزمات، حيث أنه يمكنه ظهور أهمية التسليم والقناعة بلا وجود مفرد للشخص في الهروب من هذه الضغوطات والأزمات.

بحث عن الضغوط النفسية وعلاقتها بالتحصيل الدراسي

  • الضغط النفسي هو إحساس طبيعي، فهو يساهم الشخص في تعامله مع المواقف الشديدة الصعبة، ومن ناحية أخرى يعتبر هذا الإحساس جيدًا لكي يدفع الفرد للعمل الجاد.
  • وكذلك يعمل على ارتفاع الوعي وسرعة رد الفعل، كما أنه من الممكن أن يعزز من أداء الشخص.

شاهد أيضًاسبب ضعف الطلاب في بعض المواد الدراسية

علاقة الضغوط النفسية بالتحصيل الدراسي

  • أن الأشخاص منذ نشأة الكون عبر آلاف السنين وهو يقوم بالبحث عن الأمان والاستقرار والطمأنينة.
  • التي تمنحه الراحة ومنذ هذه الأزمان وهو يقوم بالسعي جاهدًا لكي يحقق عن الحياة عندما ارتفعت الحياة وصارت أكثر تعقيدًا وشدة.
  • وتوسعت وارتفعت مطالبها ومتطلبات الضغط ارتفعت الضغوط عليه من أجل تلبية هذه المطالب.
  • إن الضغوط بكافة أنواعها هي إحدى الإنتاجات الخاصة بالتقدم الحضاري الذي يعمل على إفراز السلوكيات التي لها دور في تشكيل الأعباء الداخلية ومقاومة الأشخاص على تحمل تلك الضغوط.
  • وهي تعد ظاهرة إنسانية معقدة التي تندرج تحت المفاهيم النفسية والاجتماعية والبيولوجية والاجتماعية والأكاديمية والمهنة.
  • لأن في كل مرة تلك المفاهيم تتضمن انعكاسات نفسية مما يسبب في تواجد النواتج الخاصة بالضغط في المخرجات الفسيولوجية وكذلك النفسية.
  • يقول الباحثون والدارسون بأن جميع الضغوط النفسية مثل الفقر والتفكك العائلي والضغط الدراسي وفقد عزيز وضوضاء ومشاحنات كل يوم وفشل في الدراسة فإن جميعها من الضغوط النفسية.
  • نجد هنا بأن الضغوط على معدل التربية منها ضغط دراسي والتي تندرج تحت الضغوط الخاصة بالمناهج.
  • وأيضًا بمدارس وعقوبات وامتحانات وازدحام قاعات وقواعد أكاديمية وتفاوت حضاري وواجبات منزلية ونشاطات طلابية وأيضًا فشل دراسي.
  • يعد الضغط الدراسي إحدى المجموعات الخاصة بالصعوبات التي تكون مباشرًة وغير مباشرًة ويقوم بمواجهتها الطالب.
  • سواء كان في المدرسة أو في الجامعة والإحساس بالإجهاد من تلك المؤسسة التعليمية بالشكل العام وتلك الضغوط النفسية ينتج عنها العديد من الأحداث.
  • مثل الصداع والقلق والإحباط وله دور على التأثير بالسلب على التحصيل الدراسي والمجالات المتنوعة في الحياة.
  • كما أنه يمتلك تأثيرات سلبية ملحوظة في التحصيل الدراسي والإنجاز والأداء الإنساني بشكل عام.

أسباب الضغط النفسي

  • عندما يعلم الإنسان السبب الأساسي الذي كان له تأثير في حدوث الضغط النفسي تعد أول خطوة خاصة في التعامل مع تلك الحالة.

ويوجد الكثير من الأسباب التي تتعلق بالضغوط النفسية، ومنها:

ضغوط في مواقف تهدد حياة الفرد

  • تشمل تلك الضغوط عند تعرض الشخص إلى مواقف أو أمور تتسبب في أذيته ومن الممكن أن تهدد حياته، فعند ذلك سوف يستجيب الشخص أما بالمواجهة أو الهروب.

حدوث ضغط بيئي

  • أن الضغط النفسي في تلك الحالة يكون مثل رد الفعل باتجاه الأمور المتواجدة حول الفرج.
  • والتي تعمل على حدوث إجهاد له، مثل الضوضاء، والثرثرة، والازدحام، والضغوطات المتواجدة في العمل والعائلة.

تابع أيضًاعبارات وكلمات عن الجودة في التعليم والمدارس

الضغوط الداخل

  • يتمثل الضغط الداخلي بقلق الفرد وتوتره في اتجاه الأمور التي لا تستدعي أن قلق وتوتر.
  • أو التفكير المستمر والإحساس المتكرر بالتعب والقلق باتجاه الأمور التي لا يمكن أن يسيطر عليها الفرد أو قيامه بأي رد فعل تجاهها.
  • ومن الممكن أن تلك الضغوط تكون لها قابلية كثيرة في الحل والعلاج.

الضغوط الناتجة عن الإنهاك في العمل

  • يوجد العديد من الأشياء التي تتعلق بالمدرسة أو العمل، والتي تعمل على حدوث ضغط نفسي، ومنها، عدم قدرة الفرد في إدارة وقته جيدًا، قيامه بالأشغال الشاقة المرهقة.
  • العمل لمدة زمنية كبيرة، عدم القدرة على إعطاء الجسم وقت يتطلبه من أجل الاسترخاء والراحة.

أضرار الضغط النفسي على صحة الجسم

هناك العديد من الآثار الجانبية، وأيضًا نتائج سلبية، التي ترجع إلى إصابة الفرد بضرر كبير بحالته الصحية:

  • حيث أن الضغوطات المتنوعة، والإرهاق والتعب لها دور في التأثير الكبير على العضلات المتنوعة في جسم الفرد.
  • والتي تعمل على الاستجابة للانفعالات والتشنجات العضلية والتوتر والقلق والإجهاد، والشد العضلي الذي يكون صعبًا التغلب والقضاء عليه، وبالأخص عند منطقة الرقبة والكتفين.
  • كما أن التعرض لمدة كبيرة للضغط النفسي، والتوتر والشد العضلي، الذي من الممكن أن يؤدي إلى حدوث أعراض مزمنة أخرى، مثل القلب والصداع النصفي.
  • والأوعية الدموية، فإن لها تأثير بصورة شديدة على المدى الكبير بزيادة في نبضات القلب، وزيادة في إنتاج الهرمونات الخاصة بالتوتر وحدوث خلل في معدل ضغط الدم.
  • حيث يصير الشخص مصاب بالتعب والإرهاق لمدة كبيرة، فتكون أكثر تعرضًا إلى النوبة القلبية، والسكتة الدماغية.

علامات الضغط النفسي

العلامات المرتبطة بإحساس الفرد

هناك العديد من العلامات المضطربة تعمل على شعور الفرد بالضغط النفسي، ومن هذه العلامات هي:

  • حدوث الاكتئاب.
  • عدم اهتمام الفرد بأي أمر في الحياة.
  • عدم وجود حس الفكاهة.
  • حدوث العدوانية والكراهية أو الاختلالات أو نفاذ الصبر.
  • الإحساس بالخوف أو القلق أو العصبية.
  • فقد القدرة في إمتاع الذات.
  • الإحساس بالخوف تجاه الصحة.
  • الإحساس بالإهمال والوحدة.
  • التفكير الكثير بالعديد من الأشياء في وقت واحد، مع فقد الشخص قدرته في أن يتوقف عن التفكير بهذه الأشياء.

علامات مرتبطة بسلوك الفرد

يتواجد في الفرد الذي يشكو من الضغوط النفسية للعديد من السلوكيات، ومن ضمنها:

  • وضوح الاختلال الكلي الدائم.
  • قطع في الأظافر.
  • حدوث البكاء أو الصراخ.
  • الضوضاء وسخرية الأشخاص.
  • حدوث حك في الجلد.
  • فقد القدرة في التركيز.
  • الابتعاد عن المواقف المسببة للإزعاج.
  • شرب الكحوليات أو التدخين بكميات كبيرة جدًا.
  • حدوث صعوبة بالغة في اتخاذ القرارات.
  • فقد في القدرة على الاستقرار في المكان نفسه.
  • تنوع السلوك لما يكون متعلقًا بأخذ المأكولات، حيث أن البعض يأخذ معدل كبير من المعتاد والبعض الآخر من الممكن تناولهم لمقدار أصغر.

اقرأ أيضًاما هو اثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية

علامات مصاحبة للضغوط النفسية

بالإضافة إلى ما تم ذكره، يوجد العديد من العلامات الأخرى لها دور في التأثير على صحة الفرد والضغوط النفسية وقوة جسمه وسلامته وهي:

  • الصداع المستمر.
  • حدوث آلام في الصدر.
  • زيادة في ضغط الدم.
  • حدوث التهابات في العينين.
  • الشد العضلي.
  • حدوث آلام صدرية.
  • فرط في التنفس، أو التنفس الضحل.
  • عدم ظهور الرؤية.
  • الإحساس بتعب دائم.
  • معاناة الفرد من نوبات خوف وهلع.
  • حدوث مشاكل في الأسنان أو مشاكل في إطباق النوم أو اصطكاكها.
  • حدوث العديد من المشكلات أثناء النوم مثل حدوث الكوابيس أو عدم مقدرة الفرد على النوم.
  • تواجد مشاكل تتعلق بممارسة العلاقات الجنسية، مثل حدوث فقد في الاهتمام بهذه العلاقة أو عدم قدرته على أن يستمتع بهذه العلاقة.
  • حدوث الإسهال أو الإمساك.
  • الإحساس الدائم بالدوار أو الغثيان.
  • حدوث عسر في الهضم أو حرقة بالمعدة.
  • حدوث الإغماء.

نصائح للتغلب على الضغط النفسي

  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • متابعة نظام غذائي مفيد للصحة.
  • التواصل مع أشخاص آخرين.
  • الضحك كثيرًا.
  • ترتيب الوقت.
  • ترتيب شئون الحياة.
  • الإخراج عن الروتين.
  • ممارسة رياضة التأمل.

في ختام هذا المقال ذكرنا لكم بحث عن الضغوط النفسية وعلاقتها بالتحصيل الدراسي، وأسباب الضغوط النفسية، وأضرار الضغوط النفسية، والعلامات التي تؤدي إلى حدوث ضغط نفسي، كما قدمنا أيضًا نصائح خاصة للتغلب على الضغط النفسي.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.