سبب ضعف الطلاب في بعض المواد الدراسية

سبب ضعف الطلاب في بعض المواد الدراسية تعتبر مرحلة الدراسة من أهم المراحل في حياة الشخص حيث أن بها يتحدد مصير الشخص فيما بعد طوال حياته، فيما سيعمل وأين سيعمل، لذا يجب على الشخص الاهتمام البالغ بهذه المرحلة حتى تكون أحسن مرحلة في حياته ويحصل منها على المنفعة المرجوة، وللأسف توجد بعض السلبيات التي تواجه الشخص في هذه المرحلة.

عدم استيعاب المواد الدراسية

  • سبب ضعف الطلاب في بعض المواد الدراسية عدم استيعاب المواد الدراسية في مرحلة الدراسة يؤدي بالطبع ضعف الطالب في أداء الامتحانات والواجبات التي يكلف بها يوميًا، حيث يجد الطالب صعوبة في تحصيله الدراسي نتيجة لصعوبة وتعقيد المناهج الدراسية في الآونة الأخيرة، من الملاحظ أن المناهج محشوة بالدروس التي تعتبر عبء على الطالب بشكل كبير وتجعله يتراجع في تحصيله الدراسي ويصاب بضعف في مواده الدراسية.

شاهد أيضًا: خطة علاج الطلاب الضعاف في اللغة العربية

الفشل الدراسي وأسبابه النفسية والطبية

هناك أسباب كثيرة قد تؤدي إلى التراجع الدراسي منها الأسباب الطبية والأسباب النفسية، وهذه الأسباب لها تأثير سلبي قوي جدًا على الطالب وتؤدي به في النهاية للفشل الدراسي التام وسوف نقوم بمناقشة بعض هذه الأسباب ومنها:

القلق

  • القلق من الحالات النفسية التي تجعل الطالب متشتت الذهن ومتوتر دائمًا ولا يقوى على التركيز نهائيًا، لذلك يعتبر القلق من الأسباب الرئيسية لضعف التحصيل الدراسي لبعض الطلاب، حيث يؤدي بدوره للنسيان وكان الطالب لم يذاكر شيء وبذلك لا يستطيع التأدية الجيدة في الامتحانات.

الاكتئاب

  • الاكتئاب الذي يصيب الطلاب في أثناء الامتحانات أو في أثناء فترة الدراسة يعد من الأسباب النفسية أيضًا التي يكون لها دور أساسي في تراجع الطالب الدراسي.

الخوف من الامتحان

  • يعتبر الخوف من الامتحانات من أصعب الأسباب التي تجعل الطالب فاقد للتركيز وغير قادر على استيعاب ما يذاكر، فهو خائف من الفشل قبل دخول الامتحان من الأساس، وهذا ما يجعله لا يقوى على احتمال رهبة الامتحان ومن ثم لا يستطيع أداء الامتحان بالشكل الصحيح.

الوساوس القهرية

  • يعتبر الوسواس القهري من أحد الأسباب النفسية التي تعود على الطالب بأشياء سلبية كثيرة، فهو من الأمراض النفسية التي تسيطر على الشخص كلي وجزئي، حيث أنها تمنعه من التركيز في أي شيء حوله نهائيًا، وبالتالي لا يستطيع التركيز في مذاكرته ولذلك يفشل في الناحية الدراسية.

تشتت الانتباه

  • يعتبر تشتيت الانتباه من الأسباب الرئيسية أيضًا في فشل الطالب في التحصيل الدراسي، حيث تجعله لا يستطيع التركيز في شيء معين لوقت طويل، وهذا علميًا يتأثر لدى الطالب بحالة الاضطراب في الحركة الزائدة لدى الطلبة.

شاهد أيضًا: طرق حل المشكلات في التدريس

حالات صعوبة التعلم

  • حيث يكون الطالب في هذه الحالة لديه قدرات دماغية محدودة في الناحية التعليمية، وذلك لمعاناته من أشياء صحية تمنعه من الأداء السليم والتعلم بشكل جيد مثل قلة نسبة الذكاء، عدم القدرة على الكتابة، عدم القدرة على القراءة، ويكون تشخيص مثل هذه الحالات على يد أطباء متخصصين يخضعون الطالب لاختبارات معينة تقيس عندهم نسبة الذكاء والقدرة على التعلم.

أسباب حياتية أخرى تؤدي للضعف الدراسي

توجد أسباب أخرى كثيرة في حياتنا اليومية قد تؤدي لحالات الضعف الدراسي للطلاب ومن هذه الأسباب:

الحياة العشوائية

يجب أن نعلم جيدًا أن النجاح يترتب على كيفية سريان الحياة حولنا، حيث يصبح النجاح شيء في غاية السهولة لو أننا قمنا بترتيب وتنظيم المهام المطلوبة منها بشكل يومي، حتى يسهل علينا إنجازها والقيام بها على أكمل وجه، وفي سرعة تامة وبتركيز عالي.

عدم الانتظام في الحضور

  • يعتبر إهمال الطالب وعدم التزامه بالحضور اليومي للمدرسة من أحد الأسباب التي تؤدي بدورها الضعف في التحصيل الدراسي، حيث تجعل الطالب يضيع دروسه المهمة، ويصعب عليه مذاكرته لوحده طبعًا دون معلم، كما أن الحضور يعطي للطالب نوع من التشجيع والمنافسة بينه وبين زملائه والتسارع بينهم على من منهم سيكون الأفضل.
  • وهذا سلوك بناء يجب استخدامه للارتقاء بمستوى الطلبة للمستوى المطلوب، وسلبية المدارس في هذه المواقف وتساهلها مع غياب الطلاب المتكرر والمستمر عن المدرسة دون عقاب والسماح لهم بتقديم شهادات مرضية مزورة للإزالة الغياب فقط عن الدفاتر هو ما يساعد في فشل هؤلاء الطلاب دراسيًا.

أسباب طلابية وسرية تؤدي للضعف الدراسي

أسباب طلابية

  • هناك أسباب خاصة بالطالب تجعله يتعسر دراسيًا مثل ضعف الذكاء عنده وعدم استيعابه لما يتلقاه من معلومات دراسية.
  • هناك أيضًا أسباب مرضية تتعلق بصحة الطالب تجعله لا يقوي على التحصيل الدراسي، مثل حالات الضعف البصري وحالات ضعف السمع، وحالات الهزال التي أحيانًا تصيب الطلاب والضعف الشديد في كتلتهم الجسدية مما يجعلهم دائمي الشعور بالخمول والتعب وعدم القدرة على التركيز.
  • وهناك أسباب أكثر أهمية وخطورة وهي أن يكون الطالب ذاته لا يشعر بالرغبة في التعلم من الأساس، وهذا ما يجعله ينفر من التعلم ولا يستطيع التحصيل نهائيًا، حيث أن حب الشيء أهم من الشيء نفسه.

أسباب أسرية

  • هناك أسباب تتعلق بالأسرة قد تؤدي بالطالب لضعف التحصيل الدراسي، من هذه الأسباب انفصال الأب والأم عن بعض وحدوث المشكلات الدائمة داخل الأسرة مما يؤثر على نفسية الطالب، وعدم قدرته على التركيز والتحصيل الدراسي، ويوجد أسباب أخرى تؤدي إلى ضعف التحصيل الدراسي لدى الطلاب ومنها التفرقة الأسرية بين الأولاد وبعضها وظلم الأولاد وتفضيلهم على بعض أيضًا من الأسباب التي تؤدي إلى تدمير نفسية الطالب وعجزه عن التقدم الدراسي.

شاهد أيضًا: تأثير التلفزيون على تربية الأطفال

أسباب مدرسية

  • هناك قصور في المادة الدراسية، وعدم وجود تنظيم بها أو ترابط وهذا ما يجعل الطالب يكره المادة الدراسية والمدرسة.
  • المدرسين الموجودين بالمدارس ليس لديهم القدرة على ترغيب الطلبة في المدرسة والدراسة بشكل عام.
  • المدارس تفتقد الناحية التشجيعية للطلاب المتفوقين المتوائمين مع الدراسة، مما يجعلهم يتراجعون دراسيًا بعد مرور فترة من الوقت.
  • وبهذا نكون قد ناقشنا الأسباب المؤدية لضعف الطلاب دراسيًا، واستعرضنا الأسباب المختلفة المؤدية لهذا، ونتمنى في القريب العاجل من الدولة النظر لهذه الأسباب والقيام على معالجتها وذلك لمصلحة أبنائنا.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.