ما هو اثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية

ما هو أثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية التدخين من أكثر العادات التي لا ينصح أي طبيب في العالم بتناولها لما يترتب عليها من أثار سلبية خطيرة ومفاسد عظيمة لكل من الفرد المدخن ولما حوله فإنه يؤثر عليهم تأثيرًا سلبيًا له خطر عظيم أيضًا ويعود خطر التدخين إلى خطورة وسمية المواد الداخلة في تكوينه مثل التبغ والنيكوتين.

مقدمة ما هو أثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية

يعمل التدخين على تدمير أعضاء جسم الإنسان، ويؤثر تأثيرًا شديدًا على الجهاز الدوري والجهاز العصبي، والجهاز التنفسي، والجهاز التناسلي والحياة الزوجية، الأم الحامل وجنينها، الشعر والجلد والأظافر، والجهاز العصبي، مما يؤدي إلى أن أكثر من 16% من حالات الوفاة التي تحدث في العالم تأتي بسبب هذا التدخين اللعين ولا يقصد به السجائر فقط ولكن كل أشكال التدخين وأنواعه المدمرة.

شاهد أيضًا: بحث عن اضرار التدخين وسبل الوقاية منها

مكونات السيجارة

  • يدخل في تكوين تلك السيجارة اللعينة والتي هي أبسط أنواع التدخين مقارنة بالأنواع الأخرى 600 مادة ومكون كيميائية خطيرة، وعندما يتم حرقها تُخرج أكتر من 7000 مادة كيميائية، وذلك وفقًا ما نشرته جمعية الرئة الأمريكية المشهورة والمتخصصة.
  • وعندما يتم تدخين السيجارة، يتم إنتاج 69 مادة كيميائية وسامة، تسبب بدورها مرض السرطان اللعين.
  • وتنتج أنابيب الشيشة نفس المكونات السامة التي تنتجها السيجارة ولكن السيجارة بصورة أكثر ومستوى المكونات التي تسبب السرطان أكبر من السيجارة ولكن لا يُخفى أثرها الشديد أيضًا.
  • وتتسبب كمية المواد السامة هذه في رفع نسبة وفيات المدخنين أضعاف تلك النسبة للذين لم يقوموا بالتدخين من قبل.

أثر التدخين في تلويث البيئة لمنزلية

  • لا يقتصر ضرر التدخين على الإنسان الذي يقوم بالنفخ فقط، فالأشخاص المحيطين بالمدخن حينما يستنشق الدخان الخارج من السيجارة فإنه يؤثر عليه بالسلب أيضًا ويسمى هذا بالتدخين السلبي اللاإرادي.
  • ويزيد التدخين السلبي اللاإرادي من أثار التدخين حيث يسبب مرض الشريان التاجي، وسرطان الرئة، والسكتة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي والربو.
    يقوم بعد المدخنين في وسائل المواصلات العامة بنفخ السيجارة في اتجاه الهواء لاعتقاده أن هذا لن يصيب من حوله ولكنها ليست وسيلة فعالة في الحماية من أثر التدخين الواصل للمحيطين.
  • ويسهل انتشار المواد السامة في الأماكن المغلقة والنوافذ المغلقة والبيئة الضيقة، لأنه يرفع من نسبة ذرات الهواء المحملة بالسموم الضارة، فالدخان يصيب المفروشات والستائر وأقمشة المنزل ولا يخرج منها بسهولة مما يصيب غير المدخن عند التصاقهم وتلامسهم لهذه الأشياء، وتتسبب السجائر في الكثير من الحرائق التي تحدث في المنزل حينما يرمي المدخن أعقاب السجائر في الأرض فتؤدي إلى الالتصاق بأي شيء في المنزل فتؤدي إلى نشوب الحرائق.
  • ومما يثبت أن أثر التدخين على غير المدخنين أكبر من المدخنين أنفسهم هو أن الهواء الذي يخرج من السيجارة يكون هواء غير مباشر يصل إلى رئتي الغير مدخنين فيصيبهم بالضرر البالغ، على العكس فإن الدخان الذي يصل للمدخن نفسه هو دخان مباشر، والدخان الغير مباشر سريع في وصوله إلى رئة الغير مدخنين بدون إنذار أو تنقية فيأخذون كل الضرر.

أثر التدخين السلبي على الأطفال

  • لم يكتفِ التدخين بالتأثير على المدخنين أو على البالغين فقط، بل يصل إلى الجنين في عقر رحم أمه، ومن قبل الحمل أيضًا فإنه يؤثر على التبويض ويؤدي إلى ضعف الإباضة، ويؤثر على الدورة الشهرية، ويعمل على ترقيق جدار الرحم، ويسبب الكثير من الالتهابات للأجهزة التناسلية للمرأة، كما أنه يضعف مناعتها الشخصية أيضًا، وإذا حدث وحملت المرأة المدخنة فإنها معرضة للسقط السريع في أي وقت لوصول المواد السامة إلى الجنين عبر المشيمة التي توصل له الغذاء، أما إن كانت الأم من المدخنين سلبيًا فإنها تتعرض للأذى أيضًا ولكن بشكل آخر، فوجود أم حامل في منزل به مدخنين، يؤدي إلى حدوث أضرار جسيمة للجنين، والإخلال في نموهم العقلي وميلادهم بوزن قليل، غير أنه قد يولد مشوهًا وقد يؤدي أيضًا إلى حدوث الوفاة السريرية.
  • ويؤدي استنشاق الأطفال الصغار لدخان المدخنين السلبي إلى أمراض عديدة في جهازهم التنفسي حديث التكوين، ويؤثر على جهازهم العصبي ونشاطهم العقلي ويؤدي إلى تأخيرهم في التحصيل الدراسي، وتعرضهم للأنيميا وأمراض فقر الدم، وفقدان الشهية، ونقص شديد في الوزن.
    مما يؤثر على مزاجهم الشخصي وحالتهم النفسية وعدم اتزانهم عاطفيًا عن كثير من أقرانهم في هذا العمر.

شاهد أيضًا: بحث عن التدخين وأضراره وعلاجه

مسئولية الأهل تجاه التدخين

  • يجب على الأهل الحرص على أفراد أسرهم أكثر من ذلك، وإن أرادوا الإضرار بأنفسهم وإن كان أيضًا الإضرار بنفس الأهل يعود على الأبناء لما يجدوه من هشاشة نفسية والدهم ومرضه المتكرر فعندما يحتاجوا إليه لا يجدوه أمامهم،
  • ولكن إذا أصر الأهل على الإضرار بأنفسهم فليبتعدوا عن إلحاق الأذى بأولادهم وأولاد الغير فيجعلوا التدخين خارج المنزل وفي النوافذ المفتوحة ويبعدوا عن أي أحد قد يسبب لهم الأذى وألا يعرض أولاده وغيرهم لتلك السموم الضارة.

كيف يمكن التخلص من التدخين

  • الاستعادة بالله من التدخين والدعاء لله بأنه يرزقه القوة لتركه والتخلص منه والإكثار من الاستغفار.
  • إيجاد سبب قوي وحافز شديد يغالب رغبته في التدخين حتى يشد في العزم على ترك التدخين للأبد وحماية نفسه وغيره من أضراره، وحماية كل أجهزة جسمه من أخطار التدخين.
  • يمكن استخدام الأشياء التي أنتجت مؤخرًا كبديل للتدخين مثل علكة النيكوتين، أو علك عادي بطعم متميز يوضع في الجيب وكلما أراد التدخين أكل منها حتى ينساها تماما، واستخدام السواك فإنه مطهرة للفم مرضاة للرب، والصيام وعدم الإفطار على السجائر.
  • ممارسة الرياضة والمجهود الحركي والبدني يساعد على التقليل من التفكير في التبغ ومكوناته، فالمشي والركض والرياضيات الخفيفة تصرف انتباه المدخن عن التدخين.

كيفية الاقلاع عن التدخين

  • ويجب على المدخن عند عزمه على ترك التدخين أن يترك ويبتعد عن كل محفزات التدخين مثل الأماكن التي يشرب فيها وتذكره بها، ورفاق السوء الذين يشاركونه ويشربون معه، يجب أن يبتعد عن كل ذلك حتى يتعافى، كما يجب أن يتخلص من علبة سجائره وقداحته حتى لا يراوده شيطانه باستخدامها، وتغير نشاط يومه وملء وقت فراغه بالأشياء والأنشطة المفيدة حتى لا يترك لنفسه أي فرصة ولو صغيرة بالتفكير في التدخين مجددًا.
  • يجب على المدخن أن يشترك في مجموعات الدعم التي تساعده على الإقلاع عن التدخين، وأن يخبر رفقاء الخير خاصته ليساعدوه ويحفزوه ويشتركوا معه في أنشطة مفيدة تلهيه عن التدخين، ويجب على كل زوجة مخلصة في أن تساعد زوجها على الإقلاع من هذه العادة السيئة، وعلى كل أب وأم أن يتحلوا بالصبر في مساعدة أولادهم المدخنين على الإقلاع وألا يعنفوهم أو يسيئوا معاملتهم حتى لا يحدث العكس وتزيد الأضرار.
  • يعد التدخين من العادات شديدة السوء ولذلك يترتب على تركها العديد من الفوائد ليس فقط للمدخن، ولكن لكل أفراد المجتمع فهو تزيد من نسبة البطالة في الدولة علاوة على ارتكاب الجرائم وتهديد امن واستقرار الدولة.
  • ومن آثار الإقلاع عن التدخين بالنسبة للمدخن التنفس بمزيد من السهولة فقد تخلصت الرئة من الشوائب ويمنح الإقلاع عن التدخين مزيدًا من الطاقة والحيوية للجسم، وجهاز المناعة يشتد عوده مجددًا ويصبح الجسم قادرًا على مجابهة كافة الأمراض التي تصيبه وبالتالي يحظى المدخن بحياة سعيدة خالية من الأمراض.

شاهد أيضًا: بحث عن التدخين والادمان واضرارهما

خاتمة ما هو أثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية

وبذلك نكون قد وضحنا ما هو مفهوم التدخين وما هي آثاره السلبية على الصحة العام بالجسم، الإضافة إلى تأثيراته على المدى والقريب والبعيد على مختلف أجهزة الجسم، مما يدفعنا إلى ضرورة الابتعاد عن تلك العادة الضارة والمميتة.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.