بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها

بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها، خلق الله الأرض ومن عليها في أفضل صورة كما خلق الكون يسير في نظام متناسق، فالكون كله يسير تبع انضباط رباني ساحق؛ نظام لم يفهمه أو يدركه الإنسان حتى الآن.

كما خلق الله سبحانه وتعالى كل شيء بميزان ولم يختل هذا التوازن إلا من خلال الأفعال التي قام بها الإنسان ليؤثر بالسلب على النظام الرباني.

وفي هذا المقال سوف نستعرض بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها، فتابعونا.

عناصر بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها

  • تعريف التلوث.
  • ما هو تلوث الهواء.
  • أسباب تلوث الهواء.
  • المخاطر التي تنتج عن تلوث الهواء.
  • كيفية علاج مشكلة تلوث الهواء

اقرأ أيضا: كيف نقضي على التلوث

مقدمة بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها

خلق الله الكون في نظام حكيم في الموازنة والاختلاف، كما جعل الكون يسير وفق معادلة تتشكل في البقاء والاستمرار للجميع.

ولكن قام الإنسان في الآونة الأخيرة ببعض الممارسات التي أدت إلى اختلال التوازن الرباني.

فأدى إلى اختلال في توازن عناصر الهواء ودرجاته باختلاف مصادر هذا الاختلال، بالإضافة إلى اختلال التوازن فيتوازن النباتات والزروع.

كما ساعدت ممارسات الإنسان الخاطئة في إصابة الماء والهواء والتربة بالتلوث الذي كاد أن يقضي على البيئة لولا يقظة الإنسان والمنظمات الدولية لذلك.

وفي هذا المقال سوف نتناول بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها، فتابعونا.

تعريف التلوث

كلمة التلوث مشتقة من الأصل الفعل لاثَ؛ أي مزج الشيء بآخر، مثل لاث الهواء أو لاث الطعام أو لاث الماء؛ بمعنى خالطه بأدوات غريبة أو ضارة.

والتلوث هو إلحاق عضو غريب على الشيء؛ فيقوم بإفساد صفاته الطبيعية القوية فيحولها إلى صفات فاسدة ومميتة في بعض الأحيان؛ كما أنه يضر على الفور على صحة الإنسان والنبات والحيوان .

ولكن يعتبر الإنسان هو المتضرر الأهم من التلوث الواقع على البيئة الطبيعية التي خلقها الله في أفضل صورة.

ومن جهة أخرى يعتبر الإنسان هو المسبب الأول أيضًا في توليد هذا التلوث والاختلال في الاعتدال المحيطي المتوفر في البيئة.

وتعتبر أفعال الإنسان والتصرفات البشرية الغير مسئولة نحو البيئة؛ أسفرت عن اختلالا كبيرًا في عناصر الانضباط البيئي كالهواء والتربة والماء.

وفي هذا المقال سوف نتناول تلوث الهواء وأسبابه، والمخاطر المترتبة عليه بالإضافة إلى كيفية علاجها.

ما هو تلوث الهواء؟

يعرف تلوث الهواء على أنه هو تعرض الغلاف الجوي لبعض المخاطر من مجمعات وفادحات غريبة قد تتسبب في إلحاق الأذى الكبير لكل للإنسان والحيوان والنبات.

وذلك بالإضافة إلى التأثير الضار الذي يلحقه تلوث الهواء في طبيعة الموجودات والمخلوقات، ويحدث ذلك التلوث الهوائي بسبب الغازات الصادرة الضارة.

ومن أمثلة هذه الغازات غاز أول أكسيد الكربون، وغاز ثاني أكسيد الكربون.

بالإضافة إلى الأبخرة الرصاصية وعوادم السيارات.

فأصبحت مشكلة تلوث الهواء المشكلة الأكثر ضررًا والأكثر شيوعًا في الجمعيات البشرية في وقتنا الحاضر.

أسباب تلوث الهواء

الأسباب الطبيعية فهي تحدث دون تدخل الإنسان فيها وهي كالتالي:

  • الأسباب الطبيعية: هي العوامل الطبيعية التي تسبب اختلالًا في اعتدال عوامل الهواء الفطرية؛ وهي مثل البراكين التي تنجم عنها غازات وأدخنة مميتة.
  • وأمثلة عليها جسيمات الرماد ،الكلورين، الكبريت والتي تتسبب في صعود تراب كثيف يتخلق بموجب وجود مسافات واسعة ليست من المساحات الزراعية الخضراء.
  • ومن جهة أخرى يعتبر التحلل الإشعاعي للقشرة الأرضية أحد أهم الأسباب الطبيعية لتلوث الهواء التي يصدر عنها غاز الرادون.
  • وتتمثل العوامل الطبيعية أيضًا في حدوث اختلالًا في مكونات الهواء هي نيران الغابات التي يصعد عنها غاز أول أكسيد الكربون.

الأسباب البشرية التي تنتج عن أفعال وتصرفات الإنسان

  • من العوامل البشرية ما ينتج عن أفعال البشر وتقدمه وبحثه المتواصل عن طرق الراحة والرخاء والتكنولوجيا.
  • أما عن المصادر المنزلية: يشتمل البيت على مصادر عديدة لتلوث الهواء وذلك مثل إحراق الوقاد الأحفوري، أو ضرم الخشب، والعمل على تدفئة المنزل في فصل الشتاء.
  • بالإضافة إلى إنارة المسكن، إذ تسفر عنه نحو 308 مليون وفاة مبكرة بموجب تلوث الهواء المنزلي ويتزايد هذا المعدل كل عام.
  • كما تعد عوامل السيارات العامل الأهم المسبب لتلوث الهواء حيث ظهر تلوث الهواء في الفترة الأخيرة مما تسبب في حدوث مشكلة ثقب طبقة الأوزون.
  • كما تعد المصانع وما ينتج عنها غازات ضارة وملوثة للهواء تتسبب في إصابة البشر والحيوانات بالكثير من الأمراض.
  • بالإضافة إلى الصناعات التي تتسبب في الكثير من النفايات والمخلفات، وذلك مثل صناعة الإسمنت، وصناعة النفط وتنقيته، بالإضافة إلى صناعة الأسمدة.
  • وينتج عن هذه الصناعات غازات مميتة ومفسدة جدًا للبيئة وعواملها.

قد يهمك أيضا: أسباب تلوث الهواء ومخاطره

الأسباب الإشعاعية

  • يتم تعريف الإشعاعات النووية ومخلفاتها والتفاعلات الذرية التي تسفر تلوثًا ضخمًا في الهواء ومتباين في عناصر البيئة.
  • الأحياء الصغيرة تنجم من بعض الكائنات الدقيقة في تلوث الهواء؛ ومن أمثلتها البكتيريا والجراثيم والفيروسات.
  • الزراعة: ينجم المجال الزراعي ومجال المواشي مقدار كبير من غاز الميثان.
  • بسبب فضلات المواشي أو إحراق الفضلات الزراعية، إذ يعتبر غاز الميثان من مسببات ثقب طبقة الأوزون.
    • بالإضافة إلى أنه يسبب الكثير من الأمراض مثل الربو وأمراض في الجهاز التنفسي المختلفة.
  • النفايات: يتسبب إحراق الفضلات إلى إصدار غازات مضرة جدًا في الهواء الطبيعي، وتسبب صدور كائنات دقيقة مثل الكربون الأسود في الغلاف الجوي.

المخاطر التي تنتج عن تلوث الهواء

تلوث الهواء بمغيرات وجسيمات مفسدة يسفر عنه الكثير من الأمراض للإنسان وكذلك الحيوان.

وتؤثر بشكل مباشر على الجهاز التنفسي كما تحدث له الكثير من الأمراض خطيرة مثل مرض الربو، وأمراض العين، وسرطان الرئتين.

وعلاوة على ذلك تأثير الهواء الملوث على النباتات؛ فيتسبب في إلحاق الضرر بالمحاصيل الزراعية كما يحول لونها الطبيعي.

ومن جهة أخرى مفعول تلوث الهواء على الحيوانات فيسبب الضعف والتأخر في النمو بشكل ملحوظ مما يؤدي إلى موتها.

وكما تسبب تلوث الهواء في ضعف المباني والمنازل والمنشأة؛ فتسبب تلوث الهواء في تآكلها وشقها وهبوطها.

كيفية علاج مشكلة تلوث الهواء

  • في البداية وقبل كل شيء لابد من زيادة مستوى الوعي العام لدى جميع الشعوب والإرشاد، بالإضافة إلى التوعية بمدى مخاطر التدخين وأضراره على الفرد والمجتمع.
  • رفع رقعة المساحات الخضراء من خلال تركيز زرع الأشجار والزروع في مختلف نواحي المدن والقرى بالإضافة إلى الأماكن العامة.
  • ويجب العمل على زيادة نسبة الأكسجين في الهواء، والعمل على تقليل نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون.
    • وذلك لأن النبات يصدر الأكسجين، ويتنفس غاز ثاني أكسيد الكربون من الهواء فيساعد على تقليل نسبة هذا الغاز في الهواء.
  • لابد من عمل الصيانة الدورية لوسائل المواصلات وتقويمها وهذا كفيل بأن يحد من مخالفات السيارات التي تسبب التلوث.
  • كما يجب وضع بدائل تجريبية عن إحراق الفضلات للفتك بها؛ مثل غمسها في أماكن معدة لذلك.
  • بالإضافة إلى وضع مرشحي في دواخن المصانع لتصفية الغازات والأدخنة الصادرة منها حتى لا تسبب تلوث للهواء.
  • رصف الطرق وصيانتها والعمل على نظافتها، وترطيبها بالماء للتقليص من تصعيد الأتربة التي تبقى راسخة في الهواء بالإضافة إلى شق طرق خارج المدن المأهولة بالسكان.
  • وكذلك قيام المصانع والمنشآت في نواحي بعيدة عن التكدسات السكنية؛ للحد من إصابة المناطق المعمورة بالسكان بالتلوث.
  • مسؤولية المحافظة على جميع مرافق البيئة بصفة عامة والحفاظ على الهواء نظيفًا بصفة خاصة هي مسؤولية الفرد والجماعة والحكومة.

شاهد أيضا: ما هي مصادر تلوث الهواء

خاتمة بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال بحث عن مشكلة تلوث الهواء وكيفية علاجها.

وقد تناولنا في هذا المقال معنى كلمة تلوث وما هو تلوث الهواء وكذلك ذكرنا أسباب ومخاطر تلوث الهواء وطرق علاج هذه المشكلة.

وفي الختام نود القول أن الحفاظ على البيئة من جميع مظاهر التلوث مسئولية عامة الشعب ولابد أن يبدأ الفرد بنفسه في الحفاظ على البيئة.

ثم يأتي بعد ذلك دور الدولة في حماية البيئة وسن القوانين الصارمة في الحفاظ البيئة بشكل عام.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.