ما هو الفعل الصحيح وأنواعه

ما هو الفعل الصحيح وأنواعه من المعروف أنه لابد أن يكون الفعل بدون أحرف علة لكي يكون صحيح، ولابد من معرفة أنه لا يمكن أن يتواجد الفعل الصحيح بدون ذلك وإلا لن يسمى بالفعل الصحيح، لذلك سوف نعرف كل ما يخص الفعل الصحيح وأنواعه وأقسامه كما يجب أن يكون، لذا علينا متابعة هذا المقال وفهمه جيدًا.

تعريف الفعل الصحيح

  • الفعل الصحيح هو الفعل الخالي تمامًا من أي حرف علة وهم، الألف والياء والواو، سنجه في العديد من الكلمات مثل، ركب وجلس وكتب، فهم يسمون فعل صحيح.

ما هي أنواع وأقسام الفعل الصحيح؟

هناك أنواع من الفعل الصحيح التي توضح لنا تقسيماته كما يجب أن تكون فهناك:

الفعل الصحيح السالم

  • نجد أن هذا الفعل يكون خالي تماما من أي حرف علة أو همزة أو أي شيء أخر مثل التضعيف، فنجد أن حروفه لابد أن تكون أصلية لا يوجد بها أي شيء مضاف عليها، فلا يمكن أن يكون هناك تغيرات على الكلمة بأي شكل من الأشكال.

الفعل الصحيح المضعف

ويوجد به أقسام أيضًا:

  • الفعل الصحيح المضعف الثلاثي: ويقصد به أن يكون الحرف الثاني والثالث شبيهين في الكتابة مثل شد، مد، حل، وهكذا.
  • الفعل الصحيح المضعف الرباعي: وهنا يكون التشابه أكثر فنجد أن الحرفين الأول والثالث متشابهين، والحرفين الثاني والرابع متشابهين مثل، عسعس، فرفر، زلزل، وهكذا.

شاهد أيضًا : أول من وضع النقاط على الحروف في اللغة العربية

الفعل الصحيح المهموز

ومن هنا نرى أنه يلزم وجود الهمزة في حروفه الأصلية لأنه يسمى بالمهموز ونجد ذلك واضح مثل:

  • هناك مهموز الفاء ونجد أنه هنا يتمثل الحرف الأول من حروف الكلمة همزة مثل، أكل، أخذ، أسر.
  • وهناك مهموز العين وهنا يكون الحرف الثاني هو ما يكون به الهمزة ونجد هذا واضح في كلمة سأل، زأر، ثأر.
  • وهناك مهموز أخر يسمى مهموز اللام ونجد هنا أن الهمزة تتمثل في أخر الكلمة الأصلية ويمكن أن نراها في طرأ، قرأ.

ونجد أن حكمه مثل حكم الفعل الصحيح السالم عندما يكون متصل بالضمائر، ولكن هناك استثناءات مثل:

  • عند الأمر يكون النتيجة أننا نقوم بحذف الهمزة بشكل نهائي مثل الفعل أكل نحذف الهمزة فتصبح كل عند الأمر، وأخذ نحذف الهمزة تصبح خذ، وهكذا، ونجد أن هناك أفعال يمكن أن نحذف منها الهمزة أو لا نقوم بالحذف مثل اسأل وسل هكذا.
  • نجد أن الفعل الماضي عندما يكون مهموز ولكنه في الماضي والأمر كانت نهايته حرف عله مثل: الفعل (رأى) نجدها تصبح يرى وتصبح في الأمر.

ما هي حروف العلة الثلاث؟

  • عندما نذكر حروف العلة فلابد أن نعرف أنها مهمة للغاية ويجب أن نعرفها، ونجد أن أحرف العلة تكون ثلاثة فنجد أن هناك الواو ونجد ذلك واضح في ورث، وعد، ويمكن أن يكون حرف العلة ياء مثل يبس، يسر، ويمكن أن يكون هناك علة في الألف مثل باع، صام، قام، قال، إذن يكون الثلاثة أحرف هما الواو، والياء والألف.
  • من خلال هذا نجد أنه يمكن أن يوضع حرف العلة مكان الفاء مثل ورم، ويمكن أن يوضع في مواجهة العين مثل وحيد، ويمكن أيضًا أن يكون في مواجهة اللام رأي.

كيف يعرب الفعل المضارع الصحيح؟

نجد أن الفعل هنا يرفع بالضمة ونراه يكون منصوب بالفتح إن كان أمامه أي أداة نصب، وإن كان قبله أي أداة للجزم فنراه يجزم بالسكون، وهناك عدة أمثلة على ذلك لكي تسهل علينا معرفة الإعراب بكل سهوله مثل:

  • تنجح الطالبة في الدراسة، فنجد هنا أن كلمة تنجح إعرابها فعل مضارع ويكون مرفوع بالضمة فلا يوجد أمامها اي كلمة او حرف لذلك تكون مرفوعة بالضم.
  • لن يمر الطالب في الممر، وهنا نجد أن كلمة يمر يكون قد سبقها لن لذلك عند إعرابها تكون فعل مضارع ولكنه منصوب بالفتحة لأنه بعد لن، لذلك يكون منصوب.
  • لم يتكلم التلميذ، وهنا سنجد أن الفعل يتكلم يأتي مجزوم فعند الإعراب نقول فعل مضارع مجزوم بالسكون لأنه سبق بلم، لذلك يكون مجزوم.

تصريفات للفعل الصحيح

تصريفات للفعل الصحيح السالم

من هنا سنعرف تصريفات الفعل الصحيح في كل زمن مع الأمثلة التي توضح ذلك بكل سهولة للقارئ وزيادة الفهم:

  • في زمن الماضي نجد للمتكلم في المفرد أنا فعلت، في المثنى نحن فعلنا، في الجمع نحن فعلنا.
  • للمخاطب في المفرد أنت فعلت، للمثنى أنتما فعلتما، في الجمع أنتم فعلتم.
  • للمخاطبة في المفرد أنت فعلت، في المثنى أنتما فعلتما، في الجمع أنتن فعلتن.
  • للغائب في المفرد هو فعل، في المثنى هما فعلا، في الجمع هم فعلوا.
  • للغائبة في المفرد هي فعلت، في المثنى هما فعلتا، في الجمع هن فعلن.

في زمن المضارع نجد التصريف كالأتي:

  1. للمتكلم في المفرد أنا أفعل، للمثنى نحن نفعل، في الجمع نحن نفعل.
  2. للمخاطب في المفرد أنت تفعل، للمثنى أنتما تفعلان، في الجمع أنتم تفعلون.
  3. للمخاطبة في المفرد أنت تفعلين، في المثنى أنتما تفعلان، في الجمع أنتن تفعلن.
  4. للغائب في المفرد هو يفعل، في المثنى هما يفعلان، في الجمع هن يفعلن.
  5. للغائبة في المفرد هي تفعل، في المثنى هما تفعلان، في الجمع هن يفعلن.

في زمن الأمر نجد التصريف هنا مثل:

  • أنت افعل، أنت افعلي، أنتما افعلا، أنتم افعلوا، أنتن افعلن.

تصريفات للفعل الصحيح المهموز تبدوا كالأتي:

في الماضي نجد:

  1. أنا أكلت، نحن أكلنا، نحن أكلنا.
  2. أنت أكلت، أنتما أكلتما، أنتم أكلتم.
  3. أنت أخذتي، أنتما أخذتما، أنتن أخذتن.
  4. هو أكل، هما أكلا، هم أكلوا.
  5. هي أكلت، هما أكلتا، هن أكلن.

في المضارع نجد:

  1. أنا أكل، نحن نأكل، نحن نأكل.

أنت تأكل، أنتما تأكلان، أنتم تأكلون.

  1. أنت تأكلين، أنتما تأكلان، أنتن تأكلن.
  2. هو يأكل، هما يأكلان، هم يأكلون.

في زمن الأمر نجده كالأتي:

  1. أنت كل.
  2. أنت كلي.
  3. أنتما كلا.
  4. أنتم كلوا.
  5. أنتن كلن.

وفي الفعل الصحيح المضعف نجد التصريف كالأتي:

في زمن الماضي سنجد:

  1. أنا مددت، نحن مددنا، نحن مددنا.
  2. أنت مددت، أنتما مددتما، أنتم مددتم.
  3. أنت مددتي. أنتما مدتما، أنتن مددتن.
  4. هو مد، هما مدا، هم مدوا.
  5. هي مدت، هما مدتا، هن مددن.

ونجد في زمن المضارع:

  1. أنا أمد، نحن نمد، نحن نمد.
  2. أنت تمد، أنتما امدان، أنتم تمدون.
  3. أنت تمدين، أنتما تمدان، أنتن تتمددن.
  4. هو يمد، هما يمدان، هم يمدون.
  5. هي تمد، هما تمدان، هن يمددن.

أما في زمن الأمر نجد:

  • أنت مد أو امدد.
  • أنت مدي.
  • أنتما مدا.
  • أنتما مدا.
  • أنتم مدوا.
  • أنتن امددن.

شاهد أيضًا : ما هو فعل الأمر وإعرابه

الاستنتاجات التي لاحظناها من خلال هذه التصريفات

  • هناك عدة استنتاجات لابد من تدوينها لكي تساعد أي طالب على فهم الفعل الصحيح بصورة أوضح دون أن يشعر بالخوف من عدم فهمه، فسوف نرى أن الأمر سهل ولا يوجد به أي صعوبة.
  • رأينا عند تصريف الأفعال (فعل وأكل ومد) إذا قمنا بتصريف الفعل السالم والفعل المهموز في المضارع والماضي والأمر لن يكون هناك أي اختلاف.
  • وفي أثناء الفعل المضعف نرى أن الإدغام يفك ولا يظل كما هو أثناء الضمائر المتحركة، وهذا يبدأ بشكل واضح.
  • عندما نكون في حالة المفرد المخاطب يمكن أن نفك هذا الإدغام أو لا فهذا لن يؤثر على شيء، ويتوقف هذا على ما تريده سواء فك هذا الإدغام أم لا.

شاهد أيضًا : ما هو تعريف المصدر في اللغة العربية

لقد أوضحنا في هذا المقال كل ما يخص الفعل الصحيح وأنواعه، كما أوضحنا حروف العلة، وعرفنا إعراب هذا الفعل، كما تمكنا من تناول تصريفات الفعل في كل زمن وفي كل نوع، وقدمنا بعض الاستنتاجات الهامة لفهم هذا الفعل بشكل صحيح ومن دون بحث في أي مصدر، لذلك علينا فهم هذا الفعل لكي نقوم بالتصريف بالشكل المناسب.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.