إذاعة مدرسية عن القدس كاملة بالمقدمة والخاتمة

إذاعة مدرسية عن القدس كاملة بالمقدمة والخاتمة الأمة العربية من الأمم العريقة التي وجدت على ظهر الدنيا، وقد عاش الجيش الإسلامي في بداية نشر الدعوة الإسلامية الكثير من الأحداث التي راح ضحيتها الكثير من الشهداء، وهم الذين لم يبخلوا على بلادهم ولا على دينهم بأرواحهم، وهؤلاء الشهداء هم العزة والشرف في أي مكان على وجه الأرض، حيث إن الدفاع عن الأرض هو نوع من أنواع الدفاع عن الشرف والعرض، في الأرض المحتلة يكون أصحابها في مهانة ومذلة لباقي حياتهم، حتى يتم تحرير تلك الأرض من الأيدي الغاشمة التي بطشت بأهلها، واحتلت أرضها وسلبت كل ما وهبه الله لتلك البلد، ومن أعظم الأمثلة في هذا الموضوع هي فلسطين التي لا تزال صامدة حتى يومنا هذا في وجه الاحتلال الغاشم ليحرر أبنائها أرضها.

مقدمة إذاعة مدرسية عن القدس

  • تعتبر القدس من أقدم القصص التي عرفها الإنسان منذ زمن طويل، والتي يمكن أن يتعلم منها الإنسان أكبر الأمثلة في الشرف والطهارة وحب الوطن، فقد قدم أبناء القدس الأمثلة الرائعة في محاولاتهم التي لا تنتهي في الحفاظ على أرضهم وردها من أيدي قوات الاحتلال.
  • ورغم ما يلاقيه شعب تلك الأرض من عذاب وسوء في الحالات الاقتصادية والاجتماعية إلا أنهم ما يزالون يحاولون تطهير بلادهم من أيدي قوات الاحتلال، ولا يبخلون على أرضهم ووطنهم بدمائهم وأولادهم، بل أنهم يحتفلون بتقديم أنفسهم وكل غال لديهم للشهادة.

شاهد أيضًا: مراجعة درس القدس للصف الثالث الثانوي

إذاعة مدرسية عن القدس للمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية

  • الحفاظ على الأرض هو نوع من عرض الإنسان وهو نوع من الجهاد أيضًا، فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نجاهد ضد الاحتلال في كل مكان وزمان، وفي فلسطين لا تزال القوات التي تحتل تلك الأرض تتعرض إلى أنواع شرسة من المقاومة التي لا يبالي أصحابها بما يمكن أن يخسروه، فكل ما يهمهم هو ما الذي سيخسره جيش الاحتلال، وفي هذا المثال التجلي الكامل لكافة الواجبات من الفرد نحو وطنه.
  • فمن المعروف أنه من أول واجبات الإنسان نحو وطنه، هو حماية أرض الوطن من دخول أي شخص غريب إليها ومحاولة التخريب فيها، وعلى الإنسان أن يقاوم أي مخرب يحاول تدنيس الأرض بكل ما أوتي من قوة، وأن يقدم لذلك كل غال وثمين.
  • فكما قال رب العزة في القرآن الكريم حثًا على الجهاد في سبيل الله (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل) صدق الله العظيم، أي أن رب العالمين حث الإنسان على التجهيز إلى المعركة ضد أية قوة تتنافى مع دين الإسلام وتحاول أن يتعدى على الممتلكات التي هي لغير وتحاول تخريبها.

هل تعلم عن القدس للإذاعة المدرسية

  • من المعروف أن القدس كانت منذ قديم الزمن هي القبلة التي كان المسلمين يصلون عليها قبل أن يتم أمر الله سبحانه وتعالي، بتوجيه القبلة إلى المسجد الحرام أو الكعبة الشريفة، وقد أسرى رب العالمين رسول الله صلى الله علية وسلم ما بين القدس والكعبة في ليلة من أعظم الليالي الإيمانية، إلا وهي ليلة الإسراء والمعراج.
  • وقد ذكر رب العالمين سبحانه وتعالى القدس في القرآن الكريم وبين أنه عز وجل أسرى بعبده وهو سيدنا محمد صلى الله علية وسلم، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، وما أعظم من شيء تم ذكره في كتاب الله سبحانه وتعالى وفي القرآن الكريم كلام الله.
  • ومن هذا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكر المسجد الأقصى في السنة النبوية، عندما سأله أحد الصحابة عن أول المساجد التي تم وضعها على وجه الأرض، وفي هذا الوقت إجابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن أول المساجد التي تم إنشاؤها على وجه الأرض كان المسجد الحرام.
  • فسأله مرة أخرى عن ثاني المساجد التي تم إنشاؤها على وجه الأرض، ففي هذا الوقت كان المسجد الثاني الذي تم إنشائه على وجه الأرض هو المسجد الأقصى، وقال رسول الله صلي الله علية وسلم أن المدة الزمنية التي كانت بين بناء المسجد الحرام وبين تشييد المسجد الأقصى من السنين قدرت بأربعين سنة.
  • وقد قال رسول الله صلى الله علية وسلم وهو يوصي أصحابه أن يقومون بالصلاة في أي من المسجدين يصلوا إليه، فالصلاة في كلا المسجدين فيها أكبر فضل واجر عند رب العالمين سبحانه وتعالى، ولها الكثير من العواقب الجميلة.
  • ومن هنا يتضح لنا أن الله تبارك وتعالى ورسوله الكريم محمد صلى الله علية وسلم، وصوا الناس بالمسجد الأقصى وتم ذكره في كل من القران الكريم والأحاديث التي رويت عن رسول الله صلى الله علية وسلم.

شاهد ايضًا: ما هو تاريخ وعد بلفور

كلمة عن القدس للإذاعة المدرسية

  • صلاح الدين الأيوبي هو من أشهر الحكام الذين كانوا يحكمون الشام في ذلك الوقت، وقد كان صلاح الدين من أكثر المحاربين الشجعان الذين لا يهابون الموت في سبيل الله سبحانه وتعالي، وكان يستميت في القتال دفاعًا عن الدين وعن الأرض.
  • وكان الكلام الذي يقال عن جيش صلاح الدين أنه لا يقهر، حيث كان صلاح الدين من القادة المتميزين القلائل، الذين يعلمون فنون الحرب وخدعها، كما أن الجيش الذي صحب صلاح الدين في تلك الفترة كان يتألف من عدد كبير من المقاتلين الباسل، الذين كانوا مستعدين لتقديم أرواحهم فداء لدين الله سبحانه وتعالى.
  • ومن الأشياء التي يمكن أن تثبت القدرة الحكيمة لصلاح الدين على قيادة الجيش، أنه ظل واليًا على الشام لمدة من الوقت وهي 19 عامًا قام خلال تلك المدة الجيش التابع لصلاح الدين بخوض ما يزيد عن أربعة وسبعون قتالاً ومعركة، وهذا يثبت القوة الفائقة الجيش الجرار الذي كان تحت قيادة القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي.
  • كانت القدس من المدن المحتلة في الزمن الماضي حيث كانت اليهود تقوم على احتلال القدس لمدة من الزمن تم تقديرها بحوالي ستون عامًا، ورغم ذلك تم استردادها منهم ومن ثم دخلت مدينة القدس ضد احتلال آخر ولمدة أطول من الزمن.

كلمة عن القدس

  •  كان هذا الاحتلال من جانب القوات الفرنسية التي كانت تحاول بكل الطرق أن تستولي على القدس، وبالفعل نجحت قوات الفرنجة في السيطرة على القدس، وظلت القدس تحت سيطرة القوات الفرنسية لمدة أطول من الوقت والتي تم تقديرها بمدة تسعين عامًا.
  • ولكن بعد كل تلك المدة ظل صلاح الدين الأيوبي يحاول أن يضع الخطط المحكمة التي مكنة هو وجيشه من دخول القدس واستردادها من أيدي الخونة والمغتصبين، وعودتها إلى أراضي الدولة الإسلامية مرة أخرى.
  • وقام صلاح الدين الأيوبي بالهجوم على القدس وواجه الجيش الجرار من قوات الفرنجة التي كانت تحتل القدس، ونظرًا لبسالة صلاح الدين الأيوبي وجيشه الجرار الذين وهبوا أنفسهم لله سبحانه وتعالى، تمكن صلاح الدين الأيوبي من إلحاق الهزيمة النكراء بجيش الأعداء، وأعمل فيهم القتل إلى آخر جندي وهزمهم شر الهزيمة.
  • وكانت تلك المعركة من أشهر المعارك التي وضحت قوة وذكاء صلاح الدين الأيوبي في القتال، وقيادته إلى جيش الدولة الإسلامية، واستطاع صلاح الدين الأيوبي أن يسترد القدس من أجدى الأعداء، الذين نهبوا خيراتها وسيطروا عليها لمدة طويلة من الوقت والتي تعتبر نحو التسعون سنة.
  • وعادت القدس مرة أخرى إلى أراضي الدولة الإسلامية يحتلها اليهود بعد ذلك إلى يومنا هذا، والشعب الفلسطيني يحاول تخليص القدس من أيدي المغتصبين الغزاة.

شاهد أيضًا: قصة واقعية عن نمر بن عدوان وموت وضحى كاملة

خاتمة إذاعة مدرسية عن القدس

من أكثر الأشياء التي يجب على الإنسان أن يتعلمها في حياته أنه يجب عليه أن يظل متمسكًا بتراب الوطن، وأن يحاول بكل الطرق الممكنة أن يحمي وطنه ضد أي أنواع من الغزو أو الاضطهاد، وأن يقدم روحه فداء لهذا الوطن، كما يجب على الأب والأم أن يزرعوا حب الوطن في نفوس أولادهم في كل وقت.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.