بحث عن بيتهوفن وأعماله

بحث عن بيتهوفن وأعماله، إن بيتهوفن هو ملحن وموسيقار شهير اسمه الكامل لود فيج فان ولد وعاش في ألمانيا وكان والدة مغني، لذلك كان يحلم والده بأن يصبح ابنه مشهور وله اسمه مثل موزارت وسوف نعرف كيف أصبح بيتهوفن مشهور ومعروف في تلك الفترة وكيف حقق ما يتمناه والده.

مقدمة بحث عن بيتهوفن وأعماله

إن الملحن المشهور بيتهوفن لم يكن له ميول منذ الصغر إلى الموسيقى فقد كان والده يجبره على التمرن يوميًا لكي يصبح أفضل من أي شخص موجود في هذه الفترة، فكان عمر بيتهوفن 7 سنوات ولكن كان والده يتعامل معه وكأنه بالغ لذلك كان يعنفه كثيرًا لكي يحقق كل ما يتمناه والده من شهرة واسم لامع له، وسوف نعرف المزيد من خلال هذا المقال.

شاهد أيضًا: بحث عن الرسول صلى الله عليه وسلم مختصر

ماذا تعرف عن بيتهوفن وكيف حقق شهرته؟

من بعد المعاملة السيئة من والده كان يفعل بيتهوفن ما يريده والدة ولكن لم يكن يجذب الانتباه إليه رغم عزفه الجيد، ولكن بعد أن مرض جده وتوفي أدى ذلك إلى انحدار مستواهم المادي كثيرًا الذي لم يقدر على تحمله والد بيتهوفن وقام بالشرب للهروب من الوضع الراهن، ومع كل هذه الظروف اضطر بيتهوفن إلى مساعدة أهلة ونفسه وبرع كثيرًا في أعماله وساعده في ذلك جوتلوب نيفي حيث أنه تم اختياره عازف على الاورغ للأوركسترا.

وهذا الفنان كان يدرس لبتهوفن الموسيقى الذي اختاره بعد ذلك لمساعدته في للعزف، برع بيتهوفن في العزف بطريقه رائعة حتى انه اقنع بعزفه الرائع فرانسيس أن يختاره للذهاب إلى فيينا مع موزارت، لكي يقوم بتدريس الموسيقى هناك ولكن لسوء الحظ توفي والده في هذا الوقت مما اضطره إلى الانتظار وعدم الذهاب ولكنه أبرز تقدم واضح في تدريس الموسيقى بشكل هائل ورائع لكل الأثرياء.

لقد تحققت شهره بيتهوفن عبر المرور بعدة مراحل أدت إلى شهرته وتحقيق كل ما يتمناه ففي البداية قام بيتهوفن بعمل سيمفونيات ولكنها لم تعلن لمدة طويلة، كما انه في بدايته اهتم بالبيانو كثيرًا وكان يعزف علية بشكل هائل وكان لديه مثل أعلى مثل هايدن وموزارت الذي كان والده يتمنى أن يكون مثله.

تابع ماذا تعرف عن بيتهوفن وكيف حقق شهرته؟

بعد ذلك مر بيتهوفن من هذه المرحلة من حياته إلى مرحلة أخرى مهمة حيث ألف سيمفونية رائعة تعرف باسم سوناتا، وبعد ذلك قام بالتأثر بنابليون بونابرت عندما أصبح إمبراطور فقام بتأليف سيمفونية من اجله تسمى سيمفونية بطولية، وقد قام بعد ذلك بتأليف سيمفونيات رائعة وبسيطة وتتطور بطريقة ملحوظة وواضحة أيضًا.

ومر أيضًا بهذه المرحلة بسلام ونجاح لكي يدخل إلى جانب أخر من حياته حيث قام بعمل مقطوعات جميلة للبيانو وكانت في غاية من الروعة وكلها ناجحة، ومنها هامر كلا فير وكان هناك سيمفونية أخرى مشهورة جدًا تسمى ميسا سوليمنيس وهي شعبية أيضًا، وفي النهاية كانت له سلسلة رباعية كان بها سبع حركات ليست متقطعة ولكنها متتالية وكانت هذه السلسلة الأخيرة، وكانت أعمال بيتهوفن تتميز بالجمال والعمق وكان الجميع معجب بأعماله كثيرًا وينتظر أن يسمع موسيقاه الرائعة.

شاهد أيضًا: بحث عن انجازات الحسن بن الهيثم فى علم الضوء

أعمال بيتهوفن

يوجد العديد من أعمال بيتهوفن التي عرفت أثناء حياته وهناك من لم يظهر إلا بعد وفاته وسوف نعرض بعض أعماله مثل:

  • قام بتـأليف سوناتا بيانو.
  • السيمفونية البطولية.
  • هامر كلا فير.
  • ميسا سوليمنيس.
  • قصيدة الفرح.
  • من اجل اليزا.
  • أوبيرات.
  • سيمفونيات من تأليفه.
  • ست سوناتات وترية رائعة.
  • خمس رباعيات وترية.

إصرار بيتهوفن على النجاح

لقد أصر بيتهوفن على أن يكون من كبار المشاهير والملحنين حيث كان بارع في البيانو وعمل السيمفونيات الشهيرة والجميلة وكان يجد دائمًا من يقف ورائه ويدعمه كان موزارت من أشهر المؤلفين في هذه الفترة، ولكن بيتهوفن حصل على هذا اللقب حيث انه تفوق عليه في الرباعيات الوترية التي كانت رائعة ولا يوجد مثيلها، وألف سيمفونيات أخرى أكثر شعبية وظل هكذا إلى أن وصل لمرض فاجئه كثيرًا ومن شده تفاجئه لم يرغب في التحدث به مع أحد، حيث انه أصيب بصمم فكان يقوم بتأليف سيمفونياته بدون أن يستمع إليها إلى أن وصل لدرجة من اليأس والحزن حيال ذلك فشعر أن ذلك يجعله ينهار في مجاله حيث أن مجاله متوقف على السمع ومع تعبه وفقده للسمع تمكن من انجاز أفضل وأروع الأعمال.

ولأن بيتهوفن كان بالفعل موهوب في مؤلفاته فقد وجد العديد من الأشخاص المرحبين به والذين يقدمون له العون والمساعدة، وهذه المساعدة كانت في كل شيء سواء كان سكن أو أي شيء أخر.

كيف كان المرض مؤثر على نفسه؟

على الرغم من أن مرضه كان متعب له كثيرًا فمن الصعب أن يكون ملحن وموسيقار ولا يسمع ألحانه ولكنه وجد في ذلك صعوبة بالغه ليس لأنه مريض ولكن لأن مرضه كان بالصم فلن يستطيع أن يسمع ما يقوم بتلحينه ولن يتمكن من سماع الموسيقى مرة أخرى، وأدى هذا الأمر إلى انهياره وبقائه منعزلًا ولكنه برغم كل هذا لم يتخلى عن مؤلفاته بل ومن الجدير ذكره انه ألف مؤلفات رائعة في هذه الفترة ولم يكن أحد يعرف بهذا المرض، فيا له من شخص قوي، فهو كان يحب الموسيقى بشغف ولم يكن يعلم انه سوف يحرم من سماعها.

كان بيتهوفن يري أن مرضه يعجزه تمامًا فيقول انه إن كان مريض بأي مرض أخر لكان واجه العالم بأكمله ولكنه أصم فكيف سيواجه العالم ويحكي عن مرضه ولا يستطيع أن يسمع مؤلفاته بنفسه لذلك لم يتمكن من أن يحضر أي مناسبة تعرض عليه، وحتى لم يتمكن من ذكر السبب وبقي هذا السر كامن داخله لا يخبر أحدًا به إلا إن أخبر صديقه به وتجرأ على أن يقول عما بداخله ويعبر عنه حتى وان كان يشعر بالحزن ولكنه عبر عن كل الأحزان التي واجهته ولم يتمكن من إخبارها لأحد.

كيف كانت شخصية بيتهوفن؟

كان بيتهوفن طريقته في التعامل مختلفة تمامًا فكان هناك خلاف دائم مع من حوله ولكن يمكن معرفة سبب ذلك بأنه حظى بطفولة صعبه للغاية من والده الذي أثر فيه كثيرًا نتيجة رغبته الملحة في أن يصبح ابنه مشهور، ولكن لم يتخيل أن هذه الطريقة سوف تؤثر على شخصيته بطريقة سلبيه فكان والده قاسيًا معه في كل وقت حتى انه لم يهتم براحته منذ طفولته.

فكان شغله الشاغل أن يصبح مغني مشهور دون النظر في أي شيء أخر، لذلك يمكن القول بأنه سبب تغير حالته المزاجية بسبب ذلك وقد كان الكل يعرفه ويعرف مدى المعاناة التي مر بها، وعلى الرغم من هذا كانت موسيقاه رومانسية جدًا وهذا عكس شخصيته تمامًا ربما كان هذا بداخله ولا يستطيع إخراجه إلا عبر الموسيقى التي وجدها ملجأ له لكل ما يشعر به في أي وقت وفي أي زمان، فلا يوجد سيمفونية من مؤلفاته ليست رائعة وبسيطة ومؤثره.

لم يتزوج أبدا فشخصيته التي أثر بها والده وهو صغير جعلته خجول جدًا ربما لا يقدر على التصريح بمشاعره لأي امرأة، ولكننا علمنا انه كان يحب امرأة متزوجة ولكن هذه العلاقة لم تستمر وباءت بالفشل ولم يدخل بعد ذلك في أي علاقة حب أخرى تذكر وظل كذلك وحيدًا بدون زوجه أو أولاد إلى أن توفي بمرض الكبد.

شاهد أيضًا: بحث عن اهم اختراعات العالم نيكولا تسلا في الفيزياء

خاتمة بحث عن بيتهوفن وأعماله

لقد عرضنا في هذا المقال كل ما يخص الموسيقار الشهير بيتهوفن من حياته الشخصية وعن أهم مؤلفاته، ومدى نجاحه الباهر وتصميمه على النجاح، وكيف انه أكمل إنجازاته بالرغم من مرضه لذلك سنجد أن شهرته ستظل لأنه كان لديه عزيمة وإصرار، لذلك لابد من أن يكون قدوة لمن أراد أن ينجح في أي مجال يحبه لأنه سينجح إن كان لديه الموهبة برغم كل الظروف، ومن هنا نكون قد ختمنا معكم مقالنا عن بحث عن بيتهوفن ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.