بحث عن الطيور وأنواعها

بحث عن الطيور بأنواعها، تعتبر الطيور من الكائنات الفقارية، ويختلف مظهر الطيور الخارجي عن مظهر باقي الحيوانات، حيث يوجد إختلاف في حجم العظام، وشكل الجسم، وتمتلك الطيور جناحين يكسوهما الريش، وقدمين طويلاتان، وتنتهي القدمان بمخالب، وتختلف الطيور في أشكالها وأحجامها، ويوجد آلاف الأصناف والأنواع من الطيور موجودة حول العالم.

مقدمة بحث عن الطيور وانواعها

تسبح الطيور في الهواء عن طريق ضرب الهواء بجناحيها لأسفل وأعلى فيقوم الهواء بدفعها للإمام وعالياً بعيداً عن الأرض، وهناك نوع من الطيور يقوم بالقفز أو النط إلى أعلى، وهناك طيور تطير بالقرب من المياه فتقوم بضرب المياة بجناحيها، وتقوم بصيد الأسماك من المياه وهي تطير.

وهناك نوع من الطيور يحلق دون أن يقوم بفرد جناحيه، وذلك عن طريق الإنحدار، وكذلك تستطيع بعض الطيور أن تقف بالهواء دون تحريك جناحيها ودون أن تسقط، فيقوم الهواء برفعها ويبقيها ثابته لفترة في الهواء.

حواس الطيور

تمتلك الطيور نفس حواس بني البشر، وتتمتع الطيور بنظر ثاقب وحاد جداً عشرة أضعاف الإنسان كي ترى وهي محلقة من مسافات بعيدة فريستها، وكذلك تمتلك حاسة سمع قوية، ولكن حاسة الشم تكون لديها ضعيفة، خاصة لدى الطيور التي تمتلك ألوان زاهية.

وطيور الليل ترى كل الألوان رمادية، كذلك يتميز العصفور الذي ينزل على الأرض بعيون جانبية حتى يرى على جانبي رأسه لكي يرى في كافة الإتجاهات. كذلك يمتلك البوم حاسة سمع قوية، لأنه يصطاد بالليل، ويستخدم أذنيه لسماع الفريسة.

ولا يوجد للطيور أذن لكي تسمع بها، ولكن لديها فتحات تحت ريشها وراء عينيها، ولغة الطيور هي الغناء، لدى الطيور فتحات التنفس والشم على منخارها.

شاهد ايضًا : بحث عن الإختراعات الحديثة التى أفادت البشرية

خصائص الطيور وأنواعها

  • تتميز الطيور بتعدد أنواعها حيث يوجد ما يقرب من تسعة آلاف نوع من الطيور حول العالم، وتتنوع الطيور من حيث الحجم والألوان وطريقة صيدها للفريسة، وهناك من يعيش على اليابسة ومنهم من يعيش على البحر.
  • وهناك طيور صغيرة جدا في الحجم مثل طائر الطنان الذي يعيش بأمريكا اللاتينية، وهو لا يتعدى حجمه الخمسة سنتيمتر.
  • وقد إنقرضت العديد من الطيور التي كانت موجودة في العصور الساحقة، حيث كان يوجد طيور مائية ليس لها أسنان وهي في الشكل تشبه البط والبجع.
  • أهم ما يميز الطيور عن أي حيوان، وجود الريش الذي يكسو جسمها، وهي صفة أساسية بالطيور، حيث يساعدها هذا الريش على الطيران وعلى التدفئة في الطقس البارد،وأيضا يوجد لديها جناح تستخدمه في الطيران.
  • كذلك تتميز الطيور بأنها تضع بيضها ويكون هذا البيض صلب القشة جدا حتى يحافظ على جنين الطير لو سقط البيض.
  • أما عن قلب الطيور فهو يتميز بأنه رباعي الحجرات مثله مثل الأنسان، كذلك يوجد لديها هيكل عظمي خفيف لكي تستطيع الطيران، وهناك طيور يكسوها الريش لكنها لا تطير نظراً لثقل وزنها مثل النعامة.

العناية بالصغار

تقوم الطيور بوضع بيضها على أعشاشها التي تبنيها بنفسها، وتقوم الطيور بوضع البيض بالعش، حتى يفقس ويخرج منه الصغار، وتقوم الأم برعاية صغارها وإطعامهم بالعش، ومن أكبر الأعشاش عش النسر، حيث حجمه يستوعب حجم إنسان بالغ.

ويختلف شكل البيض من طير لآخر حيث يوجد بيض بيضاوي وآخر دائري، وتوجد بالبيض مسام دقيقة جداً تسمح بدخول الهواء للصغار، ويقوم الأبوين بحضن البيض حتى يفقس، وذلك حتى يتم تدفئة الاجنة الصغيرة وتكون فترة حضن البيض من عشرة ايام حتى ثلاثة أشهر.

يتم بعد ذلك فقس البيض وخروج الصغار بدون ريش، وتكون عمياء لا تستطيع ان ترى، ولهذا يساندها ابويها وهناك أنواع من الطيور يخرج الصغار بالريش مثل الفراخ والبط، وتستقر الفراخ لفترة أسابيع كي ينمو ريش الصغار وبعدها يتم تعليمها الطيران، وهناك بعض الفراخ للطيور تحتاج لفترات طويلة حتى يخرج لها الريش مثل النسر الذهبي.

شاهد ايضًا : بحث عن علماء الرياضيات المسلمين

الريش

ريش الطيور يتكون من مادة تسمى الكيراتين، وهذه المادة تتكون منها شعر وأظافر الإنسان، ويكون معدل نمو الريش في الطيور هو مليمتر إلى ثلاثة عشرة مليمتر بومياً، ويتم تبديل الريش سنوياً.

وللريش عدة مهام منها: المساعدة على الطيران ، والتدفئة وحماية جلد الطيور، وأحياناً يكون وسيلة تستخدمه الإناث لجذب الذكور من الطيور، تقوم الطيور بتنظيف ريشها جيداً ويأخذ منها ذلك وقت طويل.

الهجرة

تهاجر الطيور من مكانها إلى مكان آخر في بعض فصول السنة، بحثاً عن الدفئ والغذاء ومكان للتزاوج، وتهاجر الطيور مرتين سنوياً، وتقطع مسافات بعيدة جداا قد تكون عبر القارات، وتقطع بهذا مسافات شاسعة جدا بحثا عن مكان مناسب لها.

وفي أثناء هذه الرحلة تقوم الطيور بتخزين الطعام بداخلها على شكل دهون، ويصل وقت الهجرة إلى آلاف الكيلومترات، وتهاجر الطيور في أسراب معاً، وتستهدي بالشمس والنجوم في الرحلة، وكذلك تشعر الطيور بالمجال المغناطيسي للأرض.

أسماء مجموعات الطيور

  • الجواثم ومنها العصافير.
  • البيسيات ومنه نقار الخشب.
  • الضؤضؤ يات ومنه الهدهد والوروار.
  • الكترونيات.
  • الكليات وهي تتغذى على الفئران.
  • السماميات وهي الطيور الطنانة.
  • السيديات.
  • البوميات.
  • الوقواقيات ومنها طائر الكوكو.
  • الحماميات.
  • الببغاوات.
  • الدجاجيات.
  • الأوزيات.
  • الغطاسيات.
  • الغواصيات.
  • اللاجناحيات.
  • اللقلقيات.
  • النعاميات.
  • الروايات وهو ذو الأصبعين.
  • النجوين.
  • الشاميات ومنه طائر الايمو.

شاهد ايضًا : بحث مميز عن بر الوالدين

كيف تعيش الطيور

تختلف طريقة عيش الطيور من مجموعة الأخرى، حيث يعيش البعض في مجموعات والبعض الأخر يفضل العيش منفردا، وهناك طيور تظهر وتعيش نهاراً وطيور أخرى تظهر بالليل، وهناك اختلاف بين الطيور حيث هناك طيور تهاجر في أسراب لتنتقل من مكان إلى مكان آخر، وهناك طيور تستقر في مكانها ولا تهاجر.

والطيور التي تظهر بالنهار تنام ليلا وتستيقظ نهارا لانها تحتاج إلى الضوء لكي ترى طعامها، أما الطيور التي تعيش ليلاً فهي لا ترى بالنهار لهذا تستيقظ ليلا وتنام معظم اليوم، وتنام الطيور وتستيقظ على حسب شعورها بالخطر.

ومثال ذلك : البومة، حيث للبومة قدرة كبيرة على السمع ليلاً، وتستطيع أن تحصل على فريستها في الظلام الكاحل، وهناك طيور تخوض في الماء للبحث عن الطعام بالمياه ويكون لها مناقير طويلة لكي تصطاد به السمك، تكون الخواضات في غالب الأمر قوية وكبيرة الحجم لا يمكن افتراسها، لكن الطيور الصغيرة تكون مضطرة للإختباء نهاراً.

معلومات نادرة عن حياة الطيور

  • تستنفذ الطيور كل طاقتها في الطيران ولهذا فهي تحتاج دوماً لغذاء بإستمرار لكي تعيش، ولا تأكل الطيور أي شئ ولكن هناك الغربان مثلا فهي تأكل كل شئ، وهناك من يتغذى على الحشرات والكثير يحتاج إلى طعام مخصوص، وهناك من يتغذى على الثمار من الأشجار مثل الببغاوات.
  • والكثير من الطيور يعيش على العشب وعلى النباتات والبذور لهذا يكون لها منقار قوي تستطيع به أن تكسر البذور، وهناك طيور مثل السنونو تعيش على الحشرات، أما الديدان والمحار فهي طعام الطيور الخواضة.
  • وهناك طيور تتغذى على الأسماك وتتميز هذه الطيور بوجود منقار مسنن، حتى تقبض على السمك جيداً دون أن ينزلق منها، وهناك طيور تعيش على اصطياد الحيوانات مثل اليوم.

خاتمة بحث عن الطيور

تعتبر حياة الطيور حياة صعبة وليست سهلة إطلاقاً، حيث تتعرض للهجوم في أي لحظة لهذا فهي تضطر أن تكون حذرة في معظم الوقت، ولابد أن تتقن الطيور وسيلة للدفاع عن نفسها من أي هجوم عليها.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.