بحث مميز عن بر الوالدين

بحث مميز عن بر الوالدين، إن بر الوالدين هو من أحب الأعمال إلى الله عز وجل بعد الصلاة في أوقاتها، ورضا الوالدين يفتح الطريق لك إلى الجنة، وكذلك التوفيق في الدنيا، وسوف نقدم لكم في هذا البحث المميز المقصود ببر الوالدين، وبر الوالدين في الإسلام، كيف تبر والديك، وأجمل ما قيل عن الوالدين.

مقدمة بحث مميز عن بر الوالدين :

  • المقصود بمعنى كلمة بر هو الفضل والطاعة والخير والصدق والصلاح.
  • ويقصد ببر الوالدين الإحسان لهما بمعنى أن تتعامل مع والديك باللين واللطف، وكذلك الود والمحبة والرفق.
  • ويجب أن تتجنب الفظاظة والقول المنفر الغليظ في الحديث معمها، كذلك يجب التودد للوالدين بالمحبة والعطاء بالمال أيضاً.
  • وقد عظم الإسلام دور الآباء وخاصة دور الأم، لذا لإن علينا رد الجميل لهما على تعبهما معنا، وعلى تربيتهما لنا.

شاهد ايضًا : بحث عن قوانين الغازات في الكيمياء

بر الوالدين في الإسلام :

  • إن بر الوالدين هو من أحب الأعمال إلى الله عز وجل بعد الصلاة في أوقاتها، ورضا الوالدين يفتح الطريق لك إلى الجنة، وكذلك التوفيق في الدنيا، وقد قال تعالى في كتابه الحكيم :(وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا) صدق الله العظيم.
  • وقد شدد الدين الإسلامي على البر بالوالدين، ونهى تماماً عن عقوق الوالدين، بل إعتبرها من الكبائر، وقد قرن الله عز وجل بر الوالدين بتوحيد الله عز وجل وعدم الشرك به.
  • وقال تعالى ايضأ :”أن أشكر لي ولوالديإلى المصير” صدق الله العظيم، وهنا قد قرن شكر الله عز وجل بشكر الوالدين، وهنا الإنسان يشكر ربه سبحانه وتعالى على كل النعم التي أنعم بها عليه، وهذه النعم لا تعد ولا تحصى.
  • وهنا أيضاً يشكر الإنسان والديه على تعبهما في تربيته، والعناية به حتى يكبر، فقد إهتم الوالدين برعاية الأبناء والأهتمام بهم وحبهم ورعايتهم والأنفاق عليهم، كل هذه تعتبر نعم وفضل للاباء علينا، لهذا وجب علينا برهما وطاعتهما، عرفاناص لهما عن هذا البذل والعطاء.
  • وقد قال الرسول الكريم في حديث شريف:”(سألتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم: أيُّ العملِ أحبُّ إلى اللهِ؟ قال:الصلاةُ على وقتِها قال: ثم أيُّ؟ قال: ثم برُّ الوالديْن قال: ثم أيُّ؟ قال: الجهادُ في سبيلِ اللهِ قال: حدثني بهن، ولو استزدتُه لزادني) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ونرى هنا أن النبي الكريم قد وضع بر الوالدين من أهم العبادات بعد الصلاة في وقتها، وقبل الجهاد، وهذا يعني أن لبر الوالدين أهمية عظيمة عند الله ورسوله، بما لها من فضل وأجر عظيم عند الله سبحانه وتعالى.
  • وبهذا يكون الدين الإسلامي الحنيف قد وضع بر الوالدين في مكانة عظيمة عند الله، وذلك لما للوالدين من دور عظيم في تربية النشئ، وتربية الأطفال على ما يحبه الله ورسوله.
  • وقد وصف الله تعالة نبي الله يحي بقوله :  (وبرًا بوالديه، ولم يكن جبارًا شقيًا) (مريم: 14).
  • وعندما وصف نبي الله عيسى فقال: (وبرًا بوالدتي ولم يجعلني جبارًا شقيًا)، وهذا الوصف على لسان عيسى عليه السلام.
  • وفي آيه أخرى أيضاً قال تعالى :  (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا) (النساء: 36)، كل هذه الدلالات تبين أهمية بر الوالدين عند الله عز وجل.

كيف تبر والديك ؟؟

هناك عدة أمور يجب أن نتبعها لكي نبر أبوينا، وهذه الأمور يجب أن نفعلها في كل يوم، وهي أمور قد وضحها لنا الإسلام في كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن هذه الأمور :

  • يجب على كل إنسان أن يطيع والديه في كل الأمور، فيما عدا الشرك بالله، قال تعالى:(وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفًا) (لقمان: 15)، ومعنى ذلك حتى الوالدان لو كانا مشركين،فإنك مطالب بأن تصاحبهم بكل ود وحب.
  • مساعدة الوالدين في كل أمور الحياة، وتقديم يد العون لهما، وخدمتهما بكل الطرق، حتى يوفر لهما كل سبل الراحة.
  • إستخدام أسلوب مهذب في أثناء الحديث معهما، وتحري الادب والإحترام في أثناء الحديث، كما قال تعالى : فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً “.
  • تلبية إحتياجتهم  من المال، وتفير لهم النفقة الازمة لكي يعيشا عيشة كريمة، فإذا كان الأبوين في حاجة للمال عليك أن تقوم بالإنفاق عليهما، حتى لا يلجأن لمد أيديهم للأخرين، لسد  نفقاتهم.
  • بعد موت الوالدين يجب عليك أن تبرهما حتى بعد الوفاه، وذلك عن طريق الدعاء لهما، والتصدق عليهما بعد الوفاة، والأستغفار لهما ليل نهار، ويمكن أيضاً أن تقوم بوصل من كان يحبهما الوالدين من أصدقاء ومعارف.

عقوبة إهمال بر الوالدين :

  • لقد أكد الله على بر الوالدين وتوعد لمن أهمل طاعتهما، وقد حرم عقوق الوالدين.
  • يؤدي لإهمال بر الوالدين إلى الحياة الضنط في الدنيا، فيعاني الإنسان في حياته كلها بعدم بر الوالدين.
  • يوم القيامة لا ينظر الله لمن عاق أبوه وأمه في الدنيا.
  • يرفض الله قبول أي فرض لمن أهمل بر والديه، فلا ينظر إلى صلاته أو صيامه .
  • يعاقب من أهمل بر الوالدين في الدنيا والأخرة، حيث يعتبر عقوق الوالدين من الكبائر.

شاهد ايضًا : بحث عن سيدنا نوح عليه السلام وابنه والسفينة

أجمل الكلمات التي قيلت في بر الوالدين :

كلمات معبرة عن بر الوالدين :

  • إذا رفعت صوتك على من ربوك… وقتها تسقط رجولتك.
  • إن قلب الأم عبارة عن حفرة كبيرة… تدفن بها  أخطائك.
  • أحِنّ إِلى الكأسِ التِي شرِبت بِها.. وأهوى لِمثواها التّراب وما ضمّا.
  • الأبوان هما زهرتان تفوح منهما العبير… فأسقيهما بالبر كي لا يذبلان.
  • اللهم أجعل أمي سيدة من سيدات الجنة.
  • كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول: احذروا دعاء الوالدين.. فإن في دعائهما النماء والإنجبار والإستئصال والبوار.
  • تذكر أن أولادك سيكونوا مثلما كنت لأمك وأبيك.
  • أجعل ابويك أميران في كبرهم.. كما جعلوك أميراً مدللاً في صغرك.

شعر عن بر الوالدين :

قــِمَّــةُ الوُجـْدَانِ بــِرُّ الوالـدَيـنْ
فـَرْضُ عَيـْنٍ مِنْ إلـَهِ العَالمـِيــنْ
ذِكــْرُهُ يـُتـْلَـى بـقُرآنٍ كـَــريــمْ
جـَاءَ بالإيــحـَاءِ مِنْ وَحْيِ الأميـنْ
دينــُنـَا أوْصَــى بأنْ نـَرْعَـاهُمــا
والـوَفــَا حــَقٌّ كَــدَينٍ للمــَديــنْ
اصـْنَعِ الخَيراتِ وارْحَمْ ضَعـْفَهُمْ
وَاسْعَ في إرْضَائِهـِمْ في كُلِّ حينْ
اذْكــُرِ الإجـْهــَادَ في حَمْلٍ أليمْ
مَــرَّ كُرْهـَـاً في عــَذَابٍ بالأنــِيـنْ
كُنْتَ فِي جَـهــْلٍ وغَيـْبٍ عَنْ وُجُودْ
كُنْتَ في خَلـْقٍ بتَطـْويرِ الجَنينْ
اذْكــُرِ الإرْضــــَاعَ مِنْ أمٍّ حـَنـُونْ
عَيـنُهَا في لَهـْفـَةٍ طُولَ السِّنيـنْ
كـُنْ وَدُودَاً, كُنْ عَـطوفـَاً يا بُنَـيْ
كُنْ وَفـِيـَّاً, كُلُّ إثـْمٍ في الـخَـؤُنْ
قـَبـِّلِ الأيـْدِيَ في خـَفـْضِ الجَنـَاحْ
واذْكـُرِ الإنـْسَانَ مِنْ مَاءٍ وَطِينْ
جـَنـــَّةُ الرَّحــْمـَنِ تــَجـْثـُو عِنْدَهُمْ
تـَحـْتَ أقـْــدَامٍ لأمٍّ قدْ تـَكــُونْ
 فـَاغْتـَنـِمْ ما مُمْكـِنـَاً واحْرِصْ عَلَـى
بــِرِّهـِمْ في وُدِّهـِمْ قبـْلَ المَنُونْ

خاتمة بحث عن بر الوالدين :

وفي النهاية عليكم ببر أبنائكم حتى يبروكم أبنائكم، فالدنيا كما تدين تدان، لهذا فإن عليكم بطاعة والديكم، وان تكونوا بارين بهم، وأن تسعوا وتجتهدوا لكي تطيعوهم، وتقدموا لهم كل المحبة والود والإحترام، فقد كان بر الوالدين أمراً إلهي.

وقد وصى ببر الوالدين الله تعالى ورسوله، وجعل الله تعالى فضل بر الوالدين بعد الصلاة في أوقاتها مباشرة، وذلك لما لها من أهمية كبيرة جداً عند الله ورسوله، وقد نهى الله عن الصراخ في وجه الأم والأب، وفظاظة القول، وأمرنا بمعاملتهما معامله حسنة بكل إحسان ورحمة وحب، اللهم إجعل أمي وجميع أمهات المسلمين من سيدات الجنة آمين.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.