+

بحث كامل عن جمال السجينى وأعماله، الفنان جمال رأفت السجيني واحد من أعظم النحاتين والفنانين الذين أثروا الحياة الثقافية في مصر، وسوف نعرض لكم اليوم على موقعكم ملزمتي بحث عن الفنان جمال السجيني وكذلك أهم أعماله، ودراسته والبعثات العلمية التي سافر اليها، وكذلك أهم المعرض الخاصة به، والجوائز التي حصدها خلال مشواره الفني.

مقدمة بحث عن جمال السجينى وأعماله

جمال الدين رأفت السجيني هو من مواليد القاهرة عام 1917، عرف منذ صغره بصياغته للمعادن وكذلك النحت، ومن هنا بدأ مهاراته تظهر في النحت، درس بعدها في مدرسة الفنون الجميلة ودرس على يد أعظم النحاتين وهو النحات السويدي فرد من كلوزيل، ومن أعظم أعماله التي قدمها تمثال الأرض، وتمثال الأمومة وتمثال سيد درويش والفنان عبد الحليم حافظ.

شاهد ايضًا : بحث عن الصلاة وأهميتها

حياة الفنان جمال السجيني

حياته :

ولد جمال رأفت السجيني في عام 1917 ميلادية وتوفى في عام 1977 م، ولد النحات في سوق خان الخليلي بالقاهرة، وهذا المكان معروف بطابعه الفني الأصيل، وضم هذا المكان أعظم الأعمال الفنية في النحت وخاصة النحت على النحاس، وبدأ الفنان والنحات السجيني في تعلم النحت على النحاس ثم صقل هذه الموهبة بالدراسة في مدرسة الفنون الجميلة، وتتلمذ على يد الفنان العالمي النحات السويدي فرد من كلوزيل.

دراسته

  • حصل الفنان السجيني على دبلوم النحت في مدرسة الفنون الجميلة العليا بالقاهرة في عام 1938 ميلادية.
  • حصل على دبلوم النحت من روما عام 1950 ميلادية من أكاديمية الفنون الجميلة وأكاديمية الميداليات.

عمله

  • عمل كمدرس في فن النحت بكلية الفنون الجميلة بجامعة القاهرة عام 1951 ميلادية.
  • أصبح رئيس قسم النحت عام 1958 ميلادية، بكلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية.
  • عام 1964 ميلادية تولى منصب رئيس قسم النحت  بكلية الفنون الجميلة جامعة القاهرة، وذلك بعد أن ترك منحة مقدمة له، وظل كذلك حتى عام 1977 م.

اهم انجازات الفنان جمال السجيني

  • أنشأ الفنان مجموعة “صوت الفن” في عام 1945 ميلادية، وذلك لتشجيع الفنانين المصريين الشباب.
  • اشترك في صالون النحت بقصر الفنون للخامات النبيلة.
  • سافر الى فرنسا على حسابه الخاص لكي يكمل دراسته، وتعرف هناك على العديد من الفنانين والنحاتين ومن اهمهم “رودان” الذي تأثر به كثيرا في أعماله وكذلك “بورديل و مايول “.
  • حصل على منحة لاستكمال دراسته في فن النحت على المعادن وسافر إلى روما وتخصص في فن الميدالية.

اهم اعمال جمال السجيني

الفنان جمال السجيني له الكثير من الأعمال التي قدمها خلال مشواره الفني ومن أهمها ما يلي :

  • تمثال أمير الشعراء أحمد شوقي المصنوع من البرونز، وهو موجود في روما فيلا بورغيزي، ويوجد منه نسخة أخرى موجودة في فيلا أحمد شوقي بحديقة قصر النيل بالجيزة، وهناك منه نسخة ثالثة موجودة في حديقة الاورمان بالجيزة.
  • تمثال الأمومة من أهم وأعظم أعماله.
  • برع جمال السجيني في نحت الميداليات النحاسية، وصمم الفنان تمثال عن العبور في عام 1975 وهذا التمثال موجود في مدخل مدينة بني سويف، وتم نقله لمدينة بورسعيد واحلاله محل تمثال ديليسبس.
  • مصنع السجيني تمثال العبور وهو من الحجر الصناعي، حيث يبلغ طوله 5.5 متر وارتفاعه 2 متر.
  •  ومن لوحاته العظيمة، لوحة عروسة المولد، ولوحة عروسة العرائس، ولوحة شجرة المصير.
  • تمثال الفنان عبد الحليم حافظ، وتمثال سيد درويش، وتمثال الأرض.

الجوائز الدولية التي حصدها السجيني

حصد السجيني العديد من الجوائز الدولية ومن أهمها :

  • جائزة عام 1955 ميلادية  وهي جائزة معرض الثورة.
  • في عام 1956 ميلادية حصل على جائزة معرض موسكو الأول، وحصد الميدالية الذهبية وقتها.
  • في عام 1957 ميلادية حصل للمرة الثانية على جائزة معرض موسكو الأول وحصد الجائزة الذهبية.
  • في عام 1958 ميلادية حصل على جائزة معرض بروكسيل الدولى، وحصد الميدالية الذهبية.
  • حصل على وسام  الفارس من الحكومة الايطالية.

الجوائز المحلية التي حصدها السجيني

حصل السجيني على العديد من الجوائز المحلية ومنها :

  • عام 1937 ميلادية حصل على جائزة مختار للنحت.
  • في عام 1955 ميلادية حصل على جائزة النحت من بينالي الاسكندرية لدول البحر المتوسط.
  • في عام 1962 ميلادية حصل على جائزة الدولة التشجيعية .
  • في عام 1962 ميلادية حصل على وسام العلوم والفنون.
  • فاز في عدة مسابقات من أهمها مسابقة تمثال احمد شوقي الموجود في روما في حديقة بورقيزي، وكذلك فاز بمسابقة تصميم لوحة شهداء بورسعيد في عام 1964 ميلادية .
  • حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى في مصر.

المعارض الجماعية التي شارك بها السجيني

شارك السجيني في عدة معارض جماعية ومن أهمها :

  • شارك في المعارض العامة بداية من سنة 1942 ميلادية.
  • شارك في صالون النحت الأول الذي أقيم في قصر الفنون.
  • شارك في بينالي فينيسا ، وكذلك معرض الفن التطبيقي، ومعرض الصين الشعبية، ومعرض المتجول في أوروبا.
  • بينالي الاسكندرية لدول البحر المتوسط في عام 1955 ميلادية.
  • شارك في معرض موسكو الدولي الذي أقيم في عام 1957 ميلادية.
  • معرض بروكسيل الدولي في عام 1958 ميلادية .
  • المعرض الحديث بمتحف الفن المصري.

المهام الفنية التي ساهم بها السجيني

كلف السجيني وساهم في العديد من الأعمال العامة ومن أهمها :

  • في عام 1958 م اختير الفنان السجيني من ضمن خمسة فنانين لحفر رسمهم على الكريستال في أمريكا.
  • بعد الحرب العالمية الثانية كون جماعة أطلق عليها (صوت الفن) والتي كانت تضم عدداً كبير من الفنانين المبتدئين.

أهم مقتنيات الفنان السجيني

لدي السجيني عدة مقتنيات قيمة جدا من أهمها :

  • مقتنيات في متحف الفن المصري بكل من القاهرة والإسكندرية وبورسعيد.
  • مقتنيات فنية في أوروبا .
  • مقتنيات في متحف موسكو والصين.
  • مقتنيات بالمكتبة الأهلية الموجودة في نيويورك.
  • مصانع استوين جلاس.

ما هي المناصب التي شغلها جمال السجيني

  1. في البداية لقد عمل جمال السجيني كمعلم في مدرسة في مدينة القاهرة وهي مدرسة الفنون.
  2. وثم في المرحلة الثانية من عمله، قرر أن يترك هذا العمل ويذهب إلى مدينة الفن وهي الإسكندرية وهناك تم تنصيبه مسؤول عام عن قسم النحت في الكلية التي ترعى الفنون في الإسكندرية، وترقى ليصبح مديراً لهذا القسم بالكامل

شاهد ايضًا : بحث عن التدخين والإدمان

نظرة فنية للفنان جمال السجيني

الفنان جمال السجيني عاصر في مصر فترة هامة في حياة مصر السياسية، وهي فترة الحرب العالمية الثانية والنكسة وكذلك ثورة 52 وايضًا انتصارات أكتوبر المجيدة في عام 1973 م، فعبر الفنان عن هذه الفترة الزمنية، وقدم العديد من الأعمال الفنية التي وثق من خلالها هذه الفترة.

تميز الفنان بالنظرة الرومانسية واتبع المنهج الرومانتيكي مثل استاذة كلوزيل ولكن بطابع مصري أصيل، حيث اندمج بالنظرة الرومانتيكية بالأحداث السياسية التي مرت بها مصر خلال هذه الفترة.

بعد سفر السجيني الى فرنسا عايش أعمال النحات رودان وهذا أيضًا أثر على شخصيته الفنية، بعدها سافر إلى إيطاليا، حيث أخذ من ايطاليا الطريقة الرمزية في التعبير، مما دفع البعض للتفكير العميق لكي يقرأون أعماله الفنية، ويعتبر هو أول من أدخل الرمزية في النحت المصري، ويعتبر تمييز الفنان السجيني أكثر شئ في حفر الميداليات النحاسية، وطوال الثلاثون عامًا اعتبر السجيني من أعظم النحاتين في القرن الماضي.

شاهد ايضًا : بحث عن علم الفيزياء و أهميته في حياتنا

خاتمة بحث كامل عن جمال السجينى وأعماله

الفنان جمال السجيني يعتبر من أعظم الممثلين الذين أثروا الحياة الثقافية في مصر في القرن الماضي، حيث قدم العديد من الأعمال الفنية المميزة، وكذلك المعبرة عن الفترة الزمنية التي عاصرها الفنان، وقد قدمنا في هذا البحث حياة الفنان منذ ولادته، وكذلك دراسته، والمناصب التي تقلدها الفنان، وأهم الأعمال الفنية التي قدمها خلال مشواره الفني، ثم عرضنا للجوائز التي حصدها خلال مشواره الفني، والمعارض الدولية التي ساهم بها، جمال السجيني يعتبر أعظم المثالين والنحاتين الذين أثروا الحياة الثقافية، حيث قدم خلال الثلاثون عاماً عدد غزير من الأعمال الفنية المميزة والمعبرة عن الحالة التي كان يعيشها المصريون وقتها.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.