بحث عن وسائل الوقاية من أخطار السموم القاتلة

بحث عن وسائل الوقاية من اخطار السموم القاتلة، السموم هي تلك المواد الكيميائية الخطرة التي يتعرض لها الإنسان عن طريق الإستنشاق أو التناول عن طريق الفم أو عن طريق الملامسة للجلد، وقد يؤدي التسمم بهذه المواد بموت الإنسان أو الحيوان الذي تعرض للإصابة بها، وسوف نعرض في هذا البحث السموم القاتلة التي تصيب الإنسان، وكيفية الإصابة بهذه السموم، وطرق الوقاية منها.

مقدمة بحث عن وسائل الوقاية من اخطار السموم القاتلة

السموم هي تلك المواد الكيماوية الخطرة، وهي في الغالب تكون مواد مصنعة، وهذه السموم يتعرض لها الإنسان وقد تؤدي إلى وفاته.

وهناك نوعين من السموم، الأول سموم غذائية وهي يتعرض لها الإنسان عن طريق تناول أطعمة سامة، وتؤدي إلى تراكم السموم بالدم، أما النوع الثاني فهو السموم الكيماوية، وهي عبارة عن تعرض الإنسان لتناول مادة كيميائية سامة، أو استنشاق مادة سامة، أو ملامسة هذه المادة السامة لجلد الإنسان.

أنواع التسمم

التسمم بالمنزل

الكثير منا بل معظمنا يستخدم المواد الكيماوية بالمنزل للنظافة، وأيضاً يقوم البعض بإستخدام المبيدات الحشرية للتخلص من حشرات المنزل، وأيضاً هناك المطهرات والأدوية الموجودة بالمنزل، كل هذه المواد الكيماوية تتوافر في المنزل، وهي تشكل خطورة كبيرة لإصابة الكثير بالتسمم الكيميائي، التي قد تؤدي للوفاة، وخاصة إذا وقعت في يد الأطفال الصغار.

ومن أسباب التسمم الكيماوي بالمنزل ما يلى:

مستحضرات التجميل

مستحضرات التجميل تحتوي على مواد سامة، وهي خطيرة جداً على الإنسان في حالة تناولها عن طريق الفم، حيث تتسرب هذه المواد السامة من الفم حتى الجهاز الهضمي، ثم تنتقل إلى الدم، بعدها تصيب المواد السامة الكبد والمخ والقلب، وقد تصيب مستحضرات التجميل أيضا العين.

وتنقسم مستحضرات التجميل من حيث الخطورة إلى :

 مستحضرات شديدة الخطورة

وهي المستحضرات التي تحتوي على ألوان وخلات، مثل طلاء الاظافر، ومزيل طلاء الأظافر.

 مستحضرات متوسطة الخطورة

صبغات الشعر حيث تحتوي على مواد سامة مثل الرصاص، والنحاس والنيكل، وكلها مركبات عضوية سامة، وأيضاً هناك العطور و مطهرات الجلد، والتي تؤدي إلى حدوث تشنجات وهبوط حاد في الجهاز العصبي.

  مستحضرات قليلة الخطورة

هناك مستحضرات تحتوي على مواد أقل خطورة مثل العطور الخالية من الكحول، ومزيل العرق، وتؤدي هذه المواد إصابات بالعين والجلد.

الأحماض المركزة

وهي عبارة عن  المنظفات والبطاريات، وهي تحتوي على أحماض مركزة، تسبب التسمم، ومن أشد أنواعها خطورة هي حمض الكبريتيك، وحمض الهيدروكلوريك، وحمض النيتريك، وهي قد تتسبب في حدوث حالات الوفاة.

كذلك يؤدي تلوث الجلد بلإصابة بهذه المواد إلى حدوث حرق أو إلتهابات الجلد، وقد يتسبب ذلك في غصابة الجلد ببعض التشوهات، ولكن في حالة إصابة الجهاز التنفسي بهذه الأحماض عن طريق الاستنشاق، وكذلك إصابة الجهاز الهضمي في حالة تناولها عن طريق الفم.

شاهد ايضًا : بحث كامل عن الحرارة النوعية

المواد القلوية  

وهي توجد في الصابون ومنظفات الملابس، وهي عبارة عن هيدروكسيد البوتاسيوم التي تستخدم في المنظفات، وتتسبب هذه المواد في التسمم أو الإصابة عن طريق الجلد، وتؤدي بإصابات تشبه إصابات الأحماض المركزة.

الصابون والمنظفات الأخرى  

في حالة إصابة أي شخص بتسمم عن طريق تناول أي مستحضرات تحتوي على مادة قلوية مثل الصابون، يفيد في ذلك شرب اللبن للتخلص من إلتهابات المعدة، و لتجنب إصابة الجلد الصابون ومنظفات الملابس يجب على الأم شطف الملابس جيداً، لتجنب إصابة الجلد بالالتهابات.

النفتالين هو عبارة عن مبيد حشري ومطهر ومزيل للروائح ، وتنتشر حالات بلع الأطفال للنفثالين عن طريق الفم ويؤدي ذلك لإصابة الجهاز الهضمي والعصبي والقلب أيضاًن أما الفينيك فهو مطهر عام يستخدم في المنازل ويتسبب في الإصابة بالجهاز الهضمي، إصابة الجلد أيضاً .

الأدوية  

يتسبب تناول بعض الأدوية بطريقة خاطئة، أو تناول الاطفال لها بطريق الخطأ إلى التسمم الدوائي،  و تتسبب بعض الأدوية مثل الأفيون والمورفين إلى حدوث إضطرابات في الجهاز العصبي، وحدوث بعض التشنجات، واضطرابات القلب والأوعية الدموية، كذلك استخدام المنومات والمهدئات بطريقة غير صحيحة إلى حدوث التسمم واضطرابات بالجهاز العصبي والتنفسي.

أما المسكنات مثل الأسبرين و الباراسيتامول والبروفين، والتي تستخدم في خفض درجة الحرارة وتسكين الآلام، يؤدي تناولها بطريقة غير صحيحة إلى إصابات في القلب و الاوعية الدموية والأعصاب وأجهزة التنفس، أما أدوية منع الحمل يؤدي تناول الأطفال لها إلى إصابتهم بالغثيان والقيء .

أعراض الإصابة بالسموم

  • إن من أوائل الأعراض التي يكون سببها السموم القاتلة هو ارتفاع ملحوظ لدرجات حرارة الجسم، مما يجعل المريض في حالة من عدم التركيز أو الوعي.
  • كما يحدث زيادة كبيرة في خفقان القلب تزداد ضرباته مما يتسبب في ضيق التنفس.
  • كما أنه سوف يشعر بأنه يريد أن يتقيأ ويظهر لفمه رائحة غير مستحبة.
  • ومع كل الأعراض السابقة سوف يشعر بصداع شديد في منطقة الرأس بالكامل، فهذه هي أعراض حالات التسمم القاتلة.

حالات التسمم التي تحدث بالمصانع

تحدث العديد من حالات التسمم بالمصانع، وخاصة التي تقوم بإنتاج المواد الكيماوية، أو تستخدمه في عملية التصنيع، وتكون حالات التسمم عن طريق تعرض العاملين بالمصنع للهواء الملوث بالمواد الكيماوية، والتي تؤثر على حالات التنفس وأمراض الربو والحساسية.

كذلك هناك بعض المواد الكيماوية السائلة تقوم بإنتاجها تؤثر على العاملين بالمصنع عن طريق تلوث الجلد والتهاب الجلد، هذا ويجب أن تتخذ هذه المصانع بعض الاحتياطيات الهامة والأساسية، لكي تحمي العاملين لديها من الاصابة بحالات التسمم وذلك عن طريق:

  • تقوم المصانع بالتحكم في الغبار الملوث الذي يصدر عن المصنع، وتحليل الغبار السام الصادر من المصانع.
  • نقل المواد الكيماوية عن طريق عربات مغلقة بإحكام، حتى لا يتم تسريب أي مواد سامة.
  • تغطية أرض المصانع الكيماوية بطبقة ناعمة لكي يسهل تنظيفها.
  • إزالة غبار المصانع  يمكن كهربائي.
  • تثبيت درجة حرارة مكان التشغيل وتخزين المصنع.
  • توفير صيدليات ووحدة علاجية بالمصنع لكي يتم علاج أي عامل يصاب بالمصنع.

الوقاية من السموم الزراعية

  • تخزين المواد الكيماوية في عبوات محكمة الغلق، و بمخازن محكمة.
  • حرق العبوات الفارغة للتخلص منها بعد نفاذها.
  • تخزين السموم بعلب زجاجية والمخصصة لذلك.
  • التهوية الجيدة لمكان الاحتفاظ بالمبيدات الزراعية .
  • إرتداء ملابس مخصصة لمنع تسرب المواد الكيماوية.
  • غسل الجلد في حالة الإصابة بتلوث.
  • عدم التعرض لغبار المواد الكيماوية الزراعية.

نصائح للوقاية من السموم

  • الإحتفاظ الأدوية والمنظفات والمبيدات الحشرية في أماكن محكمة الغلق بعيداً عن متناول الأطفال.
  • وضع المواد الكيماوية بعيداً عن متناول الأطفال.
  • ارتداء اقنعة للحفاظ وقفازات اليد للحفاظ للوقاية من أخطار السموم.
  • عدم وضع المواد الكيماوية في أكواب أو زجاجات، حتى لا يتعاطاها الأطفال.
  • التخلص من المواد السامة أول بأول.
  • تعريف الأطفال بمخاطر المواد الكيماوية والأدوية وتناول الأدوية دون استشارة الطبيب.
  • تهوية المطابخ لمنع الاختناق بالغازات السامة.
  • إلحاق العاملين بالمصانع بدورات تدريبية للتعامل مع المواد الكيماوية بطريقة سليمة.
  • توعية كافة أفراد الأسرة عن مخاطر السموم.
  • لصق أوراق على الأدوية، وتاريخ صلاحيتها عليها.
  • لا يتم إعطاء الأطفال الدواء على أنه حلوى، حتى لا يتناوله بدون وجود والديه.
  • قبل خروج الأسرة يجب التأكد من غلق كل مصادر الغاز بالمنزل.
  • تجنب استنشاق المواد الكيماوية وخاصة المبيدات الحشرية.
  • الإحتفاظ بأرقام الطوارئ والمستشفيات بمكان قريب، حتى يتم التعامل بسرعة مع أي حالة تسمم كيماوي.

شاهد ايضًا : بحث مميز عن بر الوالدين

خاتمة بحث عن وسائل الوقاية من أخطار السموم

وفي نهاية البحث يجب أن يتم التخلص من السموم القاتلة، وكذلك الوقاية من السموم التي تصيب الجسم على الفور، وكذلك ضرورة عمل فحص دوري للجسم للتخلص من السموم الخطيرة.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.