بحث عن المجموعة الشمسية للصف الاول الاعدادي

لقد خلق الله الكون ملئ بالعديد من الأسرار التي لا يمكن أن نعرفها من دون البحث والمعرفة، ولذلك وهب الله للإنسان العقل، لكي يكتشف به أسرار الكون والطبيعة فالله لم يقل أن نؤمن بالوجود كما هو بل أنه وهب العقل بالأساس للوصول والمعرفة والتأمل في قدرة الله وبالفعل توصل العديد من العلماء إلى الكثير من الأسرار التي توجد في السماء من المجموعة الشمسية التي لا نراها فنحن عندما ننظر إلى الصباح نرى الشمس والضوء الذي يخرج منها وفي فترة الليل نرى القمر وبعض النجوم، لكن العلماء استطاعوا أن يتوصلوا إلى المجموعة الشمسية والتعرف على مركز المجموعة الشمسية والكواكب التي تدور حولها وحجم كلاً من الكواكب وأن هذا المسار التي تسير فيه كواكب المجموعة الشمسية يطلق عليه مجرة درب التبانة.

مقدمة بحث عن المجموعة الشمسية للصف الاول الاعدادي

تلك المجرة التي لا تظهر بشكل واضح في السماء كغيرها من الأشياء، هي المكان الذي يلتقي فيه الشمس والقمر والنجوم وجميع الكواكب والسحابات المتعددة التي نراها، تلك الأشياء كلها تدور في مجرة درب التبانة، ولا يوجد أي شيء في هذا الحيز يخرج عن مجرة درب التبانة.

الصخور الصغيرة التي تتناثر في الفضاء والتراب والرمال وغيرها وكل هذه الأشياء، هي بالأساس تعتبر جزء من داخل تلك المجرة التي تحتوي على بلايين النجوم، ومليارات الصخور، تلك الصخور والذرات والجزيئات التي تتكون منها تعتبر جزء من تلك المجرة ولا تخرج عنها حتى وإن كانت ذات حجم صغير.

من المتعارف عليه أن الصخر والسحاب وغيرها من الأشياء المادية تتكون من ذرات، وإن كانت ذات حجم صغير فإن تلك الذرة تشغل حيز من الفراغ وتأخذ مكان ولا يمكن إغفاله، لأن المكان التي تقوم باستغلاله لا يمكن أن تحتل مكانه صخرة أخرى أو سحابة أخرى لأن عدد الذرات التي تحتوي عليها لها حيز وكتلة لا يمكن إغفالها.

شاهد أيضًا: بحث عن كوكب المريخ doc

سمات مجرة درب التبانة

تتخذ شكل قرص رقيق، يتميز بشكل دائري تبلغ السمك الخاص بها من 100 سنة ضوئية إلى 120 سنة ضوئية، تلك المجرة بالرغم من أنها غير واضحة الوضوح التي تبدو عليه الشمس والقمر بالشكل المتعارف عليه الذي نعرفه جميعاً إلا أنها قد تبدو واضحة إلى الكرة الأرضية في أوقات معينة.

في فترة الليل وفي الجو الذي تكون فيه السماء صافية يمكن أن يرى الفرد بالتأمل إلى السماء النجوم التي تظهر بشكل واضح في أثناء الليل خاصة وتظل تنتشر بشكل أكثر كلما صفت السماء وطغى الليل بصورة أكبر، وقد يكون هذا الأمر واضحاً إلينا بدون دراسات وكثيراً منا ما أتبع حركة النجوم في فترات الليل.

لكن عند غياب الشمس هل يمكن لأحدنا أن، لا يلاحظ ذلك بل ان اليوم التي لا تكون فيه الشمس ساطعة بالقدر المتعارف عليه الذي يبدو لنا في كل صباح، نلاحظ جميعاً ونذكر أن الشمس غابت اليوم، لكن لا يمكن أن يحدث ذلك مع النجوم فعندما ننظر إلى النجوم فنحن لا نفرق بين بعضها البعض ولا نعلم أي منها ظهر وأي منها اختفى بل أن الجميع بالنسبة غلينا إن اختفوا لن تلاحظ ذلك.

هذا الأمر يكون أمرًا عادياً بالنسبة إلى الأشخاص أما العلماء فلا يمر ذلك عليها بل أن الأرصاد الجوية تقوم بتلك المهام وتتعرف عليها ومن خلال متابعة حركة النجوم والكواكب يتم التعرف على كسوف الشمس وخسوف القمر وغيرها من الظواهر الكونية الطبيعية التي يتم التنبؤ بها.

علاقة المجموعة الشمسية مجرة درب التبانة

لا يمكن أن نرى الكواكب التي تدور في مجرة درب التبانة مثلما يحدث مع الشمس والقمر ولكن استطاع العلماء الوصول إلى ان المجموعة التي تعيش في الجزء الشمالي من كوكب الأرض تستطيع رؤية تلك المجرة، ولكن لا يعني ذلك أنها تظهر مثل الشمس والقمر ولكن تم التأكد أن كوكب الأرض هو الأقرب بين باقي الكواكب الأخرى من تلك المجرة.

حيث أن الشمس تعتبر هي الأساس في تلك المجرة ويخرج منها جاذبية هي السبب في ثبات ودوران باقي الكواكب الأخرى حولها، وتعتبر الشمس هي الأقرب إلى كوكب الأرض حيث تبعد عن الأرض بما يعادل 23000 سنة ضوئية، وتعتبر السنة الضوئية هي وحدة القياس التي يتم استخدامها في قياس المسافة.

وتم التوصل إلى أن هناك ثمانية كواكب تدور في المجموعة الشمسية وهم كوكب عطارد، كوكب الزهرة، كوكب الأرض، كوكب المريخ، كوكب المشتري، كوكب زحل، كوكب أورانوس، كوكب نبتون، كوكب بلوتو

شروط الكواكب

لقد أثبت العلماء أن مجموعة الكواكب هذه كل منها تختص بظروف وعوامل مختلفة عن الأخرى، والدليل على ذلك أن لا، يوجد أحد منهم يعيش عليه الكائنات الحية، وذلك بالطبع يعود على طبيعة تلك الكواكب من عوامل فيزيائية وجغرافية لا يمكنها أن تساعد في حياة الكائنات الحية عليها.

لكن بالرغم من ذلك هناك شروط أساسية عامة في جميع الكواكب توصل إليها العلماء وتم إثبات أن تلك الشروط هي ظروف عامة وكافة على جميع الكواكب وهي:

  • لابد للكوكب أن يدور حول نجم فهو لا يسير في الفضاء بشكل عشوائي بل أن لكل كوكب نجم يدور حوله.
  • يجب أن يكون لهذا الكوكب قدر عال من الجاذبية التي يتم من خلالها المساعدة في تكوين شكل كروي يمر به خلال السير في مداره حول الشمس.
  • تلك الجاذبية تقدر بقيمة معينة وهي التي تساعده من القضاء والثبات على مكانه ومداره من أي جسم في نفس حجمه يقترب من مداره الذي يسير فيه.

شاهد أيضًا: بحث عن كوكب الارض والمجموعة الشمسية مختصر

  المسافة بين الشمس والكواكب الأخرى

  • كوكب عطارد: تقدر المسافة بين كوكب عطارد والشمس إلى 57,910,000 كم ويعادل حوالي ,3871 وحدة فلكية.
  • كوكب الزهرة: متوسط المسافة بين بعد الشمس وكوكب الزهرة 108,200,000 كم وهذه المسافة تعادل 723, وحدة فلكية.
  • كوكب الأرض: المسافة تصل إلى 149,600,000 كم أي ما يساوي وحدة فلكية واحدة وهذا يعني أنها هي الأقرب إلى الشمس.
  • كوكب المريخ: تعادل مسافة بعد كوكب المريخ عن الأرض بما يعادل 228,000,000 كم وهي ما يساوي 1,524 وحدة فلكية.
  • كوكب المشترى: تصل المسافة بين كوكب المشتري والشمس إلى 778,340,821 كم وهي ما يعادل 5,2 وحدة فلكية.
  • كوكب زحل: ويبعد كوكب زحل عن الشمس إلى مسافة قدر قدرها العلماء بقيمة 1,427,000,000 كم وهي تعادل 9,4 وحدة فلكية.
  • كوكب اورانوس: يبعد كوكب أورانوس عن الشمس بما يعادل 2,871 كم وتعادل ما يقارب 19,19 وحدة فلكية.
  • كوكب نبتون: تبلغ مسافة بعد كوكب نبتون عن الشمس إلى ضعف البعد عن كوكب اورانوس ليصل إلى 4,497 كم وهي تعادل 30,06 كم وحدة فلكية.
  • كوكب بلوتو: وهو الأبعد عن الشمس بين باقي الكواكب الأخرى، حيث تصل مسافة البعد بين كوكب بلوتو والشمس ما يقارب 5.9 مليار كم.

شاهد أيضًا: بحث عن الكوكب الحار في المجموعة الشمسية

خاتمة بحث عن المجموعة الشمسية للصف الاول الاعدادي

من المعروف أن النجوم لا حصر لها ولا يمكن عدها، ولكن عندما نتأمل في السماء نرى أن النجوم تكون في ازدياد وليس في نقصان كما لو أنها تكون موجودة بالفعل ولا تظهر فجأة وأن ما سبب ظهورها هو نقاء وصفاء السماء التي كانت تطفو على هذا المكان.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.