موضوع تعبير عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح

موضوع تعبير عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح، العمل هو نواة المجتمع به تنهض الأمم وتحقق الأحلام والأمنيات، والعمل هو أساس الارتكاز لكل دولة، في الدول جميعها تقيس نسبة نجاحها بنسبة العمالة فيها ونسبة البطالة، فإذا كانت نسبة البطالة عالية فهذا قد يكون دليل كبير على فشل منظومات الدولة الأساسية، موضوع تعبير عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي و الخامس الابتدائي و السادس الابتدائي، موضوع عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح بالأفكار والاستشهادات للصف الاول الاعدادي و الثاني الاعدادي و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

وإن كانت نسبة العمالة عالية فهذا دليل على نجاح الدولة وتقدمها وأن أسس هذه الدولة تقوم على أساس قوي يمكن الاعتماد عليه، وكل دولة تقدم لمواطنيها الوظائف والأعمال المناسبة لهم فهذا دليل على أن هذه الدولة تحمى بنيتها التحتية بصورة جيدة لأنها لا تعتمد على جيشها فقط في الحماية الأمنية بل أيضًا تعتمد على كل الموارد البشرية فيها، فتلك الموارد البشرية تكون جيشًا في حد ذاتها لأنها تستطيع استغلال كل الموارد المتاحة في الدولة، وفى هذا الموضوع سنقدم لكم أهمية العمل الجاد في الوصول إلى النجاح.

عناصر موضوع تعبير عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح

  1. مقدمة عن موضوع تعبير عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح
  2. ما هي أساس العمل الناجح.
  3. كيف يكون الإنسان العامل ناجحًا في عمله.
  4. علاقة العمل بكيفية النهوض بالدولة والمجتمع والأسرة.
  5. العمل المتقن والدين.
  6. خاتمة عن موضوع تعبير عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن حب الوطن للصف الاول الاعدادي

مقدمة عن موضوع تعبير عن العمل الجاد يؤدى إلى النجاح

كل عمل يقوم به كل فرد في المجتمع هو أساس لنهضة المجتمع والدولة،  العمل الجاد ليس مقتصرًا على رفعة شأن الدولة بل أيضًا على صاحب هذا العمل والعمل لا يتم قياسه بنوعيته وإنما هل هو عمل شريف أم غير ذلك، والعمل الشريف قد يكون عائده المادي في بعض الأحيان غير مجزي أو غير كافي لهذا الشخص ولكنه يبقى عملًا شريفًا يجعل صاحبه في رفعه من شأنه.

العمل الجاد لا يقتصر على نوع معين أو فئة معينة في المجتمع وإنما كل وظيفة في المجتمع لها دور كبير في الحفاظ على نهضة الحياة والدولة، عامل النظافة له دور كبير في الحفاظ على الدولة من خلال الحفاظ على نظافتها الدائمة، فعامل النظافة ليس أقل شأنًا من غيره من الموظفين في الدولة.

العمل الجاد هو كل عمل شريف يحفظ للإنسان كرامته و هيبته مع من حوله، فكل موظف له دوره وشأنه وقيمته التي لا يمكن الاستغناء عنها.

ما هي أسس العمل الناجح؟

  • العمل الناجح هو كل عمل يحفظ للإنسان كرامته ويوفر له قوت يومه.
  • قد يقوم الشخص الواحد بأكثر من عمل من أجل الحصول على عائد مادي أكبر، وهذا لا يعد عيبًا وإنما يزيد من شأن هذا الرجل لأنه لا يتقبل العمل الغير شريف الذي يوفر له أضعاف هذا العائد المادي بدون تعب أو جهد.
  • العمل الناجح هو الذي يضمن لأبنائنا الحياة الطبيعية والآمنة التي يحتاجونها في المستقبل من أجل وضع الأسس الأساسية لهم في تحديد مستقبلهم.
  • العمل الناجح هو الذي يضمن للدولة والمجتمع استقرارها المادي والمعنوي واستقرارها الأمني.
  • في الدول الناجحة لا تعتمد فقط على الجيوش الخاصة بها بل تعتمد بصورة كبيرة على استغلال مواردها البشرية بصورة صحيحة من أجل نهضتها والحفاظ على استقلالها وكذلك استقرارها.
  • الدول التي يطلق عليها دول العالم الثالث هي الدول التي تزيد فيها نسبة البطالة بصورة كبيرة عن نسبة العمالة.
  • ونتيجة لزيادة نسبة البطالة في هذه الدول تزيد كل معدلات النتائج السلبية للبطالة مثل انتشار الجرائم، والأوبئة والأمراض وعدم توفير الدخل المناسب للأسر، ونتيجة لذلك تنتشر المجاعات وكذلك الجهل وغيرها من العواقب الوخيمة.

كيف يكون الإنسان العامل ناجحًا في عمله؟

  • الإنسان الناجح في تحديد أهدافه في الحياة بجميع جوانبها، هو الشخص القادر على تحقيق النجاح المنشود في عمله.
  • فالإنسان الناجح هو إنسان متقن لعمله لا يريد أن يجد تعليقات سلبية على ما يقوم به من أعمال.
  • وهذا الشخص هو القادر على تحقيق كل النجاحات المنتظرة في جميع جوانب الحياة الخاصة به ليس فقط النجاح على مستوى العمل وإنما في المستوى الاجتماعي وغيره من مسئوليات النجاح والعمل.
  • والشخص الفاشل هو الذي لا يحدد أهدافه وأولوياته في الحياة، وبالمعنى الأصح هو شخص يطلق على نفسه أنه يعيش اليوم بيومه، وهذا ليس صحيحًا لأنه بذلك لا يقوم بوضع خطط لكل خطوة يقوم بها.
  • والشخص الفاشل شخص لا يكون فاشلًا فقط على مستوى العمل وإنما في كل نواحي الحياة لأنه يكون شخص اعتمادي بصورة كبيرة على كل من حوله.
  • ويمكن أن نفصل بين الشخص الفاشل والشخص الناجح من خلال توكيل أعمال إليهم وسترى بالفعل النتائج التي سيصل إليها كل شخص منهم، وكذلك الطرق المتبعة لكل منهم.
  • الشخص الناجح يحسب كل خطوة يقوم بها ويرى ما تبعيتها من مساوئ أو نجاحات، وبذلك يقوم بوضع خطط بديلة لتكون عونًا له عند وقوع أي مواقف غير متوقعة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن العمل واهميته للصف الخامس الابتدائي

علاقة العمل الجاد والناجح في النهوض بالمجتمع والدولة والأسرة

  • العمل هو الدعامة الأساسية في الحفاظ على التوازن داخل المجتمع.
    تقل معدلات الجرائم في الدول التي لديها نسبة بطالة ضئيلة.
  • وتزيد معدلات التفوق في جميع مجالات الحياة في الدول التي تعتمد على مواردها البشرية في تحقيق النهضة والتقدم.
  • والعمل الجاد يساعد الشخص في تحقيق وتلبية احتياجاته الطبيعية في الحياة، وبذلك يكون قادرًا على تحقيق متطلبات المجتمع والدولة وبالأخص الأسرة.
  • الشخص الذي له وظيفة ويعمل بجد فيها هو شخص يضمن تحقيق متطلبات الأسرة وتوفير حياة كريمة لهم.
  • عندما نقوم مقارنة الشخص الذي ليس لدية عمل والشخص الذي يعمل نجد أن هناك فروق كبيرة لأن الشخص العاطل عن العمل هو شخص اتكالي، يقتصر دوره فقط على أنه شخص استهلاكي على عكس الشخص العامل.
  • الشخص العاطل عن العمل دوره فقط في المجتمع هو استهلاك جميع موارد الدولة دون تقديم أي خدمات أو دور في المجتمع والدولة.
  • الشخص العاطل عن العمل يكون له دور سلبي على أسرته لأنه لا يوفر لهم المتطلبات الأساسية لهم في العيش حياة كريمة.

علاقة إتقان العمل الجاد بالدين

  • كل الأديان السماوية تأمر الأشخاص بالعمل الشريف الذي يوفر به قوت يومه ومتطلبات حياة كريمة له.
  • كل الأديان السماوية تنهى عن التواكل وكذلك تنهى عن عدم القيام بأي أعمال حتى وإن كانت ضئيلة.
  • كل شخص عامل يتقن عمله ودوره في العمل له ثواب يعطيه الله عز وجل له في الدنيا والآخرة.
  • والثواب الذي يناله الأشخاص العاملين نتيجة لتوفير الكثير من التيسيرات الحياتية في حياة بعضهم البعض.
  • والأديان السماوية لا تقتصر فقط دور الفرد في الحصول أو القيام بالعمل ولكن يجب أن يكون العمل الذي يقوم به الشخص شريفًا لا تشوبه شائبة.
  • وكذلك تنص الأديان السماوية على ضرورة إتقان العمل حتى يؤجر الرجل العامل من الله عز وجل، ويكون قادرًا على النهوض بكل من حوله من مجتمع ودولة وأسرة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن العمل واهميته للفرد والمجتمع

خاتمة موضوع تعبير عن العمل الجاد الذي يؤدي إلى النجاح

العمل لا يقتصر على الموظفين في الدولة وإنما العمل معناه في الأصل هو أن يقوم كل شخص في المجتمع بدوره المحدد له، الطالب يقوم بدوره في الحفاظ على دروسه، والأم تقوم بعملها الضروري في تربية أبنائها وتنشئتهم تنشئة سليمة سوية، ويقوم الشيخ في المسجد بإعطاء الدروس التي تساعد على رفع الهمة والنشاط في نفوس الناس.

وكذلك القسيس في الكنسية له دور في عمله من خلال توعية الناس بدورهم في نشأة المجتمع ونهضته وبناءه، ونتيجة لذلك إن قام كل شخص في المجتمع بدوره السليم سنكون على أتم استعداد لمواجهة أي أخطار وكذلك سنكون على أتم استعداد للحفاظ على الدولة والمجتمع وكذلك الوصول إلى أعلى المستويات بين الدول، ونضمن أن الدولة ستكون مكتفية بمواردها البشرية دون الحاجة للاستعانة بالخارج.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.