موضوع تعبير عن النظافة والنظام بالعناصر والمقدمة والخاتمة

موضوع تعبير عن النظافة والنظام بالعناصر والمقدمة والخاتمة من المعروف أن الإنسان في عالمه وفي حياته اليومية يمكن أن يتعرض إلى الكثير من الأمراض، والتي يكون في الغالب من أول أسبابها هي عدم اهتمام الإنسان بالنظافة العامة التي يمكن أن تحميه من كل تلك الأمراض التي يمكن أن يتعرض إليها في حياته اليومية التي يعيشها.

وكذلك فإن النظافة من أكثر الأشياء التي أوصى بها نبي الله محمد صلى الله علية وسلم فيما ورد عنه من السنة النبوية الشريفة، ولا يوجد أحد من البشر يمكنه أن ينكر مدى أهمية النظافة في حياتنا اليومية، موضوع تعبير عن النظافة والنظام بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي و الخامس الابتدائي و السادس الابتدائي، موضوع عن النظافة والنظام بالأفكار والاستشهادات للصف الاول الاعدادي و الثاني الاعدادي و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن النظافة والنظام

  1. مقدمة موضوع تعبير عن النظافة والنظام.
  2. تطبيق النظافة والنظام كأحد القوانين
  3. انعكاس النظافة والنظام على الدولة والفرد.
  4. دور النظافة والنظام في القضاء على الفوضى.
  5. خاتمة موضوع تعبير عن النظافة والنظام.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن النظافة واهميتها بالعناصر

مقدمة موضوع تعبير عن النظافة والنظام

  • من الجدير بالذكر أن الدولة التي يعيش فيها الإنسان تضع الكثير من النظم والقوانين التي يمكنها أن تنظم الحياة الفردية، والتي تخص كل فرد من أفراد المجتمع التابع إلى إقليم تلك الدول، ولهذا فإن النظافة تعتبر الجزء الأكبر الذي دائمًا ما تعمل الدولة على الحث عليه.
  • إذ أن النظافة هي الأساس الذي يمكن أن يتبعه الكثير من الأشياء، حيث أن النظافة يمكن أن تولع العناصر الصحية الهامة في المجتمع، هذه العناصر التي يمكنها أن تعمل بجد أكبر أن كانت لديها الصحة البدنية والعقلية السليمة.
  • وكذلك فإن الدولة هي التي تقوم على سن العديد من القوانين التي يمكنها حماية الحقوق والمستحقات لكل فرد من أفراد المجتمع، وتلك القوانين هي التي تفصل القانون البشرى عن القانون التي تعيش به الحيوانات في الغابة، فلولا تلك القوانين لأكل القوى الضعيف وأخذ كل ما يملكه.

تطبيق النظافة والنظام كأحد القوانين

  • من الأشياء الهامة التي يجب على الدولة أن تمنحها لكل فرد يعيش على أرضها، هو أن يعيش هذا الفرد على تلك الأرض في حالة من الراحة والأمن، والأمان لا يمكنه أن يتم إلا بوجود القوانين التي تحميه وتعاقب العناصر الاجتماعية التي يمكنها أن تخالف هذا النظام، ولذلك توجد بعض القوانين التي تعمل على النظام في الدولة.
  • وتلك القوانين هي التي تعتبر الملجأ والحل الوحيد لكل إنسان يرغب في العيش في سلام، فلا يقوم بمخالفة هذه القوانين النظامية التي وضعتها الدولة وإلا سوف يتعرض إلى أنواع العقاب المفروض من الدولة.
  • وكذلك فإن النظافة هي الحق الذي يجب على الدولة أن تمنحه إلى الإنسان، فليس من ذنب شخص ما أن يعيش في مجتمع وأن يتعرض إلى الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة، لمجرد انه هنالك بعض العناصر التي تعمل على التخريب العام في البيئة أو نشر الأوبئة والأمراض وعدم اهتمامهم بالنظافة.
  • ومن هنا كان واجب على الدولة أن تقوم بوضع عدد من القوانين التي يمكنها أن تنظم هذه القواعد النظامية وكذلك القوانين التي يمكنها أن تحث على الاهتمام بالنظافة، وإصدار أنواع من العقاب الصارم الحاد والذي يمكن أن يتم تطبيقه على كل فرد يخالف تلك القوانين الهامة.

انعكاس النظافة والنظام على الدولة والفرد

  • من المعروف أن الإنسان هو الكائن المرتبط ببلدة بشدة، حيث أن وجود الشخص على إقليم الدولة هو أحد الأسباب التي تجعل هذا الشخص متأثر بكل ما يمكن أن يحدث في تلك البلد، ومن تلك الأشياء والأمثلة أن البلاد أن كانت في حالة من الازدهار فان هذا الفرد سيعود علية الازدهار بالحياة الراقية، وان كانت الدولة تعاني من حالة من الفقر الاقتصادي أو الأمراض والأوبئة فإن الفرد يتأثر بذلك أيضًا.
  • ومن أهم الأشياء التي يمكن أن يتضح لنا فيها تأثير النظام على الفرد هي الصحة العامة أو الأخلاق الاجتماعية التي يمكن أن تسود بين الأفراد، فان كانت الدولة من الدول التي تعمل على الاهتمام بالنظافة والنظام بشكل جيد، في سيتمكن الإنسان من الشعور بالراحة والأمان في تلك الدولة، ولن يخشى من الخطر أو أن يتعرض إلى نوع من الأذى الجسدي أو نوع من الأذى الصحي.
  • ومن أهم الأشياء التي يمكن أن توضح لنا تأثير النظام والنظافة على الدولة هي السياحة، حيث أن الناس من مختلف أنحاء العالم يمكنهم أن يأتون إلى البلاد من أجل مشاهدة ما تحتويه تلك البلاد من المناظر السياحية والأماكن الجميلة، فان وجد هؤلاء الأشخاص البلد في حالة من الإهمال وعدم الاهتمام بالنظافة أو لا يوجد بها القوانين التي تقوم على النظام، فلن يفكروا في زيارة تلك البلاد مرة أخرى.
  • ومن المعروف أن السياحة من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تدر العائد الاقتصادي وتؤثر على الاقتصاد العام للبلاد، ففي تلك الحالة يكون من الإهمال في تنظيم تلك القوانين تتعرض البلاد إلى نوع من الكساد أو نوع من الخسائر الكبيرة التي لا يمكن أن يتحملها فرد وحدة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن النظافة العامة

دور النظافة والنظام في القضاء على الفوضى

  • الفوضى هي من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تتسبب في دمار البلاد كلها، فهي تلك الأفعال التي يمكن أن يقوم بها مجموعة من الأشخاص، والتي يمكنها أن تؤثر بالسلب على الاقتصاد وعلى الحياة العامة للأفراد في داخل إقليم تلك البلدة، ومن المعروف أن الفوضى هي من أكثر الأسباب التي يمكنها أن تؤدى إلى تدهور الحالة الاقتصادية في البلاد من الداخل والخارج.
  • فتعرض أي بلد من بلدان العالم إلى نوع من أنواع الأفعال التي يمكن أن يطلق عليها الفوضى هو كفيل بأن يصيب الأفراد في الداخل بالذعر، وكذلك فانه يؤدى إلى انتشار الحالات الإجرامية في البلد ويؤدى إلى انهيار الحقوق الإنسانية التي يجب أن يحصل عليها الفرد من دولته.
  • أما في الخارج مجرد العلم بأن دولة من دول العالم يوجد بها اى نوع من أنواع الفوضى حتى تصبح تلك الدولة من الدول التي لا يرغب الناس في زيارتها على الإطلاق، فكل الأشخاص يخافون على أنفسهم من جراء ما يمكن أن يحدث إليهم في تلك البلدان من انتهاكات تتعدى على حقوقهم الخاصة.
  • ولهذا فان الفوضى تعتبر من الأشياء الخطرة التي يمكنها أن تدمر الكثير من الأجيال القادمة، في الدولة التي يوجد بها نوع من أنواع الأفعال الفوضوية لا يوجد بها علم ولا صحة ولا نظام، وكذلك فإن تلك الفوضى بالطبع تؤثر كذلك على الحالة الصحية العامة لكل فرد من أفراد المجتمع.

دور النظافة والنظام

  • ولهذا كان من الضروري أن تقوم الدولة بسن نوع من أنواع القوانين التي يمكنها حماية الأملاك والأشخاص وكل ممتلكات الدولة من حالات التعدي، والتي يمكنها أن تتسبب في نشر أنواع الفوضى المختلفة في البلاد وتؤدي بالتالي إلى دمارها.
  • وبالتالي ومن الجدير بالذكر أن سن مثل تلك القوانين من الأشياء الأساسية التي تعمل جميع الحكومات في كل بلدان العالم على القيام به، هذا بالإضافة إلى التقدم بالقوانين الصارمة التي يمكنها أن تنص أنواع معينه من العقاب على كافة العناصر الإجرامية، التي يمكنها أن تنتهك الحق الخاص بكل فرد من أفراد المجتمع.
  • وتلك الأنظمة والقوانين التي تكون قائمة على النظافة وعلى النظام هي القوانين التي يمكنها حماية إقليم الدولة من التعرض أو الدخول في حالة من حالات الفوضى العارمة، التي يمكنها أن تدمر العالم بكاملة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن النظافة البيئية

خاتمة موضوع تعبير عن النظافة والنظام

من المهم جدًا أن يعلم الإنسان أن النظافة العامة من الأشياء الأساسية التي يجب علية أن لا يهملها، وكذلك لا يجب على الإنسان أن يقوم بأي فعل من الأفعال التي يمكنه بها أن يخترق القوانين الخاصة بالدولة.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.