موضوع تعبير عن الحرية بالعناصر

موضوع تعبير عن الحرية والمسؤولية بالعناصر، كانوا كثيراً من الأدباء والشعراء أو كتّاب تغنوا عن هذه القيمة العظيمة، وذلك لأهميتها وقيمتها على نفس الإنسان، فهي السبب في جلب السعادة لذاته، ولأنه بسعادة الإنسان سوف تتحقق السعادة للجميع، موضوع تعبير عن الحرية للصف الرابع – الخامس – السادس الابتدائي و الاول – الثاني – الثالث الاعدادي و الثانوي، موضوع تعبير عن الحرية بالعناصر لجميع الصفوف الدراسية.

عناصر موضوع الحرية:

  1. الحرية لها قيمة عظيمة.
  2. الحرية حق لكل الناس.
  3. اندلعت الثورات من أجل الحرية.
  4. المحرومين من معنى الحرية.
  5. للحرية أنواع.
  6. تعريف الحرية، ومفهوم الحرية.
  7. الحرية في القوانين والأديان.
  8. إساءة استخدام مفهوم الحرية.
  9. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع تعبير عن الحرية :

الحرية لها القيمة العظيمة والسامية وهي المعنى النبيل الذي يعود على النفس بالراحة والرضا عن الذات والتقدير لها لكل من تذوقها، فمن تأمل في ذاته وهو يعيش بنعمة الحرية وقتها تشعر بحقيقتها وبماهيتها الهامة، ولكن فلا بد هنا من التنبيه على أن حريتك الشخصية سوف تنتهي مجرد أن تبدأ حرية الآخرين.

موضوع ننصح بقراءته : كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

الحرية حق لكل الناس:

حيث تنص في كل الشرائع السماوية على انه من الضرورة التوفير لهذا الحق لكل الناس، فإن الإنسان يولد حر ويجب له أن يعيش حر، ومن يتأمل تلك الأهمية والقيمة الإنسانية لهذه يجد أنه هناك أناس قد حاربوا كثيراً وبذلوا الجهد من أجل نيلها وان يتنعم بها ويستردها ان شعر بفقدانها.

اندلعت الثورات من أجل الحرية:

وانه من يدرس في كتب التاريخ ويتمحص فيه يجد أنه هناك عديداً من الثورات قد قامت، ومن الحروب التي اندلعت ويسقط الكثير من القتلى جرائها، ويعم الدمار على الأرض في كثير من البلاد، ودائماً التاريخ يعيد نفسه، فنحن نجد ان البلاد العربية دائماً ما تثور على مستبدي الحكم من أجل النيل للحرية والحصول على الكرامة الإنسانية.

حمل أيضًا : مذكرة نحو شاملة لجميع المراحل (اسس نفسك)

المحرومين من معنى الحرية:

ونتوقف هنا لأنه لا بد أن ننوه بأن هناك الآلاف من الأسرى الذين قد افتقدوا لهذا الحق وهذه الكارثة في شتى السجون بالعالم، ولا سيما من ان نذكر الأسير الفلسطيني المناضل والقابع داخل سجون الاحتلال، فهم حتى الآن لا يزالوا محرومين من التذوق لمعنى الحرية وذلك بسبب القضبان الذي يحول دونها.

وذلك يرجع لأسرهم بطرق غير قانونية وغير عادلة وهذا من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وللامتناع عن الإطلاق لسراحهم، وفي النظر إلى ذلك الواقع المرير الذي يحدث لبعض الدول التي تتبني الفكر عن الحرية وتتخذه شعاراً لها فهي في حقيقة الأمر من تخرق القوانين وهي من تقوم بسلب هذا الحق من العديد من البلاد ومن البشرية جميعها.

دول تتغنى بالعدل والحرية:

فإنه على سبيل المثال ان الولايات المتحدة الأمريكية دائماً ما تتغنى بالعدل والحرية ولكن في واقع الحال يبين أنهم خلاف ذلك تماماً.

شاهد أيضاً : مقدمات وخاتمات لأى موضوع تعبير

للحرية أنواع:

وأن للحرية أنواعاً عدة ومجالات كثيرة نذكر البعض منها في هذا الموضوع، ونبدأ هنا بأول نوع وهو عن حرية التعبير، وهو جانب يراعي فيه الكثير من الأهمية لأنه قد تبناه الكثيرون ومن أهل السياسة ومن ولاة الأمر وأيضاً من أصحاب القرار.

ثم بعدها تأتي عن الحرية في تقرير المصير والتحكم في الذات، إذ أنه لا يستطيع إنسان السيطرة على أخيه الإنسان، ولا يحق أن يسلب منه حريته أو أن يستعبده، كاتخاذهم للرقيق الجواري، حيث أن التجارة للرقيق قد حرمت في الإسلام وأيضاً يحاربها القانون الدولي، وهذا ما قد جاء بالإعلان العالمي بحقوق الإنسان.

وأيضاً لدينا نوع آخر من الحرية والمعروف بحرية انتقاد الآخرين وهو يجب ان يكون في إطار الأدب والقانون، وأخر نوع هناك هو حرية السفر والتنقل والحركة وهذا نوع هام جداً للناس، فإنه لا يجوز بأن نفرض الإقامة الجبرية على أي من شخص دون وجود أمر قانوني.

ولا يحق الحصار على دولة أو على أشخاص لأي كان في أي مكان، وأخيراً والجدير بالذكر ايضاً أنه قد تغني شخص الشاعر عن الحرية فقال: (حريتي -حريتي، ومعابر الريح الغضوب والرعد والإعصار والأمطار ترددها معي، حريتي –حريتي).

شاهد أيضاً :- موضوع تعبير عن السياحة

تعريف الحرية:

كلمة الحرية يمكن تعريفها بأنها على القدرة للفرد على اتخاذه للقرارات المناسبة له من دون أي تدخلات أو أي تأثير من أية أطراف أخري، سواء القرار معنوي كان أو مادي، وعدم اتباعه لشخص دون تفكير.

فلكل إنسان الحق في حريته واستقلاله الذاتي بالتفكير وفي اتخاذ القرار التي يره مناسب له، ولكن يكون ضمن القواعد ومن الضوابط الأخلاقية وهي لا تنفي معني الصفة الشخصية عن اتخاذ القرار.

قد يتخذ الشخص قرار بأن يعتدي على شخص آخر، وهذا قرار يراه مناسب له ولكن يخرج هذا من الدائرة القانونية للقرار، فلا يعتبر هنا الاعتراض القانوني عليه هو بمثابة تحجيم لحريته، وإنما هو فقط توضيح لترتيب للحريات.

شاهد أيضاً : كيفية الحصول على الدرجة النهائية فى موضوع التعبير

مفهوم الحرية:

الحرية ومفهومها في وجود الإطار العام لا يعتبر تحكم في الحرية الشخصية، ولكنه تنظيم لها وذلك ليحفظ الحريات أيضاً للآخرين، لأن كل إنسان وله حريته وليكن معلوم الجميع بأن الحرية للشخص تنتهي بمجرد ان تبدأ حرية الآخرين.

وعليك ان تفهم أنك لست وحدك حر بهذا العالم، ولكن الكل من البشر أحرار وهم لهم الحق والحرية في اتخاذ قرارهم، شريطة على ألا تؤثر على حرية الآخرين.

اقرأ ايضاً :- موضوع تعبير عن الوطن بالعناصر

الحرية في القوانين والأديان:

الحرية مكفولة في الغالب من القوانين وكل الديان، وان الوجود للقوانين والأديان ما هي إلا الإطار الذي يشرنا إلى الحريات، فلا يعقل بأن يسمح ل شخص أياً كان بالتعدي على الآخر فقط لمجرد أنه قد قرر ذلك بدون أي ربط أو ضبط ولأنه له الحرية بمثل هذا العمل.

ويكفي القول من “عمر بن الخطاب رضي الله عنه” (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً) وتلك هذه هي عن الحرية الفردية.
وهناك حرية جماعية أيضاً، مثل الحق في الحصول على الاستقلال مثال الخلاص من الاحتلال أو الاستعمار، وهو حق مكفول للمجتمع ككل وليس حكر على مجموعة معينة أو فئة منه.

إساءة استخدام مفهوم الحرية:

إن الإساءة في الاستخدام لمفهوم الحرية هو من أبشع أكبر البواعث التي تعمل على انتشار الفوضى والفساد، والغياب للضوابط والمادية، ويجعل من الممارسة للحريات أمراً مشابه للحرب الشعواء، فيكون الانتشار لقانون البقاء للأقوى وان الحرية للغالبة وهي الحرية تكون لصاحب النفوذ والقوة فقط، وتنتفي عن العامة من الناس هذه الصفة.

فإن أعطى شخصاً لنفسه حقاً في مخالفة القوانين مثل السير والقيادة لأنه حر، فلن نتوقع من ذلك شيئاً غير الحوادث المرورية، وإذا قرر شخص ما أن يضرب من يشاء من الناس وذلك لأنه حر، فسوف تصبح لدينا انهار من الدماء لا تنتهي، لأن المضروب له الحق في الرد أيضاً لأنه حر.

شاهد أيضاً : كيفية عمل جدول للمذاكرة اليومية لكل المراحل

مضمون الحرية:

وان القمع للحريات في البعض من المجتمعات هو بمثابة الشرارة المنتظر لرائحة الوقود لكي تشتعل النار فيمن هم سبب القمع وهذه النار سوف تقوم بحرق الجميع بلا أي استثناء، فهو شيء خطير على المجتمع، فسوف يحاول البعض من الأشخاص الحصول على ما يستطيع من الحقوق وبأن ينبذ ما استطاع من واجبات، فقد شعر بالإرهاق من القمع وتواقت نفسه للحرية.

فلا داعي للإفراط ولا التفريط، فلا تبالغوا فتطلبوا الكثير وأيضاً لا تتنازلوا عن الكثير، فإفراط الحرية باعث للخراب والدمار، والتفريط فيها هو المدخل لنشر العبودية، فإنه بالاعتدال والاحترام ستبقى حراً متفهماً مضمون الحرية.

شاهد أيضاً :- موضوع تعبير عن التعاون واهميته بالعناصر

مظاهر الحرية:

فهي من ناحية العقيدة في الإسلام فإنه للإنسان ان يكون له كامل الحرية بداية من اعتناقه لما يشاء من الأديان، أما إذا كان معتنق للدين الإسلامي بهذا فقد وقع عقدًا بينه وبين هذا الدين، ولا يحل له ان يفسخه وهذا لمن تمام الدين ومن عظمته.

خاتمة موضوع تعبير عن الحرية :

إن الإنسان في الحياة له كامل الحرية في الاختيار الغير منقوص بأن يسلك لأي من الطرق والتي يراها مناسبة له في حياته، فقد هدى “الله تعالى” الإنسان إلى معرفة طريق الخير، كما أنه بين له أيضاً طريق الشر، فإما شاكرا وإما كفورا.

قد يعجبك ايضًا
6 تعليقات
  1. غير معرف يقول

    جميل

  2. غير معرف يقول

    روعه روعه روعه شكره على هذا الموضووع والله ناال اعجااب جميع من قرأه.وناال ايضاا اعجااب معلمى الاستااذ محمد عبدالنبى مدرس لغه عربيه ف الصف الاول الثاانوى مدرسه البراانيه الثانويه المشتركه وارجع واشكركم مره تاانيه ع جهدكم العظيم هذاا.. والسلاام عليكم ورحمةة الله وبركااتةة

  3. غير معرف يقول

    وحش

  4. غير معرف يقول

    No

  5. غير معرف يقول

    H

  6. غير معرف يقول

    كتير حلو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.