موضوع تعبير عن فضل سورة الواقعة

لقد أنزل الله عز وجل القرآن الكريم على سيدنا محمد مثل ما أنزل كتب أخرى مثل التوراة على سيدنا موسى والإنجيل على سيدنا عيسى، هؤلاء الكتب الثلاث يجمعوا على أن الله عز وجل هو الواحد الأحد الذي لا شريك له ولكن ما حدث في الكتب الأخرى من الإنجيل والتوراة هو تحريف للكتاب السماوي الذي أنزله الله عز وجل، موضوع تعبير عن فضل سورة الواقعة بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن فضل سورة الواقعة بالأفكار والاستشهادات للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن فضل سورة الواقعة

لكن القرآن الكريم لن يتعرض لهذا التحريف بفضل عثمان بن عفان الذي طلب بجمع القرآن الكريم لكي لا يحرف مثل غيره من الكتب الأخرى، يتكون القرآن الكريم من ثلاثة وثلاثون جزء كل آية في القرآن الكريم لها مغزى ولها دلالة مختلفة عن الأخرى ومن بين هؤلاء السور التي وجدت في الكتاب العزيز هي سورة الواقعة التي تعتبر من السور المكية الموجودة في القرآن.

شاهد أيضًا: قصة سورة البقرة مختصرة من القرآن الكريم

سبب تسمية سورة الوقعة

لقد سميت سورة الواقعة بهذا الاسم نسبة إلى بداية سورة الواقعة والتي جاءت في الآية الأولى منها بأسلوب الشرط حين قال الله عز وجل إذا وقعت الواقعة ليس لوقعتها كاذبة، هنا جاء أسلوب الشرط والتحذير.

لذلك تم تسمية السورة بهذا الاسم لأن اسم الوقعة اسم من أسماء يوم القيامة، وجاءت سورة الواقعة مكونة من ست وتسعون آية، وجاءت بعد سورة طه وقبل سورة الشعراء، تعتبر سورة الواقعة من السور التي تم الإجماع عليها أنها سورة مكية بالرغم من أن هناك بعض السور التي، اختلفت الآراء حول الأخبار عنها بأنها سورة مكية.

عن ماذا تتحدث سورة الواقعة

نجد كل سور القرآن الكريم تثبت وجود الله وأنه هو الواحد الأحد الذي لابد من الإيمان به، ومن يخلف هذا فإنه أختار العذاب الأليم لأنه خالف كل الأنبياء والرسل الذين أرسلهم الله لنا لكي يثبتوا لنا ويدعونا إلى دين الله وعبادة الواحد الأحد.

نزول الرسل والأنبياء كانت مثل إبراء الذمة من الله للبشر يوم القيامة، عندما يقولوا ما سمعنا وما انزل الله من شيء أي أنهم يقولوا بأنه لم يدعوهم أحد أو يخبرهم عن وجود الله عز وجل ولكن هذا كذب.

الله عز وجل أنزل الرسل والمعجزات العديدة التي يلين لها الحديد، وهناك من أمنوا وهناك من وضعوا على قلوبهم وأعينهم غشاوة لا يروا منها قدرة الله وعظمته واتجهوا إلى عبادة الأصنام وما لا ينفع ولا يضر.

وجاءت أحداث وآيات سورة البقرة لتتحدث عن أحداث يوم القيامة وأهوال يوم القيامة وما سيحدث في هذا اليوم تفصيلاً وعن حال الناس في هذا اليوم الذي يعتبر مقدار ألف سنة من السنوات التي نعيشها الآن.

فلن يكون هذا اليوم يوم عادياً مثل اليوم الذي نعيشه الآن الذي نظن أنه يوم طويل، لكن اليوم يوم القيامة يختلف تماماً عن الأيام والشهور التي نعيشها.

أهوال يوم القيامة المذكورة في سورة الواقعة

جاءت سورة الواقعة تتحدث أولاً عن انقسام الناس في هذا اليوم بين حالين أولهم هم أصحاب اليمين وثانيهم هم أصحاب الشمال، هؤلاء الناس من أصحاب اليمين هم من سيستلم كتابهم باليد اليمنى وتحدث الله عن جزاءهم.

حيث أن هؤلاء من كان في قلبهم الإيمان في الدنيا واتقوا لله وأمنوا برسول الله صلى الله عليه وسلم وأعدت لهم جنات النعيم وهنيئاً لهم من رضا الله والجنات التي أعدت لهم.

والآخرون هم أصحاب الشمال وهم من كفروا بالله واليوم الأخر ولم يعبدوا الله وأعد الله لهم مكان في النار ويظلوا في هذا اليوم يتمنوا من أنهم، لو لم يلقوا ربهم لكي، لا ينالوا كتابهم باليد اليسر ويسألوا عن حسابهم الذي أعده الله لهم من تكفيرهم له وعدم إيمانهم به.

يوم يلقي الإنسان كتابه يوم القيامة ينظر إليه ويقول يا الله ما به حسنة واحدة وينظر إليه الآخرون ويقولوا ويتعجبوا يا الله ما به من سيئة واحدة وهذا هو ستر الله على العبد في الآخرة أن يجل الجميع يرى كل هذه السيئات حسنات.

شاهد أيضًا: اسئلة دينية اسلامية واجابتها للمسابقات

دلائل قدرة الله في سورة الواقعة

حيث تحدث الله عن البعث بعد الموت وهي ما لا يقدر عليه بشر، من يستطيع يبعث الموتى من جديد بعد أن ماتوا وهذا ما تحدث الله عز وجل عنه وأخبرنا به في سورة الواقعة.

حيث يعتبر الموت هو الحقيقة الواضحة في هذا الكون الذي لا خلاف حولها، فلا يوجد أحد مهما بلغ من مال ومهما بلغ من علم فوق الموت، جميعنا ندرك أننا سنموت وننتهي ولكن بالرغم من هذا يظل البشر يظنوا الكفار أنهم على حق.

لقد وصلنا اليوم إلى قمة العلم ولكن لا يستطيع أي من هذا العلم أن يفوق قدرة الله عز وجل أو يتخطى على قدرته، لكن الله عز وجل يوم القيامة يبعث الروح في الموتى من جديد ليبعثوا من جديد ليلقوا حسابهم ويتحدث الله عن النشور.

كذلك حدثنا الله في سورة الواقعة عن الماء العذب الذي ينزل من السحاب ومن يستطيع أن يفعل ذلك سوى الله عز وجل والزرع الذي حولنا الذي كان غذاء البشر فقط في بداية وجود الإنسان على هذه الأرض ولا سواه.

الشجر الذي يخرج منه النار بالرغم من صلابته وهدوءه إلا أن النار هذه أراد الله عز وجل أن يخرجها من هذا الشجر لكي تتحول هذه الأرض إلا نار من الشجر الذي مصنوع من الأشجار ولن يصنع من النار.

أقسم الله عز وجل بالنجوم وعلوها عن الأرض وعن الكتاب المقدس الذي لا يمسه سوى المطهرون فقط وليس هناك حق لأي من غير المتطهرون أن يمس هذا الكتاب المقدس الذي أعزه الله عز وجل وقدسه وحفظه عن باقي الكتب السماوية.

  ما تعريف الاحتضار

جاء جزء في سورة الواقعة تتحدث حول الاحتضار ولحظة خروج الروح من الجسد، فالله عز وجل يوكل ملك الموت ليخرج الروح من الجسد وحوله الأهل والأقارب والأصحاب يبكوا وينحوا على فراق موتاهم.

وبعدها يبقوا على حالهم حيث أنه لا نجاة لأحد من الموت فالجميع سيفنى ويحتضر مثل ما رأوا في موتاهم ويؤمنوا أن الله سيبعث فيهم الروح من الجديد يوم البعث حيث لا فراق بعدها.

يدخل ملك الموت إلى بيوتنا كل يوم ثلاث مرات لينظر في وجه كل فرد منا إن حان وقته يقبض روحه، وعندما ينظر إلى أهالي المتوفى وهم يبكون يقول لهم والله ما أقطعت عنه رزقاً ولا أنقصت له عمراً.

لا أحد منهم يسمع ما يقوله ملك الموت لهم حيث يقول لهم إن لي فيكم عودة ثم عودة ثم لا يبقى منكم أحد، فلو سمع الجميع ما يقولوا لهم ملك الموت يتركوا موتاهم ويبكون على أنفسهم ويتعظوا ويعدوا إلى اليوم الذي ننتظره وهو يوم القيامة الذي أطلق الله عليه أسم الواقعة أيضاً وهو يوم انقضاء الحساب.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن شروط العقيقة واحكامها

خاتمة موضوع تعبير عن فضل سورة الواقعة

تتحدث سورة الواقعة أيضاً مثل باقي السور الموجودة في القرآن الكريم عن دلائل قدرة الله تعالى الموجودة حولنا والتي نراها بأعيننا وللأسف هناك البعض الذين يكفروا بالله عز وجل وبآياته، موضوع تعبير عن فضل سورة الواقعة بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن فضل سورة الواقعة بالأفكار والاستشهادات  للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.