مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه

مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه، يعتبر نهر النيل من نعم الله التي من علينا بها، فهو منبع الخير والرزق للكثير من الناس.

كما تقام عليه بعض الصناعات الهامة، ويبحر فيه الكثير من العبارات والسفن التي تسهل حركة التجارة، لذلك وجب علينا الحفاظ عليه من التلوث.

وفي ظل التطور التكنولوجي والصناعي والتجارة كثرة مصادر التلوث التي تسبب الضرر لمياه نهر النيل، وفيما يلي نتناول مقالنا بعنوان مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه.

عناصر موضوع مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه

  • مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه.
  • مصادر تلوث نهر النيل.
  • مصادر صناعية.
  • ومصادر عضوية.
  • مصادر بيولوجية.
  • ومصادر زراعية.
  • كيفية الحفاظ على نهر النيل من التلوث.

تابع أيضًا: معلومات عن نهر النيل في مصر

مقدمة موضوع مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه

يعد نهر النيل أطول أنهار العالم، ويمر من 11 دولة من قارتي أفريقيا وآسيا، كما يعيش في نهر النيل الكثير من الكائنات البحرية.

مثل الأسماك وطفيليات وضفادع وأفراس بالإضافة إلى النباتات البحرية والشعب المرجانية.

كما توصل العلماء إلى وجود منبعين لنهر النيل وهما النيل الأزرق والنيل الأبيض.

لذلك يجب علينا الحفاظ على نهر النيل لما يحمله لنا من خير وبركة وعدم تلوث مياه نهر النيل التي هي منبع الحياة.

لذلك نقدم لكم هذا المقال بعنوان مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه، فتابعونا.

مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه

  • يترتب على تلوث نهر النيل إلى إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض الخطيرة مثل:

الفشل الكلوي

تلوث مياه نهر النيل يؤدي إلى إصابة الناس بالفشل الكلوي نتيجة شرب مياه معالجة تحتوي على الكثير من الملوثات.

الفشل الكبدي الوبائي

كما أن الفشل الكبدي يأتي نتيجة شرب مياه نهر النيل دون معالجة التي يتم نزع جميع العناصر الرئيسية منها وبالتالي يصاب الأنسان بالمخاطر من جميع الاتجاهات.

الأمراض السرطانية

كما يصاب الإنسان ببعض الأمراض السرطانية المزمنة نتيجة تلوث مياه نهر النيل.

مرض الكوليرا

يعد تلوث المياه أهم سبب من أسباب الإصابة بمرض الكوليرا الذي يصيب الكثير من الناس.

ومرض التيفوئيد

بالإضافة إلى ما سبق فإن الإصابة بمرض التيفوئيد يأتي نتيجة تلوث مياه الشرب ومياه الزراعة كما أنه يصيب المزارعين.

مرض البلهارسيا

  • كما يعد مرض البلهارسيا أحد أهم وأبرز الأمراض التي تصيب المزارعين نتيجة تلوث مياه الزراعة.
  • وعلى وجه الخصوص فإن تلوث مياه نهر النيل السبب الرئيسي في تدهور حالة الطاقة السمكية.
  • وذلك نتيجة لأن الكثير من أنواع الأسماك تعاني من تلوث مياه نهر النيل مما يصيبها بالأمراض التي تقضي عليها فتموت.
  • مما يؤدي إلى نقص في الثروة السمكية وانقراض الكثير من أنواع السمك بالإضافة إلى تشوه مناظر الشعب المرجانية.
  • من ناحية أخرى فإن تلوث مياه نهر النيل يؤثر بالسلب على مجال الزراعة والمزارعين، وذلك بسبب وصول مياه الري إليهم ملوثة.
  • وذلك يؤدي إلى إصابة النباتات والمحاصيل بالكثير من الأمراض ما يقلل من عملية الإنتاج.
  • وبالتالي فإن المزارع يلجأ إلى علاج هذه الأمراض بالأسمدة والمبيدات التي تتسبب في إلحاق الضرر بالناس عند تناول هذه الفواكه والمحاصيل.
  • بالإضافة إلى أن المزارع يصاب أيضًا بالكثير من الأمراض من مياه الري الملوثة مثل البلهارسيا والتيفوئيد والكوليرا والفشل الكلوي والكبدي.
  • كما أن تلوث مياه نهر النيل يكلف الدولة ملايين الجنيهات لتنظفيها.

مصادر تلوث نهر النيل

تتعدد مسميات مصادر تلوث مياه نهر النيل تبعًا للمصدر الناتج عنه التلوث، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم مصادر تلوث نهر النيل، فتابعونا.

مصادر صناعية

في البداية وقبل كل شيء عن التلوث فإن لابد من تقنين أوضاع بعض المصانع التي تبنى على ضفاف النيل.

وذلك لأنها تعتبر السبب الأول والأهم في المصادر الصناعية لتلوث نهر النيل.

هناك بعض السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها أصحاب المصانع تلوث نهر النيل، ألا وهو إلقاء القمامة والمخلفات المصانع والنفايات في نهر النيل.

وهذه المخلفات ربما تكون مواد كيميائية ومواد حجرية ومواد صلبة تبعًا لنوع المصنع المقام.

كما تقوم بعض المصانع بعمل ممرات سرية للمخلفات إلى نهر النيل.

كما يعد العوامل البترولية الناتجة عن المصانع من أسوأ المخلفات في مياه نهر النيل حيث أنها تضر بالثروة السمكية أيضًا.

مصانع المواد الغذائية من أخطر أنواع المصانع ضررًا على نهر النيل، وفي المركز التالي تأتي المصانع الكيماوية.

ولاسيما أن المخلفات الصلبة التي تلقى في نهر النيل تترسب في قاع النهر وبالتالي تؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه ودمار الشعب المرجانية.

مما يؤدي إلى وجود خلل في حركة مياه نهر النيل، كما تؤثر بالسلب على درجة حرارة الماء داخل النهر.

كما يؤدي إلقاء مخلفات المصانع في نهر النيل إلى اختلال نسبة الأكسجين في الماء مما قد يؤدي إلى موت الكثير من الطحالب والهائمات.

كما يتسبب في موت البكتيريا الهوائية الموجودة في نهر النيل التي تعمل على تنقية الماء.

بالإضافة إلى أن إلقاء المخلفات في نهر النيل يؤدي إلى إصابة جميع الكائنات البحرية إلى التسمم وبالتالي يصاب الشخص الذي يتناول هذه الأسماك إلى التسمم أيضًا.

قد يهمك: بحث عن نهر النيل وأهميته

المصادر العضوية

يمكن تعريف هذه المصادر أنها إلقاء الكائنات الحية الميتة في نهر النيل، تؤدي تحلل هذه الجثث في مياه نهر النيل إلى نقص الأكسجين المذاب في نهر النيل.

وبالتالي يؤدي ذلك إلى موت الكائنات البحرية في نهر النيل.

كما يؤدي إلقاء بقايا الشجر والأغصان في نهر النيل إلى استهلاك الأكسجين بنسبة كبيرة مما يؤدي إلى هلاك الكائنات الحية وانتشار الميكروبات.

المصادر البيولوجية

تلجأ معظم المصانع إلى عمل ممرات لتسريب المخلفات الخاصة بها إلى نهر النيل.

وذلك نظرًا لبعدها بعض الشيء عن النهر وأيضًا بسبب بعض الإجراءات الحكومية والمخالفات التي قد تقع عليها.

تتسبب هذه المخلفات في دمار الكائنات الدقيقة والطفيليات والطحالب، كما تتغذى الأسماك على هذه المخلفات وبالتالي يتسبب في تسمم الإنسان إذا تناولها.

كما يتسبب في إلحاق الأمراض بالإنسان كالتيفويد وفيروس الكبدي الوبائي بالإضافة إلى الكوليرا.

المصادر الزراعية

المصادر الزراعية تتمثل في إلقاء المزارعين وأصحاب المزارع الأسمدة والمبيدات الزراعية سواء كانت الفاسدة أو السامة إلى مياه نهر النيل.

ويؤدي إلقاء أصحاب المزارع للأسمدة الكيماوية الفاسدة في نهر النيل إلى تسمم بعض الكائنات البحرية.

كما تصيب هذه الأسمدة والكيماويات السامة النباتات البحرية بالضرر وعدم النمو وقد تسبب الحرق لهذه النباتات.

كما يصل هذا الضرر إلى السباحين والبحارة الذين يسبحون في مياه نهر النيل، قد يصل هذا الضرر إلى بلع هذه الأسمدة مما يؤدي إلى التسمم.

كيفية الحفاظ على نهر النيل من التلوث

  • يجب على جميع فئات الوطن التكاتف للحفاظ على نهر النيل وتجنب تلوثه.
  • يجب إجرام وتحريم إلقاء المخلفات والقمامة داخل نهر النيل.
  • كما لابد من إجراء كافة الإجراءات القانونية والمجتمعية ضد الذين من يلقون بالكائنات الميتة في نهر النيل.
  • لابد من نشر التوعية بين المزارعين عن أخطار إلقاء الأسمدة السامة في مياه نهر النيل.
  • كما لابد من نشر الوعي بين جميع أفراد المجتمع عن أضرار إلقاء القمامة في مجرى نهر النيل.
  • يجب على الدولة أخذ كل الاحترازات لعدم تسريب مياه الصرف الصحي إلى نهر النيل.
  • وضع بعض الحواجز الأمنية والقوافل التأمينية حول مجرى نهر النيل القريبة من المناطق السكنية.
  • عدم إصدار تراخيص لإقامة المصانع حول حدود نهر النيل.
  • بالإضافة إلى نشر التوعية والحملات التوعية بين المحافظات والقرى للتعرف على أهمية نهر النيل بالنسبة للجميع.
  • كما لابد من وضع مفهوم نهر النيل والتعرف عليه وعلى مخاطر التلوث التي تسببه هذه المصادر المختلفة وطرق الحفاظ عليه داخل المناهج التعليمية لجميع الصفوف التعليمية.

اخترنا لك أيضًا: بحث عن نهر النيل ودوره فى قيام الحضارة المصرية القديمة

خاتمة موضوع مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعنوان مخاطر تلوث نهر النيل والآثار المترتبة عليه.

وضحنا في هذا المقال الكثير من هذه المخاطر على الإنسان والحيوان والنبات، كما ذكرنا مصادر التلوث المتعدد ومنها الصناعية والعضوية والبيولوجية والزراعية.

بالإضافة إلى طرق الحفاظ على نهر النيل وما يجب على الأفراد وما يجب على الدولة للحفاظ على نهر النيل.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.