موضوع تعبير عن قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

لقد كان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والرسل، فكان ممن أوجدهم الله في هذه الدنيا لهداية القوم بعبادة الله الواحد الأحد، وليكن خاتم الأنبياء والرسل الذين يرسلون إلى القوم ليبلغهم الله بأخر هداية لهم، ومن يكفر بكل هؤلاء الأنبياء والرسل فإنه اختار العذاب الأليم ألد أعداء الله للكفار وهم من يكونوا اختاروا مصيرهم، حتى إن جاء يوم الحساب لا يسمع منهم أن ما جاءهم أحد من الرسل من قبل.

مقدمة موضوع تعبير عن قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

لرسول الله صلى الله عليه وسلم مكانة خاصة عند الله من باقي الخلق الذين جاءوا إلى الدنيا ومن بين الأنبياء والرسل.

ولكن محمد صلى الله عليه وسلم بشر، وليس إله وجاء اليوم الذي ينتهي فيه من دعوته ويقبض الله روحه.

لينتهي هنا الدعوة إلى دين الله الحق ويكمل من بعده الصحابة وأولياء الله الصالحين ولكن ليس من بينهم رسل.

شاهد أيضًا: قصة حديث الرسول مع عثمان بن مظعون

كيف ودع رسول الله الدنيا

أحس رسول الله صلى الله عليه وسلم أن موعده قد أقترب فكان يلمح بهذا أثناء خطبة الحج.

فكان رسول الله هو من يؤم المسلمين دائماً في الصلوات، ولكن عندما صعد المنبر في خطبة الحج قال في المسلمين بعض الكلمات التي تختلف عن كل المرات التي سبقتها.

وأوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأهل بيته وقال أوصيكم بأهل بيتي خيراً، وأوصى بالصحابة.

وقال أن الحج أمراً من الله عز وجل،  حتى وإن كنت أنا غير موجود فمحمد ما هو إلا رسول قد خلت من قبله الرسل.

وكان المقصود من هذا الكلام أن يوصل إليهم أن محمد ليس إله من عند الله ولا يشارك الله الألوهية.

بل هو بشر مثل باقي الرسل الذين جاءوا إلى هذه الدنيا كل منهم في قوم.

لكي يدعوهم إلى دين الله الواحد الأحد وترك العبادات، التي لا تنفع ولا تفيد ولا تغني عن الله شيء.

وأنه مثل باقي البشر الأخرى سيأتي يوم ويموت وتقبض روحه لتصعد إلى السماء مثل باقي البشر.

وأراد من هذا الكلام أن يوصل إليهم أن ما يقوموا به من صلاة وعبادة الله الواحد الأحد لا تنقطع بموت محمد.

بل يظل العبد يقوم بكل ما أمر الله به حتى يقبض روحه، لكي يموت على الحق والتوحيد.

عندما سمع أبي بكر الصديق رفيق رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الكلام علم أن محمد قد حان موعده وأقترب، وأكثر ما قد أثر به.

    • عندما سمعه يقول لعلها تكون هذه هي حجتي الأخيرة.

مقتل الكفار لرسول الله ( ص )

لقد قدم اليهود إلى رسول الله غنماً أعدوا فيه سماً وقالوا إن كان هذا رسولاً من عند الله سيبطل السم في جسده.

وإما إن كان غير رسول سيؤثر السم به ويموت، وكثيراً ما قدم اليهود إلى رسول الله الخطط العديدة.

    • لقتله والخلاص منه ولم يكفوا يوماً عن إيذائه منذ أن بدأ دعوته.

فتناول رسول الله منه وبدأ السم يسير في جسده ومرض ولكنه لم يمت فور تناوله، بل ظل السم في جسده فمرض بالحمى.

هذه المرض جعله لا يخرج من بيته حتى إلى الصلاة ليكن إماماً بالمسلمين المصلين.

كما كان يفعل وكان يصلي في البيت وظل هذا الأمر لمدة أربعة أيام.

وفي اليوم التالي خرج رسول الله إلى المسجد حتى رآه المسلمين فرحوا فرحاً شديداً.

وكان في هذا الوقت أب بكر الصديق من كان إماماً بالمسلمين.

وعندما خلف عن الإمامة ليتركها لرسول الله أخبره رسول الله بأن يقف إماماً ووقف من ورائه.

    • حتى أشتد عليه المرض وذهبوا به الصحابة إلى البيت.

تابع أيضًا: بحث عن الرسول محمد ونشأته

دعوة رسول الله إلى ابنته فاطمة

دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة لتأتي إلى بيته.

وعندما جاءت فاطمة واستأذنت إليه بالدخول فدخلت إليه.

أشار لها رسول الله لتميل أذنها فقال لها رسول الله أنه سيموت، رفعت فاطمة رأسها وظلت تبكي بكاءً شديداً.

    • فهمس لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فضحكت.

وعندما سألت فاطمة لماذا تغيرت يا فاطمة من البكاء الشديد إلى الضحك قالت في المرة الأولى أخبرني أبي رسول الله، أنه سيموت أبي في المرة الأولى.

فما جاء بي سوى البكاء والحزن على فراقه ولكن في المرة الثانية، قال يا فاطمة أنت أول أهلي لاحقاً بي فضحكت.

دخول ملك الموت إلى رسول الله

ذهب رسول الله ليحتضن السيدة عائشة وظل واضع رأسه على صدرها، فجاء إليه ملك الموت يستأذن بالدخول.

وقال لقد أمرني الله بأن استأذنك بأن أدخل وما أمرني الله بهذا لأحد من قبلك.

    • وقال لقد أمرني الله أن أسألك بالبقاء في الدنيا أم إلحاق به.

روت السيدة عائشة رضي الله عنها بأن رسول الله ظل يقول بل الرفيق الأعلى، حتى ثقل رأسه فعلمت أنه قد مات.

موقف الصحابة من موت رسول الله

لن يصدق عمر رضي الله عنه أنه قد مات وقال من يقول إن محمد قد مات لقطعت رأسه، من كثرة عدم تصديقه لفراق رسول الله.

وخرج أبي بكر يقول يا قوم من كان يعبد محمد فإن محمد قد مات ومن كان يعبد الله.

فإن الله حي لا يموت وهنا أدرك عمر أن رسول الله قد مات وانهمر في البكاء.

الصحابة الذين دفنوا الرسول

  • علي بن ابي طالب.
  • شقران.
  • قثم ابن العباس.
  • الفضل.

قبر رسول الله

لقد اختلف الصحابة حول أين يقوموا يدفن رسول الله، فقال أحدهم أن الله يقبض روح الأنبياء في الأماكن المحببة إليهم ودفنوا بها، وبالفعل كان هذا صحيحاً.

فهناك أحد الأنبياء الذي كان يدعوا الله بأن يطيل بعمره.

حتى يدعوا قومه للهداية ويكون مع الله بالسماء ولا يبقى في الأرض.

ففي يوم موته ذهبت إليه الملائكة، وحملته على جناحها إلى السماء الرابعة، لأمر ما فقابلها ملك الموت وسأله ما هذا الذي على ظهره فأخبره أنه نبي الله فتعجب.

وقال ظللت أسأل كيف أمرني الله أن قبض روحه في رابع سماء، وهذا لأن الله استجاب له.

وأن الله يدبر كل شيء تدبير لا يعلمه إلا هو وحده.

فقاموا بحفر قبر في حجرة السيدة عائشة، تحت السرير الذي مات عليه رسول الله.

وعندما قالوا كيف سيقوم الصحابة بتكفينه جاء إليهم وهي أن لا تجردوا رسول الله من ملابسه بل يدفن بها.

    • وبالفعل تم تغسيله بها وكسي بثلاث من الثوب الأبيض ودفن بها.

اقرأ أيضًا: بحث عن حياة الرسول بالكامل منذ مولده حتى وفاته

خاتمة موضوع تعبير عن قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

كان أحد علماء الدين يدعى الشعراوي في أحد المؤتمرات الدينية وجد أحد العلماء الذي كان يفتخر بعلمه فسأله أين ذهب ماء غسل رسول الله، فلم يعرف فذهب يبحث ولم يجد إجابة، حتى نام وجاءه بالحلم رجل يقول الله أنه تبخر إلى السماء، فعندما ذهب ثاني يوم للمؤتمر وقابل الشعراوي قال له لقد بحثت ووجدت الإجابة، فقال له الشعراوي أشكر الرجل الذي جاء إليك في الحلم، وأخبرك فتعجب الرجل، وأدرك أن الرجل كان الشعراوي، وعلم أن ماء الغسل تبخر وصعد إلى السماء ونزل على هيئة مطر نبت بها زرع طيب.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.