موضوع عن السلام النفسي pdf

موضوع عن السلام النفسي pdf، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن السلام النفسي pdf، وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة عن موضوع السلام النفسي، تعريف السلام النفسي، تحقيق السلام النفسي، نصائح للوصول للسلام النفسي، حكم واقوال عن السلام النفسي، نصائح للوصول للسلام الداخلي.

مقدمة موضوع عن السلام النفسي pdf

السلام النفسي هو سلام الروح الذي يحفظ الروح والجسد، حيث يقوم السلام النفسي بحفظ التوازن الصحي لصحة الانسان، حيث تتطلب صحة الإنسان حفظ السلام النفسي الداخلي للإنسان، لكي يبتعد عن التوتر والقلق وكذلك التخلص من الامراض العضوية، ويكون هذا بالصلاة وممارسة الرياضة وممارسة اليوجا، وتبحث معظم الديانات عن السلام الداخلي .

شاهد أيضًا: الحالة النفسية وتأثيرها على أعضاء الجسم

تعريف السلام النفسي

يشير مفهوم السلام الداخلي أو كما يسمّى بالسلام الشخصي إلى تلك الحالة الذهنية حينما يدرك الفرد ذاته ويدرك معنى كلمة “اعرف ذاتك أو اعرف نفسك” فإنّ معرفة الإنسان لذاته تغنيه عن العالم الخارجي وتمدّه بالقوة الكافية لمواجهة جميع التحدّيات التي من الممكن أن تواجهه، فهي حالة اطمئنان وراحة وسكينة من الداخل، وهناك عدّة مقولات تساعد على فهم السلام الداخلي ومنها ما يلي:

  • السلام لا يحتاج إلى استرداد إنما يحتاج إلى خلق، يجب الشعور بالسلام لأنه مقيم بك، (بريم راوت).
  • لا يمكن حفظ السلام بالقوة، لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال فهمه، (ألبرت أينشتاين).
  • السلام يبدأ بابتسامة، (الأم تيريزا).
  • السلام يأتي من الداخل، فلا تسعى إليه، (بوذا).
  • لا يمكننا أبدًا أن نحصل على السلام في العالم الخارجي حتى نتصالح مع أنفسنا، (الدالاي لاما).

شاهد أيضًا: ما هي مظاهر الصحة النفسية السليمة

كيفية تحقيق السلام النفسي

هناك بعض الطرق التي يجب أن تحقيق السلام النفسي ومنها ما يلي:

  • البعد عن القلق والتوتر والتفكير الزائد عن الحد، لأن هذا يقلل من السلام الداخلي للإنسان، ولهذا يجب ممارسة بعض التمارين الرياضية والتنفسية للعودة للسلام الداخلي مثل القيام بالتأمل والتنفس بعمق.
  • التعامل مع الأمر بمنتهى البساطة والسلاسة، حيث يعتبر تعقيد الامور من الأشياء التي تسرق السلام الداخلي للإنسان، ويجب ان يقوم الانسان بعمل الأشياء على مراحل وليس على دفعة واحدة.
  • تعلم الصبر على الامور، وعدم الاستعجال في الوصول للأمور.
  • لا يجب الحكم على الاشياء او على الاشخاص.
  • عدم التفكير في اللحظات السابقة ولكن يجب العيش في الحاضر، معظم الناس الذين يعانون من التوتر وانعدام السلم الداخلي يفكرون كثيراً في الماضي.
  • تقدير واحترام الذات، ان تقديرك لذاتك واحترامك لها يتسبب في وصولك للسلام الداخلي لنفسك.
  • الثقة بالنفس تتسبب في تحقيق السلام الداخلي.
  • التركيز على الجمال في الحياة، فيقول الشاعر (كن جميلاً .. ترى الوجود جميلا).

اقوال وحكم للسلام النفسي

  • غنى الحياة بقدر صداقاتها، فالسعادة الكبرى كامنة في أن نُحب ونحِب (سيدني سمث).
  • إن احترام الذات هو أكبر محرك للنفوس العزيزة (جان جاك روسو).
  • وحدهم الذين يجازفون في الوصول إلى الأبعد يكتشفون إلى أي مدى قد يصلون (إيليوت).
  • ان النجاح لا يعتمد على المساعدة الخارجية بقدر اعتمادهِ على الثقة بالنفس (أبراهام لينكولن).
  • غداً هو يوم جديد ويعتمد مصيره علينا (غاستون بيرجي).
  • لا تترك أحداً يأتي إليك ثم يذهب بدون أن يصبح أكثر سعادة (تريزا).
  • أن تكون حراً ليس قط ان تفعل ما تريد، بل ان تريد ما تستطيع (جان بول سارتر).
  • هناك عيون تتلقّى النور، وهناك عيون تبعهُ (بول كلوديل).
  • إن الإنسان الذي لا يرغب بشيء هو بدون شك أكثر تعاسة من الذي يتألم (هولباش).
  • إن القيام بخطوة جديدة أو التفظ بكلمة جديدة هو أكثر ما يخشاه الناس (دوستويفسكي).
  • لا يأتي الحظ كل يوم، ولكن عندما يأتي حتى الديك يبيض (مثل إغريقي).
  • راحة الجسم في قلة الطعام، وراحة النفس في قلة الآثام، وراحة القلب في قلة الاهتمام، وراحة اللسان في قلة الكلام (ثابت بن مرةّ).
  • لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق ويقول اللهم ارزقني، وقد علم أن السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة (عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)).
  • من أعيب عيوب الدنيا أنها لا تعطي أحداً ما يستحقه، إما ان تزيده وإما أن تنقصه (بزرجمهر).
  • اختر دائماً الطريق الصاعدة، فهي التي تجلب لك السعادة (برؤس فيان).
  • تحكم الصدفة أكثر اعمالنا ونحن نقود الباقي (ماكيافللي).

بعض النصائح للوصول الى السلام الداخلي

فيما يلي بعض النصائح للوصول الى السلام النفسي الداخلي:

  • المحافظة على الصلاة، حيث تعتبر الصلاة أهم شيء لوصول الإنسان للسلام النفسي.
  • الاستماع إلى الموسيقى حيث تعمل الموسيقى على شعور الشخص بالراحة النفسية.
  • التنزه في الهواء الطلق حتى لو لمدة نصف ساعة، والحفاظ على رياضة المشي يومياً.
  • الاستمتاع بالطبيعة والاماكن الجميلة المفتوحة في اي مدينة تكون بها، والاستمتاع بمنظر البحر في الأماكن التي بها شواطئ بحرية، حيث يعمل اليود على تغيير الحالة النفسية للإنسان.
  • حاول أن تتقبل كل ما يحدث في حياتك وتوقع اي شيء في اي وقت ومن اي شخص حتى لا تصاب بصدمة نفسية.
  • حاول أن تحتفظ بحيوان اليف تربيه في المنزل لأن ذلك يساعدك على التخلص من التوتر.

شاهد أيضًا: اهم مجالات خطوات الارشاد النفسي واهدافه

السلام النفسي في الشريعة الإسلامية

تعتبر الأسس الأربعة لتحقيق السلام النفسي هي الحياة والحب والتعلم والذكرى الطيبة، ويتحقق ذلك من خلال استخدام كل ما تمتلك من ملكات فردية لكي تصل إلى السلام النفسي، وتتحقق الطمأنينة من خلال العطاء، فالعطاء يتمثل في العاطفة الاجتماعية لعمل الخير الذي يقلل من الضغط النفسي للإنسان وبهذا يصل الانسان للسلام النفسي.

ولقد أشار ابن القيم ـــ رحمه الله ـــ في ”زاد المعاد” إلى أن الكرم من أسباب انشراح الصدر وهو جزء من معنى السلام النفسي والعيش الطيب هذا كله فيما يتعلق بالعطاء، والعطاء يجب ان يتسق مع الضمير، فالضمير يعتبر الدافع المعنوي للقيام بالأعمال الخيرية، فكل مع عليك ان تتبع نداء الطبيعة مع الأخذ في الاعتبار نداء الضمير.

الأمان الداخلي للإنسان يقوم على العلاقات الاجتماعية التي تعتبر مصدر الأمان للإنسان، والاصل في هذا الزمان ان لا يكون أمان زائف، يجب ان يكون هذا الأمان أمان حقيقي، وهناك بعض النصائح التي يجب ان يتبعها الإنسان لكي يصل للسلام الداخلي ومنها ما يلي:

  • يجب ان تتخلص من الامور الغير مهمة في حياتك والتركيز على كل ما هو مهم حيث تعتبر الاشياء المهمة مصدر لقوة الإنسان.
  • الابتعاد عن التبرير المستمر، لان التبرير يعكس مخالفة الضمير الداخلي للإنسان.
  • التخلص من الشعور بالذنب لان ذلك يؤرق الضمير الداخلي للإنسان.
  • تخلص من مصادر الامان الخارجية المزيفة والغير حقيقية لتحقيق السلام النفسي.
  • الحفاظ على صلاة الفجر، لأن صلاة الفجر بها طاقة نور تجعل الإنسان يشعر بالراحة النفسية، فهي ذات شأن كبير وعظيم وتأثيراً صلاة الفجر وشاهد ذلك قوله تعالى (وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً).
  • التزام المؤمن بالدعاء دوماً للتخلص من القلق والتوتر ومن ذلك قول ابن القيم ـــ رحمه الله ـــ في مدارج السالكين: إن قول (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكله إلى نفسي طرفة عين ولا أقل من ذلك) أربعين مرة بين أذان الفجر والإقامة تعالج القلب وتصلحه.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.