موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر 1973 مختصر بالعناصر

موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر 1973 ومختصر بالعناصر، حرب أكتوبر المجيدة هي احدى الأحداث والانتصارات التي نفتخر بها حتى يومنا هذا وحقق الجيش المصري في هذا اليوم إنتصاراً باهراً، أشهد عليه العالم كله، و سنعرض عليكم اليوم موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر 1973 بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن حرب 6 أكتوبر 1973 بالأفكار والاستشهادات للصف الاول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية..

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن مساعدة المحتاجين بالعناصر

مقدمة موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر 1973

مصر من أهم دول الشرق الأوسط والتي استهدفتها أعين الغزاة منذ قديم الأزل، فقد تعرضت مصر إلى كثير من عمليات الاحتلال منذ زمن طويل وحتى يومنا هذا، لأن مصر هي الدولة التي أنعم عليها رب العالمين سبحانه وتعالى موقعها ومناخها ومواردها الطبيعية وثرواتها فإنها كانت مطمع لجميع الغزاة.

حتى جاءت حرب أكتوبر المجيدة والتي تعد من أهم الانتصارات في التاريخ، والتي أثبت فيها الشعب والجيش المصري أن المصريين لا يحبون الذل والهوان وانهم مستعدون على تقديم أرواحهم فداء لوطنهم، وحدث ذلك في ملحمة شهدتها أعين العالم أجمع تكللت بالنصر الذي يغني عن أية خسائر واستعادة مصر الأراضي المغتصبة من أيدي الاحتلال.

الأسباب التي أدت إلى قيام حرب أكتوبر المجيدة

  • فيما مضى خاضت بعض الدول والتي كان لها حدود مع دولة فلسطين وهي مصر وسوريا والأردن حربين ضد الجيش الإسرائيلي، إلا أنه في كل مرة كان الجيش العربي يلقى شر هزيمة ويرجع ذلك، لأن إسرائيل لديها الكثير من الحلفاء الذين عملوا على إعداد المؤن وأحدث الاسلحة والذخيرة التي مر بها الجيش الإسرائيلي، ولذا فقد قام بالفوز في كلتا الحربين.
  • وجاءت نكسه 67 وهي الحرب التي لقى فيها الجيش المصري أكبر هزيمة له في التاريخ والتي زرعت في نفوس الجيش والشعب شعوراً بأن العدو الصهيوني قد داس على كرامتهم، لكن المصريين لا يتهاونون فيمن يمس كرامتهم بأي سوء، فقد كانوا يستعدون إلى حرب وجولة أخرى ليستعيدوا الأراضي التي سلبت منهم في سيناء.
  • وقامت بين المصريين والجيش الإسرائيلي حرب الاستنزاف والتي هدفت الى استنزاف قوى العدو قبل الدخول في مرحلة المواجهة، وقد دامت حرب الاستنزاف ما يقارب ثلاث سنوات ونصف أثبت فيها الشعب المصري بأنه ليس سهلاً، وأنه درع لدولته ووطنه وقد قام الجيش المصري بتدريب قواته الجوية أيضاً استعداداً لتلك المواجهة التي سماها المؤرخون مرحلة الدرع.

الاستعداد للحرب والعبور

  1. عملت كل قوى الجيش دوراً هاماً في الاستعداد لقيام حرب أكتوبر المجيدة، ففي ما قبل الحرب اتفق للجيش المصري مع الجيش السوري على أن يوم السادس من أكتوبر هو اليوم الذي سيتحركون يه وتنطلق فيه كلا من جيوش الدولتين باتجاه حدود كل منهما مع دولة إسرائيل ومهاجمتها.
  2. كما قام الجيش المصري في تلك المرحلة بتدريب الجيش على الحرب والمناورة وتقوية الجهة، وقام كذلك بتدريب وحدات الدفاع الجوي والذي كان لها دوراً كبيراً في إسقاط طائرات العدو وجلب النصر وتعليمهم كيفية التضليل والحركة.
  3. وقام كذلك بتدريب الجيش على العبور في أسرع وقت، وطريقة مداهمة جيوش العدو وانتقال القواعد العسكرية بين كل المناطق بطريقة سريعة وغير ملحوظة.

شاهد أيضا: موضوع تعبير عن بر الوالدين 10 أسطر

العمليات التي قام بها الجنود والأحداث وتدمير خط بارليف

  • من أهم أحداث الحرب هو عند تحرك كلا من الجيش المصري والسوري نحو إسرائيل كان على الجيش المصري عبور قناة السويس بأسرع وقت حتى يتمكنوا من الوصول إلى سيناء وملاقاة الجيش الإسرائيلي، وتلك النقطة أيضاً كان لها خطة هندسية محكمة، فقد استطاع المهندسون أن يقوموا بتركيب جسر فوق المياه ليحمل الدبابات والمدرعات وأسلحة الجيش دون أن يتحرك وفى لمح البصر استطاع الجيش المصري عبور قناة السويس على الجسر.
  • كان الجيش الاسرائيلي يحتفل بعيد الغفران في يوم السادس من أكتوبر وكان ثاني مانع يجب على الجيش المصري أن يجتازه هو حاجز منيع من الرمال والأتربة كان يعترض طريقهم، والذي كان يحتوي على مستودعات للأفراد بالأسلحة والدبابات وكان من الصعب اجتياز ذلك الحاجز الآليات العسكرية بسبب ضخامته وارتفاعه وهو ما أطلق عليه خط بارليف المنيع.
  • وقد قام الجيش المصري بحساب حسبان عبور ذلك الخط المنيع بذكاء شديد عن طريق استخدام طريقة غير معروفة وهي خراطيم المياه الضخمة ليستطيع الجيش عبور ذلك الخط.

دور السلاح الجوي المصري في الحرب

  • كان لسلاح الجو المصري أثراً كبيراَ في حرب أكتوبر المجيدة، فقد قام السلاح الجوي بقصف العديد من المواقع قبل دخول الجيش إليها، ليسهل على الجيش عملية تطهير المناطق، كما قام السلاح الجوي المصري بدور رائع في إسقاط العديد والعديد من طائرات العدو في ساحة المعركة.
  • وقد كان رؤساء الدول العربية أثراً واضح في الوقوف بجانب الجيش المصري والسوري، فقد قامت الدول العربية الأخرى بقطع النفط و البترول عن اسرائيل وزيادة سعر البترول والغاز الطبيعي، مما خلق فجوة وأزمة في البترول في أمريكا نفسها.

أسباب النصر واستعادة الأراضي التي احتلتها القوات الإسرائيلية

  1. من اهم أسباب النصر في حرب أكتوبر المجيدة هي إيمان الجندي المصري برب العالمين سبحانه وتعالى، فهذا الإيمان أولد بداخله طاقة وقوة لا يمكن هزيمتها، وجعله يشعر بأهمية استرداد أرضه التي استولت عليها جنود الاحتلال.
  2. كما أن الترتيب والاستعداد الجيد والتدريب على قيام الجيش بمثل تلك الحرب كان له أكبر أثر على العمل الميداني، حيث طبق الجنود ما قاموا بالتدريب عليه حرفياً وبهمة ونشاط وكان هذا أحد أسباب فوز الجيش في الحرب.
  3. من أكثر العوامل التي ساهمت في الفوز في حرب أكتوبر المجيدة عنصر المفاجأة، حيث تمتعت الحرب منذ بدايتها الى آخرها بالسرية التامة، وعدم الإفصاح عما ينوي الجيش فعله ولا وقته، وكان لتلك السرية آثر كبير في إرباك العدو واقتحام ثكناته، حيث كان يوم الحرب هو يوم السادس من أكتوبر وكان الإسرائيليين يحتفلون بعيد الغفران في ذلك اليوم، أي لم تكن لديهم أية معلومة عن انه هناك أي جيوش و حروب قادمة نحوهم.
  4. عنصر التمويه الذي كان الجيش المصري سارياً عليه، كان له أثر واضح في الفوز، حيث اعتقدت إسرائيل أن الجيش المصري يقوم ببعض المناورات التدريبية كالعادة، ولن يكون هنالك أي اشتباك قريب ورغم التفوق العسكري والتفوق في الإمكانيات التي كانت تتمتع بها إسرائيل، إلا أن التخطيط والتمويه والالتزام كانوا هم أسباب نصر جيشنا المصري على الغزاة في حرب أكتوبر المجيدة.

استعادة الأراضي المسلوبة

  • بعد أن انتهت الحرب التي أسفرت عن هزيمة نكراء للجيش الإسرائيلي وفوز ساحق للجيش المصري والسوري، جلس كل من الجانبين الإسرائيلي والمصري على طاولة المفاوضات في يوم 6 من شهر نوفمبر عام 1973، تم عملية تبادل الأسرى المصريين والإسرائيليين.
  • كما أن المفاوضات ظلت قائمة الى أن تمت استرداد مصر كامل أراضيها والتي كانت محتلة من الجانب الإسرائيلي.
  • واستعاد المصريون الثقة في الجيش وفي أنفسهم وعرف العالم كله أن الجندي والمواطن المصري لا يمكن أن يتهاون مع أي شخص يستبيح حرمة وطنه أو يضع يده عليها ويدنسها.

لمشاهدة المزيد: موضوع تعبير عن الإتحاد قوة بالعناصر

خاتمة تعبير عن حرب 6 أكتوبر 1973

في نهاية الموضوع وضحنا لكم أن الجيش المصري قام بكل التكتيكات التي استطاع أن يقوم بها في خداع الدولة الإسرائيلية، والتي أسفرت عن الفوز في تلك المعركة الكبيرة، كما أن السرية التامة التي تمتعت بها استعدادات الحرب والتي اتفق عليها قيادات الجيش جعلت العدو في حيرة وارتباك عند دخول القوات إلى أراضيهم، وقد أسفرت حرب 6 أكتوبر عن نجاح عظيم وانتصار شهده العالم للجيش المصري، ومن هنا نكون قد أنهينا مقالنا عن حرب 6 أكتوبر 1973 لا تنسوا لايك وشير المقال لتعم الفائدة على الجميع.

موضوعات من نفس القسم
تعليق 1
  1. refat يقول

    موضوع حلو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.