كلمة عن الام للاذاعة المدرسية

كلمة عن الام للإذاعة المدرسية لا يوجد في الحياة أهم من الأم فهي نبع الحنان وبدون أي مقابل، فلا يوجد في الحياة من هو يضحي من أجلك ويسعى لأن تكون أفضل منه سوى أمك، لهذا لا نجد هناك أفضل من التعبير عنها في كلام يوضح أهميتها وحبها لجميع أبنائها، وسوف نعرف هذا من خلال إذاعتنا المدرسية.

مقدمة كلمة عن الام للإذاعة المدرسية

  • الأم تعطي حنانًا كبيرًا لا ينقص ولكنه يزيد بشكل كبير، ونجد أنها مع التعب الذي تشعر به لا تبين غضبها ونحو أبنائها عند طلب أي شيء، فهي تضحي من أجل أن يكون أبنائها في راحة وسعادة كبيرة، فنجد أن هذا متواجد مع كل الأمهات بحيث فضل الله سبحانه وتعالى الأم كثيرًا لما تراه في حياتها من حمل وولادة وتربية، وسوف نعرف حقوق الأم جيدًا وواجبنا نحوها الآن مع المتابعة.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية كاملة عن عيد الام

إذاعة عن الأم للمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية.

  • إن للعطاء حدود لدى الجميع ولكن عند الأم لا يوجد حدود، فمن التي سوف تنسى ألمها وحزنها مقابل ضحكة من شخص أخر سوى الأم، ومن التي سوف تسهر مدة طويلة في الليل دون أن تغفل عند مرض شخص ما سوى الأم.
  • فالأم هي التي تشعر بما في أبنائها من دون أن يتحدثوا فهذه غريزة بداخلها لا يمكن أن نزيلها من داخلها أو نمنعها مهما كان، فنرى أنه إن كان الابن يتعامل بجفاء مع الأم فهي لا تسمح لأي شخص بالتحدث عنه أو بلعنه فهو حبيبها حتى وإن كان قاسي عليها.
  • لذلك لا يجب أن نغفل عن أمهاتنا ولا ننساهم مهما كانت الحياة تلهينا ومهما كان لدينا أشغال فهي لم يكن يشغلها في الحياة سوانا، لذلك لا يكون هناك أهم من الأم مهما كان لدينا من أعمال ومشاغل.
  • فسوف يكون لدينا أبناء وسوف نشعر بشعورها عند الكبر ونتمنى عدم بعد أبنائنا عنا لكيلا ينغمسون في الحياة وينسونا بكل ما في الحياة من قسوة وألم.

فقرة هل تعلم عن الأم للإذاعة المدرسية.

  1. هل تعلم أن الأم مع شدة غضبها من أبنائها فهي تنسى كل ما حدث بينهم بكلمة وتصرف بحنان معها، لذلك لا يجب أن تجعل هناك غضب أو حزن بينك وبين أمك مهما حدث، فهي كل شيء في الحياة بل هي أهم ما في الحياة.
  2. هل تعلم أن الأم تغضب من أي شخص يتعامل مع أبنائها بطريقة مهملة حتى وإن كان من دون قصد، فهي تسعى لأن يصبحون أفضل الأشخاص بكل ما بوسعها.
  3. هل تعلم أن الأم الكائن الوحيد الذي يريد أن يصبح أبنائها أفضل منها وتسعد بذلك وتضحي من أجله، فهي تكون سعيدة مع تعبها وكفاحها من أجل أن يكون أبنائها في صحة جيدة وسعادة كبيرة.
  4. هل تعلم أن الأم لا تشتكي من أي تصرف نحو أبنائها ولكنها فقط تحتاج لرؤية أبنائها ولا يبعدون عنها مدة طويلة فقط.
  5. هل تعلم أن للأم مكانة كبيرة في الإسلام لتضحيتها العديدة في حياتها من أجل أبنائها، وكذلك رضاها يدخل الجنة.
  6. هل تعلم أنه إن كان هناك رضاء من الأم فإن حياتك ستسير في اتجاه صحيح ولا يحدث له أي ضرر من دعائها له.
  7. هل تعلم أن غضب الأم من أشد الأمور التي لا يجب أن نقوم بها، فغضبها يغضب الله عز وجل وهذا دليل على حياة بائسة خالية من البركة في كل مجالات الحياة، في المال والأولاد والعمل، فغضبها يجعل جميع الطرق تغلق في وجهك من دون أن تستطيع تفاديها.

شاهد أيضًا: سؤال وجواب عن الأم للإذاعة المدرسية

هل تعلم عن الأم للإذاعة المدرسية

  1. هل تعلم أن الأم لا يمكنها أن تغفل وتنام مع تعب أبنائها، ولكنها ترتاح كثيرًا عندما يصبحون أفضل وفي صحة جيدة.
  2. هل تعلم أن رضاء الأم يجعلك تكسب في الدنيا والآخرة، وبذلك يصبح لديك حظا كبيرًا في الدنيا ومكانة كبيرة في الآخرة.
  3. هل تعلم أن غضب الأم يجعلك في كرب شديد، وليس هذا فقط بل يغضب الله منك إلى أن ترضى عنك أمك وتسعد برؤيتك وسؤالك عنها.
  4. هل تعلم السعادة والكرم يتواجدون مع معاملة الأم بطريقة جيدة ورحيمة، فإن كان الابن بار بأمه أكرمه الله من كل جانب ووسع عليه رزقه، وإن كان قاس على أمه فإنه سيكون شقي في الدنيا وفي الآخرة سينال عذاب من الله عز وجل لا يتصوره أبدًا.

كلمة عن الأم للإذاعة المدرسية

  • من الأمور العظيمة في الحياة أننا نرى أن كل أم في الحياة لديها نفس الشعور تجاه أبنائها، ولكننا نجد اختلاف بين الأبناء في التعامل مع الأم أو مع الآباء بصفة عامة.
  • لذلك نجد أن الأم يمكن أن تغفر أي شيء ولكن لا يمكن أن يغفر الأب مثل الأم، لذلك كان لحديث رسولنا الكريم (ص) أهمية كبرى بتكرار كلمة الأم، فكان رسولنا الكريم لديه علم ومعرفة من الله عز نجل عن أهمية الأم في الحياة وضرورة العمل على إرضائها.
  • فهذا من أجل كل المعاناة التي مرت بها من أجل أن يصل أبنائها إلى ما هم عليه، ولكن نجد أن الأبناء عند الكبر ينسون كل هذا التعب ويبحثون عن حياتهم، ومع لهو الحياة وكل مشاكلها يمكن أن يمر وقت طويل بدون السؤال عن الأم.
  • فهذا يجعل الله عز وجل يغضب على هؤلاء الأبناء لكون قلب الأم حزين بسببهم، وهذا ما لا يرضاه الله ورسوله، لذلك إن كنت تريد منفعة وخير كبير في الدنيا والآخرة أجعل أمك أهم شيء في حياتك، فهذا سيجعل الخير يزداد عليك من كل جانب ويجعلك تنال مكانة كبيرة عند الله سبحانه وتعالى.

كلمة عن الأم للإذاعة المدرسية

  • ونجد أن كل شخص يبتعد عن الأم ويغضبها ويهملها لا يمكن أن تكون حياته تسير بشكل سوي، بل سنجد أنه يشتكي من العديد من الهموم والمشاكل التي تحوطه وتجعله لا يعرف ما يحدث له، ولكن بمجرد أن يقترب من أمه ويراضيها ويصبح معها في أشد الأوقات التي تحتاجها الأم لكي يكون بجانبها أي شخص يساعدها في المشي والحركة.
  • فسوف يتغير كل هذا ويكون لديك خير من كل مكان، وبدون أن تعرف ما سببه، ففي الحقيقة يكون السبب دعاء الأم التي سهرت تدعي بالخير لهشا الابن البار مثلما كانت تسهر لتراعيه في مرضه وتراعيه في أكله وشربه، لذلك علينا ببر الأم وعدم نسيان هذا مهما حدث، فلا يمكن أن تكون حياتك معتدلة إن كانت الأم غير راضية عنك، فهنيئا لمن كانت الأم ترضى عنهم، وهنيئًا لمن كتب لنفسه الجنة وهو يعامل أمه كما نبه الله عز وجل عليه وأيضًا رسولنا الكريم.

شاهد أيضًا: هل تعلم عن الأم للإذاعة المدرسية

خاتمة إذاعة مدرسية عن الأم

لقد تحدثنا كثيرًا عن الأم ودورها وما تقوم به في الحياة من أجل أبنائها، وكذلك أوضحنا غضبها وتأثيره في الحياة والعمل وكل المجالات، وأيضًا أوضحنا المعاناة التي واجه كل أم في حياتها وحبها الشديد لأبنائها مهما صدر منهم ومهما تعاملوا معها، ليس هذا فقط بل أننا أوضحنا أنها تغفل عن أي شيء حدث لها من أبنائها مقابل تصرف حان من أبنائها أو سؤال بسيط منهم، فهذه هي الأم بكل حنانها وعطفها وحبها الذي لا يقدر بثمن ولا يوجد شخص مثلها في الحياة بأكملها.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.