حوار بين شخصين عن الصدق سؤال وجواب

حوار بين شخصين عن الصدق سؤال وجواب، يعد الصدق من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها الفرد حتى ينال البر والفلاح، ويجب أن تكون أفعاله وأقواله مطابقة لما بداخله.

حيث يرتبط الصدق بالأخلاق فإذا وجد أي مجتمع بلا صدق واخلاق اعلم أنه مجتمع فاسد، فالصدق هو أحد الدعائم الأساسية التي يقوم عليه أي مجتمع ناجح وسوف نبين ذلك في هذا المقال من خلال موقع mlzamty.com

حوار بين شخصين (معلم وطالب) عن مفهوم الصدق

المعلم

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته، كيف اخبارك اليوم:
  • الطالب: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته، الحمد لله أنا بخير

المعلم

  • سنتحدث اليوم عن مفهوم الصدق وأهميته للفرد والمجتمع.
  • الطالب: أنه موضوع في غاية الأهمية، إذا ما هو مفهوم الصدق؟

المعلم

  • للصدق مفاهيم كثيرة ومعاني مختلفة، فالصدق هو قول الحق والعمل به ويرتبط ارتباط وثيق بالإخلاص.
  • أن نجاح أي أمة في التقدم بحضارتها وبناء ثروتها وأداء رسالتها مرتبط بالأعمال الصادقة التي تسبق به غيرها، فالصدق من فضائل ديننا الإسلامي الحنيف.
  • والصدق هو عكس الكذب الذي يعد من الرذائل التي تنم عن فساد نفس صاحبها.
  • الطالب: ولكن كيف للصدق أن يؤثر على حياة الفرد؟

المعلم

  • يدخل الصدق في كافة تفاصيل حياة الفرد، لذا يؤثر فيها، فالصدق لا يقتصر على الأحاديث والقول فقط.
  • بل يشمل ويمتد إلى الصدق في العزم، والإرادة، والعمل، والنوايا، فالفرد الصادق مع ربه ونفسه يستطيع تحقيق انسجاما وحياة مستقرة ومستقيم مع الناس ومع نفسه ومع الله سبحانه وتعالى قبلهم.
  • الطالبة: هل الصدق نوع واحد أم عدة أنواع؟

المعلم

  • للصدق أنواع عديدة وجميعها حث عليها القرآن الكريم ومنها:
  • الصدق مع الله: حيث يقوم المؤمن بإخلاص النية عند القيام بأي فعل لله عز وجل قاصدا وجهه الكريم ولا يبتغي من وراء ذلك الشهرة أو السمعة.
  • والصدق في القول: ومعنى ذلك أن يذكر الفرد القول الذي يتطابق مع الواقع والحقيقة دون زيادة أو نقصان.
  • الصدق مع الناس: وهو أن يتجنب الفرد الكذب على الآخرين ويقول الحق ولا شيء غيره.
  • الصدق مع النفس: ويكون ذلك بصراحة الفرد مع نفسه وذاته وإن يعترف بأخطائه حتى يتغير للأحسن والأفضل.
  • والصدق في المعاملات: وهي أن يكون الفرد صادقا في جميع تعاملاته مثل عقود البيع والشراء وغيرها من المعاملات.
  • الطالب: لقد استفدت منك كثيراً يا معلمي ولكل هل للصدق فوائد؟
  • المعلم: بالتأكيد للصدق فوائد جمة منها:
  • العبودية لله سبحانه وتعالى: والإيمان به وحده لا شريك له واتباع سنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • زيادة الصلة بين العبد وربه: عندما يصدق الفرد في قوله وفعله ويصدق في الدعاء والتذلل لله، سوف يحقق الله ما يريده ويرزقك بالجنة.
  • الشعور بالاطمئنان والأمان: حيث يبعث الصدق الراحة والطمأنينة في نفس الفرد.
  • نيل مرتبة عليا عند الله: عز وجل والفوز بالجنة في الآخرة.
  • الحصول على احترام الآخرين: وعلى ثقة ومكانة عالية.
  • الطالب: فعلاً للصدق فوائد جليلة تستحق أن نتحلى به وإن نصدق النية مع الله سبحانه وتعالى حتى نسعد بالراحة في الدنيا والنعيم المقيم في الآخرة.

شاهد أيضًاحوار بين شخصين عن الصدق والكذب

حوار بين صفة الصدق وصفة الكذب

  • هذا حوار تخيلي بين صفة الصدق الحميدة وبين صفة الكذب المنبوذة، وإليكم تفاصيله:
  • الكذب: كم لوناً تمتلك؟
  • الصدق: امتلك لوناً واحداً وهو لون الصراحة والشفافية، وأثبت على لوني ولا أتغير، ولكن كم تمتلك أنت من الألوان؟
  • الكذب: أنا امتلك العديد من الألوان حيث أتلون بحسب الظروف التي تمر بي، كما أمتلك اللون الأبيض، ألم تسمع بالكذبة البيضاء؟
  • الصدق: نعم سمعت بها ولكن من وجهة نظرك ما هو الفرق بين الكذبة البيضاء والكذبة السوداء؟
  • الكذب: يرى البعض أن الكذبة البيضاء تنجي أصحابها وتستر عليهم.
  • الصدق: أنا لا أرى أي فرق فالكذب هو الكذب ولا داعي لتلوينه.
  • الكذب: حتى نقوم بإغراء الأشخاص كي ينتشر الكذب بينهم بسهولة.
  • الصدق: هذه أكثر الصفات سوءا فهي صفة إبليس اللعين.
  • الكذب: وهذا هو الذكاء حيث الكثيرين يحبونني ويتبعوني، أما أنت فلا يوجد لديك إلا القليل من الأصدقاء.
  • الصدق: قد يكون كلامك به بعض الصحة ولكنه ليس صحيحًا على إطلاقه فلو اجتمع الصادق مع الكذاب لن يتفقا ابدًا.
  • كما أن الكذبة التي تعتبر بالنسبة لك أمرًا بسيطًا ينمو بمرور الوقت ويصعب السيطرة عليه ولن تجد أحداً بجانبك.

تابع أيضًا: وضوع تعبير عن الفرق بين الزكاة والصدقة

حوار بين أم وابنتها عن الصدق

الام

  • لقد أخبرني الطبيب يا سلمي بأنك لا تعانين من أي أمراض، فلماذا كذبت عليا؟
  • سلمى: اسفة يا أمي، الحقيقة أنني لم أكن أريد الذهاب إلى المدرسة اليوم.

الأم

  • كان يكفي اخباري بالحقيقة والصدق وعدم الكذب، اتعلمي يا سلمى بما كان يلقب النبي صلى الله عليه وسلم بين قريش؟
  • سلمى: نعم يا أمي كان يلقب بالصادق الأمين.

الأم

  • صحيح يا بنيتي ولنا في رسول الله أسوة حسنة، وهل تعلمي حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن الصدق.
  • سلمى: نعم يا أمي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنً الصدق يهدي إلى البرِّ، وإنَّ البرَّ يهدي إلى الجنة، وإنَّ الرجل ليصدق حتى يكون صِدِّيقًا.
  • وإنَّ الكذب يهدي إلى الفجور، وإنَّ الفجور يهدي إلى النار، وإنَّ الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذَّابًا).

الام

  • سأشرح لك يا سلمى معنى الحديث، أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتحري الصدق في كل قول أو فعل، وتكتب عند الله من الصادقين إذا رأى منك ذلك.
  • ويلقي في قلوب الناس إنك صادقة فتعرفي بينهم بذلك، وعلى النقيض إذا أصبح الكذب عادة عندك كتبك الله عنده من الكاذبين وعرفتي بين الناس بانك كذابة.
  • سلمى: ولكن يا أمي أحيانا لا نستطيع قول الصدق ونلجأ لكذبة صغيرة خوفا من العقاب.

الأم

  • ليس هناك يا سلمى كذبة صغيرة وكذبة كبيرة، فالكذب كله حرام، وعلى ذكر هذا الحديث سأقص عليك قصة أبا يزيد البسطامي مع الصدق.

اقرأ أيضًابحث عن الصدق والكذب كامل

  • توفى والد أبا يزيد وهو ما زال طفلًا صغيرًا، ولكي تستطيع أمه إرساله لطلب العلم الشرعي باعت كل ما تملك، وكان ما حصلت عليه هو أربعين ديناراً ذهبياً.
  • فقالت الأم بابا يزيد البسطامي وهي تعطيه الدنانير، عاهدني على قول الصدق دائماً وعدم الكذب.
  • عاهد أبا يزيد أمه على عدم الكذب مهما بلغ به الحال والصدق دائماً وأبداً.
  • ثم ذهب إلى البلدة التي سيتلقى فيها العلم عن طريق قافلة، وفي أثناء سيرها خرج عليهم عصابة من قطاع الطرق وأخذوا كل ما في القافلة من أموال وبضاعة.
  • وعندما جاء دور أبا يزيد سأله اللص عما إذا كان معه نقود؟ فأجابه أبا يزيد على الفور نعم معي أربعين ديناراً ذهبياً.
  • ولكن اللص لم يصدقه وظن أنه مجنون وضحك على كلامه، وعندما سأل الزعيم هل أخذتم كل ما في القافلة؟ ردوا عليه أنهم أخذوا كل شيء كان مع الناس ما عدا غلام صغير.
  • عندما سألوه هل معاك نقود أجابهم بنعم، فأمر زعيم اللصوص برؤية ذلك الغلام، وعندما جاءوا به سأله هل معك نقود؟ قال نعم معي أربعين ديناراً ذهبياً.
  • فقال له الزعيم لماذا لم تكذب؟ فقال الايزيدي أنه عاهد أمه على قول الصدق مهما كان وترك الكذب.
  • فرد الزعيم أنا لا اخاف من الله وانت تخاف من خلف الوعد الذي قطعته على نفسك مع أمك، لقد تبت على يديك وتركت قطع الطريق، فقام برد الأموال لأصحاب القافلة.
  • فقال له باقي اللصوص: لقد كنت قائدنا في السرقة والآن قائدنا في التوبة.
  • سلمى: لقد نجا أبا يزيد البسطامي بقول الصدق.
  • الأم: نعم يا ابنتي فالصدق فيه نجاه وإن ظهر عكس ذلك، ويجب أن نخاف من الله قبل أن نخاف من الناس.

وفي ختام مقالنا عن حوار بين شخصين عن الصدق سؤال وجواب، الصدق طمأنينة وراحة للنفس وفيه كسب لثقة الناس، وخير وبركة في التعاملات والبيع، فالصادق مجاب الدعاء ومرفوع الدرجات في الجنة ومقرب إلى الله تعالى ورسوله.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.