حوار بين شخصين عن الأمانة والخيانه قصير

حوار بين شخصين عن الأمانة والخيانه قصير الأمانة خلق عظيم من خلق الإسلام، ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم أفضل من تحلي بهذا الخلق الكريم قبل البعثة وبعدها، وحث الناس عليه حتى جعل اختلال هذه الصفة في المرأة وتحولها إلى خيانة خصلة، والأمانة هي خلق كريم ومحمود والأمانة عكس الخيانة وهي حفظ كل ما افترض على العبد أداؤه.

وغالباً ما تنقسم الأمانة لقسمين: حقوق الله تعالى في العبادة، وحقوق الخلق، ولا يقتصر مفهوم الأمانة على حفظ شيء ما استودعه صاحبه عند شخص آخر، بل هي أشمل من ذلك بكثير جداً فجسد الإنسان أمانة لديه وزوجه أمانة وأولاده أمانة وماله أمانة وكل ما في يديه أمانة عليه إعطاؤها حقها وسوف نبين ذلك في هذا المقال من خلال موقع mlzamty.com

حوار بين شخصين عن الامانة والخيانه قصير

الابن

  • ماذا تعني الأمانة يا أبي؟

الأب

  • الأمانة هي كل حق يلزمك أداؤه وحفظه وهي ضد الخيانة واسم لما يؤمن عليه الإنسان وهي وضع كل شيء في مكانه المناسب وهي أداء الحقوق، والمحافظة عليه.

الابن

  • وما هي صور الأمانة؟

الأب

  • يوجد صور عديدة للأمانة منها النصيحة لمن استشارك والقيام بعملك على الوجه الأتم ورد الحقوق إلى أهلها.
  • وحفظ أسرار الناس وستر عوراتهم وكتمان أحاديث المجالس والمحافظة على أسرار عملك وتولي المسؤوليات والأعمال العامة.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن الهواية المفضلة

الابن

  • وهل النعم التي نعيش فيها من الأمانة؟

الأب

  • نعم يا بني فكل ما أنعم الله به علينا من مال وأولاد وصحة هي ودائع الله الغالية ونحن مسؤولون عن رعايتها وتسخيرها في مرضات الله.

الابن

  • وما هي مكانة الأمانة في الإسلام؟

الأب

  • للأمانة في الإسلام مكانة عظيمة وهي من صفات المرسلين و المؤمنين و قد اثنى الله عز وجل على من حفظ الأمانة في القرآن الكريم.
  • حين قال “وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ “، (سورة المؤمنون , الآية 8) و كل من لا يؤدي أمانته يعد خائنا و قد قال الله عز وجل في الخائنين ” إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا ”.
  • و قد نفى الرسول الله صلى الله عليه وسلم صفة الإيمان عن الخائن حين قال ” لا إيمان لمن لا امانة له و لا دين لمن لا عهد له”.

الابن

  • اذكر لي موقفا يا أبي من مواقف أمانة الرسول صلى الله عليه وسلم.

الاب

  • كان أهل مكة قبل الاسلام ينادون الرسول عليه الصلاة والسلام بالصادق الأمين لما عرف عنه من صدق الحديث وأداء الامانة ومن المواقف التي مر بها عليه الصلاة والسلام .
  • إن أهل مكة كانوا يحفظون أماناتهم عند رسول الله صلى عليه وسلم مع أنهم يكفرون بدينه وعندما هاجر أمر ابن عمه علي بن ابي طالب بإرجاع الامانات الى اهلها مع أنهم كانوا يؤذونه.

الابن

  • وهل يؤثر فقدان الأمانة على المجتمع؟

الأب

  • إذا فقدنا الأمانة في مجتمع من المجتمعات أو في أمة من الأمم تولد فيها من الشرور ما لا يعمله أحد إلا الله .
  • مثل تفشي الواسطة والمحسوبية وتولي من لا يستحق للمناصب العامة وإهمال الكفاءات الموجودة.

تابع أيضًا: حوار بين ثلاثة اشخاص عن الام

الابن

  • وما هي صفات الرجل الأمين يا أبي؟

الأب

  • تتواجد في الرجل الأمين ثلاث خصال هي التعفف عما لا حق له فيه، وتأدية حقوق الآخرين دون نقصان، وحفظ الأمانات وعدم الاستهانة بها والتفريط فيها.

حوار بين الأم والابن عن الامانة

الابن

  • أمي انظري لقد اخطأ البائع في الحساب وأعطاني الباقي جنيها بدلًا من نصف جنيه يمكنني الآن أن أشتري المزيد من الحلوى وادخار مصروفي.

الام

  • كيف تفكر في ذلك الأمر يا صغيري؟ يجب عليك أن تذهب وترد المال للبائع.

الابن

  • لماذا يا امي هو من أخطأ في حساب المال ويجب عليه أن يتحمل نتيجة الخطأ.

الأم

  • هل هذه هي الأمانة التي حثنا عليها ديننا الإسلامي وتعلمتها في دروس الاخلاق؟

الابن

  • وما علاقة ان البائع أخطأ بالأمانة؟ انا لم اسرق شيئًا منه ولم يعطيها لي امانة وصرفتها.

الام

  • ليس هذا فقط هو مفهوم الأمانة يا صغيري، الأمانة كلمة صغيرة ولكن لها أنواع عديدة مثل أمانة إعطاء الوعود والأمانة في نقل الكلام بين أشخاص مختلفة.
  • والامانة مع الله في طاعته وتنفيذ أحكامه وفرائضه والعمل بكل ما يحبه ويرضيه وغيرها الكثير من الأمثلة للأمانة.

الابن

  • لم أفكر ابدًا أن للأمانة كل هذه المفاهيم المختلفة.

الام

  • ويوجد نوع آخر من الأمانة وهو الأمانة مع النفس أي أن تكون واضح وصريح مع نفسك فلا تغشها أو تخدعها لترضي بشيء تعرف بقلبك أنه خطأ.
  • مثلما تريدان تفعل وتأخذ نقود لا تخصك بل هي معك بسبب ان البائع أخطأ، أليس كذلك؟

الابن

  • أجل يا امي، انا اسف لم أكن أعلم أن هذا التصرف ليس من الأمانة.

الام

  • حسنا ماذا ستفعل الآن بالنقود؟

الابن

  • سوف أذهب للبائع وأخبره أنه أخطأ في حساب النقود وارد له ماله.

الام

  • اذهب يا بني اسأل الله ان يوفقك دائمًا على طاعته والعمل بأوامره وأحكامه.

حوار بين شخصين عن مظاهر الأمانة

أثمر هذا الحوار ما يلي:

  • الأمانة في العمل وأداؤه بضمير، وخاصة في الأعمال التي لا تكون فيها رقابة من صاحب العمل.
  • أداء الفرائض التي فرضها الله عز وجل على أتم وجه دون خلل أو نقصان، كالصلاة والصيام والزكاة وحج البيت لمن استطاع.
  • حفظ النفس والجوارح واستخدامها فيما يرضي الله تعالى، والابتعاد عن المعاصي.
  • أداء الدين لصاحبه كاملاً، وعدم هضم حقه أو الانتقاص منه.
  • رد الودائع والأمانات لأهلها وعدم صرفها.
  • حفظ الأسرار وكتمانها وعدم البوح بها وإفشائها، وصدق الحديث.
  • الأمانة على مال اليتيم وعدم التصرف به إلا على الوجه الذي يعود بالنفع لليتيم.
  • حفظ اللسان عن أعراض الناس وعدم المساس بها.
  • تجنب الغش في المواقف المختلفة.

 فوائد الأمانة

  • حفظ الدين وحقوق الله تعالى.
  • دليل على حُسن الخلق.
  • مَحبّة الله للإنسان الأمين.
  • محبة الناس للأمين.
  • حفظ حقوق الخلق.
  • خيرية المجتمع الذي تسوده الأمانة.
  • تماسك المجتمع وبعده عن التفكك والانهيار.
  • حفظ الأعراض والأموال.
  • نفي صفة الخيانة والنفاق.
  • إقامة شرع الله تعالى ومنهجه في النفس ومع العباد.
  • انتشار قيم الأخلاق في المجتمع وتعلم الناس بعضها من بعض الأمانة والصدق والعفاف.
  • تفشي الأمن في المجتمع.
  • حفظ العلوم والمعارف.
  • الفوز بالثواب العظيم من الله عز وجل في الدنيا والآخرة.

اقرأ أيضًا: حوار بين شخصين عن التعاون

 كيف تكون أميناً؟

خلق الأمانة لا يأتي فجأة أو بالفطرة، بل هناك عدة أمور تكسب المرء هذه الصفة الجليلة ومنها:

  • التربية منذ الصغر لها الدور الأساسي في ذلك، بتنشئة الطفل على هذا الخلق وسائر الأخلاق الحميدة وتعظيم مكانتها وقدرها.
  • والشعور بمراقبة الله عز وجل وعقابه، والسعي لكسب رضا الله عز وجل والذكر الحسن في الدنيا والآخرة.

وفي الختام قد أوصى الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم على حفظ الأمانة،  فالأمانة هي خلق سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم التي عرف بها حتى قبل أن يبعث ليكون رسولا، وعلى الرغم من تكذيب قومه له إلا أنهم لم يتخلوا عن إيداع أموالهم عنده، ولم يتركوا التعامل معه، كيف لا وهو البيت الحافظ لأموالهم وأشيائهم الثمينة.

وما استخلاف سيدنا محمد لعلي بن أبي طالب لإيصال الأمانات إلى أهلها بعد هجرته إلا درسا علمنا إياه بأداء الأمانة إلى أهلها، وتعتبر الأمانة من مكارم الأخلاق ومن صفات الإنسان المستقيم، وقد جاءت كل الشرائع لتحض على الأمانة وأدائها لأصحابها.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.