حوار بين شخصين عن التعاون

حوار بين شخصين عن التعاون: الله عز وجل خلق العديد من البشر والعديد من الحيوانات وكل هذه المخلوقات والكائنات الحية بوجه عام، تسير في تسلسل وسلسلة متكونة من حلقات تسير في تسلسل هذا الأمر ليخدم كل منهم في خدمة الآخر دون سعي منه في ذلك.

مقدمة حوار بين شخصين عن التعاون

فالله خلقه لهذا الأمر دون أن يقوم هو بذلك السعي، فنجد أن على سبيل المثال النباتات تقوم بإخراج الأكسجين لنا والتي تمثل لنا العملية الهامة في أن نستمر بهذه الحياة.

وبالتالي يخرج الإنسان ثاني في أكسيد الكربون التي تحتاجها النباتات وإلى باقي ما في الحياة من موجودات فهي في سعي مستمر ليسير الكون في تعاون.

سمر: أهلا بك يا أمي، لقد تحدثت معنا المعلمة اليوم حول مفهوم التعاون؟

الأم: التعاون سمة من السمات الهامة في حياتنا وتمثل جانب من جوانب الحياة التي لا غنى عنه في حياة جميع المخلوقات والكائنات الحية.

سمر: وما هي تلك السمات التي يشكلها التعاون؟

الأم: توجد سمات وأشكال كثيرة ومتعددة للتعاون فهناك التعاون الذي يقوم في الحياة، فمنها ما تقوم وفقاً لخلق الله ولا تنحصر فقط في المخلوقات والكائنات الحية.

بل أن الطبيعة نفسها خلقت لخدمة البشر وهذا نوع أو صورة من صور التعاون، فنحن نجد على سبيل المثال الشمس لا تعتبر من الكائنات الحية.

ولكنها مصدر الضوء الأول في هذا الكون من جهة وفي جهة أخرى هو المصدر الذي يعتمد عليه النباتات في غذائهم.

حيث أنها تشارك في قيام عملية البناء الضوئي وتنمو النباتات بسبب وجودها، في جهة أخرى نجد للشمس العديد من الإسهامات التي تقوم بها.

حين قام البشر بالتدخل في استخدامها للعديد من الأغراض الأخرى، التي بالنهاية تخدم البشرية بأكملها مثل توليد الطاقة الكهربائية، وتوفير الضوء وغيرها من تلك الاستخدامات.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن الصدق والكذب

صور مختلفة للتعاون

سمر: وما هي الصورة الأخرى لصور التعاون؟

الأم: للتعاون صورة أخرى تتمثل في المخلوقات التي تسير وفقاً لتسلسل في هذا الكون فقد نجد بعض الحيوانات التي تقوم بمعاونة بعضها البعض لكي تسير في هذا الكون.

على سبيل المثال يا ابنتي هناك التمساح الذي هو يعيش بالماء فإنه يتغذى على اللحوم بالأساس تلك اللحوم تمثل بعض من الحيوانات الأخرى التي تمثل له مصدر غذائه.

وفي نفس الوقت تلك الحيوانات أيضاً قد تتغذى على الأعشاب وبعض من النباتات ولكن هذا التمساح لا يستطيع ان يتخلص من الفضلات العالقة في بين أسنانه.

لذلك يخرج إلى سطح البحيرة الذي يعيش بها ليأتي أحد الطيور ويفتح هو فمه ويقوم هذا الطائر بالتغذي على الفضلات العالقة بين أسنانه في الجهة الأولى تجد أن هذا الطائر حصل على مصدر غذائه.

وهذا يعد تعاون وفي الجهة الأخرى تخلص التمساح من الفضلات العالقة بين أسنانه وهذا يعتبر أيضاً تعاون بين هذين النوعين من الحيوانات.

التعاون بين الكائنات الحية

سمر: وهل لا يتم تعاون بين الحيوانات والبشر؟

الأم: بالطبع يوجد يا ابنتي فنحن بالأساس نتغذى على هذه الحيوانات وأنواع معينة من الحيوانات والطيور التي أحل الله أكلها للإنسان.

مثل التغذي على الأغنام والإبل والأبقار والطيور بمختلف أنواعها وكذلك الأسماك بمختلف أشكالها.

وهذا يعني قيام التعاون بين الحيوانات والبشر فهم مثلاً إلى الإنسان عملية الغذاء التي تساهم في وجوده في هذا الكون.

سمر: هل يوجد تعاون بين البشر؟

الأم: بالطبع يا سمر فنحن بالأساس نقوم في السير داخل دائرة وهرم طبقي خلق الله البشرية وفقاً له، فنجد أن الأشخاص في هذه الدنيا خلقوا في تدرج هرمي لكي يخدم به كل منهم الأخر.

لكي يسير الكون بشكل مضبوط، فنجد أن هناك عمال البناء الذين يقومون ببناء البناء الذي يسكنه الأشخاص وهؤلاء الأشخاص يعملوا بمكان أخر.

ليقوموا بالدفع إلى من يشتري منه البناء ومن نشتري منه البناء يدفع إلى العامل، ومدير الشركة الذي يدفع للموظف يعتمد على التعامل مع شركات أخرى لتقوم العمليات التجارية.

خلق الله أيضاً الطبيب لكي يقوم بمعالجة الحالات والمرضى الذين يحتاجوا إليه، وخلق الضابط لكي يدافع عن الأرض والوطن الذي بسببه يتحقق الأمن والأمان داخل الدولة.

وخلق عامل النظافة الذي يسعى إلى تنظيف البيئة والمكان الذي أنت تعيش به، حتى لا تعم الفوضى والأمراض والاوبئة، ولا تنتهي هذه السلسلة تظل في تدرج، هكذا كلاً منها يخدم البشرية بصورة مختلفة عن الأخر.

تابع أيضًا: حوار بين شخصين عن الاحترام وأهميته

أهمية التعاون للبشر

سمر: هل التعاون شيء مفيد؟

الأم: بالطيع يا ابنتي التعاون سمة جيدة جداً لابد أن ندرك ونتعلم ذلك جيداً وننظر إلى العلماء والمفكرين كيف قاموا وقدموا من أجل الأخرين فهذه صورة من صور التعاون.

سمر: كيف قدم العلماء والمفكرين صورة من التعاون إلى البشرية؟

الأم: الكون الذي نعيش به لن يقوم بين ليلة واحدة فنحن نعيش الآن عصر التطور التكنولوجي بمختلف أشكاله، هل هذا التطور الذي نعيشه قد خرج بهذا الشكل في السنوات الأخيرة التي ظهر بها.

بالطبع لا فقد كلف العلماء جهودهم على مر العصور بالبحث والاكتشاف والاختراع وقاموا بتدوين كل هذا الأشياء وكانوا يحرصوا على نقل ما يتعلموا أو ما يتوصلوا إليه إلى التلاميذ الخاصة بهم.

لكي يستكملوا ما قاموا به فما كان يسعوا إليه العلماء كانوا يدركون أنه لن يحدث في العصر الذي يعيشون فيه ولكن سعوا لتطوير البشرية وبقاء العلم والتطور وبالنهاية هم يرحلون من هذه الدنيا.

ليبدأ كل عالم من النقطة التي انتهى إليها العالم السابق عليها، وهكذا نحن الآن نعيش عصر التطور التكنولوجي بشتى الصور والأشكال المختلفة التي قد نراها.

وهذا يدل على كم التعاون بين هؤلاء المختصين الذي برع كل منهم في مجال مختلف من مجالاته التي وهبه الله الموهبة بها.

  كيفية تحقيق التعاون

سمر: كيف يمكن تحقيق التعاون فيما بيننا؟

الأم: التعاون لابد ان نتعلمه ليصبح سمة داخلية لدينا، فعندما يرى الشخص هناك من يحتاج إليه، ويرغب في المساعدة.

ولابد من أن نقدم له تلك المساعدة بدون تفكير في ذلك، كما أن الأشخاص لابد أن تكون بداخلهم روح التعاون.

اقرأ أيضًا: حوار بين شخصين عن الصداقة الحقيقية سؤال وجواب

خاتمة حوار بين شخصين عن التعاون

سمر: كيف تكون روح التعاون موجودة؟

الأم: روح التعاون داخل المنزل بأن يساعد الأبناء الأم في واجبات البيت و يدركوا أنهم لهم دور في ذلك، كما أن الأفراد لابد أن يتعاونوا في البيئة.

لكي يتم تجميلها وتقديم أفكار جديدة ويساهم كل فرد من هؤلاء الأفراد بتقديم شيء مختلف عن الأخر فنحن مختلفين عن بعضنا البعض وكلاً منا حباه الله موهبة مختلفة عن الأخر لذلك لابد من توظيفها في معاونة بعضنا البعض.

كذلك داخل المدرسة لابد من أن نتعاون سوياً حتى نقوم بالعديد من النشاطات التي تساعد في تجميل البيئة والتي يتم من خلالها تقديم المدرسة والفصل الخاص بنا بأجمل شكل.

كذلك الأشخاص داخل العمل لابد أن يقوموا بتدريب الجدد على العمل بكل روح تعاونية تساعدهم في أن يتجاوز فترة تعلم العمل الجديد فهذا الأمر يخلق نوع من الحب والألفة داخل المكان.

سمر: شكراً لك يا أمي وأنا أعدك أن أحاول دائماً تقديم المساعدة.

موضوعات من نفس القسم