حوار بين شخصين عن الهواية المفضلة

حوار بين شخصين حول الهواية المفضلة: لقد خلق الله كل فرد في البشر بمجموعة من المميزات التي يختلف بها عن غيره من البشر وكلاً من يتمتع بموهبة مفضلة لديه، يحب أن يبدع ويقدم بها وتلك المهارة قد تميزه عن غيره من الأخرين.

مقدمة حوار بين شخصين عن الهواية المفضلة

ولا شك أن الهواية هي ميزة تميز الفرد فمن الصعب أن يعيش الفرد بلا هدف في هذه الحياة يقوم بقضاء يومه بشكل عشوائي دون أن يضع أمامه شيء يفضله، يخرج به كل طاقاته ومهاراته التي تخرج، من خلاله ليخرج بها أفضل ما لديه.

مريم: أهلا بك يا أحمد هل يمكننا أن أسألك عن معنى الهواية؟

أحمد: أهلا بك مريم الهواية هي الشيء الذي يحبه ويفضله البعض دوناً عن غيره من الأشياء الأخرى.

مريم: كيف أعلم أن لدي هواية معينة؟

أحمد: هذا الأمر قد تشعر به بشكل عشوائي حين تجد نفسك مستمتع بفعل شيء معين دون عن غيره من الأشياء الأخرى، فتجد نفسك تقوم بالشيء من داخل نفسك وتذهب أنت إليه لكي تقوم بفعله بدافع حب الشيء الذي داخلك.

مريم: هل كل شخص منا لديه هواية مفضلة؟

أحمد: بالطبع الإنسان يخلقه الله بالعقل الذي يميزه عن سائر المخلوقات الأخرى، لذلك كل فرد لديه موهبة مختلفة عن الآخر ولابد أن يقوم باكتشافها فلا يوجد أحد يعيش بهذه الدنيا بدون هدف، ولكن العقل هذا الذي وهبه الله لابد من تنميته.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن الصداقة الحقيقية سؤال وجواب

الهوايات المتعددة للأطفال

مريم: هل جميعنا نشترك في نفس الهواية؟

أحمد: بالطبع لا يا مريم، الله خلق الكون متنوع ومختلف به العديد من الأشياء المختلفة التي تجذب كل فرد منا باختلاف، فما قد يعجب به أحدنا لا يعجب به غيرنا، وكلاً منا دوره في هذه الحياة.

لابد من أن يقوم باكتشاف ذلك بنفسه وقد تحدث من منطلق الصدفة، على سبيل المثال ما حدث مع العالم نيوتن مكتشف الجاذبية الأرضية.

حينما سقطت فوق رأسه تفاحة أخذ يفكر لماذا سقطت التفاحة إلى أسفل ولماذا لم تصعد التفاحة إلى أعلى وقام بتكرار التجربة مرة ثانية.

لكي يتأكد من أن تلك التجربة لم تحدث من منطلق الصدفة وإن هناك سبب وراء ذلك وبالفعل قام بتكرار التجربة أكثر من مرة وبالنهاية.

وجد أن في كل مرة يقوم بالتجربة تسقط التفاحة إلى أسفل إلى أن ظل يسأل ما هو السر وراء سقوط التفاحة إلى أسفل.

وقام بالعديد من التجارب والمعادلات إلى أن قام بالتوصل إلى الجاذبية الأرضية وأصبح هو السبب وراء هذا الاكتشاف.

هل الاكتشاف موهبة أم مكتسبة ؟

مريم: كيف يعتبر هذا الاكتشاف موهبة؟

أحمد: بالطبع هذا الاكتشاف موهبة، موهبته تتمثل في البحث والاكتشاف والقيام بجمع المعلومات اللازمة إلى أن توصل لذلك في مقابل ذلك.

قد أنه إن حدث هذا الأمر مع شخص أخر، كان من المحتمل بشكل كبير لا يفكر بالأساس عن سقوط التفاحة وهذا هو التفاوت الفكري.

فما قام به نيوتن هو حبه ورغبته في الاكتشاف بنفسه دون أن يقوم أحد بطلب هذا الأمر منه فدافع الحبة لهذه الموهبة هو من يجعله يفعل ذلك.

مريم: وما هي الصور الأخرى للمواهب المفضلة؟

أحمد: من الممكن أن تكون الموهبة متمثلة في الرسم، فنحن نتعلم الرسم داخل المدرسة بشكل محدود، لكننا نجد اشخاص تميل روحهم إلى هذه الهواية ليقوموا بتنميتها ويتجهون بأنفسهم إلى الابتكار في الرسم.

و قضاء معظم أوقاتهم في هذه الهواية دون أن يكون بالحصص المخصصة للدراسة المدرسية.

مريم: هل تقصد من ذلك أن الهواية لا تحتاج إلى إجبار خارجي لكي نقوم بها؟

أحمد: أجل يا مريم بالهواية تأتي من داخل النفس دون أي أوامر داخلية.

تابع أيضًا: حوار بين شخصين عن اللغة العربية

هل القراءة موهبة

مريم: هل هكذا تعتبر القراءة هواية مفضلة أيضاً؟

أحمد: بالطبع القراءة من أفضل الهوايات التي يفضلها البعض، فنحن نتعلم القراءة داخل المدرسة وفي جميع المراحل التعليمة التي نمر بها نحتاج إلى التعلم والمذاكرة.

لكي ندخل إلى الاختبار وننجح به، وهنا يكون الدافع في القراءة والتعرف هو النجاح بالامتحان، لكن في مقابل ذلك يوجد العديد من الأشخاص الذين يتجهون إلى قراءة الكتب.

والتعرف على معلومات جديدة وتثقيف ذاتهم إلى أن يوصلوا إلى مرحلة علمية كبيرة فهذه متعة بالنسبة إليهم.

مريم: هل توجد أنواع مختلفة الهواية القراءة؟

أحمد: بالطبع يوجد أنواع مختلفة فنحن نجد أن القراءة تنتمي إلى أقسام متعددة فهناك قراءة الكتب التاريخية وهناك كتب عن الفن وهناك كتب عن الحضارات القديمة.

وغيرها عن الملوك وتاريخ الدول والبعض يفضل الروايات والقصص الواقعية أو الخيالية كل من هؤلاء الأشخاص يفضل نوع معين من القراءة تجعله يستفاد من ذلك في حياته.

كيفية الاستفادة من الهوايات

مريم: كيف يستفاد المرء من هوايته المفضلة؟

أحمد: الأشخاص الذين يفضلون القراءة بشكل مستمر دائماً ما يتجهون إلى بعض الأعمال التي تعتمد على التأليف والسرد وغيرها من الأعمال التي تعتمد بالأساس على المعلومات والكتابة مثل مهنة الصحافة.

فيما هو فوق ذلك الاتساع الثقافي والإدراكي الذي يمر به الفرد حين يقبل على القراءة يستفاد منه بشكل كبير جداً في حياته.

حين يجلس بأي مجلس ينبهر من حوله بقدر المعلومات التي يحظى بها وفي نفس الوقت الأسلوب في التحدث وما هو خلاف ذلك بالطبع يكون مختلف تماماً؟

هل الرياضة ممارستها هواية ؟

مريم: هل تعتبر ممارسة الرياضة أيضاً هواية؟

أحمد: بالطبع ممارسة الرياضة واحدة من بين الهوايات الهامة جداً فلقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بممارسة الرياضة.

حينما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {علموا أولادكم السباحة والرياضة وركوب الخيل} صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم تعتبر الرياضة من بين الأشياء الهامة جداً في حياة الفرد والتي يجب أن يقوم بها بشكل مستمر.

مريم: هل هناك نوع معين من الرياضة يعتبر هواية دوناً عن غيره.

أحمد: بالطبع لا يا مريم لا يوجد نوع معين من الرياضة، بل أن جميع الرياضات التي يحبها الفرد تعتبر هواية ولا نقاش حول ذلك، فقد أخبرتك أن درجة الاختيار وحب الشيء متفاوت بين الأشخاص وبعضهم البعض.

فقد يفضل البعض السباحة ويرى في تلك الرياضة هواية تشبع روح المتعة بداخله في مقابل ذلك تجد شخص يحب لعب كرة القدم وتمثل هذه اللعبة دوراً ممتعاً وشيق جداً في حياته لا يمكنه الاستغناء عنه.

وقد لا يحب أخر هذه الهوايات لأفضل لعبة الكرة الطائرة وهكذا يختلف الأشخاص فيما بينهم حول الاختيارات والحب الهواية المفضلة لديهم.

اقرأ أيضًا: حوار بين شخصين عن التعاون

خاتمة حوار بين شخصين عن الهواية المفضلة

مريم: هل يجب أن نقوم بتنمية الهواية المفضلة لدينا؟

أحمد: بالطبع لابد من تنمية الهواية المفضلة لدى كل شخص والتعرف عليها قدر المستطاع.

مريم: كيف يمكن تنمية الهواية لدى الفرد؟

أحمد: عندما يتم التعرف على الهواية لابد من أن يقوم الفرد باستغلال ذلك في تدريب نفسه في تلك المهارة بشكل أكبر، لكي يصل إلى أفضل النتائج الممكنة التي من خلالها يستفاد بها في حياته.

مريم: شكراً لك يا أحمد وأنا أعدك أن أقوم بتنمية هوايتي المفضلة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.