موضوع تعبير عن ابو نواس قصير

لقد كان الشعر أحد أهم وسائل الرفاهية في العصور القديمة لذلك أنتشر الشعر في هذه العصور بشكل كبير جداً، حيث أنهم كانوا يستمعوا إلى الشعر بشكل دائم في مجالس اللهو الحفلات التي كانوا يقوموا بها في وقت كانت وسائل الرفاهية محدودة جداً، موضوع تعبير عن أبو نواس بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن أبو نواس بالأفكار والاستشهادات للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن أبو نواس قصير

ومن بين الشعراء الذين ظهروا في العصور القديمة كان أبو نواس الذي عرف بين القوم بحبه الشديد للخمر.

حيث كان لا يقلع عن شرب الخمر الذي كان منتشر في هذه الآونة، باستمرار هذا بجانب حبه الشديد للشعر

ولد أبو نواس لأم فارسية عام 763 م وكان أبيه قد توفى في سن صغير جداً.

وهذا الأمر ما جعله قد اعتمد على نفسه في مسيرة حياته، حيث أنه كان في عمر السادسة من عمره.

هذا العمر الذي لا يستوعب فيه الطفل أن يفعل شيء بنفسه، فعاش مع أمه في هذا العمر بعد وفاة أبيه.

كان جند بن مروان هو والد أبو نواس الذي كان من أصبح الملك في قومه.

وكان من الأغنياء الذين لهم الأملاك بين القبائل، ولكن بعد وفاة جند بن مروان فقد الملك والسلطة.

ولم يبقى لدى أبو نواس سوى أمه التي لم يبقى أمامها سوى أن تترك هذا المكان وبالفعل قامت بذلك.

حيث قامت بالتوجه مع ابنها إلى العراق الذي استقروا فيها لفترة.

واستطاعت أن تجعل ابنها يعتمد على نفسه بعد أن ذاع ملك أبيه جند مروان وذهب إلى جده، الذي كان يعيش في هذا الوقت في العراق.

شاهد أيضا: بحث عن محمود درويش باللغة العربية

عمل أبو نواس

لم تجد أمه سوى أن تجعل من ابنها رجل يعتمد على نفسه لطلب العيش الذي كان أهم مطالب الحياة.

فكان هناك عطار بنفس المكان الذي يعيشوا به فقامت بإرسال أبو نواس إليه.

لكي يعمل معه وبالفعل عمل معه منذ أن كان في هذا السن الصغير، الذي لم يتجاوز السادسة من عمره.

كان العطار رجل جيد أثر كثيراً في حياة أبو نواس، حتى أن قام به بدور الأب الذي فقده في عمر صغيراً.

حيث قام بتعليمه في الكتاب الذي كان هو وسيلة التعليم في هذا الوقت وشجعه على تعلم وحفظ القرآن الكريم الذي قام بالفعل بما قاله العطار إليه.

تكفل العطار برعايته فعاش معه لحظات التعلم التي لم تقتصر فقط على حفظ القرآن والكتاب فقط.

بل كان يريد أن يوسع مداركه وفهمه ويجعله من النبلاء بيم الأقوام.

فقام بإرساله لتعلم الشعر والأدب الذي أحبه أبو نواس حباً شديداً.

حيث أن الشعر أصبح من أهم أساسيات حياته والذي يمثل ويشعل وجدانه بداخله.

سفر أبو نواس

أصبح أبو نواس يرتد على مجالس الشعر بشكل مستمر لحبه الشديد له وفي تلك الأوقات تعرف على الشاعر ألبه بن جباب الذي كان من الشعراء المشهورين في هذا الوقت.

وأراد أن يفعل من أبو نواس شاعراً مرموقاً فعرض عليه أن يسافر معه ووافق أبو نواس وسافر معه إلى الكوفة.

كان لسفره إلى الكوفة الخطوة الأولى نحو تعلم الشعر بأصوله وتجويده، حيث عرف أنواع الشعر وأرتد على مجالس الأدب والشعر.

الذي كان يحضرها كبار الشعراء الذي تعلم منهم الكثير، فيما يتعلق بالشعر وأنواعه وأصوله.

وكانت بداية تفتح الأفق أمامه نحو الاطلاع في تكوين مستقبل الشاعر الذي بدأ ينمو بداخله.

    • فلا يرى نفسه سوى شاعر من أكبر الشعراء.

تابع أيضا: بحث عن الشاعر فاروق جويدة

مسيرة حياة أبو نواس

لم يرى أبو نواس نفسه داخل الكوفة فقط، حيث شعر بأنه قد أكتفى من هذا المكان وأراد أن يذهب إلى غيره لينشر شعره ويتألق في سماء الشعر.

مثل غيره من الشعراء، وبالفعل سافر إلى البصرة وتعرف فيها على أحد الشعراء، الذي أضاف له في مسيرته للشعر والنثر.

حيث طلب خلف الأحمر من أبو نواس أن يحافظ العديد من القصائد والخرز ومن ثم يقوم بنسيانها مرة أخرى.

وعندما ينساها يحفظ قصائد وخرز مرة أخرى ويقوم بنسيانها ثانية.

وما أن فعل أبو نواس هذا إلى أن الشعر بدأ يضبط موضعه وقافيته وزادت الموازين.

    • وأصبح يجيد الشعر بشكل ارتقى عما كان عليه.

ذهب إلى هارون رشيد وقام بمدحه مدحاً قوياً ومدح خلافته وحب القوم له.

وهذا الأمر الذي جعل الخليفة هارون الرشيد ينتبه إليه ويشكره وظل على هذه الآونة وقتاً طويلاً.

    • إلى أن اتجه إلى البرامكة وقام بمدح ملكها ومدح قوته واحترام شعبه له وحب الشعب إليه.

في هذا الوقت نقل الوشاة إلى الخليفة هارون الرشيد ما قام به أبو نواس وكان هارون الرشيد في عداء مع ملك بغداد ولم تكن بينهم علاقات قوية.

وكان لما فعله أبو نواس مثل مصافحة عدواً له وكأنه لا يهتم لغضب هارون الرشيد.

    • ولا ما سيفعله به وهذا قلب الميزان في العلاقة التي كانت قد بنيت من قبل بين أبو نواس وهارون الرشيد.

خاف أبو نواس بعد أن علم بغضب هارون الرشيد لما قام بفعله من مدح ملك البرامكة.

وقام بالاتجاه إلى مصر هروباً من هارون الرشيد ومكث بها الفترة طويلة يلقي فيها الشعر ويزدهر شعره ويتألق.

وأصبح من الشعراء المعروفين في قومه والأقوام الأخرى، وذلك بسبب سفره المستمر من مكان إلى مكان.

وفي الوقت الذي كان فيه أبو نواس في مصر سمع بخبر وفاة هارون الرشيد.

فقام بالسفر ثانية إلى بغداد بعد أن زال خوفه من هارون الرشيد، ومن العقاب الذي كان يخاف من أن يلحقه به إن ظل في البرامكة.

صداقة أبو نواس والأمين

كان الأمين صديق أبو نواس قبل أن يصل إلى أي منصب في بغداد.

ولكن بعد عودة أبو نواس إلى بغداد وجد الأمين هو من تولى الخلافة.

فكان الأمين وأبو نواس مقربين إلى بعضهم يصحبه الأمور معه دائماً في القصر أو الخروج من القصر للصيد أو غيره من الأمور.

    • حتى أصبح لا يفترق أبو نواس عن الأمين.

كان أبو نواس يكتب العديد من القصائد التي تمدح بغداد والخليفة الأمين وأمانته وحماته وبسالته تجاه شعبه.

هذا الأمر الذي أغضب الوشاة وجعلهم يتحدثوا عن الأمين بكلمات غير لائقة.

حيث كانوا يرى من أبو نواس أنه غير لائق، وأنه يشرب الخمر وكيف للخليفة أن يتخذه صديقاً له.

صعد الشيوخ إلى المنابر يخطبوا في الخطب عن الأمين بكلام غير جيد وعن صداقته لشارب الخمر.

وهذا ما جعل الوشاة يخبروا الأمين بأن أبو نواس سيكون سبب لزوال خلافته وملكه.

وأنه لا يليق بأنه يتخذه صديقاً له وهذا يهدد مصالح الدولة والخلافة.

بعد أن سمع الأمين كل هذا أضطر إلى حبس أبو نواس لكي يرضي الشعب والدولة.

وفي تلك الأثناء التي كان فيها أبو نواس في الحبس كان قد مات الأمين.

وكتب فيه أبو نواس قصائد شعر رثاء في الأمين وحزن لموته حزناً شديداً.

قد يهمك أيضا: بحث عن ابو زيد الهلالي كامل

خاتمة موضوع تعبير عن ابو نواس قصير

قد قال الكثير من المؤرخين أن أبو نواس عندما مات كان قد أقلع عن شرب الخمر وذلك لما وجدوه تحت وسادته من شعر يقول يا ربي، لقد عظمت ذنوبي كثرة وقد علمت بأن عفوك أعظم..

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.