مميزات وعيوب مهنة التمريض

مميزات وعيوب مهنة التمريض، فجميعنا يعلم أن التمريض من أهم المهن التي ترقى بمستوى الحياة وأنها وجودها ضروري للحفاظ على حياة الإنسان ويكون التمريض من ممرضين رجال وممرضات نساء حيث أنها لقيت بملاك الرحمة.

تعريف التمريض

  • التمريض هو تقديم الرعاية، والخدمات الصحية للمرضى فيقوم طاقم التمريض برعاية المريض وتقديم المساعدة له.
  • وذلك من خلال تلبية متطلباته الصحية مساعدته على استرداد صحته وتقديم الدعم الثقافي عن كيفية إتباع الإرشادات المطلوبة.
  • كما يمكن تعريف التمريض على أنه الخدمة التي يقدمها الممرض للمريض بشكل مباشر لتحسين حالته، واستعادة صحته وإعطاءه التعليمات اللازمة لكي يتجنب حدوث أي خلل في صحته مرة أخرى.
  • كما أنه جزء مهم في طاقم الطب لا يمكن لأي مستشفى الاستغناء عن الممرضين لذلك يجب أن نهتم بمميزات وعيوب مهنة التمريض.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: موضوع تعبير عن يوم التمريض العالمي

أهم الخصائص التي تتميز بها مهنة التمريض

  • أن الخدمات الأساسية التي يقدمها التمريض تتميز أن تكون مجرد وملموسة لجميع الأفراد في المجتمع.
  • أن تقوم المؤسسات العلمية المشهورة والمعترف بها بإعدادهم بأساس أكاديمي وعلمي من خلال إنشاء منظمات، ووضع خطط تحدد لهم أهم أهداف التمريض.
  • تتميز بقوانينها الحاسمة، وآدابها التي تعمل على تنظيم، وضبط العمل، والتحكم به.
  • أن تكون لها منهجها التعليمي الذي تتوفر فيه المعلومات، والمهارات دون غيرها فمعارفها هي التي تختص بها وحدها دون غيرها.
  • يقدم التمريض جميع الخدمات المتميزة والتي على أساسها تتكون أسس، ومعايير المعلومات لتوعية الفرد في كيفية الحفاظ على صحته، والوقاية من الأمراض التي من الممكن أن تصيبه.
  • كما أن القوانين الموضوعة من قبل الدولة لمهنة التمريض يجعلها منظمة، ومتطورة تحافظ على المريض تبعاً للوائح هذه.
  • أنها تتميز بمنع نقل أي أخبار أو أسرار من قبل الممرض المشرف على حالة لممرض آخر.

أهم أهداف مهنة التمريض

تتميز مهنة التمريض بأنها المهنة التي تعتني بالحالات الإنسانية فكان لابد من وضع أهداف لا يمكن التخلي عنها للعناية بصحة المريض وإرشاده وهذه الأهداف هي:

  • أن تكون الخدمة العلاجية قائمة على الحفاظ على صحة المريض والمتابعة دائماً لحالته الصحية من خلال المناوبات أثناء فترة علاجه، ومكوثه في السرير، وعدم وصول الحالة لأي مضاعفات بقدر الإمكان.
  • التركيز على الجانب الذي يخص الجسد، والعقل، والروح لتحسن صحته وارتفاع بها لمستوى أفضل مما كانت عليه وهذا ما يسمى بالجانب، والوقاية من أي أمراض من الممكن أن تصيبه

ومن خلال ذلك يمكن أن نقول إن التمريض يتميز بجانب فني، وجانب معنوي.

  • المعاملة الأخلاقية من الأهداف المهمة جداً كيفية التعامل مع المرضى فان يقوم بتخفيف عن المرضى من خلال كلمات تزيل عنه العبء النفسي لحالته.
  • المعاملة دون تفرقة والاعتناء بكل المرضى دون التميز لأي سبب كان بسبب الجنسية أو غيرها
  • توفير طاقم جيد يقوم بعمله على أكمل وجه فيساعد الأطباء في إجراء العمليات الجراحية وإعطاء التفاصيل عن حالة المريض بشكل دوري.
  • كما أنه يقتضي عليهم العناية بذوي الاحتياجات الخاصة، ورعاية المسنين.
  • ولأهمية التمريض فقد تقوم بعض الإدارات الخاصة يتعين طواقم التمريض ففي المدارس تكون بحاجة إلى التمريض للعناية بالتلاميذ أو وجود أي حالة طارئة.
  • وكذلك في الأندية الرياضية للعناية باللاعبين من أي خطر مفاجئ أثناء التدريب.

كما أدعوك للتعرف على: شروط التقديم والقبول بمدارس التمريض العسكري

مميزات وعيوب مهنة التمريض

مميزات مهنة التمريض

  • تتميز مهنة التمريض بأنها تضيف المعارف المتعددة لتنمية الآفاق المعرفية، وإعطاء كذا خبره في جميع مجالات التخصص.
  • تعمل على تنمية التعاون بين أفراد طاقم التمريض واجعلهم فريق واحد كالروح الواحدة.
  • يتميز التمريض بأنه متوفر لجميع أفراد المجتمع من الرجال، والنساء فيوجد في مهنة التمريض ممرضين من الرجال، وممرضات من النساء.
  • تنمي روح العلاقة، والتعرف على أفراد جديدة من خلال مزامنة المهنة، والاختلاط بالآخرين
  • يتميز بانتشار كثرة طاب هذه المهنة وأن هذه المهنة مطلوبة في جميع الدول.
  • أن قدرته على توظيف عدد كبير من الممرضين في المستشفى الواحدة قدرة عالية، فيمكن توظيف فوق العشرات من الممرضين في المستشفى الواحدة.

عيوب مهنة التمريض

  • أن العائد المادي من مهنة التمريض قليل.
  •  أوقات العمل متفاوتة، وغير محددة فقد يكون العمل بالنهار أو العمل في ورديات ليلية.
  • أن العمل بها يكون تحت ضغط فمن الممكن العمل ساعات إضافية في الوقت المتأخر من الليل.
  •  الساعات الإضافية للعمل قد تكون إجبارية لا يمكن رفضها لسبب ما.
  • أنه من الممكن أن تؤثر على نفسية الممرضين من خلال الحالات المرضية صعبة التحمل.
  • يجب تلبية جميع احتياجات المرضى لأنهم يعتقدون أن الممرضين يجب تلبية طلباتهم، والحصول على الرضا من المرضى
  • أن العمل يحتاج إلى جهد كبير من المجهود اليومي لتستطيع أن تحقق النجاح.

التمريض المنزلي

التمريض المنزلي هو أن توفر جميع وسائل الرعاية، والخدمات، والإرشادات الطبية، والصحية في المنزل بدلاً من الذهاب إلى المستشفى فيتم توفير ممرضين لرعاية المرضى في منازلهم.

مميزات التمريض المنزلي

  • يتميز بأنه يوفر الراحة، والوقت، والتعب، والجهد للمريض من التنقل بين المنزل، والمستشفى، وتوفير أمواله التي ينفقها في التنقلات.
  • يتم العناية المستمرة بالمريض خلال مدار اليوم، وبشكل دقيق مما يزيل العبء عن أهل المريض في رعايته، ومراقبتها.
  • حماية المريض من التعرض للإصابة بأي عدوى من خلال عدم مخالطته للمرضى في المستشفى بسبب تواجده في المنزل.
  • وتوفير إمكانية إجراء إي فحوصات من المنزل بدون الحاجة إلى الذهاب للمراكز أو المعامل الخاصة.
  • الرعاية الخاصة بالمريض وحدة عكس ما يوجد في المستشفى لاختصاص الممرضين العناية بأكثر من مريض.

كيف يتم التطوير في مجالات التمريض

  • يتم إعادة ضبط دور الممرضين حسب احتياجات كل مريض ونظام الرعاية، والعناية بالمرضى، فيتم توفير بعض المجالات المتخصصة للتمريض.
  • قسم الرعاية الدائمة وهذا القسم يهتم بمن هم في آخر مرحلة من المرض فيتم تقديم لهم النصائح، والمشورة، والإرشادات اللازمة للحد من الآلام، والأعراض التي تصيبهم فيقوموا بتنظيم الأدوية اللازمة لهم.
  •  الرعاية بكبار السن هو تقديم لهم النظام المعتاد للأمراض الأكثر انتشاراً، وتوفير الرعاية لحالات ذات الدرجة الأولى في الطوارئ، وتوفير العناية الطبية اللازمة.
  • قسم الرعاية لمرضى السكري يعمل هذا القسم على تنظيم الحاجة لسكر لديهم بما يناسب صحتهم للاستمرار في العيش اليومي.
  • وبشكل غير مبالغ فيه يتم توجيههم.
  •  المساعدة في العمليات الجراحية بأن يحققوا الانضباط اللازم في الحالات الحرجة.
  • والمهددة بالموت وتوجيه الحالات الأولية وإعطاء النصائح اللازمة للمرضى وذويهم.
  • قسم في إدارة سياسة التمريض ويهتم بتحقيق أهم أهداف التمريض من خلال إدارة المسؤولية المتخصصة بالحالات الطبية.
  • والتأثيرات التي تطرأ على نظام التمريض.
  • فيجب استخدام الموارد مثل رأس المال المخصصة للتمريض، وغيرها من الموارد بشكل حكيم.
  • والتصرف على حسب الأولويات لضمان نظام تمريضي ناجح.

 

هكذا نكون قد أوضحنا تعريف التمريض بأنه مهنة سامية لا يمكن التخلي عنها وذكرنا مميزات وعيوب مهنة التمريض التي تواجه الممرضين والمرضى أيضاً وكيف يتم التطوير في مهنة التمريض للتقدم بالعناية الصحية للمرضى.

مميزات وعيوب مهنة التمريض، فجميعنا يعلم أن التمريض من أهم المهن التي ترقى بمستوى الحياة وأنها وجودها ضروري للحفاظ على حياة الإنسان ويكون التمريض من ممرضين رجال وممرضات نساء حيث أنها لقيت بملاك الرحمة.

تعريف التمريض

  • التمريض هو تقديم الرعاية، والخدمات الصحية للمرضى فيقوم طاقم التمريض برعاية المريض وتقديم المساعدة له.
  • وذلك من خلال تلبية متطلباته الصحية مساعدته على استرداد صحته وتقديم الدعم الثقافي عن كيفية إتباع الإرشادات المطلوبة.
  • كما يمكن تعريف التمريض على أنه الخدمة التي يقدمها الممرض للمريض بشكل مباشر لتحسين حالته، واستعادة صحته وإعطاءه التعليمات اللازمة لكي يتجنب حدوث أي خلل في صحته مرة أخرى.
  • كما أنه جزء مهم في طاقم الطب لا يمكن لأي مستشفى الاستغناء عن الممرضين لذلك يجب أن نهتم بمميزات وعيوب مهنة التمريض.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: موضوع تعبير عن يوم التمريض العالمي

أهم الخصائص التي تتميز بها مهنة التمريض

  • أن الخدمات الأساسية التي يقدمها التمريض تتميز أن تكون مجرد وملموسة لجميع الأفراد في المجتمع.
  • أن تقوم المؤسسات العلمية المشهورة والمعترف بها بإعدادهم بأساس أكاديمي وعلمي من خلال إنشاء منظمات، ووضع خطط تحدد لهم أهم أهداف التمريض.
  • تتميز بقوانينها الحاسمة، وآدابها التي تعمل على تنظيم، وضبط العمل، والتحكم به.
  • أن تكون لها منهجها التعليمي الذي تتوفر فيه المعلومات، والمهارات دون غيرها فمعارفها هي التي تختص بها وحدها دون غيرها.
  • يقدم التمريض جميع الخدمات المتميزة والتي على أساسها تتكون أسس، ومعايير المعلومات لتوعية الفرد في كيفية الحفاظ على صحته، والوقاية من الأمراض التي من الممكن أن تصيبه.
  • كما أن القوانين الموضوعة من قبل الدولة لمهنة التمريض يجعلها منظمة، ومتطورة تحافظ على المريض تبعاً للوائح هذه.
  • أنها تتميز بمنع نقل أي أخبار أو أسرار من قبل الممرض المشرف على حالة لممرض آخر.

أهم أهداف مهنة التمريض

تتميز مهنة التمريض بأنها المهنة التي تعتني بالحالات الإنسانية فكان لابد من وضع أهداف لا يمكن التخلي عنها للعناية بصحة المريض وإرشاده وهذه الأهداف هي:

  • أن تكون الخدمة العلاجية قائمة على الحفاظ على صحة المريض والمتابعة دائماً لحالته الصحية من خلال المناوبات أثناء فترة علاجه، ومكوثه في السرير، وعدم وصول الحالة لأي مضاعفات بقدر الإمكان.
  • التركيز على الجانب الذي يخص الجسد، والعقل، والروح لتحسن صحته وارتفاع بها لمستوى أفضل مما كانت عليه وهذا ما يسمى بالجانب، والوقاية من أي أمراض من الممكن أن تصيبه

ومن خلال ذلك يمكن أن نقول إن التمريض يتميز بجانب فني، وجانب معنوي.

  • المعاملة الأخلاقية من الأهداف المهمة جداً كيفية التعامل مع المرضى فان يقوم بتخفيف عن المرضى من خلال كلمات تزيل عنه العبء النفسي لحالته.
  • المعاملة دون تفرقة والاعتناء بكل المرضى دون التميز لأي سبب كان بسبب الجنسية أو غيرها
  • توفير طاقم جيد يقوم بعمله على أكمل وجه فيساعد الأطباء في إجراء العمليات الجراحية وإعطاء التفاصيل عن حالة المريض بشكل دوري.
  • كما أنه يقتضي عليهم العناية بذوي الاحتياجات الخاصة، ورعاية المسنين.
  • ولأهمية التمريض فقد تقوم بعض الإدارات الخاصة يتعين طواقم التمريض ففي المدارس تكون بحاجة إلى التمريض للعناية بالتلاميذ أو وجود أي حالة طارئة.
  • وكذلك في الأندية الرياضية للعناية باللاعبين من أي خطر مفاجئ أثناء التدريب.

كما أدعوك للتعرف على: شروط التقديم والقبول بمدارس التمريض العسكري

مميزات وعيوب مهنة التمريض

مميزات مهنة التمريض

  • تتميز مهنة التمريض بأنها تضيف المعارف المتعددة لتنمية الآفاق المعرفية، وإعطاء كذا خبره في جميع مجالات التخصص.
  • تعمل على تنمية التعاون بين أفراد طاقم التمريض واجعلهم فريق واحد كالروح الواحدة.
  • يتميز التمريض بأنه متوفر لجميع أفراد المجتمع من الرجال، والنساء فيوجد في مهنة التمريض ممرضين من الرجال، وممرضات من النساء.
  • تنمي روح العلاقة، والتعرف على أفراد جديدة من خلال مزامنة المهنة، والاختلاط بالآخرين
  • يتميز بانتشار كثرة طاب هذه المهنة وأن هذه المهنة مطلوبة في جميع الدول.
  • أن قدرته على توظيف عدد كبير من الممرضين في المستشفى الواحدة قدرة عالية، فيمكن توظيف فوق العشرات من الممرضين في المستشفى الواحدة.

عيوب مهنة التمريض

  • أن العائد المادي من مهنة التمريض قليل.
  •  أوقات العمل متفاوتة، وغير محددة فقد يكون العمل بالنهار أو العمل في ورديات ليلية.
  • أن العمل بها يكون تحت ضغط فمن الممكن العمل ساعات إضافية في الوقت المتأخر من الليل.
  •  الساعات الإضافية للعمل قد تكون إجبارية لا يمكن رفضها لسبب ما.
  • أنه من الممكن أن تؤثر على نفسية الممرضين من خلال الحالات المرضية صعبة التحمل.
  • يجب تلبية جميع احتياجات المرضى لأنهم يعتقدون أن الممرضين يجب تلبية طلباتهم، والحصول على الرضا من المرضى
  • أن العمل يحتاج إلى جهد كبير من المجهود اليومي لتستطيع أن تحقق النجاح.

التمريض المنزلي

التمريض المنزلي هو أن توفر جميع وسائل الرعاية، والخدمات، والإرشادات الطبية، والصحية في المنزل بدلاً من الذهاب إلى المستشفى فيتم توفير ممرضين لرعاية المرضى في منازلهم.

مميزات التمريض المنزلي

  • يتميز بأنه يوفر الراحة، والوقت، والتعب، والجهد للمريض من التنقل بين المنزل، والمستشفى، وتوفير أمواله التي ينفقها في التنقلات.
  • يتم العناية المستمرة بالمريض خلال مدار اليوم، وبشكل دقيق مما يزيل العبء عن أهل المريض في رعايته، ومراقبتها.
  • حماية المريض من التعرض للإصابة بأي عدوى من خلال عدم مخالطته للمرضى في المستشفى بسبب تواجده في المنزل.
  • وتوفير إمكانية إجراء إي فحوصات من المنزل بدون الحاجة إلى الذهاب للمراكز أو المعامل الخاصة.
  • الرعاية الخاصة بالمريض وحدة عكس ما يوجد في المستشفى لاختصاص الممرضين العناية بأكثر من مريض.

كيف يتم التطوير في مجالات التمريض

  • يتم إعادة ضبط دور الممرضين حسب احتياجات كل مريض ونظام الرعاية، والعناية بالمرضى، فيتم توفير بعض المجالات المتخصصة للتمريض.
  • قسم الرعاية الدائمة وهذا القسم يهتم بمن هم في آخر مرحلة من المرض فيتم تقديم لهم النصائح، والمشورة، والإرشادات اللازمة للحد من الآلام، والأعراض التي تصيبهم فيقوموا بتنظيم الأدوية اللازمة لهم.
  •  الرعاية بكبار السن هو تقديم لهم النظام المعتاد للأمراض الأكثر انتشاراً، وتوفير الرعاية لحالات ذات الدرجة الأولى في الطوارئ، وتوفير العناية الطبية اللازمة.
  • قسم الرعاية لمرضى السكري يعمل هذا القسم على تنظيم الحاجة لسكر لديهم بما يناسب صحتهم للاستمرار في العيش اليومي.
  • وبشكل غير مبالغ فيه يتم توجيههم.
  •  المساعدة في العمليات الجراحية بأن يحققوا الانضباط اللازم في الحالات الحرجة.
  • والمهددة بالموت وتوجيه الحالات الأولية وإعطاء النصائح اللازمة للمرضى وذويهم.
  • قسم في إدارة سياسة التمريض ويهتم بتحقيق أهم أهداف التمريض من خلال إدارة المسؤولية المتخصصة بالحالات الطبية.
  • والتأثيرات التي تطرأ على نظام التمريض.
  • فيجب استخدام الموارد مثل رأس المال المخصصة للتمريض، وغيرها من الموارد بشكل حكيم.
  • والتصرف على حسب الأولويات لضمان نظام تمريضي ناجح.

هكذا نكون قد أوضحنا تعريف التمريض بأنه مهنة سامية لا يمكن التخلي عنها وذكرنا مميزات وعيوب مهنة التمريض التي تواجه الممرضين والمرضى أيضاً وكيف يتم التطوير في مهنة التمريض للتقدم بالعناية الصحية للمرضى.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.