موضوع تعبير عن أحب الاعمال الى الله

الله يحب العباد كلها وأرحم عليهم من أمهم التي ولدتهم والتي نعرف جيداً جميعاً أن لا أحد يخاف على الابن أكثر من خوف الأم على ابنها ولكن الله أرحم بالعباد من الأم بابنها، موضوع تعبير عن أحب الأعمال إلى الله بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن أحب الأعمال إلى الله بالأفكار والاستشهادات للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن أحب الأعمال إلى الله

فعندما مات نبي الله هارون ظل سيدنا موسى يبكي عليه، وهو يتذكر ظلمة القبر والوحدة التي ستحل بسيدنا هارون.

فقال الله لموسى يا موسى عندما يموت العبد لا أنظر لكثرة معاصيه.

بل أنظر لقلة حيلته، أي أنه مهما بلغ العبد من الذنوب فالله عز وجل ينظر إلى جانب الأخر.

وهو الضعف وقلة الحيلة التي يكون عليها العبد فارأف به، فالله رؤوف بالعباد.

لذلك العبد مهما قدم لله لن يكفي النعم التي لا تحصى التي يمنحنا الله إياها دائماً.

لذلك العبد يجب أن ينظر إلى الأعمال التي يحبها الله ليقترب منه ويرتقي منزلة عند الله.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن فضل قيام الليل كامل

كيفية تقرب العبد إلى ربه

لا يوجد عمل واحد دون غيره يمكن أن يقال عنه أن هذا هو أحب الأعمال إلى الله وليس سواها.

بل هناك العديد من الأعمال التي يحبها الله ويحب العباد أن يقوموا بها، ولا من عمل يقوم به المسلم في هذه الدنيا إلا ويثاب عليه في الدنيا والآخرة.

أي مهما قدم العبد لله بالنهاية هو الفائز وليس الله فالله لا ينتظر شيء من العبد لأن الله ليس بحاجة لنا.

بل نحن من بحاجة له دائماً وأبداً، وحتى أن تلك الأعمال التي يخبرنا الله ورسوله بها.

ففي النهاية أن تفيد بها غيرنا فالخير هذا نحن ما نرجوه، ونجد هذا في حياتنا بالفعل.

هناك الفروض التي وجبت على كل مسلم فعلها من الصلاة والزكاة والصدقة والصوم،  وغيرها من الفرائض.

تلك الفرائض يجب على كل عبد أن يقوم بها، ومن لا يقوم بها يعاقب على ذلك.

لأنه يخلف عن، ما أمرنا الله بها، لكن هناك ما يقوم فيما فوق هذه الفرائض إرضاء لوجه الله تعالى.

أحب الأعمال إلى الله

هناك بعض الأمور الواجبة والتي نقوم بها ولكن يلحقها أشياء غير واجبة.

ولكنها منها ما هي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، من يقوم بها يثاب ويؤجر على هذا.

ومن لا يفعلها لا يعاقب عليها، ومن هذه الأعمال السنن التي كان يقوم بها رسول الله التي تتمثل في الصلاة.

هناك صلاة الفريضة فعلى سبيل المثال صلاة المغرب ثلاث ركعات واجبة.

لكن هناك ركعتين سنة يقوم بها الفرد بعد أداء الفريضة الواجبة، تلك من الأعمال المحببة إلى الله عز وجل.

    • ولا يمكن أن يقوم الفرض بالسنة، ولا يقوم بالفريضة فهي الأحق بالقيام بها.

لكن هناك من يقوم بالفريضة والسنة معاً، هل يساوي الله هذا بهذا بالطبع لا.

فهذا قام بما ليس مفروض عليه رغبة في التقرب من الله وإرضائه.

وبالنهاية فإن الله ييسر أموره في الدنيا ويسهل عليه الآخرة، وما يرجوا أن يصل إليه فإن الله يعد له ما لا يتوقعه.

الصوم في الإسلام

الصوم من الفرائض التي فرضها الله على كل مسلم لكي نتعلم منها الصبر، والشعور بالفقير، الذي يمكن أن يجلس وقت طويل دون أن يأكل ولا يشرب.

لأنه لا يملك القوت الذي يجعله يسد حاجته الأساسية فعندما يصوم العبد يشعر بالفقير، الذي يمكن أن ينام بدون أن يأكل لأنه ليس أمامه خيار أخر.

هنا يتحرك الشعور الداخلي بهذا الفقير في عطف عليه الغني.

ويدرك أن الجوع أمر قد لا يحتمل عندما يتعدى وقته.

وقد يتسبب في موته فالطعام والشراب من أساسيات الحياة التي لا حياة بدونه.

هذا الصوم أمرنا الله به في شهر رمضان وهو شهر واحد فقط من أيام السنة من وقت شروق الشمس حتى وقت الغروب.

لا يحق للمسلم أن يأكل أو يشرب أو يرتكب أي ذنب من النظر إلى المرأة أو حتى ممارسة أي من المحللات التي لا تعد حرام في أيام بخلاف الصيام.

لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتاد أن يصوم في يومين من الأسبوع هما الإثنين والخميس تلك العادة ليست فريضة لكنها من الأعمال المحببة إلى الله وهي سنة أيضاً، عن رسول الله فنجد بعض المسلمين يقومون بتلك السنة رغبة من التقرب إلى الله وإرضاء له.

الصدقة والزكاة

الصدقة والزكاة واجب على كل مسلم مقتدر أن يخرج جزء من الأشياء التي أنعم الله عليه به.

فلابد من الزكاة في أوقات معينة بزكاة المال والتصدق على الفقير.

وهذا أمر واجب على كل مسلم ومسلمة لأن ما يملكه هو من نعم الله عليه التي للفقير حق فيها.

لكن هناك من لا يخرجوا فقط زكاة عن مالهم بل من يقومون بالصدقة والزكاة فقط التي أمر الله بها.

    • بل الصدقة والزكاة أمر طبيعي في حياتهم لا ينقطعوا عنه.

حتى في أوقات الشدة والمصائب، لا يتركوا الله يعلموا أن التقرب إلى الله هو من يحل كل مشاكلهم من حيث لا يعلموا.

تابع أيضًا: موضوع تعبير حول فرائض الوضوء

قصة قصيرة عن فضل أركان الإسلام

هناك أحد القصة لأحد من المسلمين قصها للعلماء الذي قام بكتابتها، حيث كان هذا الرجل مريض بمرض في القلب ليس له علاج.

حتى أن الأطباء عجزوا في حل هذا الأمر، ولكن الرجل لا يتحمل المرض.

ولا يتحمل أن يحيا هكذا فتوصل الأطباء، بأنه سيجرون له عملية نسبه شفائها تكاد تكون معدومة فهي ضعيفة جداً.

بعد ما نزل الرجل من عند الطبيب وهو يمر بسيارته يجد سيدة عجوز تجلس بجوار الجزار، لتأخذ العظم الذي يرميه الجزار فينزل الرجل من سيارته.

ويشتري لها لحم ويعطي للجزار مبلغ من المال مقابل أن يصل لتلك اللحم في كل شهر إلى منزلها.

بكت العجوز وظلت تدعوا له وقالت له أن أبنائها جائعون ويقولوا إنهم يشتهوا أن يأكلوا اللحم فهذا ما جعلها تجلس تجمع العظام.

هذا الرجل في أسوأ اللحظات التي هو فيها لن يفكر بأنه سيموت ويحزن وينبذ الدنيا بل فكر في غيره.

ولكن الله عز وجل يكافئه بما لا يكن يتوقع حدوثه إذا أنه يذهب في اليوم التالي، لإجراء التحاليل والأشعة للتجهيز للعملية.

فلا يجد الرجل أي علة ويتعجب الأطباء ويعيدوا إجراء التحاليل والأشعة، ولا يجدوا تفسير لهذا سوى أنه معجزة.

ما قام به هذا الرجل من حاجة لإرضاء السيدة جعل الله يرضيها بما لا يتوقعه.

فالله أكرم الأكرمين والكرم الذي قدمه هذا الرجل للمرأة قدم الله له أضعافه.

الجهاد في سبيل الله

فهو أن يقوم الفرد بالمجاهدة في نشر الدعوة الإسلامية لمقاتلة المتطرفين الذين يسعون ضد الدين الإسلامي.

ويقومون بتشويه صورة الإسلام والمسلمين، فمنذ زمن بعيد كانت المجاهدة في سبيل الله أمراً أساسي لنشر الإسلام في بقاع الأرض جميعاً.

حيث كان هناك العصر القديم وخاصة في عصر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عصر الجهاد والتضحية في سبيل الله، وسبيل رفع راية الإسلام.

اخترنا لك أيضًا: قصة اليتيم مع رسول الله في الإسلام معبرة

خاتمة موضوع تعبير عن أحب الأعمال إلى الله

الله يقول من أحب لقائي أحببت لقائه، فالأعمال التي يقدمها المؤمن للتقرب من الله ليس فقط تقربه له، بل يجد من كرم ولطف الله في هذه الدنيا وفي الآخرة ما لا يتوقعه، فمن الأعمال المحببة إلى الله في الإسلام شعور المسلم بأخيه، فقال رسول الله من فك على مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عليه كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً في الدنيا ستره الله يوم القيامة، تلك الأمور كلها من الأعمال التي يحبها الله و يثاب المسلم عليها.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.