آثار رومانية قديمة

مدينة روما هي مدينة تاريخية خالدة حتى يومنا هذا ويوجد بها الكثير من الأثار الرومانية القديمة شاهدة على عظمة الحضارة الرومانية، كما يوجد بها الكثير من المعالم الأثرية والكنوز النفيسة التي لا تقدر بثمن، حيث أن الرومان برعوا في العمران فقاموا ببناء المعابد والمسارح والمتاحف والكنائس والقصور والنوافير والساحات والمحفورات الأثرية والتماثيل المدهشة، وسوف نستعرض معكم آثار رومانية قديمة.

الحضارة الرومانية

الحضارة الرومانية هي من أقدم الحضارات في العالم، كانت قائمة على وجود طبقتين طبقة النبلاء والإقطاعيين وطبقة العبيد والكادحين وكان العبيد يعملون بكل جهد ولكن لم تمنحهم طبقة النبلاء أي حقوق أو اهتمام أو حرية مثلها مثل باقي الحضارات القديمة، التي كانت تقهر الضعفاء والفقراء وتخشى من ثوراتهم، ورغم اهتمام الرومان بالفنون والعمارة والتقدم إلا أنهم لم يهتموا بالتجارة بل على العكس كانوا يعتبرون أن نظام التجارة والبيع والشراء والتفاوض على السعر هو أمر يقلل من صاحبه بل اعتبره الرومان عمل غير شريف.

شاهد أيضًا: معلومات عن آثار تسونامي

الآثار الرومانية

مدرج الكولوسيوم

مدرج الكولوسيوم يوجد في روما عاصمة إيطاليا، يتسع لـ 50.000 شخص وهو من أكبر المدرجات في روما، وتم تشييد المدرج في عهد الإمبراطور فيسباسيان وتم الانتهاء من بناؤه في عهد الامبراطور الروماني تيتوس، وتم إجراء تعديلات في عهد الإمبراطور دوميتيان، وكانت ساحة مدرج الكولوسيوم تستخدم لتقديم عروض القتال والمسابقات الجماهيرية.

المدرج الروماني

يوجد المدرج الروماني في العاصمة الأردنية عمان، وتم تشييده خلال الفترة من 169 -177 م في عهد الإمبراطور الروماني أنتونيس بيموس، يتسع المدرج لستة آلاف شخص، ويوجد أمام المدرج ساحة وتحيط بها من الثلاث جهات أعمدة كورنتية وتستخدم الساحة للاجتماعات العامة.

شاهد أيضًا: مفهوم حضارة الأزتيك

معبد الإله جوبيتر

هو معبد أثري رائع يوجد في شمال شرق لبنان، وتحديدًا بمنطقة بعلبك كونها أكبر مركز ديني ويطلق عليه اسم مصر الجديدة أو هليوبوليس، وقد قام الرومان بتشييد ثلاث معابد هم جوبيتر وفينوس وباخوس وكان معبد الإله جوبيتر هو أكبرهم، ويصطف حول معبد جوبيتر 54 أعمدة من الجرانيت ويصل طول كل عمود 70 قدم، لايزال يقف 6 عمدة منهم بشكل رائع.

عمود السواري

عمود السوارى يوجد في الإسكندرية، في المنطقة التي تقع بين هضبة كوم الشقافة الأثرية ومنطقة مدافن المسلمين (مدافن العمود)، وهذا العمود هو ما تبقى من معبد السيرابيوم والذي تمت إقامته من أجل تخليد ذكرى الإمبراطور الروماني دقلديانوس، ويبلغ طوله 27 مترا وهو مصنوع من الجرانيت الأحمر.

معبد الرأس السوداء

معبد الرأس السوداء تم اكتشافه في الإسكندرية عام 1936 م، تم بناء المعبد وتم تصميم واجهته بأربعة أعمدة بالطراز الأيوني وبني على مكان مرتفع ويتكون المعبد من طابقين تم استخدام الطابق العلوي للسكن بينما الطابق السفلي كان مخصص للعبادة.

نافورة تريفي

تم إنشاء نافورة تريفي في عام 1762 م وهي تصميم المهندس نيكولا سالفي، وتعتبر هذه النافورة من أكبر النوافير، وتضم نحت لــ نبتون إله البحر، وتحكي الأساطير أن من يقوم بإلقاء عملة معدنية في نافورة تريفي لابد له أن يعود الى روما مرة ثانية.

المسرح الروماني في الإسكندرية

بني هذا المسرح في أوائل القرن الرابع الميلادي بمنطقة كوم الدكة بالإسكندرية، يتكون من مدرجات من الرخام على شكل حدوة حصان، ويتكون من 13 صف رخامي مكتوب عليه باليونانية ويوجد في أعلى المدرجات خمس مقصورات بأعمدة وقباب.

شاهد أيضًا: تقرير عن حضارة دلمون وماجان

عمود تراجان

مبني من الرخام ويصل ارتفاعه 38 متر وتم تشيد عمود تراجان ليكون دليلًا وشاهدًا على انتصار الامبراطور الروماني تراجان على مملكة داتشيا.

معبد البانثيون

يوجد معبد البانثيون في روما، وقد بدأ الرومان في بناؤه في عهد الأمبراطور الروماني تراجان ولكنه لم يكتمل سوى في عام 125 م في عهد الأمبرطور هادريان، وقد تمت إقامة هذا المعبد مكان معبدين تم تدميرهم بسبب الحرائق والصواعق، ثم تحول هذا المعبد لكنيسة في عام 608 ميلادية.

مدينة تيبازة

مدينة تيبازة هي مدينة أثرية توجد في الجزائر، وتضم هذه المدينة عدد كبير من الآثار والمعابد والمسارح والأضرحة الرومانية.

الميدان الروماني

يوجد هذا الميدان بين تلال الكابيتولين وتلال بلاتينن وكان هذا الميدان في السابق تتجمع به المسيرات ويتم القاء الخطب به، كما أنه مركز هام تجاريا، ويوجد به معبد فوستينا ومعبد انطونيوس ومعبد زحل ومعبد بيوس.

معبد القيصرون

لقد تم تشييده في عهد الملكة كليوباترا السابعة وهي التي قامت بإطلاق اسم انطونيوس، وكان يضم هذ المعبد مسلتان، وتوجد واحدة منهم في مدينة نيويورك والثانية موجودة في نيويورك.

كنيسة القديس بطرس

تعتبر كنيسة القديس بطرس من أهم الكنائس في العالم وهي كبيرة جدا وتحتوي على ضريح القديس بطرس، وقد رسم مايكل انجلو قبة الكنيسة، وقد صمم بيرنيني تمثال بحجم كبير للقديس بطرس.

لقد اهتم الرومان بالعمارة وبناء المعابد وتركوا لنا الكثير من الأثار الرومانية القديمة الرائعة على مستوى العالم ، ونظرًا لأن الاسكندرية كانت هي عاصمة مصر أيام الحكم الروماني فقد تجد أكثر الأثار الرومانية في الإسكندرية، مثل المسرح الروماني وعمود السواري، معبد الرأس السوداء، الحمامات الرومانية، مقبرة كوم شقافة ومعبد القيصرون، بينما لا يوجد سوى أثر واحد في القاهرة وهو حصن نابليون حيث أطلق عليه الحصن الروماني وتم بناؤه على مساحة نصف كيلو متر مربع ويضم داخله متحف قبطي ودير وستة كنائس قبطية، وتم بناء الحصن وسط البلاد ليكون خط الدفاع الأول وحماية الرومان عسكريا ويصد أي ثورات أو حركات تمرد ضدهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.