افضل سن لزواج البنات

أفضل سن لزواج البنات، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن أفضل سن لزواج البنات، وسوف نعرض في هذا الموضوع أفضل عمر البنات للخطوبة، العوامل المؤثرة في سن الزواج، تفضل عمر للزواج، سن الزواج من المنظور الاسلامي.

الزواج

يعتبر الزواج هي سنة الله التي شرعها في الأرض، وذلك لتكوين الاسرة وإعمار الارض وبناء المجتمعات السليمة، حيث لا يستطيع أي انسان ان يعيش بدون اسرة، ويتم تحديد شروط الزواج في كل مجتمع على حدا، ومن هذه الشروط ان يكون الزوج والزوجة بالسن المناسب للزواج، بحيث يتمكن كل من الزوج والزوجة رعاية الاسرة وتربية الاجيال، ويتطلب هذا قدر معقول من الوعي والنضوج للطرفين.

شاهد أيضًا: اين تلبس الدبلة بعد الزواج

ما هو السن المناسب للزواج

بشكل عام لا توجد هناك قاعدة ثابتة تُطبق على الذكور والإناث ليتم بموجبها تحديد السن والزمن الأفضل لدخولهم في الحياة الزوجية والأسرية، حيث إن هناك العديد من الجوانب التي يتوقف عليها مدى أهلية الرجل أو المرأة للزواج كتحقيق مستوى الوعي والنضج المطلوب، وإمكانية التعامل الإيجابي مع التغيرات الجذرية التي تتبع الانتقال إلى الحياة الزوجية، بالإضافة إلى طموحات الأفراد في تحقيق المستوى والتحصيل العلمي المطلوب، كما تختلف مُحددات السن المناسب للزواج باختلاف أنماط الحياة والبيئات والمجتمعات التي يعيش بها الأفراد، وفي بعضٍ من الدول هناك تحديد للسن القانوني للزواج.

أفضل سن لزواج البنات

لقد اجريت العديد من الدراسات والابحاث لكي يتم تحديد أفضل سن لزواج البنات، وقد كانت النتائج متقاربة الى حد كبير جداً او متطابقة، وقد كان أفضل سن لزواج البنات ينحصر بين سن الخامسة والعشرين وعمر الخامسة والثلاثين، ويعود هذا لعدة اسباب والتي منها ما يلي:

  • ضرورة اكتمال النمو الجسدي للفتاة، وخاصة اكتمال الجهاز التناسلي للفتاة، وبحيث يستطيع الرحم استقبال الحمل، وكذلك تكون البويضة في الحالة المثلي للإخصاب.
  • ارتفاع معدل حدوث حمل تكون منخفضة وقد تعرض الفتاة للخطورة في المراحل العمرية الصغيرة، وكذلك احتمال حدوث تشوهات للجنين او حدوث تسمم حمل.
  • نضوج الفتاة على الجانب النفسي والنضوج العقلي بحيث تتمكن الفتاة من التحكم في القرارت المصيرية الصحيحة في كافة امور حياتها وخاصة قرار الزواج.
  • مرور الفتاة بعدد من التجارب المتنوعة والتي تجعل لديها خبرة لا بأس بها في الحياة، والتي تمكنها من اتخاذ القرارات السليمة.
  • وصول الفتاة للاستقلال المادي حيث من الممكن ان تساهم الفتاة في دفع بعض تكاليف الزواج وذلك في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة للشباب.

شاهد أيضًا: كيف يكتب عقد الزواج

أفضل عمر لخصوبة البنات

الكثير من الاشخاص ينادون بالزواج المبكر للفتيات، وخاصة قبل عمر 25 عام، ويرجع هذا لسبب ارتفاع نسبة الخصوبة للفتاة ما بين عمر السادسة عشر والرابعة والعشرين، وثم تأخذ بالتناقص تدريجيًا مع التقدم في العمر وحتى وصول الفتيات لسن اليأس، والذي تنعدم فيه الدورة الشهرية، وعند هذا العمر لا تستطيع الفتاة الانجاب.

 لماذا تتزايد معدلات الطلاق

في الآونة الاخيرة اصبحت معدلات الطلاق عالية جداً، وقد اجرت جامعة ولاية يوتاه الامريكية دراسة حول معدلات الطلاق بين عامي 2006 و 2010 م، حيث وجد ان معدلات الطلاق تقل للفتيات اللاتي يتزوجن في سن مبكر قبل الخامسة والثلاثين،، اما الفتيات في عمر العشرينات ترتفع في هذه الفئة معدلات الطلاق والتي وصلت النسبة الى حوالي 32% من نسب الطلاق، اما الفتيات فوق العشرينات فإن نسبة الطلاق تصل الى 20%، اما فتيات في ما فوق سن الخامسة والعشرين تقل معدلات الطلاق لتصل 15%، وفي عمر الثلاثين وحتى الخامسة والثلاثين تقل لتصل 14%، ثم تعود للارتفاع مرة اخرى بعد عمر الخامسة والثلاثين.

العوامل المؤثرة في سن الزواج

الغرض الاساسي من الزواج هو تكوين الاسرة واعمار الارض بالأولاد، والحياة في اسرة سعيدة، ويعتبر الزواج رباط مقدس يضمن استمرارية هذه الاسرة، وهناك عوامل مختلفة تساعد في استقرار هذا الزواج ومنها العوامل الاجتماعية والعوامل الاقتصادية والعادات والتقاليد وغيرها، ويختلف عمر زواج الرجل عن عمر الفتاة، حيث يعتبر هناك بعض المؤثرات التي تؤثر على اختيار فترة الزواج والتي منها العوامل الاتية:

  • العوامل الاقتصادية والمادية: حيث تؤثر الظروف الاقتصادية والمادية في تحديد موعد المناسب للزواج، وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وكذلك غلاء المهور وغلاء الشقق السكنية والتي يقابلها تدني معدلات الاجور للشباب، وكذلك ارتفاع تكاليف الزفاف وحفلات الزفاف وغيرها من متطلبات الزواج.
  • العوامل الاجتماعية : حيث تعتبر الدول العربية هي اكثر الدول التي ترتبط بالعوامل الاجتماعية والتي تشجع تبكير الزواج للفتيات وتأخير الزواج للرجال، ويرجع هذا للحالة الاجتماعية للأسرة، حيث ان مثلا بعض الاسر تهتم بالتعليم العالي والحصول على اعلى الدرجات العلمية والحصول على الماجيستير والدكتوراه، وهذه الاسرة ترتفع لديها معدلات الطموح والنجاح لأفراد هذه الاسرة، ولهذا فإن الاسرة تختلف معايير اختيار شريك الحياة للفتاة طبقاً لهذه الظروف الاجتماعية الخاصة بها، كذلك هناك بعض العوامل الاجتماعية مثل رفض الفتاة ان تقييم مع اهل زوجها وتحكم الاهل، كذلك ظهور الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي واثره الكبير في تأخر سن الزواج لدى الشاب والفتاة.
  • عوامل اخرى: تأثر الشاب والفتيات نفسياً، وعزوفهم عن الزواج، وخاصة مع وجود نماذج عديدة وفاشلة للزواج في محيط الاصدقاء والعائلة، حيث يخاف الشباب والفتيات من الفشل والدخول في تجربة زواج وطلاق، وهذا الخوف من الفشل يجعلهم يخافون من دخول تجربة الزواج من الاساس.

شاهد أيضًا: كيف يتم الزواج العرفي

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.