أسباب الجفاف والتصحر والتغيرات المناخية

تتعدد وتختلف الظواهر من حولنا نحو الجميع من الجهات المختلفة والتي قد نجد من بينها الظواهر التي قد تحدث بفعل الطبيعة وظواهر أخرى قد تحدث بسبب الإنسان، وفي جهة أخرى قد نجد بعض من الظواهر التي قد حدثت بفعل الإنسان والطبيعة معاً، فهي لا تسير على نهج واحد يمكن من خلاله أن نقول أن هذه الظاهرة قد تحدث لهذا السبب فقط.

مقدمة عن أسباب الجفاف والتصحر والتغيرات المناخية

الظاهرة الطبيعية لا تشترط أن تكون ظاهرة سلبية فهذا لا يتعلق بذاك على الإطلاق حيث أن هذه الظاهرة، الطبيعية قد تكون ظاهرة ذات جانب إيجابي، فعندما ننظر إلى المطر فنحن قد نجد أن المطر ظاهرة طبيعية وهي ذات جانب إيجابي.

حيث من خلال الأمطار تزداد المياه في الأنهار والمحيطات من جديد وكذلك يتم روي الأراضي وري النباتات والأشجار وغيرها.

لكننا قد ننظر إلى تلك الظاهرة بجهة مختلفة لنحسبها أنها ظاهرة سلبية، حيث أنها قد تقوم بزيادة المياه عن الطبيعي مما يسبب في حدوث الفيضان أو قد يسبب ذلك، حدوث غرق للأراضي الزراعية التي قد تزداد عن المسموح لها.

التكنولوجيا الحديثة

بالفعل نحن نعيش ذروة من التكنولوجيا التي كنا في أحيانا كثيرة لا نتوقع أنها قد تصل إلى هذه المرحلة إلا أنه من بعد ذلك نحن نرى أن الإنسان بالرغم من توقعه إلى الأرصاد.

من حيث توقع طقس حار أو طقس بارد أو سقوط أمطار وكذلك ظواهر أخرى مثل كسوف الشمس أو خسوف الشمس هذه الظواهر بالفعل استطاع العلم أن يقوم بتفسيرها والتنبؤ بها، والتعرف عليها إلا أنه لا يمكن أن يتم التصدي إلى هذه الظاهرة.

قد يمكن أن نأخذ بعض الاحتياطات عندما يتم سقوط أمطار غزيرة فنحن قد نقوم بارتداء ملابس تتوافق مع هذا الجو، أو التعرف أنه قد يحدث كسوف للشمس فلا يخرج المرء من منزله ولا يوجه عينه إلى الشمس.

ولكن في أكثر من ذلك قد لا يمكن التصدي بمعنى لا يمكن للمرء أن يقوم بمنع سقوط الأمطار أو منع حدوث أي من الظواهر الطبيعية أياً كان هي.

ولا شك أن هناك بعض الظواهر المختلفة والسلبية التي قد حدثت بفعل الإنسان، وقد تم الوصول إلى الأسباب المختلفة التي تسببت في ظهورها لتعد هذه الظاهرة هي الأبرز وهي الأكثر حدوثاً في الطبيعة.

والتي قد نجدها بسبب بعض العوامل التكنولوجية والثورات الصناعية، التي قد قام بها الإنسان، والتي قد خلفت ورائها العديد من العوامل السلبية خلفها.

اقرأ أيضًا: بحث عن الزراعة العضوية وأهميتها

ما هو التصحر؟

  • قد يختلف التصحر من حيث أنه ظاهرة قد تجمع في أسبابها بين عوامل طبيعية من جانب وعوامل بشرية من جانب أخر، فنحن قد نرى أن التصحر هو نقص العناصر البيولوجية الموجودة في التربة، والتي قد تسبب في حدوث تحول للأراضي إلى صحراء بسبب فقدها إلى قيمتها وعناصر الأساسية.

أسباب حدوث التصحر

التصحر له العديد من الأسباب المختلفة بعضها قد قام الإنسان بها، سواء بقصد أو بدون قصد، وفي جهة أخرى قد نجد أن التصحر، قد حدث نتيجة لبعض العوامل الطبيعية التي لا دخل للإنسان فيها.

الزراعة

  • تعتبر الزراعة بصورة خاطئة واحدة من بين الأسباب التي قد تتسبب في حدوث التصحر، حيث قد نجد بعض المزارعين الذين يقوموا بنقل زراعة لمكان جديد هنا قد يقوموا بتجريد التربة.
  •   وهذا التجريد يعد أكبر خطأ قد يرتكبه الإنسان، من حيث أنه قد يقوم بنزع جميع العناصر الأساسية، التي هي السبب في ظهور الزراعة.

إزالة الغابات

  • تعتبر إزالة الغابات هي واحدة من بين عوامل التصحر التي قد يقوموا فيها الأشخاص بنقل تلك الغابات إلى أماكن جديدة، قد يقوم من خلالها بنزع هذه الأشجار من مكانها.
  • وبالتالي قطع الأراضي من هذه الغابة من أجل القيام بالاستفادة من الأشجار، من حيث أنهم قد يقوموا بالاستفادة من الأخشاب الموجودة في الأشجار لأي من الأسباب المختلفة.

تابع أيضًا: بحث عن العوامل التي تؤدي إلى أحداث تغيرات في البيئة

الرعي الجائر

  • هذا الرعي قد يتم بصورة عشوائية حيث قد يقوم الراعي بالسير مع الحيوانات والدخول بهم إلى الأراضي المختلفة التي قد يقوم برعيها في مختلف الأماكن دون أن وعي كامل، يتم ذلك الرعي عبر الحيوانات التي قد تدخل إلى الأراضي قد تقوم بالغذاء على هذه النباتات.
  • وهذه النباتات قد يتم القضاء عليها بصورة نهائية وتتسبب في إنقاص ذلك النوع، والقضاء على العناصر الموجودة داخل التربة وبالتالي حدوث عملية التصحر.

التحضر وتنمية الأراضي

  • قد تعد تنمية الأراضي والتحضر والتوسع في البناء والإنشاء قد تسبب القيام ببناء المنازل والأراضي في كل مكان وبالتالي قد تسبب فقد التربة إلى عناصرها الغذائية، وتتحول إلى صحراء مؤهلة للبناء فقط بعد أن يتم القضاء على العوامل التي قد تساعدها على الزراعة.
  • فنحن لا يمكنا أن نقوم بزراعة أي أرض كانت حيث أن الأراضي الزراعية هي الأراضي التي قد تكون صالحة، للزراعة والتي قد تقوم بدورها بعملية زراعة نباتات وخضروات وغيرها في مقابل أن ذلك الأمر لا يتم في حالة عدم وجود أراضي زراعية وتحولها إلى أراضي صحراوية.

التنقيب والحفر

  • هناك بعض من الأراضي التي قد تحتوي على عوامل ومصادر طبيعية، وهذه المصادر لا شك أنها تمثل أجزاء وعناصر أساسية في المجتمع وبالتالي قد يقوم هذا إلى دفع الأشخاص المختصون بالبحث والحفر.
  • لكي يقوم من خلالها بالحصول على تلك المصادر التي قد تتمثل في الغاز والبترول وغيرهم وهذا الحفر قد يجعل التربة قد تقوم بنزع الأراضي للعناصر الأساسية الموجودة بها،  وهذا هو سبب قوي من بين الأسباب التي قد تساعد في ظهور عملية التصحر.

تغير المناخ

  • الطقس يتغير من حالة إلى حالة أخرى حيث أنه من خلال تغير المناخ قد يتحول الطقس من الحرارة شديدة الطقس، إلى البرودة وغيرها في ظل وجود الطقس شديد الحرارة قد تصاب الأراضي بالجفاف.
  • بسبب تعرضها إلى ندرة المياه وتعرضها المستمر إلى أشعة الشمس الحارة، التي قد تسبب جفافها وعدم القدرة على أن تقوم بدورها.

الكوارث الطبيعية

  • هناك العديد من الكوارث التي قد تحدث والتي لا دخل للإنسان فيها، والتي من بينها هي الكوارث الطبيعية، مثل الفيضانات أو الزلازل وغيرها وقد يقوم هذا الأمر بالقضاء على الأراضي الزراعية.
  • وفقدها إلى العناصر الغذائية وهذه الكوارث لا تعد من الظواهر التي قد يمكن للإنسان أن يقوم بمنعها، بل إنها قد تحدث دون دخل أو دور للإنسان بأن يقوم بمواجهتها.

تابع أيضًا: طرق مكافحة التصحر في العالم

خاتمة أسباب الجفاف والتصحر والتغيرات المناخية

فقد نرى أن التصحر قد يحدث بسبب الإنسان تارة والطبيعية تارة، وفي الأمور التي قد تتعلق بالحياة البشرية نحن قد نجد أن التصحر حدث بفعل بعض العوامل الأولية التي قد قام بها الإنسان بدون وعي والتي قد يقع من بينهم الرعي الجائر والتي قد تقوم بصورة عشوائية دون أي وعي وفي حالة وعي، هذه الطبقة نحن قد يمكنا أن نقوم بالقضاء على هذا السبب من جوانب التصحر، التي قد تحدث بسببها بسبب الجهل بما يفعله، ولا تعد هذه هي كل الجوانب ولكنها تعد من بين أحد أسبابها.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.