خاتمة موضوع تعبير عن العلم والعمل

خاتمة موضوع تعبير عن العلم والعمل حيث أن هذا الموضوع هام بشكل كبير، فلا يمكن أن ينقسم العلم عن العمل بأي شكل من الأشكال، هذا بجانب تأثيرهم الفعال في المجتمع بشكل كبير.

خاتمة موضوع تعبير عن العلم والعمل

  • قبل التحدث عن أي شيء يجب أن نعرف أن العلم هو أساس تطور الأمم، فهو يعتبر في حياتنا كالماء والهواء.
  • فإننا لا نستطيع أن نعيش بدونه كما أن الله تعالى جعل على كل مسلم ومسلمة فريضة طلب العلم.
  • أما العمل يُقصد به في اللغة الوظيفة أو المهنة، واصطلاحاً فهو يعتبر بذل الإنسان قصارى جهده لكي يحقق هدف معين يرجع عليه بالمنفعة.

اقرأ من هنا عن: العلماء المسلمين ودورهم في نهضة العالم

أهمية العلم

  • العلم يُعلي من شأن الفرد عند الله عز وجل فقال الله تعالى (قل هل يستوي الذين يعملون والذين لا يعلمون).
  • العلم يزيد من استطاعة الفرد على الفهم والإدراك.
  • يجعل الفرد مكتسباً لصفات رائعة وهي الاحترام والتقدير ممن حوله.
  • وأيضاً المتعلم لديه الفرصة في الفوز بالوظيفة المناسبة له.
  • ينير العقل ويجعل الفرد يمشي في طريق الخير والحق.
  • يقوم بتنمية التكنولوجيا لكي يقوم بخدمة البشرية كلها.

أهمية العلم بالنسبة للمجتمع

فالعلم هو الأساس بالنسبة للمجتمع وهناك عدة أهميات هي كالتالي:

  • حيث أن العلم يجعل المجتمع يد واحدة وقوياً ويقوم بالاعتماد على نفسه.
  • يجعل أبناءه لا يحتاجون إلى الآخرين ولا إلى مساعدات دولية.
  • والعلم يستطيع به المجتمع مواجهة كل المشاكل التي تتوجه إليه.
  • حيث أنه جزء أساسي لا نستطيع أن نستغني عنه في حضارة المجتمع وثقافته.
  • يقوم بحماية المجتمع من بعض المشاكل كالإرهاب.
  • وزيادة التعليم يؤدي إلى تقليل معدلات الإجرام في المجتمع وبذلك تقل المشاكل الاجتماعية المختلفة.

العلم والتعليم

  • التعليم يعد هو الجسر الذي خلاله يسير الإنسان من الظلمات والشر إلي النور والخير.
  • والعلم أيضاً هو النواة التي يوجد فيها جذور وجذورها تكبر لكي تصبح جزعاً.
  • وعن طريقه يرتفع شأن المجتمع وأفراده ويحميهم من الكوارث والمشاكل والجهل والأمية.

دور العلم في بناء المجتمع

الله تعالى خلق الإنسان وأعطاه الروح والجسد والعقل واستطاعته على التفكير والإبداع، وأصبح بذلك العلم له دوراً هاماً في بناء المجتمع مثل:

  • فالعلم يجعل الإنسان يعرف ما يسأله عقله له، فالإنسان في جميع مراحله الحياتية يبذل قصارى جهده من أجل اكتساب خبرات جديدة تنفعه في حياته.
  • المجتمعات التي يرتفع فيها العلم تكون من المجتمعات المتطورة والنامية في العلوم المختلفة.
  • العلم أيضاً يحارب الجهل والأمية والعنف والإرهاب والأفكار السلبية.

أهمية العمل

العمل هو الشرط الأساسي من استقرار الإنسان، وهو كذلك أساس الإعمار والتقدم والنجاح ولذلك ديننا العظيم شجعنا على العمل.

حيث قال الله تعالى (فإذا قُضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون) وأهميته كالتالي:

  • يعتبر العمل مصدر لفخر الإنسان بنفسه وبما ينهيه من أعمال.
  • يُعد العمل أداه رائعة في التواصل الاجتماعي، لأن من خلاله يستطيع الفرد أن يقيم علاقات جديدة.
  • والتي يحقق عن طريقها تطور ويحصل على المساعدة بكل أنواعها.
  • يساعد العمل أيضاً على تنمية ذات الشخص وكذلك استثمار وقت الفراغ في أشياء تنفعنا.
  • يُبعد الإنسان عن الأعمال السيئة، والتصرفات السلبية.
  • يقوم بتعزيز وتنمية صحة الإنسان النفسية، وقوته الجسدية.
  • كما يُعكس أعمال الفرد على مجتمعه بالنفع والإيجاب.
  • يقوم برفع الإنتاج، ويقلل البطالة.
  • يقوم بتقوية اقتصاد المجتمع ويجعله من غير أي مشاكل كالفقر والتشرد.
  • له دور كبير في تثبيت أواصر التعاون والتكافل بين الأفراد، حيث قال نبينا الكريم (إن الله تعالى يُحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يُتقنه).

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: بحث عن العلم والعمل

أهمية العلم والعمل في تحسين أوضاع الإنسان

هناك علاقة ارتباط واضح بين العلم والعمل، فمن غير العلم لا نرتقي ونتقدم حيث أن العلم هو الذي يساعدنا على أن نحقق نستقبل مميز، وهو يساعدنا على تنمية أساليب العمل.

  • العمل له دور كبير في أن يجعل الفرد يكتسب ذاته ويجعل له استقلاله.
  • فبالعلم والعلم نقوم ببناء الوطن.
  • العمل يقوم بتوفير حياة كريمة للإنسان ويبعد عنه الفقر والجهل.
  • يكسب العمل الإنسان الكثير من المهارات وخاصةً المهارات الاجتماعية التي تظهر في علاقته مع الآخرين.
  • فبالعلم والعمل تتقدم الشعوب والأمم.
  • العمل يقوم بكسب الفرد ذاته، ويجعله يشعر بالسعادة بسبب ما يحققه من مهام ومجهودات العمل وبه يحقق كل ما يريده ويرقى به للأحسن.
  • العمل له دوراً كبيرا وهاماً في التنمية والتطور وارتفاع معدل الإنتاج، وعملية البيع والشراء.
  • أيضا العمل والعلم مرتبطان بشكل كبير فكلما تقدم العلم وارتقي كلما ساعد على ارتقاء العمل.
  • كما وذلك يكون عن طريق استخدام الوسائل الجديدة والتكنولوجيا.
  • ويجعلنا أيضاً كتشف مهاراتنا والتي نبدع فيها لكي نحقق أعلى درجات العمل.
  • العمل والعلم لهما دوراً كبيراً وهاماً في الارتفاع بشأن الشعوب والتقدم في كل المجالات المختلفة.

مكانة العمل من العلم

  • كذلك الله عز وجل خلق الإنسان وأعطاه نعمة العقل لكي يبحث ويتعلم، فبالعلم نتقدم في كل جوانب الحياة المختلفة.
  • وخاصة في جانب العمل الذي يسعى جميع الأفراد إلى التقدم في كل الجوانب؟
  • وبهذا فهناك علاقة وموازنة واضحة بين العلم والعمل.

علاقة العمل بالعلم

  • كما قولنا من قبل أن هناك موازنة واضحة بين العلم والعمل، حيث أن العلم له ارتباط كبير بالإيمان والإيمان السليم يوُلد من العلم.
  • وحيث أن الرقي بالعلم يؤدي إلى رقي في العمل حيث أنه يجعلنا أن نقوم باستخدام الأدوات السليمة الهادفة لنوع عملنا أياً كان العمل.
  • لأن العلم السليم يقوم على الأسس والقواعد العقلية الصحيحة.
  • كما أن هذه الأسس يكون هدفها بشكل كبير في العمل هو التقدم والرقي والأسس أيضاً تساعد على رقي المجتمع.

شواهد دينية على أهمية العلم والعمل

ديننا الإسلامي العظيم يشجعنا دائماً على أن نهتم بالعلم والعمل فيجب على كل إنسان أن يسعى إلى أعلى درجات العلم حتى يكون قادراً على العمل وهناك بعض الأحاديث والآيات التي تؤكد وتوضح أهمية العلم والعمل وهي كالتالي:

  • قول الله تعالى (هل يستوي الذين يعملون والذين لا يعلمون).
  • قول الله تعالى (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات).
  • أيضا قول الله تعالى (وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيماً).
  • أيضا قول الله تعالي (وقُل اعملوا فسيري عملكم ورسوله والمؤمنون).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكل العبد طعاماً أحب إلى الله من كد يده ومن بات كالاً من عمله بات مغفوراً له.

كيفية تشجيع الدولة الأفراد على التعلم؟

لن يكبر العمل بدون العلم ولذلك يجب على الدول أن تحرص على حث الأفراد على العلم والحفاظ على تقدمها:

  • كذلك على الدولة أن تقوم ببناء فصول لمحو الأمية لكي تقضي وتحارب على الجهل بشكل كبير.
  • عليها أيضاً أن تقوم بعمل حملات توعية بكل الأقاليم والمحافظات لتوضيح أهمية التعليم والتعلم بالنسبة للأسرة والمجتمع.
  • كما أن عليها أن تحث الشبان المتعلمين على تعليم الأميين بدون مقابل، وبذلك نكون قد حللنا عدة مشاكل كبيرة جداً وهي الأمية والجهل بالمجتمع.
  • أن تقوم بعمل ندوات واجتماعات لتوضيح طريقة نشر التعليم، وتوضيح أهمية التعليم والتعلم بالمجتمع.
  • وكيفية الاستفادة من الآخرين المتعلمين.
  • كذلك قيام عدة فصول في المدارس لحث الأسر على تعليم أبنائهم وعدم لجوئهم للعمل في سن صغير جداً.
  • يجب على الدولة أن توفر فرص عمل للمتخرجين بشكل سريع، حتى نحث الأجيال القادمة على التعليم والتعلم.
  • كذلك عليها أن تقوم بتنظيم رحلات ومنح لتعليم الشباب الدارسين في الخارج، وذلك لحث الشباب على التميز في كلياتهم وتفوقهم.
  • قيام الدولة بعمل جمعيات لتوضيح أهمية ارتباط العلم بالعلم وطريقة استغلال تنمية المجتمع وأن تحول المجتمع النامي المتأخر إلى مجتمع متقدم ومتطور.

كما أدعوك للتعرف علي: فوائد العمل وانواعه

وخلاصة الموضوع أن العلم يعتبر هو أساس رقي وتنمية المجتمعات، وكلما ارتفع تعليم الأفراد في المجتمع زاد معه التقدير والاحترام في المجتمع.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.