بحث عن زراعة القطن في مصر doc

بحث عن زراعة القطن في مصر doc زراعة محصول القطن من أهم المحاصيل في مختلف البلدان، وذلك لصناعة الألياف والمنسوجات من خلاله حيث يدخل بنسبة خمسين بالمائة في الألياف التي يتم صناعة الملابس من خلالها، ويتم زراعته في تسعين بلداً مثل (غرب أفريقيا، الهند، الصين الولايات المتحدة، باكستان، او باكستان) بإنتاجية تبلغ عشرين مليون طناً سنوياً.

مقدمة بحث عن زراعة القطن في مصر

  • القطن المصري له خصائص عالية وجودة ممتازة جداً، وله صيت واسع ويُعرف في جميع أنحاء العالم حيث يعرف بأن تيلته طويلة وذات ملمس حريري ويتم صناعة ملابس ذات إمكانيات عالية، ويتم تصدير القطن إلى البلاد الأجنبية لزيادة الدخل القومي لمصر.
  • لكن من حوالي مائة سنة قلة إنتاجية القطن، وذلك لسوء نظام الإدارة وقلة الموارد المالية التي نستخدمها في زراعة ذلك النوع من القطن المشهور بجودته، كما أنه تم استخدام أنواع أخرى تصنيفها ضئيل عوضاً عن ذلك النوع الممتاز من القطن المصري، واستخدام أدوات رخيصة في تصنيع القطن إلى أقمشة وكتان مما أدى لتدهور الأحوال وسوء أوضاعه.

شاهد أيضًا: طريقة زراعة الزعتر فى المنزل بالتفصيل

نبذة عن القطن

  • يُزرع في المناطق ذات درجات الحرارة العالية، يحتاج أرض جيدة، ويتم ريه باستمرار لكي يكون قطناً جيداً وله تيلة طويلة وناعمة، فهو شجيرة صغيرة، زراعة القطن من الزراعات المهمة حيث يدخل في صناعة الملابس واستخراج الزيت وصُنع الكتان والعلف.
  • يشغل حوالى 75 في المائة من الزراعات الأخرى، وله أنواع؛ قطن غير عضوي ينتج عن الاستخدام المفرط في الأسمدة والمبيدات الحشرية، وقطن عضوي مزروع بطريقة صحيحة وسليمة في التربة، الغبردين وهو نوع سميك من القطن يستخدم في صناعة الملابس الثقيلة كملابس الشتاء، الإزار أو الإسد النوع من الأقمشة الرقيقة جداً، والتي تستخدم في صناعة الستائر والأشياء الخفيفة.
  • الكتان مزيج القطن والكتان يمتاز بليونته، واستخدامات القطن الشائعة في صناعة المنسوجات وخاصة المنسوجات القطنية، حيث أن ملمس الملابس القطنية على الجلد باردة لا تشعر الإنسان بالضيق وتجعله مرتاحاً ولا تسبب هيجان الجلد واحمراره وتجعله يتنفس.
  • ولكن للقطن أضرار أيضا على المدى الطويل وهي عدم جفافه بسرعة ولا يقاوم التجاعيد، لذلك تم خلطه بالعيد من المواد الأخرى، وقد طرحت وزارة الزراعة أصناف القطن عالي الإنتاجية ومبكر النضج وموفر للمياه، وتنفيذ خطتها للنهوض في تشجيع الفلاحين على التوسع في زراعته لعودته إلى عرشه وسابق عهده وسمعته المعروفة عالميا.
  • والتنسيق الدوري مع وزارتي الصناعة وقطاع الأعمال للنهوض بالمحصول والصناعات القائمة عليه، وتطوير المحالج والمغازل، بما يساهم في تعزيز القيمة المضافة للقطن المصري.

مشاكل زراعة القطن في مصر

  • العملية التسويقية لا يستطيع الفلاح أن يجد من يشتري القطن، ولا يعرف كيف يطرحه في السوق، وبالتالي يتهرب من زراعته.
  • كان الفلاح يزرع المحصول ويسلمه للجمعيات الزراعية حيث كانت البذرة جيدة وطويلة التيلة وسعرها رخيص، ولكن في يومنا هذا البذرة غير جيدة وباهظة الثمن.
  • زيادة أسعار المستلزمات الزراعية وعدم اهتمام الدولة بالفلاح المصري.
  • أصبحت الشركات تستغل الفلاح، وذلك لتخلي المصالح الحكومية ومديرية الزراعة والجمعية الزراعية عن الفلاح وعدم تمويله.
  • عمل شركة عقارات للمحالج وقضى على استثمار الفلاح وعدم الاهتمام به والوقوف بجانبه.

شاهد أيضًا: بحث عن أهم المحاصيل الصيفية والشتوية في مصر

ميعاد زراعته في مصر

  • يجب أن يتم غرس البذرة على مسافة 20 سنتيمتر في الصباح حوالي الساعة السابعة صباحاً، التربة درجة حرارتها خمسة عشر درجة مئوية، عند الالتزام بالميعاد المناسب ينتج عن ذلك؛ يحتفظ النبات بنعومته وطول تيلته، عدم إصابته بالحشرات والآفات والديدان التي تصيب اللوز، مكافحته ضد أي عوامل خارجية.
  • قلة العقد الأولى التمرية، وجود أزهار كثيرة ولوز متفتح كثير، الزراعة في شهر 3 أفضل ميعاد للأرض القديمة، وفي نصف شهر 4 إذا كانت الأرض رملية خفيفة لزيادة التهوية بها.

طرق زراعة القطن

  • هناك طريقتان (تقليدية، ميكانيكية) التقليدية يقوم فيها المزارع بقطع ساق القطن عن طريق الحراثة وترك البواقي والساق على سطح الأرض، ويتم ذلك في شهر 3 موسم الربيع، ولكن في جنوب تكساس يقوم المزارع بزراعة القطن في شهر 2 ويقومون باستخدام طرق خاصة لزراعة البذور، وباستخدام الأسمدة العضوية لتغطي أسطح التربة.
  • الطريقة الميكانيكية يزرع الفلاح صفوف عديدة من عشرة إلى أربعة وعشرون صفاً وعمل حفرة أو خندق صغير لكل صنف ويتم وضع بذور عديدة به تم ردمه وترتيب وتنظيم سطح التربة، ويتم زراعتها في خنادق على فترات زمنية منتظمة ويتم استخدام آلات زراعية بها لإزالة الأعشاب الضارة الموجودة في التربة حيث تتغذى على غذاء المحصول الأصلي، وتقسم معه الحرارة التي من المفترض أن تصل إليه وهذه النباتات من الأفضل إزالتها دائماً لكي لا تؤذي النبات.

التصنيف العالمي للقطن

  • القطن من حقيقيات النواة، المملكة نباتية، شعبته بذكريات، شعيبته مستورات البذور، رتبته خبازيات، أسرتهMalvoideae جنسه Gossypium القطن، اسمه العلمي لينيوس، يحتوي على حوالي مائة وخمسون نوعاً.

الحشرات والآفات التي تصيب نبات القطن

  • تؤثر الحشرات والآفات على نبات القطن، وعلى جودته فهناك حشرات، وديدان القطن التي تنقض على بذور القطن قبل استوائها، فتؤدي إلى خراب الكثير من المحصول.

زراعة القطن

  • القطن من النبات ذات أكثر من حولين، ويجب عند زراعته تربة خصبة وجو مناسب لها ويتباين موعد زراعتها في بلدان العالم، فأمريكا غير مصر غير الهند غير إندونيسيا غير الصين.

حلج القطن

عندما نجمع القطن ونفرزه، يوضع في كيس ويؤخذ للمحالج لكي نفصل تيلته عن بذرته، ثم يؤخذ جزء من البذور لكي يتم زراعتها بجانب باقي البذور، والجزء الآخر يتم صناعة الزيوت منه التي تصنع للطعام، ويدخل أيضاً في صناعة الصابون والمخلفات من البذور تستخدم كغذاء للمواشي.

الزيت المستخلص من بذور القطن

يحتوى على حمض الزيتيك وحمض الخليك وأحماض أخرى غير مشبعة، وهي التي تجعل الزيت يتأكسد جزئياً عند درجات الحرارة المرتفعة ويضم أيضاً الأستياريين ويود، ولكن من المفترض تكرير الزيت عدة مرات وذلك لاحتوائه على أشياء مخاطية قبل استعماله.

الحشرات التي تصيب القطن وطرق مكافحتها

  • الدورة القاضة.

وهي تأكل الأجزاء الصغيرة الموجودة على مستوى أسطح الأرض، تسقط أجزاء ضئيلة على الأرض لم تتناولها التربة، وقد تأكل النبات كله أو جزءً منه وتكون الإصابات في أجزاء من الحقل وليس كله.

تكون الإصابة قبل تصلب الساق، وتتم مكافحة عند ظهور بقع في النبات عن طريق استخدام مبيد سام بالبيانات الآتية 20 لتر ماء + 25 كجم ردة ناعمة المبيد الموصي به لكل فدان يوزع الطعام المجهز.

  • التربس.
  • الذبابة البيضاء.
  • المن.
  • اللطع.
  • فقس حديث.
  • دودة ورق القطن.
  • ديدان اللوز القرنفلية والشوكية.
  • الحفار.
  • تذبل النباتات عند اتصالها بالتربة مما يجعلها تنتزع بسهولة، وتتم مكافحته عند ظهور الإصابة عن طريق إضافة 20 لتر ماء +المبيد الموصي به +15 كجم جريش ذرة أو سرس بلدي وتسقى التربة كل صباح.

شاهد أيضًا: كيفية زراعة نبتة العدس في القطن في مصر

خاتمة بحث عن زراعة القطن في مصر

  • تعتبر الأسعار المزرعية لمحصول القطن أحد المتغيرات الرئيسية الهامة المؤثرة في القرارات النهائية للمزارعين من خلال استجابتهم لمحصول القطن أو المحاصيل الأخرى المنافسة له.
  • يعتبر القطن من أهم المحاصيل الاستراتيجية الهامة نظراً لكونه من الدعامات البنائية للاقتصاد المصري، فلذلك يجب الاهتمام به والاهتمام بالمزارعين وبالبذرة ذات المواصفات الجيدة حتى ننهض بالاقتصاد، ونزيد الدخل القومي ونصدر للخارج.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.