تعريف علم الاقتصاد وأهدافه

كل علم من العلوم الموجودة حولنا استطاع أن يتم وضعه في مكانة متميزة ومختلفة عن غيره من العلوم، هذا بجانب أن العلوم أنفسها هي في صلة مترابطة مع العلوم الأخرى فهي ليست بمفردها أو أنها يمكنها أن تقوم من تلقاء نفسها من الأساس فعلى مر العصور تم تقديم العديد من الاختراعات المختلفة، والتي بدورها استطاعت أن تثبت أنه لا يوجد أي من الاختراعات التي قدمت من أجل خدمة المجتمع وخدمة البشرية.

مقدمة عن تعريف علم الاقتصاد وأهدافه

يعد علم الاقتصاد واحداً من بين العلوم المختلفة الذي يعتبر بمثابة الثروة التي يتم تكوينها وبنائها، لكي يتم من خلالها تقديم الموارد وتوزيعها وفقاً للأسباب والنتائج والظواهر، التي تم تقديمها من خلال علوم الاقتصاد.

نحن قد نجد أن علم الاقتصاد واحداً من بين العلوم، التي قد لا يمكن التخلي عنها في أي دولة كانت، لا يهم مدى حجم الاقتصاد في تلك الدولة فلا يعني قلة الموارد الاقتصادية، في هذه الدولة أن يتم محو هذا العلم بداخلها.

العديد من الدول استطاعت أن تنهض وتقف عند مقدمة أمام الدول الأخرى بسبب توفير، وتطوير الجانب الاقتصادي في المجتمع، ذلك من خلال النظر إلى الموارد المتاحة جميعاً، والعمل على تقديمها بصورة أفضل، وبشكل أكثر تطوراً تنهض من خلاله الدولة.

فعلى مر العصور المختلفة نجد أن علم الاقتصاد هو الثروة التي قد يتم من خلالها، تجميع الموارد، ومن ثم يتم توزيعها بالشكل الذي يتوافق مع الصور، والوضع الذي يوجد في الدولة بالنسبة التي تناسب هذا المورد.

شاهد أيضًا: بحث عن علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الأخرى

تطور علم الاقتصاد

فعلم مثل علم الاقتصاد لا يعد من العلوم التي قد نجدها أو نقول عنها أنها علم ظهر مؤخراً، لأن الدول والأمم من الأساس تعتمد على الموارد الاقتصادية سواء تلك الموارد تتمثل في المأكل والملبس والغذاء بوجه عام.

باعتبار أنها تمثل مورد أساسي بالنسبة للفرد، أو أن تكون تلك الموارد متمثلة من خلال سلع أخرى، بل أن علم الاقتصاد استطاع أن يطرح ويثبت وجوده بين العلوم الأساسية، باعتباره جزء هام وأساسي داخل الدولة.

بل أن علم الاقتصاد مثل غيره من العلوم الأخرى التي تطورت مع تطور الأزمنة المختلفة، فنحن قد نرى أن علم الاقتصاد استطاع أن يطور من نفسه مع تطور العلوم الأخرى.

فقد نجد انه مع الثورة الصناعية التي حدثت وما حدث بها من تطور تكنولوجي في المجالات المختلفة مثل المحرك البخاري، وظهور تقنيات صهر الحديد.

وغيرها من التطورات التكنولوجية التي تحول العالم عندها من نقطة معينة إلى نقطة، أكثر تطوراً يمكننا أن نجد انه مع ذلك تطور علم الاقتصاد.

استطاع أن يكثر ويتعامل مع هذه السلع الجديدة أما من خلال تصنيعها داخل الدولة والمعرفة بها، أو من خلال تبادل هذه السلع مع الدول الأخرى في مقابل تقديم سلع أخرى، وهكذا يظل علم الاقتصاد يتطور في كل زمن عبر الأخر ليقف عند قمة التكنولوجيا.

وإن لم يحدث ذلك الأمر هكذا يمكننا أن نرى أنه قد هلك هذا العلم مثل جديد من الأشياء، التي إن ما ظلت واقفة عند النقطة التي بدأت عندها إلا وكانت بالفعل فشلت، وليس لها وجود من الأساس.

الجانب الاقتصادي الخاص بنا

  • قد يمكننا أن نجد الجانب الاقتصادي في حياتنا نحن أيضاً فعندما نقوم بالاعتماد على جهة معينة كمصدر للدخل فنحن ندرك كم المال الذي سنحصل عليه.
  • وبناء عليه يتم تقسيم الأدوار والاحتياجات داخل المنزل، بالنسبة إلى مصدر هذا الدخل ويمكننا أن نطلق عن ذلك أنه اقتصاد أيضاً.
  • بالفعل استطاع أن يتطور علم الاقتصاد ليصدر نظرية جديدة تسمى النظرية الكلاسيكية، تلك النظرية هي النتيجة للثورة الصناعية التي حدثت فيما بين 1760 و 1850 م.

تابع أيضًا: بحث عن التنمية المستدامة في مصر وأثارها الاقتصادية

مناهج علم الاقتصاد

  • يعتمد علم الاقتصاد على مجموعة من المناهج المختلفة، التي يتم من خلالها تطوير علم الاقتصاد وتلك المناهج منها العملية والفكرية.
  • حيث أن هذه العلوم من خلالها يتم تطوير علم الاقتصاد معتمداً على بعض المناهج المختلفة والتي من بينها:

المنهج الاستنباطي

  • حيث أنه هو أحد المناهج الموجودة في علم الفلسفة وهو العلم الذي قدمه أرسطو حيث أنه من خلال ذلك المنهج يتم الانتقال من المقدمات إلى النتائج، حيث أنها عملية عقلية خالصة يتم الانتقال من مقدمات مسلم بها وحقيقة إلى نتائج تكون بناء على هذه المقدمات.
  • حيث من خلال هذا المنهج يتم الاعتماد على المناهج النظرية التي تم تقديمها، وفقاً لمجموعة الأفكار العقلية والمنطقية والتي يقوم علم الاقتصاد هنا بضرورة تطوير المنهج الاقتصادي، بناء على هذه النتائج التي تم الاعتماد عليها في ذلك المنهج وهنا لابد من سلامة التفكير المنطقي.

المنهج الاستقرائي

  • ويعتبر هو المنهج الفلسفي الثاني الذي يتم من خلاله، استخلاص الوقائع الفعلية، إلى القوانين العامة، التي تحكم الظاهرة قيد الدراسة.

دور علم الاقتصاد في حياتنا

  1. يرتبط بعلم الاقتصاد بكلاً من الإنتاج والاستهلاك لأنه هناك علاقة وثيقة بين كلاً من الإنتاج والاستهلاك، فلا يمكن أن يكون الاستهلاك أعلى من الإنتاج لأنه لابد من وجود نسبة وتناسب.
  2. فإذا قمنا باستهلاك كل الموارد الموجودة، ولن تكفي هذا يعني أن نقوم بالاستيراد من الخارج، وهذا يعني توقف عجلة الاقتصاد.
  3. لذلك لابد من أن يتم توفير الإنتاج من خلال تنشيط تلك العجلة بالشكل الذي يتوافق مع الاستهلاك، بل ويتم توفيره بشكل أكثر لأن الفيض في الإنتاج عنصر جيد أفضل من أن يكون كافي لنسبة الاستهلاك فقط.
  4. حيث من خلال الفيض في الإنتاج يحدث هنا القدرة على أن نقوم بتصدير الموارد ونحصل في مقابلها على سلع أخرى أو مال تلك السلع.
  5. التي قد نحصل عليها هنا لا نقدم في مقابلها مالًا وهذا الشيء جيد في عدم نقص موارد الدولة وهذا الأمر من جهة يعني أن نكون في المقدمة.
  6. حيث يعمل الفرد على أن يكون شخص منتج يقوم بتقديم إنتاج في المجتمع بالصورة التي تتفوق على كونه عنصر مستهلك، وكذلك من جهة أخرى عدم الإنجاب بالصورة المستمرة التي قد يتبعها البعض إتباعاً لبعض العادات السيئة التي قد عرفها في حياته.
  7. لأن هذا يساعد في تقليل الموارد التي قد تفوق حاجة الدولة والتخطيطات والدراسات المتوقع لها، فمن تلك الدراسات يتم توقع عدد من السكان في فترة معينة أما تجاوزها يعني النقص في الموارد، وبالتالي نقص الإنتاج وهذا قد يقلل من الموارد الاقتصادية في الدولة.

اخترنا لك : ما هي أهمية دراسة علم الاجتماع

خاتمة عن تعريف علم الاقتصاد وأهدافه

يعتبر الإنسان هو العنصر المستهلك داخل الدولة وهو الذي يتم من خلاله استهلاك الموارد وفي نفس الوقت هو عنصر الإنتاج داخل الدولة، لذلك لابد من أن يكون الفرد في المقام الأول على وعي تام وكبير ومثقف من خلال تلك الجهة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.