تعريف علامات الترقيم ودورها في التفريق بين المعاني

تعريف علامات الترقيم ودورها في التفريق بين المعاني، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعليمي عن تعريف علامات الترقيم ودورها في التفريق بين المعاني.

وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة عن تعريف علامات الترقيم ودورها في التفريق بين المعاني، تعريف علامات الترقيم، أهمية علامات الترقيم في فهم المعاني وضبط الأفكار، تاريخ علامات الترقيم.

مقدمة تعريف علامات الترقيم ودورها في التفريق بين المعاني

علامات الترقيم في اللغة العربية هي عبارة عن رموز في الكتابة، تساعد على توضيح الفكرة وفهم المعنى.

وخاصًة عند كتابة النصوص الأدبية، والشعر النثري، حيث يساعد الترقيم على توضيح المعنى والابتعاد عن الخلط واللبس.

وتحدد مكان الوقف والنهاية والبداية ومواقف الفصل، لهذا كان للترقيم في الكتابة الأهمية الكبرى لفهم وتفسير الجمل.

اخترنا لك أيضًا: بحث كامل عن الجملة الاعتراضية

تعريف علامات الترقيم

الترقيم في اللغة العربية هو عبارة عن النظام من حركات وعلامات التي تستخدم في تنظيم الكتابة.

وعلامات الترقيم تعتبر علامات رمزية، وقد اتفق عليها علماء اللغة العربية، وقد زود عليها المحدثون.

توضع في النص المكتوب بهدف تنظيمه، وتسهيل قراءته وفهمه، ومعرفة مواضع الوصل والوقف.

والفصل بين أجزاء الحديث والمعاني، والاقتباس النصي، وإظهار التعجب أو الاستفهام وتحديد علاقة الجمل ببعضها.

وتقوم بتحديد نبرة اللهجة عند قراءة النص جهراً، وتنويع طبقات الصوت، وتبين مواقع الهمزة الإملائية.

ولا يخفى عليك أنّ جلاء المعنى، وجودة الإلقاء، وحسن الإشارات، وجمال الكتابة.

وفن العرض يتوقف عليها؛ ومع كلّ ذلك لا تعتبر حروف، وهي غير منطوقة.

استخدامات علامات الترقيم

لعلامات الترقيم العديد من الاستخدامات عبر الزمن ومن هذه الاستخدامات ما يلي:

الترقيم في اللغة

  • الترقيم قد جاء على لسان العرب: ” رقم: الرَّقْمُ وَالتَّرْقِيمُ: تَعْجِيمُ الْكِتَابِ. وَرَقَمَ الْكِتَابَ يَرْقُمُهُ رَقْمًا أَعْجَمَهُ وَبَيَّنَهُ. وَكِتَابٌ مَرْقُومٌ أَيْ: قَدْ بُيِّنَتْ حُرُوفُهُ بِعَلَامَاتِهَا مِنَ التَّنْقِيطِ. وَقَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ: كِتَابٌ مَرْقُومٌ كِتَابٌ مَكْتُوبٌ.
    • وقد قال كتاب مرقوم اي كتاب بينت علاماته وحروفه، والرقيم في الكتاب: بمعنى لا ترى فيها أي عوج كما يقوم الكاتب سطوره.
    • وكذلك الرقم بمعنى حروف الكتاب ونقوشه.

تاريخ الترقيم قديماً

قبل الإسلام لم يعرف العرب علامات الترقيم في الكتابة، وكذلك في بداية الدعوة الإسلامية لم يعرف الترقيم.

وبعد ان زادت رقعة الإسلام وانتشر في معظم العالم، أدى هذا إلى تغير بعض المعاني، وذلك نظراً لاختلاف اللغات.

وتتطلب ذلك ان يجد علماء اللغة بعض الحلول لكي تقلل من الأخطاء، وكانت علامات الترقيم كانت تسمى ترقيم القرون الأولى للهجرة.

ولم تكن وقتها سوى نقاط، وقد أشار ابن منظور إلى ذلك في قوله: ” وَكِتَابٌ مَرْقُومٌ أَيْ: قَدْ بُيِّنَتْ حُرُوفُهُ بِعَلَامَاتِهَا مِنَ التَّنْقِيطِ.”

وأول من نقط الحروف أبو الأسود الدؤلي (توفي 69 هـ). بإشارة من الإمام علي (ع) (ت 40 هـ).

وفي البداية كان القارئ يقوم بوضع دائرة لمعرفة المكان الذي وقف عنده.

وكانوا يقومون بإخراج خط من الدائرة للفصل بين الجمل، ثم أصبح الأمر بعدها تقليد يقوم له الكتاب.

حديثاً

في عام 1912م قام شيخ العروبة أحمد زكي باشا بإدخال علامات الترقيم إلى الكتابة في اللغة العربية.

وقد وضح ذلك في رسالته، وقد رأى أن اللسان العربي قد بلغ من الفصاحة إلى درجة كبيرة حتى وصل الأمر إلى معرفة مواقع الفصلات والعلامات الترقيم الأخرى.

كما اقرت وزارة المعارف المصرية العمومية استخدام علامات الترقيم في المدارس في عام 1932م.

وقد أصدرت الوزارة بيان بذلك، ويعتبر شيخ العروبة أحمد زكي بن إبراهيم النجار هو من أوائل العلماء الذين تحدثوا عن الترقيم.

أيضا كتب ذلك ونشره وترجمة في العديد من الأبحاث، هذا وقد تأثر زكي جداً برفاعة الطهطاوي وغيره من رواد الجيل في هذه المرحلة.

اقرأ أيضًا: توزيع منهج اللغة العربية للصف السادس الابتدائي

أهمية علامات الترقيم

للترقيم أهمية كبيرة في اللغة العربية والتي منها ما يلي:

فهم المعاني المقصودة

يعتبر لعلامات الترقيم أهمية في كتابة اللغة العربية، وهذا لأن القارئ يدرك ما يسمعه وكذلك يدرك ما يقرؤه بشكل سهل وبسيط.

لأن الوقوف على هذه العلامات يساعد القارئ في فهم الجملة والربط بين الجمل وبعضها البعض، سواء كان الشخص يقرأ أو يستمع.

وإذا خلا النص من علامات الترقيم، يعتبر هذا نقص في الجملة ويشعر القارئ باضطراب في المعنى.

أو يشعر بالغموض في كثير من الأحيان، وهذا في حالة أن خلا النص من علامات الترقيم.

حيث يؤدي نقص علامات الترقيم في النص إلى عدم فهم النص بشكل جيد، ويشعر الكاتب او القارئ بوجود عيب في النص ولا يرتاح إليه، حيث يختلط المعنى.

ضبط الأفكار ووصولها بدقة

لعلامات الترقيم دور كبير في فهم الأفكار ووصول هذه الأفكار بدقة شديدة، وتعتبر علامات الترقيم هامة في الإملاء في باللغة العربية.

وكذلك في تفسير المعنى، حيث يختلف المعنى عند استخدام علامات الترقيم مثال: أَكل، يكون معناها مختلفًا عن أُكل.

فالأولى فعل ماضٍ أما الثانية فهي فعل ماضٍ مبني للمجهول، فأيضًا استخدام علامات الترقيم يغيّر في معنى الجملة ليضبط الفكرة المُراد إيصالها للمتلقي.

وأمثلة على أهمية علامات الترقيم في ايصال المعنى ما يلي:

  • البارحة قال على: أبي رائع؛ فهنا القائل هو على مادحاً أباه بدلالة وضع النقطتين الرأسيتين بعد اسم على.
  • أمس قال أبي: رائع -على: وهنا القائل هو ابي وهو يمدح على، وذلك بدلالة الجملة (قال ابي: رائع) بين الشرطتين وذلك لتكون منفصلة في معناها عما قبلها.
    • وتوضح ان الأب هو الذي يمدح على بإخباره أنه رائع.
  • الساعة الآن الواحدة بعد الظهر. النقطة بعد الجملة لكي توضح أن هذا خبر وان هذه معلومة.
    • إما إذا تم وضع علامة استفهام في آخر الجملة مثال: الساعة الآن الواحدة؟ هذا يعتبر سؤال وهو يحتاج إلى إجابة.

شاهد أيضًا: أهمية علامات الترقيم ومواضعها

علامات الترقيم الفصلة

وتسمى بالفصلة أو الشولة، وهي تستخدم لكي تفصل اجزاء الكلام عن بعضه البعض، ويقف عندها القارئ وقفه خفيفة وتكون بهذا الشكل (،).

وتستخدم الفاصلة في:

  • توضيح الجمل التي يتكون منه الكلام، وفصل كل فقرة عن الأخرى في معنى معين، مثال: “كان أبو العلاء رقيق القلب، شـديد الرحمة.
    • كثير العطف على الضعيف وحسبك أنه أمن الحيوان من تعديه على نفسه أو ولده ولو أنك قرأت ما في اللزوميات من محاورته الديك والحمامة.
    • ورثائه للشاةِ والنحل، وبكائه على الناقة والفصيل، ودفاعه عن النحلة والجَنَى – لقدرت ما كان له من رقة القلب أحسن تقدير”.

هذه الفاصلة التي استخدمت بين القوسين كانت لغرض فصل الجملة عن الجمل الأخرى، وهي تصل الجمل بالجملة الأصلية.

  • توضح الفاصلة أنواع وأقسام الأشياء مثال: فصل الكلمات عن بعضها البعض مثال: الرتب العسكرية عبارة عن رائد، وعميد، وفريق، ومشير، وملازم.
  • يتم وضع الفصلات بين الكلمات المفردة التي ترتبط ببعضها البعض او ترتبط بعبارات اخرى أو ترتبط بجملة شبيهه.
    • مثال: إن اختلاف الدرجات في العلم، واختلاف الدرجات في الاجتهاد، واختلاف الدرجات في الرزق والمعاش – من الحقائق الكثيرة التي تكررت في القرآن الكريم.
  • كما يتم وضع الفصلة بعد ياء النداء مثال: يا محمد، ماذا أصابك؟
  • يتم وضع الفواصل بعم الجواب أما بنعم أو بلا أو كلا أو بل، مثال: * نعم، أعرف طريقي. * لا، لم يحن الموعد.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.