موضوع تعبير عن الأسرة السعيدة بالعناصر

موضوع تعبير عن الأسرة السعيدة بالعناصر، الأسرة هي عماد المجتمع، إذا نشأت نشأة سليمة تأكد أنك ستجد مجتمع راقي بأفكاره ومعاملاته، بنهوض الأسرة ينهض المجتمع وبدوره تنهض الدولة، قلما أن نجد أن الأسر السعيدة والبسيطة سببًا في فشل المجتمع المحيط بها، بل العكس كلما أصبحت الأسرة على توافق مع أفرادها كلما أصبحت فعالة ومنتجة للمجتمع الذى حولها.

ليس معنى أن تكون الأسرة سعيدة أن يكون لها قدر عال من المال أو يكون رب هذه الأسرة من الأثرياء، لا على الإطلاق فالأسرة تكون سعيدة عندما تكون على توافق وكل فرد فيها يعي دوره جيدًا ويسعى لتحقيق أهدافه بما يتوافق مع الأسرة ولا يعارض مصلحته الشخصية والمصلحة العامة، في هذا الموضوع سنتناول جوانب الأسرة السعيدة وكيف تستطيع أن تنشئ أسرة سعيدة ومؤثرة في المجتمع كاملًا، موضوع تعبير عن الأسرة السعيدة بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي و الخامس الابتدائي و السادس الابتدائي، موضوع عن الأسرة السعيدة بالأفكار والاستشهادات للصف الاول الاعدادي و الثاني الاعدادي و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن الاسرة السعيدة

  1. مقدمة موضوع تعبير عن الاسرة السعيدة.
  2. ما هى الأسرة السعيدة.
  3. ما أهمية ودور الأسرة في النهوض بالمجتمع.
  4. كيف تنشئ أسرة سعيدة.
  5. ما دور كل فرد في الأسرة.
  6. خاتمة الموضوع تعبير عن الاسرة السعيدة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الاسرة اساس المجتمع

مقدمة موضوع تعبير عن الاسرة السعيدة

الأسرة من أسباب نهوض المجتمع أو فشله، فليس نهوض المجتمع يقع على عاتق رئيس الدولة فقط بل على كل فرد يعيش على أرض الدولة وله حقوق وبذلك تكون عليه واجبات ومتطلبات يجب أن يقوم بها، معنى أنك كرب أسرة أهتمت جيدًا أن تكون أسرتك أسرة سليمة سوية، فقد قمت بنصف مهمتك والباقي يكون على باقي أفراد الأسرة في أن يطبقوا كل ما تعلموه وكل ما تربوا عليه.

وبذلك ترى ثمرة عملك تنضج أمامك وتأتي بثمارها، في هذا الوقت فقط يمكنك أن ترتاح ولو قليلًا لأنك قمت بأهم واجباتك نحو نفسك وأسرتك ومجتمعك وبلدك، وإذا قام كل رب أسرة وكل ربة أسرة بوضع معايير وأسس تمشى عليها الأسرة بما لا يخالف الشرع والعرف، فلن نجد مجتمعات متخلفة أو فقيرة، وليس هذا معناه أن تكون الأسرة ذات أموال طائلة لكي تكون سعيدة، لا بل السعادة تكمن فى التوافق والتكامل، إذا وجدت هذه العوامل فتأكد أنك ستجد الأسرة سعيدة.

ما هي الأسرة السعيدة؟

  • هل الأسرة السعيدة هي الأسرة الغنية الثرية أم الأسرة التي تكافئ أفرادها، الأسرة هي المجتمع الصغير الذي يحتك به الأبناء قبل تواجدهم ومواجهتهم للعالم الكبير.
  • كل أسرة لديها العادات والتقاليد الخاصة بها والتي تسعى لتحقيقها لتربية الأبناء على نحو جيد.
  • تتكون الأسرة من الأب والأم والأبناء وأحيانًا الأجداد.
  • دور الأب والأم تحقيق شرط تربية الأبناء تربية سليمة سوية.
  • ترتبط الأسرة بالعديد من الروابط، لا تقتصر هذه الروابط فقط على رابطة الدم.
  • كل فرد في الأسرة له دور خاص به ويجب أن يقوم به على أكمل وجه حتى يتم تحقيق التكافؤ والتكامل بين الأفراد.
  • كل أسرة تسعى لتحقيق النجاح الشامل لنفسها ولأبنائها، من أجل إنشاء جيل قوي متفاعل مع من حوله.

ما أهمية ودور الأسرة في النهوض بالمجتمع

  • لا يقتصر دور الأسرة فقط على تربية الأبناء تربية سوية، بل على أن يقوموا بإخراج جيل يستطيع أن يواكب ومواجهة صعوبات الحياة.
  • تساعد الأسرة وكل فرد فيها على تلبية الحاجات المجتمعية والنفسية.
  • تساعد الأسرة على إشباع المتطلبات الفطرية الموجودة بداخل كل فرد فينا.
  • تساعد الأسرة على تحقيق العرف والعادات والتقاليد فى المجتمع.
  • الأسرة هي البنية الأساسية والأولية للمجتمع.
  • المجتمع لا يقوم على أفراد متفرقين بل على جماعات متوحدين متكافئين، وهذا ما ينطبق على الأسرة السليمة السوية.
  • تساعد الأسرة السوية على نشر القيم والمبادئ الصالحة بين أفراد المجتمع، حتى ولو اختلفت التوجهات ووجهات النظر والآراء.
  • تساعد الأسرة السوية على إنشاء أفراد أسوياء قادرين على تقبل الغير، بل والمساعدة على النهوض بالغير.
  • من أهم ما تنشره الأسر السوية السليمة من أسس ومبادئ هو غرس قيم الإيثار والمحبة والتعاون بين الأفراد.
  • ومن أهم ما يمكن توضيحه أن بصلاح الأسرة وأفرادها يصح المجتمع راقي وصالح، وإذا كانت الأسرة فاسدة ومفككة ينعكس ذلك بدوره على المجتمع.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الإتحاد قوة بالعناصر

كيف تنشئ أسرة سعيدة؟

  • ليس إنشاء أسرة سعيدة صالحة بالأمر اليسير، وليس بالأمر الذي يقع على عاتق فرد معين.
  • كل منشأة في المجتمع له دور كبير في بناء أسرة سعيدة مترابطة.
  • المدرسة لها دور كبير في توعية الأبناء وتعليمهم الأسس والمبادئ الأولية في مواجهة العالم الخارجي.
  • المسجد أو الكنيسة لهم دور فعال وكبير في التربية والنشأة السليمة.
  • المنشآت الدينية هي التي ترسخ القيم والمبادئ الدينية التي تتأصل بداخل كل فرد.
  • وهي أيضَا لها دور في توحيد المجتمعات ونشر روح المحبة والتكامل والتكافل والتعاون.
  • ولكن الدور الأساسي يمكن في الوالد والوالدة، فهم الذين يغرسون القيم المتوارثة داخل أبنائهم.
  • يجب على الآباء والأمهات تخصيص أوقات لأبنائهم من أجل أن يحدث نقاش في كل ما يحدث حولهم.
  • يجب أن تكون الأسرة مترابطة ومتعاونة متفقة على أن يكون مبدأ الاحترام المتبادل هو المبدأ السائد في جميع جوانب الحياة.
  • وضع الأبناء في مواقف من أجل ترسيخ مبدأ الثقة فى النفس والقدرة على التغلب على المشكلات.
  • اجتناب مبدأ العقاب البدني تجنبًا تامًا مهما كان الخطأ، ومحاولة اللجوء إلى الأساليب التربوية السليمة من أل إنشاء شخص سوى.
  • ترسيخ مبدأ ألا أحد معصوم من الخطأ، وأن لكل فرد دوره في تصحيح الأخطاء.

ما دور الآباء والأمهات في الأسرة:

  • السعي للوصول إلى تربية سليمة سوية.
  • لا تقتصر التربية فقط على معرفة الصواب والخطأ بل أيضًا تربية الأبناء تربية جسدية سليمة.
  • الحرص على التربية النفسية السوية السليمة لدى الأبناء، وهذا ناتج من أن الوالدين لديهم نفسية سوية سليمة.
  • توفير الاحتياجات الصحية والغذائية والتربوية والنفسية السليمة والتي يحتاج إليها الأبناء.
  • غرس القيم والمبادئ الدينية السوية، والبعد عن الأفكار المنحرفة الناتجة عن تحريف في الشرائع السماوية الدينية.
  • التأكيد على ترسيخ مبدأ تقبل الأفكار الأخرى وكذلك تقبل الأفراد المختلفين.
  • التأكيد على ترسيخ مبدأ الحرية الدينية، وعدم الحكم على الآخرين وفقًا للمعتقدات الدينية التي يعتنقونها.
  • تربية الأبناء على الاستفادة من أوقات الفراغ الخاصة بهم بطريقة سليمة وسوية وصحيحة.
  • ترسيخ مبدأ المكافأة والتشجيع على كل فعل تروى سليم يقوم به الأبناء.
  • ترسيخ مبدأ التفاهم والبعد عن التعصب.
  • التطلع لأن يكون للأبناء قدوة سوية صالحة خاصة بهم، ولا تقتصر القدوة فقط على الأب أو الأم بل قد تكون شخصيات أخرى فعالة في المجتمع.
  • غرس قيم التعاون والحرص على أن يكون للأبناء دور فعال في المجتمع.
  • محاولة تشجيع الأبناء على المشاركة في الأعمال التطوعية في المجتمع.
  • الحرص على أن يكون الأبناء لهم بصمه ودور مؤثر في حياة الأخرين وأن يصبحوا هم بدورهم قدوة لغيرهم.
  • تعزيز مبدأ الثقة في النفس لدى الأبناء والقدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة مع المساعدة من الآباء والأمهات.
  • تعزيز مبدأ الأخذ بالرأي وأن يكون لكل فرد في الأسرة رأى خاص به، قابل لأن يكون على صواب أو على خطأ.
  • تنمية المواهب بداخل الأبناء.
  • تشجيع الأبناء لأن يكون لهم أنشطة مختلفة خاصة هم يقومون بها من حين لأخر.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الفرق بين الريف والمدينة بالعناصر

خاتمة موضوع تعبير عن الاسرة السعيدة

كما وضحنا سابقًا أن الأسرة السعيدة لكى تصبح هكذا لابد من توافر بعض الأمور والعوامل الكثيرة، وليس بالأمر الهين أن تنشأ أسرة سعيدة لأنك ستتعرض للعديد من المواجهات والصعوبات، لأن كل فرد حولك له فكر خاص به ولكن في نفس الوقت يعتقد أنه الوحيد الذى يكون على صواب، ومن هنا نكون قد نهينا مقالنا عن تعبير عن الاسرة السعيدة ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، ونكون قد قدمنا إليكم معلومات مفيدة لا تنسوا لايك وشير للمقال، وننتظر تعليقاتكم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.