خصائص الاشعة تحت الحمراء

خصائص الأشعة تحت الحمراء إن الأشعة تحت الحمراء هي نوع من الأشعة الكهرومغناطيسية التي لا يمكن للإنسان أن يشعر بها، بالإضافة إلى أنه لن يتمكن من رؤيتها وذلك لأن العين البشرية لا يمكنها أن ترى إلا الضوء المرئي فقط من مجال الطيف الكهرومغناطيسي.

ما هي خصائص الأشعة تحت الحمراء

  • إن هذه الأشعة تحت الحمراء لا يمكن للإنسان رؤيتها، ولكنه يمكنه فقط الإحساس بحرارتها التي تحيط بها وهي تعد واحدة من الطرق التي يمكن من خلالها نقل الحرارة، مثلما يتم النقل بطريقة التوصيل أو بطريقة الحمل.
  • إن الطول الموجي الخاص بالأشعة تحت الحمراء يكون بين إل 30 سم و740 نانومترَا، وبذلك يعد الطول الموجي الخاص بالأشعة تحت الحمراء أطول من الطول الموجي الخاص بالضوء المرئي.
  • إن التردد الخاص بالأشعة تحت الحمراء يتراوح بين إل 3 جيجا هيرتز وبين إل 400 تيرا هيرتز، وبذلك نجد أن الأشعة تحت الحمراء هي منطقة متوسطة ما بين الموجات الصغيرة والضوء المرئي.
  • من الممكن أن تنبعث الأشعة تحت الحمراء من أي جسم تبلغ درجة حرارته سالب 268 درجة مئوية.
  • من الممكن أن تنبعث الأشعة تحت الحمراء، كذلك من الشمس حيث أن نصف الطاقة التي تصدر منها أساسًا أشعة تحت حمراء، بالإضافة إلى أن الأشعة المرئية التي تنبعث من الشمس ويتم امتصاصها وبثها مرة أخرى تكون على هيئة أشعة تحت حمراء.
  • أن الأشعة تحت الحمراء تنبعث من المصابيح وذلك بنسبة 90% وان الضوء المرئي الذي ينبعث من هذه المصابيح يقدر ب 10% فقط.

شاهد أيضًا: بحث عن الضوء جاهز للطباعة

كيفية اكتشاف الأشعة تحت الحمراء

  • تم اكتشاف هذه الأشعة من قبل عالم الفلك البريطاني ويليام هيرشل وذلك في عام 1800 ميلاديًا، وذلك عن طريق التجربة التي قام بها حيث انه قام بقياس درجات الحرارة المختلفة الخاصة بكل لون من ألوان الطيف المرئي، حيث أنه قام بوضع جهاز لقياس درجات الحرارة في مواجهه الضوء المرئي الصادر.
  • أستطاع العالم البريطاني اكتشاف أن درجة الحرارة تزداد عند الانتقال من اللون الأزرق إلى اللون الأحمر وهذا ينطبق أصلًا على ما يليه.

التطبيقات العملية التي تم استخدام الأشعة تحت الحمراء بها

  • جهاز محمصة الخبز حيث أنه من الأجهزة التي يتم استخدام الأشعة التحت الحمراء، بها وذلك لكي يتم تسخين الخبز وذلك نتيجة لانبعاث الحرارة منه.
  • يتم استخدام هذه الأشعة كذلك في أجهزة التحكم الخاصة بالتلفاز، وذلك لأنه يتم الاتصال بين جهاز التلفاز وجهاز التحكم من خلال إرسال بعض البيانات على هيئة مجموعة من النبضات بواسطة جهاز التحكم إلى التلفاز، ويتم التقاط هذه البيانات من خلال اللاقط الذي يتواجد في التلفاز، بالإضافة إلى أن المعالج يقوم أيضًا بالعديد من المهام مثل التغيير في مستويات الصوت، والتغيير في القنوات التي تتواجد على التلفاز.
  • من الممكن أن يتم استخدام الأشعة تحت الحمراء في عملية الاتصال اللاسلكي عن بعد.

شاهد أيضًا: تطبيقات عن الانتشار المستقيمي للضوء

فوائد الأشعة تحت الحمراء

  • الكشف عن الأماكن التي تتواجد بها الأجسام المختلفة، وذلك لأن أي جسم يتواجد في منطقة ما تحت الأرض تنبعث منه أشعة تحت حمراء على هيئة حرارة، حيث يمكن الكشف عن أماكن تواجد هذه الأجسام بواسطة بعض الأجهزة الحساسة الإلكترونية مثل جهاز يعرف باسم البولومتر.
  • أن جهاز البولومتر التي تقوم فكرته على الأشعة تحت الحمراء يتكون من جهاز حرارة حساس، بالإضافة إلى تلسكوب حيث أنه إذا انبعث من الجسم المراد الكشف عنه حرارة في مجال هذا الجهاز تؤدي هذه الحرارة إلى التغيير في الفولتية الخاص بالترمستور، وبالتالي يمكن لهذا الجهاز الكشف عن المكان الذي يتواجد به هذا الجسم.
  • يتم استخدام الأشعة تحت الحمراء في صناعة النظارات الليلية، بالإضافة إلى العديد من الآلات المستخدمة في التصوير.
  • يستخدم علماء الفلك الأشعة تحت الحمراء في الدراسة التي تخص علم الفلك مثل دراسة المجرات التي تبعد عن الأرض مسافات كبيرة تقدر بالعديد من السنين الضوئية.
  • يقوم علماء الآثار كذلك في استخدام هذا النوع من الأشعة في الكشف عن الأماكن التي تتواجد بها الآثار، بالإضافة إلى الكشف عن بعض المعلومات التي من الممكن أن تتواجد على هذه الآثار ولا يمكن للإنسان الكشف عنها بواسطة العين البشرية.
  • تستخدم هذه الأشعة في الاختبارات الصناعية التي يتم إجراؤها على أنظمة الميكانيكية.

الأضرار الخاصة بالأشعة تحت الحمراء

  • إن الأجهزة التي تعمل على أساس الأشعة تحت الحمراء خصوصًا الأجهزة الخاصة بالتحكم عن بعد يكون لها مدى لا يزيد عن 10 متر، بالإضافة إلى أن هذا النوع من الأشعة لا يمكنه أن يعبر من خلال الجدران، بالإضافة إلى أنه لا يعمل إلا بصورة مستقيمة فلا يمكنه العمل من خلال الزوايا.
  • نظرًا لكثرة الأماكن التي تنبعث منها الأشعة تحت الحمراء مثل الشمس والمصابيح وغيرها، فإنه يحدث تداخل بين هذه الإشعاعات المنبعثة وبعضها البعض، ولكن يمكن التحكم في هذه المشكلة من خلال ضبط جهاز الاستقبال الذي يقوم باستقبال هذه الأشعة على طول موجي معين يكون خاصًا به فقط ولا يمكن الاستجابة إلى بقية الأطوال الموجية.
  • بالإضافة إلى ضرورة ضبط أجهزة التحكم على ترددات معينة، بحيث لا تتداخل الأشعة تحت الحمراء التي تكون صادرة منها مع الأشعة التي تنبعث من الشمس.

شاهد أيضًا: ما هي أهمية طبقة التروبوسفير بالنسبة إلى الكائنات الحية

خصائص الأشعة تحت الحمراء كان هو محور مقالنا اليوم معكم، وبهذا نكون وصلنا لنهاية المقال إذا عجبك المحتوى أرجو مشاركته لتوصيل المعلومة إلى الجميع.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.