بحث عن الغزو الفكري مع المراجع

بحث عن الغزو الفكري مع المراجع، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن بحث عن الغزو الفكري مع المراجع، وسوف نعرض في هذا الموضوع، تعريف الغزو الفكري، كيف تمكن الغرب من الغزو الفكري للعالم، اهداف الغزو الفكري، مظاهر الغزو الفكري للمجتمعات

الغزو الفكري

مفهوم الغزو الفكري هو مفهوم حديث في هذه الايام، حيث كان المعروف في العصور السابقة، الغزو العسكري، وكان الافراد يعتقدون ان الغزو العسكري هو غزو مدمر، ولكن مع مرور الوقت أصبح الغزو الفكري أكثر تدميراً للشعوب، حيث يقوم الغزو الفكري بتدمير ومسح الهوية للمجتمعات بالكامل، وحلال هوية وثقافة جديدة لهذه المجتمعات، فأصبحت الهيمنة والسيطرة على المجتمعات عن طريق الغزو الثقافي.

شاهد أيضًا: بحث عن الولاء والإنتماء للوطن مصر

تعريف الغزو الفكري

الغزو الفكري عبارة عن عدة جهود تقوم ببذلها أمة معينة حتى تقوم بفرض سيطرتها على أمة أخرى ومن ثم تتمكن من توجيه هذه الأمة في الطريق الذي تريده وبالتالي نجد أن الغزو الفكري يستهدف سلوك وأفكار، وأخلاق وعادات الأفراد ومن هنا نجد أن الغزو الفكري يستهدف عصب المجتمعات، وهو أفرادها ويسيطر عليهم من أجل تحقيق ما يريده عدو هذه الأمة.

مسارات الغزو الفكري

هناك مسارين للغزو الثقافي للمجتمعات وهما:

  • المسار المادي: وهو عبارة عن كل ما يختص بالمادة او الاموال والدولارات، ويتم رصد هذه الملايين من الدولارات للتخطيط وتحقيق هذا الغزو الفكري والثقافي للمجتمعات، مع وضع اهداف مدروسة جيداً وخطة محكمة يتم من خلالها إنفاق هذه الاموال.
  • المسار التربوي: وقوم بإدارته الخبراء في عمل النفس وعلم الاجتماع، وكذلك اصحاب الاهداف العقلية والنفسية واصحاب الخدع الفكرية، لتحقيق اهداف اصحاب النزوات والشهوات.

اساليب الغزو الفكري للشباب

هناك اساليب عديدة ومتنوعة للغزو الفكري للشباب في العديد من المجتمعات ومنها ما يلي:

  • اشغال عقول وفكر الشباب بالعديد من الامور التي ليس لها قيمة ولا عود منها اي منفعة لهؤلاء الشباب، ومثال ذلك اشغال عقول الشباب بالألعاب على الانترنت وغيرها من الاشياء الخاصة بالإنترنت.
  • تزييف الحقاق للشباب، وذلك عن طريق تحرف الاشياء التي تعتبر من الحقائق ولها اصول وحقيقة معروفة.
  • بث العديد من الافكار للشباب، وتعتبر هذه الافكار بمثابة السموم التي يتجرعها الشباب شيء فشيء، وذلك من خلال استخدام الكلمات المؤثرة والعبارات الرنانة.
  • تشجيع الشباب على الاخلاق السيئة، واعتبار ان الاخلاق الحسنة من الاشياء الغير مطلوبة في المجتمعات، ويكون ذلك بالعديد من الطرق المباشرة والغير مباشرة.
  • تعريف الحرية للشباب بطريقة غير سليمة وخاطئة، بحث لا يفرق الشباب بين الحرية والفوضى والانحلال الاخلاقي، والفرق بين الالتزام والتطرف.
  • نشر الكره والحقد للدين الاسلامي في كافة انحاء العالم، وتعريف الشخص المتدين بأنه ارهابي ونشر هذه الافكار في جميع انحاء العالم.
  • تشويه التاريخ الاسلامي، وتعريف القادة الاسلامين بالسفاحين والقتلة والمغتصبين للأراضي.
  • تعمد الاعلام على نشر ثقافات اخرى وابهار الشباب بهذه الثقافات والحضارات، عن طريق المسلسلات والافلام الاجنبية.
  • نشر الثقافات الغربية عن طريق فتح المدارس الغربية في الدول العربية، وتهميش اللغة العربية في هذه المدارس، وكذلك تهميش الدين الاسلامي.
  • العولمة سبب اساسي لنشر الافكار الغربية في جميع انحاء العالم، وذلك عن طريق اعطاء الدول المتقدمة قوة اضافية ونشر افكارها في جميع انحاء العالم، وذلك عبر الوسائل الحديثة مثل الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام.
  • تهميش دور الدعاة الاسلامين، والصاق التهم بهؤلاء العلماء، ووصفهم بالإرهابيين، وداعة التطرف والارهاب في العالم.

شاهد أيضًا: موضوع عن دور العلماء والمفكرين في المحافظة على الامن

اهداف الغزو الفكري

يسعى الغزو الفكري لتحقيق العديد من الاهداف والتي منها ما يلي:

  • نشر الافكار الغير سليمة عن الدين الاسلامي، وتشويه الاسلام، وذلك عن طريق تسمية الاسلام بالإرهاب والعلماء بالإرهابين، ويساعد في ذلك الاسلامين أنفسهم، ويتم وصم الاسلام بالإرهاب.
  • انحدار مستوى اللغة العربية في البلاد العربية، واستخدام اللغات الانجليزية.
  • ان ينضم الاجيال القادمة نحو الاستشراق.
  • تهميش كافة علماء الدين الاسلامي، ومنعهم من الوصول الى اي مناصب قيادية في اي دولة.
  • وضع المسلمين والاسلام على طريق الجهل.
  • الحقد والكراهية للدين الاسلامي، ويعتبر هذا الصراع تاريخي ونشأ مع نشأة الاسلام، فمنذ نشأة الاسلام قبل قرون عديدة تم محاربته من قبل الغرب.
  • طمث الهوية الاسلامية والثقافة الاسلامية.
  • تعطيل كافة ابناء المسلمين عن التطور والتحضر الثقافي الحقيقي.

كيف تتم محاربة هذا الغزو الفكري

علينا ان نعلم جيداً ان الغزو الثقافي الغربي للعالم هو عبارة عن سلاح ذو حدين، فعلينا ان نأخذ منه التطور التكنولوجي والشيء النافع منه، وترك كل ما هو غير نافع وغير صالح لمجتمعاتنا العربية، وذلك عن طريق التمسك بالدين الاسلامي، وممن خلال ما يلي:

  • نشر الوعي الكافي في الدول الاسلامية والعربية، وتعريف الشباب بخطر الغزو الثقافي والفكري الغربي لهذه الحضارات.
  • النهوش بالشعوب العربية والاسلامية، من خلال تعريف الدول نقاط القوة ونقاط الضعف لهذه المجتمعات ومحاولة النهوض بها.
  • رفع كفاءة المناهج الدراسية، والرجوع الى تدريس اللغة العربية، وتعريب المدارس، والرجوع لتدريس منهج التربية الاسلامية بشكل سليم.
  • رجوع الاشخاص للدين الاسلامي الحق مع الابتعاد عن التطرف، وتعليم الاجيال الجديدة القيم الاسلامية وتعليمهم المحافظة على الصلاة.
  • محاربة الدعوات الفكرية الغربية، والتي تنادي بالحريات، والتي هي في الاصل تنادي الى الفسق والفجور، وتعليم ابنائنا الحلال والحرام.
  • عمل ندوات علمية لتوعية الشباب للخطر الغربي على افكارنا وحضاراتنا وثقافاتنا العربية والاسلامية.

شاهد أيضًا: بحث عن العولمة كامل

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.