مقدمة عن المعلم المتميز

مقدمة عن المعلم المتميز، واحدة من أهم وأجمل الموضوعات والتي نتحدث فيها عن المعلم الذي يبذل وقته وعلمه ومجهوده من أجل إنشاء جيل مثقف قادر على نفع نفسه ومجتمعه.

فضل المعلم

  • يتسع المجال قبل الحديث عن مقدمة عن المعلم المتميز أن نذكر شيئا من فضل المعلم.
  • إن أفضل ما نقدم به فضل المعلم ونبين مكانته هي تلك الأبيات التي كتبها الشاعر العظيم أحمد شوقي حين قال.
  • قم للمعلم وفه التبجيلَ كاد المعلم أن يكون رسولا.
  • أعلمت أشرف أو أجل من الذي يبني وينشئ أنفسا وعقوبة.
  • لم تحفظ هذه الأبيات في قلوب وعقول الناس منذ كتابتها وحتى الآن إلا لقدر المعلم ومكانته، فالمعلم هو منارة المنظومة التعليمية الذي ينير الطريق أمام الطلاب.
  • يعتبر المعلم أبًا لطلابه من خلال النصائح التي يقدمها لهم وخوفه عليهم، وصديقًا من خلال مناقشته لهم، وبالطبع عالمًا عن طريق ما يقدمه لهم من معلومات وعلم وفير.
  • إن كانت الأم هي المدرسة الأولى للطفل فإن المعلم هو من يساعد الأم في غرس جميل الصفات في الطفل.
  • يخرج المعلم كل فئات المجتمع، فهو من قام بتعليم وتربية وتنشئة الطلاب ليصبح منهم الطبيب والمهندس والعالم إلى غيرها من المجالات المتعددة.
  • ونحن إن أردنا أن نحصي فضل المعلم وحصره في كلمات لن نستطيع، لكن يمكننا القول إن المعلم هو حجر الأساس في العملية التعليمية.

كما أدعوك للتعرف على: اذاعة مدرسية عن يوم المعلم العالمي كاملة الفقرات

مقدمة عن المعلم المتميز

  • بعد أن تعرفنا على فضل ومكانة المعلم يسعدنا أن نكتب مقدمة عن المعلم المتميز.
  • يجب أن تتوفر بعض الخصائص والسمات في المعلم ليصبح معلمًا متميزًا لديه القدرة على التأثير والإرشاد والتعليم.
  • من أهم صفات المعلم المتميز أن يكون متشبعًا بالقدر الكافي من المعرفة والمعلومات التي تمكنه من تعليم الطلاب.
  • أيضا ينبغي أن يكون على استعداد للإجابة على كل أسئلة الطلاب مع التحلي بالصبر وعدم تجاهل أي سؤال للطلبة.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن المعلم المتميز هو شخص أمين فيما ينقل للطالب من معلومات وما يغرسه فيها من أفكار ومبادئ.
  • لا يبخل المعلم المتميز بطرح كافة المعلومات التي يملكها لطلابه وفقًا لقدرتهم الاستيعابية.
  • إلى جانب الصدق والعلم والأمانة، يجب أن يتمتع بقوة وحزم في الشخصية مع القدرة العالية على السيطرة على طلابه من دون اللجوء إلى أي نوع من أنواع التعنيف اللفظي أو الجسدي.
  • يجدر التأكيد على أن العلم إذا لم يقترن بالقدرة على توصيل ذلك العلم للطالب سيكون دون أي فائدة وبلا جدوى.
  • بعد أن انتشرت وسائل التعليم النشطة، أصبح لزامًا على المعلم أن يثقف نفسه ويتمكن من الوسائل التعليمية المتعددة لكي يصبح معلمًا متميزًا وفعالًا في عملية التعليم.
  • أخيرًا وليس آخرًا فإن المعلم إن أراد أن يصبح متميزًا في مجاله، عليه أن يكون دائم البحث والتزود بالعلم وتطوير الذات بكل ما هو جديد سواء في المناهج الدراسية أو الطرق والوسائل التعليمية.

واجبات المعلم نحو طلابه

  • زيادة على مقدمة عن المعلم يلزم أن نلقي الضوء على واجبات المعلم وحقوق الطلاب عند معلميهم.
  • من واجب المعلم أن يراعي الفروق الفردية بين كل الطلاب.
  • ألا يميز طالبا على الآخر لأي سبب، وأن يهتم بكل طلابه بطريقة عادلة.
  • أن يكون على دراية ولو جزئية بأحوال الطلاب الاجتماعية والاقتصادية وغيرها من الظروف، ومن ثم التعامل مع كل طالب بحسب حالته.
  • نزيد على ذلك ضرورة توفير كل الوسائل التي تسهل على الطالب استيعاب المعلومة بأبسط الطرق.
  • أيضا يجب أن يبني المعلم بينه وبين تلاميذه كيانا من الحب والاحترام والثقة لكي يتقبلوا منه كافة المعلومات بسهولة.

حقوق المعلم على الطلاب والمجتمع

  • من أبسط حقوق المعلم علي طلابه أن يقدموا له القدر الكافي من الاحترام الذي يستحقه المعلم بجدارة.
  • وعلى الطلاب التعاون والاندماج مع معلميهم في كل الموضوعات التربوية داخل الكيان المدرسي وخارجه ليتمكن المعلم من إفادتهم على النحو المطلوب.
  • محاولة الاستفادة الكاملة من خبرات المعلم الحياتية وقيمه وعلمه، ذلك عن طريق الاستماع بإنصات لكل تعليماته.
  • من ناحية أخرى يجب على أولياء الأمور أن يتابعوا مع المعلم نشاط أبنائهم ومدي انضباط سلوكهم الشخصي ومستواهم التعليمي، عن طريق زيارات دورية بالاتفاق مع المعلم والإدارة.

دور الدولة في دعم المعلمين

  • تتحمل الدولة دورًا عظيمًا في تنمية مهارات المعلم ونحن في مقال مقدمة عن المعلم المتميز سوف نقف على الدور الذي تقدمه الدولة لدعم المعلم.
  • تعمل الدولة على تطوير قدرة وكفاءة معلميها التعليمية عن طريق توفير برامج تدريبية تربوية للمعلمين.
  • توفر أيضا دورات لتطوير مهارات المعلم اللغوية سواء كانت في اللغة العربية أو اللغة الإنجليزية أو باقي اللغات المختلفة.
  • تزويد المعلم بالتسهيلات الأدبية والمادية وتوفير حياة كريمة للمعلمين على المستوى الشخصي.
  • تطوير المدارس والفصول التعليمية وأيضا المناهج الدراسية بما يتواكب مع التقدم المجتمعي والتعليمي الهائل.
  • تسهيلًا على المعلم لأن يؤدي دوره بالطريقة الصحيحة.
  • وضع استبيان دوري لتقييم أداء المعلم مع طلابه، وتقديم الهدايا والتكريم للمتميزين منهم تشجيعًا للمعلم.
  • تحقيق الاكتفاء المادي للمعلمين عن طريق رفع مستويات الراتب الشهري، حتى لا يلجأ إلى تحسين دخله عن طريق الدروس الخصوصية.
  • ينتج عن ذلك تحقيق الراحة الشخصية للمعلم، وعليه يستطيع المعلم أن يعطي كل ما لديه بضمير واجتهاد.

اليوم العالمي للمعلم

  • إذعانًا واعترافًا بالدور الهام الذي يقدمه المعلم في المجتمع، قام المسئولون بتخصيص يوم لتكريم المعلم والاحتفال به.
  • وكانت البداية لتسمية يوم محدد باسم يوم المعلم في علم ١٩٩٤م.
  • يقوم في هذا اليوم كل بلد بالاحتفال بطريقته الخاصة المغايرة بالتأكيد للبلدان الأخرى.
  • أما عن تاريخ ووقت يوم المعلم فذلك يحدد بحسب ظروف وإمكانات كل دولة.
  • فهناك بعض الدول تخصصه بعد انتهاء العام الدراسي وهناك من يجعله خلال العام.
  • بالرغم من ذلك تم مؤخرًا تحديد الخامس من شهر أكتوبر لتكريم مجهودات المعلمين والمعلمات، واكتشاف المتميزين الموهوبين من بينهم.
  • تتعاون الإدارة المدرسية مع الطلاب في تنفيذ فعاليات يوم المعلم ليخرج بالشكل الذي يليق بقدره ومكانته.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: استمارة المعلم والموظف بالرقم القومي عام وازهر

آيات قرآنية وأحاديث نبوية تدل على أهمية المعلم

  • رفع الله عز وجل مكانة العلم والعلماء فقال في كتابه الكريم “يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات “.
  • وأكثر ما يدل على اهتمام القرآن الكريم بالعلم والتعلم أن بدأ الله تعالى وحيه للنبي محمد بقوله عز من قائل “اقرأ” وقال سبحانه في نفس الآية “الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم”.
  • ومن الأحاديث النبوية ما جعل طلب العلم فريضة، فإن كان العلم فرضا على المسلمين فلابد أن يكون للمعلم مكانة عظيمة في الدين الإسلامي.
  • روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال “ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه”.
  • وفي حديث آخر قال النبي الكريم “الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه أو عالمًا أو متعلمًا.
  • صدق الحق سبحانه وصدق صلى الله عليه وسلم فيما بلغ عن ربه، ولا يتسع المجال لذكر المزيد من الآيات والأحاديث التي تهتم بالعلم والمعلم فهم كثر.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: نظام ادارة كادر المعلم مع البيانات

ختامًا لموضوع مقدمة عن المعلم المتميز نقول إن كل معلم يجب أن يفخر بمكانته بين الناس، فالعلم وطلبه ومعلميه يحظون بالرفعة والشرف في كل الأديان والمجتمعات.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.