نظام ادارة كادر المعلم مع البيانات

نظام ادارة كادر المعلم مع البيانات، إن للمعلم شأن كبير في كل مكان، فلولاه ما كان هناك الطبيب ولا المهندس ولا الممرض، فهو من قام بالتدريس إلى أن وصل كل فرد إلى ما يرغب به، لذلك نجد أنه لابد من حصوله على درجة كبيرة في مهنته ولا يكون أقل شخص بين الجميع، فهو الأساس بين الجميع ولا يمكن أن نتجاهل هذا الشيء مهما حدث، ومن الهام رفع مستواه المادي بأي شكل من الأشكال، وهذا وجدناه بكل سهولة من خلال وزارة التربية والتعليم التي وفرت كادر المعلم من أجل هذا الشأن، وسوف نعرف تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع من خلال متابعة المقال.

نظام ادارة كادر المعلم مع البيانات

  • إن المعلم له الأولوية في كل شيء، ولكن نجد أن المرتب الذي يتحصل عليه لا يتناسب أبدًا مع كل ما يقوم به من مجهود، لذلك كان لابد من محاولة إحداث تغييرات حول هذا الشيء للقيام نحو المعلم بأي دور يساعده إلى أن يصل إلى حقه الطبيعي مثل جميع الفئات الأخرى.
  • وعلى الرغم من أنه الأهم ولكنه لا يتحصل على حقوقه مثلهم، ومن هنا نجد أن فكرة هذه الكادر قد طرحت، فهو يعني الترقية التي تحدث للمعلم لرفع مستواه المادي لكي يتعايش مع الجميع من دون شعور بالنقص أو بعدم التقدير والاحترام.
  • ولكن نجد أن هناك شروط معينة تجعل الكادر خاص بفئة معينة من المعلمين، ومميزات هذا الكادر معروفة تمامًا، فزيادة المرتب تساعد كثيرًا على التأقلم على الحياة التي نعيشها من دون أي تغيير.

شاهد أيضًا: اجازات المعلمين والعاملين بالتربية والتعليم

هل هناك شروط معينة لهذا الكادر وما هي

بالطبع هناك شروط تنطبق على فئة من المعلمين ولكن الفئة الأخرى تؤجل قليلًا، ومن هذه الشروط هي:

  • لابد على هذا المعلم أن يكون تم تعيينه في مدة محددة وهي خمس سنوات، فلا يمكن تطبيق الكادر لأي معلم تم تعينه لمدة أقل من هذه المدة.
  • كذلك لابد أن يكون المعلم متواجد في المدرسة والعمل، وهذا لأن الغياب يقلل هذه الفرصة كثيرًا، لذلك لا يجب المعلم أن يفكر في الغياب أو الإجازات الكثيرة لكيلا يقلل فرصته في الحصول على الترقية التي منها يسمح له بالدخول للكادر والحصول على فرصة أفضل له ولأسرته.
  • إن التعب يؤثر على الترقية التي يمكن أن تقدم للمدرس، فالمرض يجعل الترقية تلغى تمامًا لكيلا يحدث عدوى لأي شخص، وهذا بصفة خاصة للتعب المزمن الذي يعدي من حوله، ويكون هذا بغرض الحفاظ على المجتمع بأكمله من أي ضرر، وأيضًا التلاميذ بالمدرسة، فكل طالب هو أمانة بالمدرسة لا يجب أن نكون مهملين به بل يجب أن نحافظ على صحته.
  • ولابد من أن يكون لدى هذا المعلم تقرير عن مرتبه، وهذا من أجل توضيح ما يحصل عليه.
  • ونجد أنه عندما نجد أن كل الشروط متوافرة يمكن للمعلم أن يقوم بعملية التسجيل للحصول على فرصة أكبر في زيادة مرتبه.

ما يحتاجه المعلم من أوراق للقيام بالتقديم في التسجيل للكادر؟

  • من الهام العمل على تنسيق الأوراق لكي توفر على المعلم البحث والتعب، ومن هذه الأوراق الضرورية هي أن يكون لديه صحيفة الأحوال الإلكترونية، فهذه من أول المستندات ولكن علينا التأكد من اعتمادها من جانب الإدارة التعليمية.
  • لابد أن يحص المعلم على ما يعرف بإخلاء الطرف الخاص بتدريبه.
  • لابد من وجود تقرير لأداء المعلم وهذا يكون من خلال الموجه، وأيضًا تقرير لأدائه ولكن من المدير، كذلك لابد من أن يكون هناك تقرير الكفاية للمعلم والذي يكون من فترة قريبة.
  • من الهام توفير صورة للبطاقة وأيضًا لابد من أن تكون معتمدة.
  • ومن خلال تواجد هذه الأوراق وتحضيرها والتأكد من أن معتمدة لن يتبقى إلا تسليم هذه الأوراق إلى المندوب الخاص بهذه الأكاديمية والذي يكون هو المسئول عن تقديم هذه الأوراق، ونجد أن مسئول الإحصاء هو أيضًا يقوم بتقديم هذه الأوراق.

شاهد أيضًا: موقع وزارة التربية والتعليم المصرية بوابة الخدمات الالكترونية

هل هذا الكادر ذو أهمية وهل قام بالتغيير؟

  • بالفعل قام الكادر بالتغيير فهو جعل للمعلم حقوق لابد أن يحصل عليها، ولكن نجد أن جميع المعلمين لا يحصلون على هذا الكادر مرة واحدة، بل نجد أن كل فترة يتم قبول مجموعة، وهذا من أجل أن يكون هناك ما يكفي لجعل كل معلم يتحصل على زيادة في مرتبه.
  • وإن حدث وتم هذا سوف يكون هناك عجز كبير في الدولة، لهذا نجد أن هذا هو الحل الوحيد لكيلا يحدث أي مشاكل اقتصادية في الدولة، وأيضًا لكي يكون المعلم متساوي مع بقية الفئات ولا يكون راتبه أقل بكثير من الفئات المتواجدة في الدولة.
  • لقد جعل الكادر العديد من المعلمين في فرحة شديدة، وهذا بسبب أن الجميع يعلمون مدى ظلم المعلم في العملية التعليمية، فهو بالفعل لا يحصل على ما يريده من حقوق تجعله يقاوم معيشته ويكون مثل الباقي.
  • لذلك نجد أن الكادر فكرة جيدة جدًا لكسب المعلم وثقته من جديد، ولقد شعر المعلم بأن الجميع يشعر به ويحاولون أن يساعدوه لكي يتخطى ما هو عليه، لذلك لابد من التشجيع لدور المعلم وعدم التعامل معه بشكل سيء مهما كان.
  • ومن هنا سيكون هناك دور الأهل الذين يتمكنون من المساهمة في ذلك وعدم السماح للمعلم بالإهانة والشعور بالخزي من راتبه أو من التعامل معه مهما كان.

ماذا كان سيحدث لولا وجود هذا الكادر؟

  • نرى أن الكادر حل مشكلة كبيرة جدًا، فلا نجد أن المعلم قد حصل على ما يريده خلال سنوات حياته التي كرسها لتعليم جميع الأشخاص ليصبحون ذو عمل هام في المجتمع.
  • ونجد أن لولا المدرس الجيد لن يكون هناك عملية تعليمية جيدة، لذلك إن كانت الحالة النفسية للمعلم سيئة فكيف سيخرج أجيال عباقرة يهتمون بأعمالهم التي تغير المجتمع بأكمله.
  • لذلك نجد أنه علينا أن نهتم بشكل كبير بالمعلم لكي يكون المجتمع بأكمله مميز وجيد، فلا يمكن أن ينصلح المجتمع وبه معلم فاسد أو غير صالح، لذلك من الهام التركيز بشكل كبير على المعلم وما يجب أن يأخذ من حقوق وواجبات.
  • فالمعلم أهم فرد بها لذلك لا يجب الإهمال أو عدم التركيز في أي طلب يحتاج إليه، ونرى أنه لا يجب التوقف عند الكادر بل أنه يجب أن نراعي كل ما يحتاجه أيضًا، ونعرف كل الشكوى التي تغير حياته بالمدرسة، لهذا لابد من أن يراعيه كل من في المدرسة ويقومون بالعمل على صلاحه لكي يكون المجتمع صالح.

شاهد أيضًا: الاكاديمية المهنية للمعلمين ميعاد التدريب للترقى

لقد تناولنا من خلال هذا المقال كل ما يخص الكادر للمعلم، فلقد تعرفنا على نظام إدارة الكادر وما هو وكيف يفيد المعلم، كذلك تعرفنا على الشروط الخاصة لهذا الكادر ومن المعلمين الذين يمكنهم التقديم والتسجيل بها، كذلك تعرفنا على الأوراق التي يجب أن تتوافر للتسجيل بالكادر، ومهم أن يكون هناك ترقية في وقت معين، كل هذا تعرفنا عليه بشكل كبير، وذكرنا أهمية الكادر للمعلم وكيف غير من حياته إلى الأفضل، وكذلك تعرفنا على ما كان سيحدث لو وجود هذا الكادر في حياة المعلم، وفي النهاية كل ما يهم هي المصلحة العامة والاكتفاء للمجتمع بأكمله، لهذا لابد من الحفاظ على مصلحة المجتمع والعمل على تطويره دائمًا.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.